..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قـلبي .. الشاعرة الأمريكية: كيم أدونيزيو

غسان أحمد نامق

قـلـبـي

My Heart  

قصيدة للشاعرة الأمريكية: كيم أدونيزيو

Poem: Kim Addonizio

  

ترجمة: غسـان أحمد نامق

Translated by: Gassan A. Namiq

 

مطعم كوخ دجاج المسيسيبي ذاك.

سطح الطاولة ذاك اليحمل ندبات الأحرف الأولى،

حلبة الرقص الصغيرة تلك على يسار الفرقة.

الكشك ذاك في المجمع التجاري اليبيع الكراميل وسقط المتاع.

كشك تحصيل الرسوم ذاك بعامله ذي القفازات البلاستيكية البيضاء

وهو يناولك الفكة.

كشك الهاتف ذاك بالسماعة المنزوعة.

حجرة الملابس تلك في محل التمائم،

الستائر والمرايا تلك.

مكان التسلية ذاك، الرعب ذاك، تسجيل الصرخات ذاك.

السماء تلك المحشوة بالمعجون والتمطر ذهباً من السقف.

ملاذ سائقي الشاحنات ذاك، الكأس عديم القعر ذاك.

المجال الحيوي ذاك. محمية البرية تلك.

مهبط الطائرات ذاك بلا أضواء مدرج

حيث توجه طائرتك،

متخيلاً صوتاً في البرج،

متخيلاً برجاً.

 

My Heart

By: Kim Addonizio

 

That Mississippi chicken shack.

That initial-scarred tabletop,

that tiny little dance floor to the left of the band.

That kiosk at the mall selling caramels and kitsch.

That tollbooth with its white-plastic-gloved worker

handing you your change.

That phone booth with the receiver ripped out.

That dressing room in the fetish boutique,

those curtains and mirrors.

That funhouse, that horror, that soundtrack of screams.

That putti-filled heaven raining gilt from the ceiling.

That haven for truckers, that bottomless cup.

That biome. That wilderness preserve.

That landing strip with no runway lights

where you are aiming your plane,

imagining a voice in the tower,

imagining a tower.

غسان أحمد نامق


التعليقات




5000