..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعالَوا أيّها البرابرةُ أنتم وريحُكم الصرصر

جواد كاظم غلوم

أناديكم أيّها  العرب البائدة

موتى الخطايا

انتفضوا من قبوركم

اخرقوا أكفانكم

من أقصى ثمود الى أدنى " إرم "

 تترقبُكم ريحٌ صرصرٌ عاتية

تتوجّسُ بكم

ترتدي طيلسان الربيع العربي

نسخة منه الى : العرب العاربة

والمستعربة  والمتأسلمة ، العاقّة  والطائعة

الضالّة والمُظِلّة

المسالمة والمتحاربة

ذات العمادِ  وذات السياط

الأنخاب منهم والأعراب.

يامَن أُهلكْتم بالطاغية

من مشارف أيبيريا " الى تخوم حلبِ الخرائب

الى ملوك الطوائف : سالفها  ولاحقها

ونوّاب الطوائف : دعِيِّها وصادقِها

يامَن وسمْتمْ نسلي فِرَقاً ضالّة

كلابا مسعورةً

رعاعاً ، غوغاء ، سَفَلة

عُوّاماً ، دهماء ، جرذان فتّاكة

أوغاداً  مناكيد ، مخصِيين

لانريدُ  زناخة  تصريحاتكم

لانريدُ طرْق أبوابكم المنقوشة بأدعيةِ إبليس

الملطخة بحنّاءٍ من الوحلِ

تلوّنت بها أكفُّكم السارقة ، المارقة

جعلْتمْ شعبي يمتهن اللصوصية

جندّتمْ فتياننا جلاّدين

سجّانين ، جنوداً مرَدة

مرشدي أمْنٍ ، ممتهني تحرير تقارير الغدْر

ومدبّري المكائد

أدخلْتم الوساوس في عقولنا

نقرأُ أدعية الخوف

نوفي النذور هلَعاً

لتشبعَ بطونكم النهمة

لعقْتمْ من عسلِ الشياطين دبَقاً قذرا

مضغتمْ ذبابا أزرق

أكلتم مال اليتامى سحتاً شهيا

نكحتم الأيامى حلالا طيّبا

تباركون فسقكم بآياتٍ تلامس ألاعيبكم

عبّأتم أرحام نسائنا نطفاً نجسة

وطّنْتم أوبئة غرائبية في ربوعي

ماأنزلَ الله بها من أسقام

علّقتم صفوتنا في مشانقكم

مزّقتم أشلاءنا بمخالبكم

لم أعهدْ بأركانكم صفوَ عيش

لم تمرّ بخاطري هدْأة  بال

سرقتم ضحكاتي البريئة

أحرقتم تبْري النفيس

أبقيتم لي رماد النحاس

أحنيتم رِقابنا

غضضتم بصرنا عن مطلع الشمس

فتحتم عنابر سجونكم لأطهارنا النجب

شممتم الغدر أنفاساً أفزعها الخوف

ضممتم السِّفاحَ جنودا يحمونكم

والعتاةَ سوراً لقلاعكم

أغرقتم ساحي دماءً حارّة

صيّرتم الرِّياض مسالخَ لأطفالنا

والمعابدَ أوكاراً تنهشُ أجسادنا

جعلتم منائري مداخن حارقة

شحذتم أقلامنا أنياباً تمزّقُ زغبَنا

أرنو الى وجهِ "نيرون" حانياً

متوسِّلاً إليه أن يحمي مرْجلَه

قبرْتم صغارَنا وأْداً

سخّمتم سماءنا الزرقاء

أقحلتم فيافينا الخضر

شحنتمْ أهلينا عداوةً وبغضاً

طلّقتم حليلاتِنا الممتلئات عفّةً

نحرتم حمائمنا أمام مرآنا

كواتمكم تطاردُنا أينما حللْنا

أبواقكم تصمُّ آذاننا

أفواهكم تنفثُ كذباً

عيونكم تحدق بنا شزراً

سياطكم تلسعنا وجعا

أخذتم بخناقِنا

رفسْتم أحلامنا الورديّة

كنستموها نفاياتٍ لمواخير اليأس

أبدلتم ملامحَنا سحاليَ مخيفة

مصصتم جأشنا

صيّرتمونا نعاماً تدسّ رؤوسَها في التراب

أيّها البرابرةُ الشرسون

تعالَوا ، خذوني الى حضائركم

أرعى إسطبل خيولِكم

أمرّغُ أجسادها ، ألمُّ بعرَها

أصقلُ حافرَها

آنسُ بصهيلها

أتَملّى رشاقتَها

 ثقبتْ أذناي من النحيب واللطم

تصدّع رأسي من العويل والندب

اغرورقت عيوني من الدم والدمع

لا الرايات الحمر والسود تظللني

لا القباب الزرق تطفئ سعيري

أريدُ ريحاً صرصراً تقلعني

تأخذ بجذري الى طينةٍ عيِّنةٍ

من حرارة الله ، من ماء النار

من مارج إبليس

من جمرِ "زرادشت"

من حرائق روما

من لهيب "الهلوكوست"

من نثار شرَرِ "بوذا"

أتطهّر بها كلِّها

ولْيرمِني عتاةُ جهنم في قاعها

أتلذّذ بدفءِ سخونتِها

حتى أذوبَ احتراقاً

جواد كاظم غلوم


التعليقات

الاسم: جواد غلوم
التاريخ: 16/09/2013 10:29:44
الشاعر الكبير سامي العامري
جميل جدا تعليقك الثريّ على القصيدة
اصارحك كم حاولت نزع لباس الحزن مني ولكنني ايقنت انه ملتحم مع جلدي
محبتي الهائلة

الاسم: جواد غلوم
التاريخ: 16/09/2013 10:26:17
الاستاذ احمد فاضل
سررت حقا بمرورك واشكرك كثيرا لاهتمامك بما اكتب
حسنا انك نبّهتني لما كتبت المشرق
تقديري وامتناني

الاسم: أحمد فاضل
التاريخ: 16/09/2013 07:23:32
الأستاذ الشاعر جواد كاظم غلوم المحترم
تحية وتقدير
كلما اتحفتنا بجديدك من الشعر، كلما أيقنت أن الشعر بخير .
" تعالوا أيها البرابرة أنتم وريحكم الصرصر " قصيدة لم أقرأ مثلها منذ بداية هذا العام وحتى اللحظة ، ضاجة بألمها ، مكتنزة بلغتها وتصاويرها .
سيدي غلوم مقالنا بحق ديوانكم " الميمك الحزين " نشرته صحيفة " المشرق " قبل مدة .
أرجو لك دوام العافية والتألق
مع محبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/09/2013 04:33:44
جميل وجديد أن تستفز أحداً من خلال احتقارك له فلعل من بين الموتى من هو قابل للولادة دون إثم ولا خطيئة مرة أخرى ...
نصك عميق متشعب محزن ولكنه يعرف دروب التسلل إلى بقيا من التفاؤل لدينا نجدها ربما في لا شعورنا بعد أن مات شعورنا !
تحية ود وتقدير للشاعر البارع جواد غلوم




5000