..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


همسني : (هـوهوبا)، ثم اختفى !

صباح محسن جاسم

حَلـَـماتٌ نافرةٌ تتشوّف مداعبة تموز وآب ! أنّى يُرفع برقعُ الزفاف، تأمّلا لذهبها الأخضر وموسيقى من وفاء بجهد من شوق وأنتظار لسنوات ثلاث!

نخطو خطوتنا الأولى كما يفعل زوربا ، نتحسّب لوقع الخطوة التالية. نصغي لما سيحل في اجوائنا ( الأسطبلية) من ذلك العزف الكوني ، النشيد السماوي العجيب. نفير بواخر ، موار حيتان ، نفخ في صدفة محار / قرن طاهر، تستيقظ الأميرة ، تتململ من ثم تفتح اجفانها عن بحيرتين ليس لهما قرار .

يوم فتحت الأميرة (هو هوبا) اجفانها باكر صباح صيفي من عام 1943 استجابة لنداء المجهود القتالي الأمريكي ، اكتشفت انها البديل الحيوي لزيت المحركات وتزييت المدافع الرشاشة الذي ابدى افضلية رائعة لما هو مألوف من زيت محركات الديزل والبنزين.

صفات لا تتوفر لأشباهها ‏..‏ "صبورة ، حمولة وزاهدة " ! هي ذي تحل برحاب محل ما يعرف بالوقود الحيوي بديلا للبترول .

تعالوا نتعرّف على واحدة من نعم الله التي لن تحصى . مشروع حضور أميرتنا المنتظرة ابتغاء تحقيق المعجزات في صحارى العراق . مشروع واعد يتفوق فيه فرح الأنتصار على شبح لبطالة باتت تنتشر كما السرطان في جسد الشبيبة .

الهو هوبا ؟

تكتب جوجوبا Jojoba وتُنطق بالأنكليزية : / هو هوبا /.

شجيرة صحراوية لها القابلية على النمو في العديد من المناطق شبه القاحلة من العالم بما فيها صحارى الدول العربية، تتطلب القليل من الماء لتعطي محصولا من بذور تفيد في استخدامات عديدة. تم الأستفادة من مستخلص زيتها كمواد للتشحيم، ومستحضرات التجميل، والمستحضرات الصيدلانية وكبديل لزيت كبد الحوت وفي تصنيع الأحبار والورنيش، والشمع، والمنظفات، والراتنجات واللدائن. في هذه الحقبة من تضاؤل ​​الموارد الطبيعية وزيادة الاهتمام بالبيئة، واستباق الوقت أمست الحاجة ملحّة للأهتمام بزراعة الهو هوبا .

شجيرة برية والأرض الصحراوية القاحلة الأنسب لزراعتها ، تفيد في مكافحة التصحر والتلوّث ومكافحة الجراد، تجدد ورقها باستمرار والمتساقط منه يخصّب التربة، تعيش في درجات حرارة عالية تصل إلى خمسين درجة تتحمل العطش لفترة زمنية طويلة تصل لسنة كاملة، معمرة لأكثر من مائة وخمسين عاما ،

كما يدخل زيتها في الصناعات الطبية ومستحضرات التجميل مثل كريمات الشعر والبشرة وعلاج الروماتويد وآلام المفاصل وخشونة البشرة وزيوت المساج معترف بها دولياً ويوصى به في كثير من المنتجات.

يدخل زيتها في صناعة المبيدات الزراعية ( فطري - حشري - علاج النيماتودا ) وتدخل مخلفات العصر من هذه الثمار في صناعات متعددة مثل الأعلاف الحيوانية والداجنة والسمكية حيث تحتوي مخلفات العصر على نسبة عالية من البروتين.

