.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أشكُّ حتّى...

وفاء عبد الرزاق

دموزي.. يا دموزي

أسألُكَ يا سليلَ اللطمِ

كيفَ سيكونُ النواحُ

حين يُصبحُ الوطنُ جنازةً؟

أولئك الذين ناحوا قبلي

هل كانت معهم أمي "الفاختُ"؟ "1"

هي حلوةٌ كمنجلٍ في حصادٍ

قادمةٌ من عينينِ خالدتينِ.

دموزي.. يا دموزي

شجرةُ السدرِ قصيدةٌ عرجاءُ

كدتُ أتجرَّدُ من حزنٍ عميقٍ

لكن الكلمةَ نسيتْ شكلَهَا

وتحولتْ إلى مقصلةٍ

تبادلتِ التهانيَ تلكَ الوجوهُ

وبحرارةٍ أكثرَ حينَ انحشرتِ الشظايا

بعينِ البتولِ.

 

دموزي.. يا دموزي

لا تساومِ العاتياتِ بطفلي

كلُ شيءٍ يموتُ إلاَّ وجهُهُ السرمديُ

خالدٌ جرحُه ُ

يضيءُ الكئيبَ والمؤجَّلَ منَ الصّوتِ

خالدٌ جرحُه ُمثلَ سفينةِ نوحٍ

إذْ ترتعشُ الأمواجُ حينَ ترى

وشمَ الوطنِ على ساعديهِ.

سَلْ شفتيكَ يا دموزي

أتهجرُ المدنُ المدنَ؟

أيرتحلُ الوطنُ عنِ الوطنِ؟

حينَ جمَّلَكَ الموتُ

مررتُ بعشرٍ من مراياكَ

فلمْ أجدْ غيرَ كفني

كيفَ سيكونُ النواحُ اليومَ؟

وكيفَ أرحلُ عن نفسيَ

تاركةً لنفسي مرثية ًوجنازةً؟

ساصرخُ بكَ: يااااااااااااااااااااااااااااااااااادموز

تحوَّلْ إلى قطراتِ عطرٍ

واكتنزْ بكَ

سينتحرُ الجمالُ إنْ لمْ تمرْ

خُطَّ على النظراتِ ابتداعَ الصورِ

قدْ أشعَّة السحابِ

امطرْهَا شمساً

عندَ النهرِ تنتظرُ أنثى السِعدةِ "2"

أرجوانَكَ والياقوتَ

حرّكْ قِمَّةَ الجبلِ والسهلِ

وانفخْ صورةَ اللَّمعانِ

جُلَّ ما يُدهشُني صمتُكَ المديدُ

والبقعةُ السوداءُ في ثوبِكَ.

هل تعتقدُ حقاً أنَّكَ القادرُ على الحراكِ؟

صرتُ أشكُّ في الشكِّ العاذلِ المحرِّضِ

صرتُ أشكُّ حتّى في اقتدارِ السماءِ.

______

1. "الفاخت": نوع من أنواع الحمام الذي ينوح بصوت حزين وهو اذا مشى باعد بين جناحيه.

2- "السِعدة" :(بكسر حرف السين) نبات بري له رائحة زكية تشبه رائحة الهيل.

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: د.عطيه ابوالشيخ
التاريخ: 29/09/2013 07:18:09
وأنا يا شاعرة الكلمة لا أدري كيف سيكون اللطم عندما يزداد عدد الجنائز في وطني الكبير حكايتنا يا اختاه أن وطني مات موتا سريريا منذ 65 عاما واقام على رأسه فئة من المشردين عبر التاريخ قادمون من كل الدنيا والعربان تلطم والعربان تشجب والعربان تستنكر في الجهر وفي عمق سرها لا تدري بنا نحن المشردون منذ أن ضاع الوطن وها هو المرض الساري قد تفشى فيك يا وطن العرب لا ادري ياشاعرتنا ماذا نقول فالسيف سبق العذل سامحيني جرحي عميق لم يبرأ ولن يبرأ فالجراثيم الشقراء تملأ كل الأمكنة وأخشى على جرحي من الغرغرينا وعلى أعضائي من البترعضوا عضواتحياتي لكم يا شاعرة ودمتم في |ألق

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 28/09/2013 00:31:03
أخي الغالي الأزرق..واحتدام الحزن بالحزن، قديمه بجديده.. ورايك يهمني جدا كونك مبدع متميز اهتم بكل حرف يكتبه.. دمت أخي ألأوفى

الاسم: الأزرق جلال جاف
التاريخ: 27/09/2013 15:34:17
حينَ جمَّلَكَ الموتُ

مررتُ بعشرٍ من مراياكَ

فلمْ أجدْ غيرَ كفني

كيفَ سيكونُ النواحُ اليومَ؟

========
استاذتي الشاعرة القديرة

وفاء عبد الرزاق

نص ولا ابهى
كانه احتدام التاريح والدم والوطن والحبيب
دام لك الق الشعر
تحياتي وتقديري العالي سيدتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 27/09/2013 09:48:26
مبدع الكلمة الشاعر حسن البصام.. نرضع الحزن في المهد على تهدج صوت الامهات بحزنهن الخفي الشفيف. وحين نكبر تحت ظل النخيل ترافقنا الفواخت بنواحها وكأنها تردد لنا أغانيها كي يكبر الحزن بداخلنا لأنها تبشرنا به .. سلم أخي الغالي جدا ودام.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 27/09/2013 09:44:42
الغالي د عصام حسون.. أرجو أن يتحقق الأمل الذي مازال بين عينيك ولو أنني اشكر في تحقيقه،، نعم بت اشك في كل شيء. وهنا الطامة الكبرى.. دمت لأختك وللأمل المرتجى.

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 27/09/2013 06:16:39
جُلَّ ما يُدهشُني صمتُكَ المديدُ
والبقعةُ السوداءُ في ثوبِكَ.
هل تعتقدُ حقاً أنَّكَ القادرُ على الحراكِ؟
صرتُ أشكُّ في الشكِّ العاذلِ المحرِّضِ
صرتُ أشكُّ حتّى في اقتدارِ السماءِ.
أو....
مررتُ بعشرٍ من مراياكَ
فلمْ أجدْ غيرَ كفني
ايتها الفاخت التي رافقتنا منذ طفولتنا ونحن نردد معها اغاني الاحزان ومافارقتنا وما فارقنا نواحها الذي يكسر القلب ..ومازالت كلما مر يوم كبرت وتهجد صوتها وموسقت احزانها حتى كدنا ان ننسى مواويلنا واغانينا ورقصاتنا ...ايه ايها الحزن متى ترحل ؟؟؟ مللنا مكوثك الثقيل وهاهي اختي الغالية المبدعة وفاء عبد الرزاق قد اثقلت قلبها المرهف بالاحزان
تحياتي ومودتي وتقديري

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 26/09/2013 23:48:21
الشاعره المبدعه وفاء عبد الرزاق !
أجمل التحايا لكم ...
سيدتي الفاضله, سيتحرك الجميع نحو التغيير لامحال, وسيصرخ الجميع بأعلى صوت, أنه الهدوء الذي يسبق العاصفه, ودموز هو من يقرر وهو من يصنع الحياة والعدل والحريه, وهو من يرجع المدن والاوطان بعد هجرانها ولايصلح الا الصحيح..نص جميل ومبهر بهموم الوطن والمواطن..تحياتي لكم ودمتم في الق!




5000