من الزراعات التى تعتمد على الأيدى العاملة ولا يشترط فيها التخصص مما يتيح فرص جديدة لتشغيل العمالة العاطلة. ذات عائد اقتصادي مرتفع ، يبدأ انتاجها نهاية عامها الثالث ، تعتبر مستقبل الطاقة في العشرين سنة القادمة. تساهم فى إنشاء مجتمعات زراعية صناعية فى التجمعات الجديدة المزمع زراعتها بهذا النوع من النبات. حظيت باهتمام وزارة الزراعة في اسرائيل منذ سبعينات قرن مضى فحققت نوعيات انتاج ممتازة ومُنع تداولُ بذورها خارج الأرض المحتلة . تحتوي البذور على 50 % من وزنها زيتاً شمعياً ويستخرج الزيت دون شوائب ، يصنف زيتها على انه شمع سائل ذو صفات متميزة، رائحته جيدة خالية من رائحة السمك. لا تتأثر لزوجته بدرجة الحرارة وغير قابل للتأكسد . بعد مرحلة العصر لأستخلاص الزيت كونه وقودا يمكن أن يدخل في صناعة العديد من المستحضرات الصيدلانية وبالتالي فإن منظمتي كيوتو والفاو تشجعان على زراعته لأنه يدخل ضمن برنامجهما للقضاء على التلوث، فتمنح منظمة كيوتو من 600 إلى 700 يورو للهكتار الواحد ما ان ترسل لجنتها المختصّة للتأكد من وجود الشجيرات ثم تقوم بصرف الدعم.

متوسط إنتاجية الهكتار ( 2.4 فدان / 4 دونم) حوالي 2 طن في السنة الثالثة، ويصل للمرحلة القصوى من انتاج البذور بعد السنة العاشرة حيث تصل إنتاجية الهكتار ثمانية أطنان من البذور لأستخلاص أربعة أطنان من الزيت، وحسب دراسة الجدوى فسعر زيته العالمي يبلغ 8600 دولار للطن الواحد ، بحساب بسيط سيؤمّن الهكتار الواحد بعد السنة الثالثة عتبة ربح دائم.

على مستوى العراق يمكن زراعة جزء كبير من صحرائه- من براري الرمادي وصحرائها مرورا بصحراء كربلاء وجنوبا الى بقية السهل الجنوبي من براري الناصرية والعمارة بتلك الأرض الشاسعة الخصبة بمشهد - السماء والطارق - وصحراء السماوة بما فيها بصوة وبصية والى البصرة كمشروع تضامني ووطني بسقف خمسة أعوام وبدعم خريجي كليات الزراعة المعطلين في العراق سيوفر عائدا اقتصاديا بامكانه المساهمة في معالجة جدية للبطالة . كما يمكن أن تقام على التنمية الزراعية تنمية قومية أخرى من الثروة السمكية من خلال الاستزراع السمكي في الصحراء باستخدام مياه الآبار وتخزينها في أحواض خرسانية واستخدامها في الاستزراع المكثف ثم استعمال المياه الناتجة عن الصرف من هذه الأحواض في الزراعة حيث أنها محملة بعناصر غذائية مهمة كالبوتاسيوم والنيتروجين والفوسفور. وهي العناصر الموجودة بالسماد والتي يحتاجها النبات. ومن هذا المنطلق يحدث التكامل بين الاستزراع السمكي والتنمية الزراعية. حيث يمكن زراعة الزيتون، والنخيل، والخضروات، والقمح، والشعير. وهذا يعطي للمزارع فائدة مزدوجة. انه بحق مشروع جهادي حداثوي!

على مستوى العالم انتشرت زراعة الهوهوبا فى عده دول منها : الولايات المتحده ،المكسيك ، بيرو ، شيلى ،البرازيل، الارجنتين ، استراليا ، اسرائيل ونيوزيلاندا ، حاليا تستثمر زراعتها فى الهند وتونس ومصر والسودان .

لقد تفوقت شركة اسرائيلية تم تأسيسها عام 1988 تدعى ( جوجوبا اسرائيل) - لاحظ كيف تقرن الشركة اسم المنتج بأسرائيل- واستحوذت على الريادة من حيث انتاج نوعية الزيت وسعة انتاجها لأفضل مستحضرات التجميل المرموقة في العالم مما أكسبها شهرة بين عملائها ( الولايات المتحدة ، ألمانيا، فرنسا، الصين، اليابان ، اسبانيا وغيرها).

خلاصة الهو هوبا شمع زيتي ذهبي يتم فرزه عبر عملية فرز تخلو من التلامس البشري ومن دون مواد كيميائية.

تقول الحكاية " بدأت زراعة نبات الهو هوبا في اسرائيل منتصف عام 1960 عندما استورد علماء معهد البحوث العملية في جامعة بن غوريون بذور النبات وحاولوا زرعها في صحراء النقب. وبعد محاولات دامت لأكثر من عقد تم خلالها فحص عدة اصناف بغية الوصول الى افضل مواصفة للزيت المستخلص. كما اعتمد السقي بواسطة الري بالتنقيط."

كذلك اوجدوا دار حضانة للنبات في النقب حيث توّجت هذه الخطوة بنجاح ليكون منتجها من اعلى مستويات الجودة في العالم كما استطاعت التوصّل الى متوسط حصاد قدره 3600 كغم من البذور للهكتار بطريقة الحصاد الآلي.

ولا تزال اسرائيل تزرع المزيد من المناطق وستضاعف المساحات المزروعة في المستقبل القريب.

تنتج الشجيرات بذورا يتم عصرها عن طريق آلات عصر اعتيادية، ثم تجرى عملية طرد مركزي ينتج بعدها مادتي السولار كوقود للمركبات الخفيفة والديزل لمحركات سيارات النقل الكبيرة كذلك فخر صنتاعات الزيوت الصيدلانية الخاصة ببشرة الأنسان بما فيها زيت العناية ببشرة الطفل ، تابع هذا الفيديو لأحدى شركات الهوهوبا:

علما ان تكلفة اللتر الواحد منه تساوي 60% من تكلفة إنتاج لتر البترول، وبالتالي فهو اقتصادي جدا، فضلا لا تدفع تكلفته بالعملة الصعبة فالثمار من الموارد الموجودة ذاتيا ولا يتم شراؤها من الخارج مثل البترول.

التسويق والمبيعات:

في السنة الرابعة، ينتج الهكتار الواحد ما يقرب من 200-300 كغم. تباع البذور للأغراض الصناعية بمعدل 3 إلى 4 دولارات للكيلوغرام الواحد، وبمعدل 600 دولارا للهكتار/سنة. بحلول العام الثامن، يصل معدل الأنتاج من 800 إلى
1200 كغم حيث ستوفر مبلغ 2500 دولار للهكتار/ سنة كحد الأدنى. الجدير بالذكر أن تكلفة زراعة الهو هوبا هي أقل بكثير من زراعة أي محصول مماثل كالقطن مثلا.

يمكن الشروع بمشاريع صغيرة كبداية بمساحة عشرة هكتارات تكلّف 8500 دولار تقريبا كرأسمال في تغطية التكاليف ممكن استردادها بعد خمسة اعوام وكل ما عداه سيكون صافي ربح مضمون. يتميز هذا النبات بمقاومته العالية للأمراض والآفات واحتياجه القليل للماء, لذا يعتبر نبات مثالي لزراعته وتكثيره في الصحارى الكثيرة في البلاد العربية للاستفادة من إنتاجه من الزيوت بتحويلها إلى وقود نباتي رخيص اضافة إلى استعمالات اخرى في مجالات صيدلانية.

اعتمدت دولة البرازيل مثلا في خطة نهضتها على زراعة الهو هوبا والتوسع في استخدامه في مجال الوقود الحيوي، وكان سببا في احداث نقلة اقتصادية كبيرة لها حيث وفروا منه مصدرا للطاقة دون أن يدفعوا بالعملة الصعبة التي كانوا يستوردون بها البترول من قبل.

الهو هوبا تتحمل ملوحة المياه فيمكن ريها بمياه الصرف الصحي المعالجة كما لا تحتاج لتقنية في زراعتها وبالتالي غير مكلفة على الأطلاق .

في مصر شركات تمنح البذور وتشتري الإنتاج، علما ان زيت الهو هوبا يمكن تخزينه لمدة 25 سنة دون أن يفسد ، فهو سلاح استراتيجي.

 

خلاصـــــــــــــة :

يُعرف النبات بـ ( الذهب الأخضر ) لفوائده العديدة وعائده المالى المرتفع.

- ثبت علميا أن زيت الهو هوبا هو البديل لزيت كبد الحوت مما جعل عددا من الدول ذات الاهتمام الخاص تعطي أهمية وعناية خاصة بعد اكتشاف أن زيت بذرة الهوهوبا إضافة إلى دخوله فى تصنيع مستحضرات التجميل وعدد من المنتجات الطبية إلا ان له صفات أخرى استراتيجية هائلة لاستخدامه فى (زيوت المحركات) خاصة المحركات الثقيلة والهامة مثل (الطائرات الحربية - الصواريخ - الدبابات - وكافة المحركات الثقيلة) لكونه يحتفظ بلزوجته الفيزيائية تحت درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 390 مما يطيل عمر المحرك ويقلل الحاجة إلى تبديل الزيت ويمكّن العلماء من تنفيذ برامجهم الميكانيكية .

- تتحمل الشجيرة الحرارة المرتفعة والمنخفضة معاً مقاومة للجفاف لطول جذرها الوتدى الذي يصل إلي حوالي 9 متر في عمق التربة ويتكون مجموعها الخضرى من عدة سيقان كما يصل إرتفاعها من 1.5 متر إلي 4 أمتار. أوراقها بيضاوية تشبه أوراق الزيتون ولكنها سميكة جلدية الملمس عليها طبقة شمعية تعكس اشعة الشمس. نبات ثنائي الجنس احادي المسكن تنتج نباتاته المذكرة ازهار (حبوب اللقاح) وآخرى مؤنثة تحمل الثمار بعد التلقيح الذي يتم بواسطة الرياح لمسافات قد تتجاوز كيلو متراً. بذورها تسقط على الأرض بعد إكتمال النمو وتجمع يدوياً أو بواسطة ماكينات خاصة بالشفط ولا تفسد إذا تركت دون جمع على الأرض كما أنها تخزن لسنوات طويلة دون أن تفقد أيّ من خصائصها . يتحمل العطش عندما يتقدم في العمر لفترة يمكن أن تصل إلى اكثر من سنة كما يتحمل الملوحة لدرجة 3000 جزء فى المليون دون التأثير على الإنتاج و10000 جزء فى المليون كحد أقصى . يحتاج الفدان إلى حوالى 6-7 كغم ( يحتوى الكيلو على حوالى 800 - 1000 بذرة )، وفى حالة الزراعه بالشتلات على نفس المسافات يحتاج الفدان إلى 700 شتله مؤنثة ويزرع الباقى 100جورة بالبذور لأنبات مائة شجيره مذكره لزوم التلقيح وتحتاج حوالى كيلو بذور.

- محليا وعلى مستوى العراق فإن صحراء العراق ترقد على مياه جوفية قريبة نسبيا من سطح التربة يمكن الأطمئنان الى الأستفادة منها واستثمارها وبالتالي التخطيط لبناء مجتمع جديد معاصر يضم تركيبة سكانية تجمع بين الثقافة البدوية وثقافة الريف والحضر .

دعوة لوزارة الزراعة في جمهورية العراق أن تلتفت الى مثل هذه المشاريع الأستراتيجية وكما لا يخفى اهمية وضع خطط خمسية كحال الدول الأخرى لأنقاذ البلاد من الإنقلابات الأقتصادية ذات الأقتصاد الواحد من ثم انتشالها من شبح البطالة المتفاقمة وما جلبته وتجلبه من مصائب وحواضن للأرهاب.

وبالمثل اطالب ممن سرق البنوك العراقية منذ ما بعد الغزو الأمريكي لبلدنا باقرار معلن من قبل راعية الأحتلال والأمم المتحدة ، في ان يكفّروا عن جريمة ما سرقوه من المال العام ومحاولة التكفير ولو بجزء من رد الأمانة في استثمار ما نهبوه في مثل هذه المشاريع لاستقطاب خريجي كليات الزراعة والمساهمة في استثمار اكبر مشروع ربحي حيوي في العراق وبالتالي سيتم مضاعفة ما اغتنموا من مال اضعافا مضاعفة .. وهو في كل الأحوال على غرار قول احد المرشحين للمجالس البلدية في المحافظات خاتمة جوابه على سؤال أحد الفضوليين حول صرفه لعشرة ملايين دينار على الأعلانات والترويج لأنتخابه حين أجاب بتواضع جم : " عموما ، هي تجارة لن تبور ! "

 

جدول يوضح الأنتاج السنوي لمحصول الشجيرة الواحدة والهكتار والقيمة بالدولار على افتراض 2250 نبتة في الهكتار الواحد وبقيمة 3 دولار/كغم من البذور. واحد هكتار = 10000 متر مربع = 4 دونم .

S.

Time

Production/ Plant

Production 2250 Plants/Hectare

Cost Of Crop @ US$ 3/Kg.

Crop Cost

Income

1

1st Year

Nil

Nil

Nil

Nil

Nil

2

2nd Year

Nil

Nil

Nil

Nil

Nil

3

3rd Year

50

112.5

$338

$2,000

$1,663

4

4th Year

100

225

$675

$140

$535

5

5th Year

200

450

$1,350

$100

$1,250

6

6th Year

350

787.5

$2,363

$100

$2,263

7

7th Year

500

1125

$3,375

$200

$3,175

8

8th Year

750

1687.5

$5,063

$250

$4,813

9

9th Year

1000

2250

$6,750

$300

$6,450

10

10th Year

1500

3375

$10,125

$350

$9,775

11

11th year

2000

4500

$13,500

$400

$13,100

12

12th year

2500

5625

$16,875

$450

$16,425

13

13th Year

3000

6750

$20,250

$500

$19,750

14

14th year

4000

9000

$27,000

$500

$26,500

15

15th year

5000

11250

$33,750

$500

$33,250

TOTAL

20950

47137.5

$141,413

$5,790

$135,623

 

 

المغرب بتجربة رائدة

ضمن مخطط - المغرب الأخضر للمحافظة على البيئة ومكافحة التصحر - الذي يسعى لتشجيع الزراعة في المغرب تبنّت الدولة خطة خمسية لتعزيز مشروعاتها القومية بدعم المشاريع الزراعية من نقطة الشروع وذلك بإدخال نباتات ذات طابع استراتيجي وذات عائد اقتصادي مجز من خلال دعم الفلاح او الشباب الراغب في بدء المشروع الزراعي وبضمان سيادة الدولة على كل شيء من أول مرحلة في المشروع إلى مرحلة الإنتاج ، فهي تمنح ارضا 50 هيكتارا وفق اختيار الأماكن الصحراوية القاحلة، والتي لا يمكن زراعتها بالمحاصيل التقليدية بأيجار عيني بسيط كما تدعم العناصر المادية للمشروع على النحو التالي :

•1- تعويض ما نسبته 70% من من ثمن شراء شبكة الري.

•2- تعويض ما نسبته 75% من تكلفة حفر البئر.

•3- تعويض ما نسبته 90% من التكاليف التي انفقت لتمهيد الأرض

•4- تعويض ما نسبته 90% من ثمن الأشجار المشتراة والمزروعة في الأرض المنتخبة.

بذلك يتم تفعيل دور الأراضي الصحراوية المتوفرة في المغرب ووضع خطة مستقبلية لزراعة مليون هكتار من نبات الهوهوبا. هكذا تتحقق صفة " الخضراء" لكل اراضي البلاد وليس لبقعة يتيمة واحدة والتي ستدر دخلا قومياً بخطة على مراحل امدها 15 عاما لجني ما قيمته 800 مليار يورو.

ذهبٌ اخضر رائق

ابشروا فعمى الألوان من نصيبنا ، القدرُ غير المكتوب بانتظار فعلنا السابت المكتوم. ان شئتم ان تكونوا على ما انتم عليه

فمحال أن تصطلح الحال. تدبّون كما رُسمت لكم خرائطُ المياسم والمرور . مذ آدمَ كان الجمالُ حكيما بغرور .

رافدان تحابا ، تجاورا يتحاوران ، يتماهيان في عميق قبلة يصطك لها الغرين عند "القرنة" ، ومذ حواء كان الوجودُ سديم الحبور

* * *

ابقوا على سبيل الفرجة على ما لا تفعلون فلا غرو أن يطولَ بنا الإنتظار ، تثاءبوا ايها القدريون أنّى شئتم . زمنٌ يشتهي الكسلَ والخدر وعماء الخلاف ، وإذ يوقظ القداحون الكوانين، يتزاحف حسيسُها * فيما تأكلنا الرتابةُ وظليلُ غضا ..

تنابلُ الحكايا :

تتشهى سمْرُ السواعد وعاري الصدور ، شقّ الريحَ / فج الرؤوس ، حرثَ الرمال/ لطم الصدور ، ترقّباً حذو " جلّيب الحَمام" **. إن شاءت الأقدارُ على النهوض ، فشغلُها الشاغلُ فعلُ ما جديد ، قرارُها السديد ان تنبتَ البذور دونما دعاء حكّاء الكسالى ، ولا كلما في كسلهم "يعمهون " !

* * *

تُستنهضُ الحياةُ بالفعل لا بعدّ النجوم حيث لا ناقة فيها ولا .. تأمل السماء !

تُستمطر السماءُ بانكساراتها كذلك يُختصر طريقُ الشقاء صوب المسرّات هناك، وإلآ ، ستهزأ منّا الأقانيم أو لعلّ الفواخت تنوب بأثير السؤال فتواصل صيصانها النحيبَ!

تلكم أقمار الشواطيء تلوّح من جديد إذ تهوي الأعشاشُ على بقايا فنار وسط جدالات سقيمة وأذان تُشبَك مطارقُ سنادينها فيما تصطفي الفراشات الملونة أزاهيرها ، كعهدها مجنّحة تدور من حولها جذلاء تغفو من على مناقير المساء !

* * *

* صوت تلهُّب النّار

http://www.youtube.com/watch?v=qdmKClTRzDA

http://iwtc.info/1999_pdf/05-04.pdf

http://www.jojobaisrael.com/

http://www.armchair.com/warp/jojoba1.html

https://groups.google.com/forum/#!msg/alkherat
_com/FWJCEL15RaY/MV4iM6bBqfwJ

 

** جلّيب الحَمام / منهل اخدودي لخزين ماء المطر في صحراء السماوة يتجمع عنده الحمام للتزود بالماء.

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: رائد
التاريخ: 20/10/2015 15:39:50
احسنت النشر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2013 20:57:51
الأستاذ الدكتور عبد صالح المحترم
رعاك الله وحفظك لنا وللعراق اجمع ، انها معلومة لم يسبق لي معرفتها .. وهي مبعث فخر وأمل في ان الحريصين من اهلنا في العراق يسعون هذا المسعى .. ولعن الله الاحتلال واذنابه واتباعه ومريديه ، وهل تخفى شرور نواياه وافعاله ؟
اشد على اياديكم ومعي كل العراقيين المحبين لبلدهم .. آمل ان تنجح مشاريعكم وستنجح بإذن الله طالما النوايا عراقية صميمية ولي معكم وقفة لتغطية انتصاركم في مشروعكم المقدس هذا ..
آمل لكم كل خير وبارك الله بمجهودكم ومنحكم بركاته في النجاح والسؤدد.

الاسم: د. عبد صالح
التاريخ: 08/11/2013 15:21:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا اخي العزيز على هذا الموضوع الشيق ومحاوله محاكاة الامل بالواقع المر واود ان اشير الى :
تم زراعه هذا انبا بكميات كبيره في مشروع مدينه الثرثار بل الحتلال البغيض ؟؟ ودمرت المزارع بالكامل حالها حال ما نهب ودمر ن الابنيه و ولدينا محاولات لزراعته في مركزنا في جامعة النبار ونحن ماضون فيه وفي حالة نجاحها سنوم باذن الله بنشره على نطا واسع ونسال الله التوفيق مع خالص تقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/09/2013 20:44:33
الأديبة الشاعرة راعية الورد الهام زكي خابط
تحية لإطلالتك وعنايتك .. مثل هذه المواضيع الحيوية واثق تجذب اهتمامك ..
يكفينا اننا نسعى .. من يعقل ان كل هذا العسل يأتي من قبلات النحل !
تحيات الى الأهل والرفقاء الحلوين الرائقين ..
" وبحب الناس الرائقة الي تضحك على طول .." اغنية تصطفق سنداني اذنيّ : وبحب الناس الرايئة اللي تضحك على طووووول ..

باخلاص

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 14/09/2013 08:41:41
الأديب صباح جاسم
صباح الخير
لقد قرأت الموضوع بشوق كبير وبألم وحسرة بنفس الوقت
فتذكرت دولة الأمارات التي عملت فيها في قسم الزراعة لمدة 14 عاما كيف كانت صحراء قاحلة ثم أصبحت واحة خضراء يتغنى بها الجميع بسبب الاخلاص بالعمل وحب البلاد
وكيف اصبح العراق بسبب الاهمال المتعمد لضياع البلد
فيا ترى من سيرعى هذا المشروع الغني بمواصفاته في بلد الحرامية الموالين لبلدان أخرى
مودتي
الهام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/09/2013 04:33:59
بلقيسنا الحنون .. شكرا من الأعماق لرعايتك وعنايتك .. ما اجمل أن نخلق من اوراقنا سندبادنا وهو يجوب من على بساط الكلم دون جوازات مرور !

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 14/09/2013 00:51:26
بعثته سيدي إلى القافلة وإن شاء الله فور نشره أقوم بإبلاغك
وافر التحية

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 21:53:25
الإعلامي والأديب الأخ علي الزاغيني ..
اشكر لك مرورك .. سلامي للعائلة ومن تلاحظهم عيناك من اهلنا ورفقاء درينا الطويل ..
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 21:49:04
الأخت الثابتة رفيف الفارس ..
شكرا بأريج " الورد جميل ، جميل ، جميل جميل.. الورد " ..
على فكرة بدأ الناس يهتمون بزراعة شجيرات الورد ..
النحلات صعقن للخبر !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 21:42:52
الشاعرة العزيزة فاطمة الزهراء بو لأعراس
ممتن جدا لمرورك .. سلام من خلالك لكل شعب الجزائر ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 21:37:36
الأديبة القاصّة نسرين اليوسفي
عميق شكري لانطباعك .. تحية وسلام لكل الأصدقاء الطيبين هناك ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 20:17:00
الدكتور الأديب عصام حسون
تحية لك ولرؤيتك القيّمة .. حقيقة ما شجعني على اشارتي هو وعد تزامن توفر الكهرباء بطاقة توعد بتصديرها العام القادم بحسب تصريح الغالي الأستاذ الشهرستاني .. وفكرة المشروع ... حتى وان تأجلت خطط استراتيجية انشاء فائض الطاقة لغاية العام 2020 فالموضوع يمتلك حيثيات دراسته وادراجه ضمن مشاريع التنمية.. ومسافة الألف ميل تبدأ بخطوة .. على رأي السلحفاة ذات الأذن الحمراء !
بالغ اعتزازي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 20:01:15
الأديب الشفيف الأزرق الجاف ..
اتفهمك تماما واشكر لك مرورك بمحطتي المتواضعة ..
القطارات تصيح يا عزيزي فيما الناس هنا نياما .. ربما الحلم يستفزهم فيعاودوا المحاولة من جديد في الاستيقاظ ليس الآ ..
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 19:56:29
الروائية حلوة الكلام الدال بلقيس الملحم ..
شكرا جميلا لطلتك واشارتك .. سأبحث عن عنوان المجلة .. كل الطرق تصب في صحرائنا العطشى .. واعتقد ان السعودية قد وضعت في خطتها الزراعية موضوعة احياء الصحراء الذي شرعت العناية بمتابعته منذ اكثر من عشر سنوات .وقد امتازت بزراعة حبوب الحنطة والشعير بواسطة تقنياتها المتقدمة في الري بالرش وبالتنقيط والتي صدّرت منها آلاف المنظومات..


الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2013 19:47:33
الغالي الأديب محمود داود برغل .. اشكر لك مرورك البهي واشارتك .. لو يعلم الفقراء قيمة طائر الحبارى لسارعوا الى اقتنائه لا لمذاق لحمه فحسب بل لسيقانه التي تكتنز بعظمة ما ان تنفخ فيها حتى تحصل على اعذب الموسيقى واجمل الألحان ..
بعيدا عن " احوووووووووووو" " أحووووووووووو" ....

باخلاص

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 13/09/2013 14:00:24
الاستاذ الارقى صباح محسن جاسم
تحياتي اليكم ولافكاركم الراقية ولما كتبتم من ابداع
اتمنى لكم المزيد العطاء والتالق

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 13/09/2013 08:53:23
صحيح ان المقال علمي وتعريفي
الا ان روح الاديب والشاعر واضحة صارخة بكلماته العذبة في التعريف بهذه النبتة الواعدة
الف شكر عمي واستاذي الغالي لتعريفنا بأمل يدعم المستقبل.

احترامي وتقديري

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 13/09/2013 06:58:34
الأستاذ الكريم صباح محسن جاسم
شكرا لهذه الإفادة ولقلمك الجاد الرصين
تقديري الكبير

الاسم: نسرين اليوسفي
التاريخ: 13/09/2013 06:47:21
اسلوب أدبي مدهش وممتع في عرض مادة علمية .
تمنيت لو أني أقرأ قريبا بنفس هذا الشدّ الفني والسلاسة التعبيرية نصا آخر بروح قصة أو قصيدة ، حتما ستكون منضودة ك " عقد فريد "
سلمت يدك استاذ ألف مرة : 500 لروعة الكلمات و500 للمغزى .
نسرين /دهوك

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 13/09/2013 00:35:39
الاستاذ المبدع صباح محسن جاسم!
أجمل التحايا لكم ...
سيدي الكريم, مقالكم رائع في علميته وأمكانيات التطبيق وتشغيل العاطلين في المزارع والورش الفنيه والتصنيع الزراعي, وقد أكدتم بان مثل هذه المشروعات لها جدواها الاقتصاديه والفنيه ومستوفيه للابعاد المناخيه والجغرافيه, الا ان الاشكاليه الحاليه في العراق تكمن في تلكؤ وأضطراب البنى الارتكازيه كالماء والكهرباء حصرا,وعدم اعطاء الميزانيه السنويه اهتمامها للزراعه والتصنيع الزراعي, وهناك الكثير من مشروعات التصنيع الزراعي لو اهتمت الحكومه بها سواء بتاسيس وتمويل خاص أو حكومي أو مشترك لاحدثت نقله كبيره في حلحلة الكثير من الازمات وعلى رأسها البطاله وبث شريان الحياة في قطاعات الاقتصاد القومي وخلق العوائد التي تضاف الى عوائد النفط
لتساهم في زيادة الانتاج وربما خلق اسواق خارجيه لما ينتج في الداخل..وزيادة الرفاهيه الاجتماعيه ورفع المستوى المعاشي ..سيدي الفاضل الموضوع هام ومثير للجدل ويحتاج الى اثراء في الحوار والمناقشه..جهد مبدع وخلاق ونتمنى من السلطات الزراعيه تبني مثل هذه المشروعات العملاقه..
تحياتي وتمنياتي لكم بالموفقية وراحة البال!

الاسم: الأزرق / جلال جاف
التاريخ: 12/09/2013 23:51:51
الكاتب القدير اخي العزيز

صباح محسن جاسم

تقديري العالي لافكارك النيرة ودمت للكلمة المفيدة الطيبة
ودي واحترامي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 12/09/2013 20:20:00
مقال رائع سيدي
هلاَّ بعثته لمجلة القافلة السعودية. فهي مهتمة بمثل هذه المواضيع المميزة
وشكرا

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 12/09/2013 15:54:55
تشير التقارير الخاصة بالتوازن الاحيائي الى ان كل انسان على سطح المعمورة يجب ان تقابله 16شجرة لضمان بيئة صحية خالية من التلوث وفقا لعمليات النتح من جهة وما ينتجه الانسان من افراز وافراغ وتعرق وزفير..الخ.فكيف بمئات الاف من السيارات التي ادخلت في العراق وماتنتجه من احتراق الوقود الذي يلحق ضررا بالبيئة مع انحسار زراعة المساحات الخضراء
ان التوجه لزراعة هذه الشجرة التي ذكرت مواصفاتها في تقريركم الرائع سيساهم الى حد بعيد في اعتدال درجات الحرارة اللاهبة التي يمر فيها العراق والتي تصل احيانا كثيرة الى درجة تتجاوز ال50مئوية.كما ان زراعة الاشجار سيخلق بيئة متكاملة حيث ستتكاثر حيوانات اخرى وطيور
لقد هالني ما شاهدت لتقرير من الامارات لطائر الحبارى الذي انشئت حكومة الامارات مفاقس صناعية وتلقيح صناعي لهذا الطائر في مجمعات يشرف عليها خبراء فرنسيون ..ومن ثم تم نقل مئة الف طائر الى صحراء المفرب العربي واطلاقها من هناك كمبادرة للحفاظ على هذا الطائر الذي يمارس الاماراتيون هوايات صيده عن طريق الصقور
شكرا استاذنا الفاضل على هذا الجهد الكبير وجميل هذا التقرير




5000