.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرجع المدرسي: التكفيريون ورقة انتهى دورها في العراق ومن أنتجهم سيجعل من سوريا مقبرة لهم

حسين الخشيمي

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إن الأخطار والمحن التي يمر بها الشعب العراقي إنما هي نتيجة لمؤامرات ومخططات خبيثة لدول إقليمية تريد إن تدمر العراق، مؤكداً إن العراقيين سيجتازون هذه الأخطار والمحن بجدارة، لأنهم يمتازون بشجاعتهم وولائهم المطلق لأهل البيت، عليهم السلام.

وفي جانب من كلمة له القاها، اليوم الاثنين، على جمع من الوفود والزائرين بمكتبه في مدينة كربلاء المقدسة، دعا سماحته الشعب العراقي الى تحمل مسؤولية عبور هذه المحن بأقل الأضرار والخسائر، مبيناً إن ذلك يتطلب من الجميع في العراق المزيد من الوحدة والحكمة لإفشال مخططات أعداء العراق.

الى ذلك حذر سماحة المرجع المدرسي من المخططات الخبيثة التي تريد جر العراق إلى الصراعات والحروب الداخلية، مشيراً الى ان فشل الأعداء في إشعال فتيل الحرب الأهلية في العراق دعاهم إلى ابتكار سبل جديدة للنيل من العراقيين.

وذكر سماحته ان المتآمرين على البلاد الإسلامية يدعمون كل أشكال العنف في العراق والمنطقة من خلال التكفيريين والمتطرفين عبر زرع خلاياهم وسط البلدان الآمنة، مضيفاً ان سوريا ستكون مقبرة لكل حركة تكفيرية متطرفة وذلك ضمن مخطط جهنمي أعدّ للتخلص من التكفيريين الذين أصبحوا بالنسبة لهؤلاء المتآمرين ورقة قد انتهى دورها، ولا بد من التخلص منها في سوريا.

فيما دعا سماحته الشباب الى العمل المتواصل لضمان تطور البلاد في المستقبل من خلال الاهتمام بالدراسة ومواهبهم المتعددة، مشدداً على أهمية تقوية البعد الإيماني والعلمي والفني لدى الشباب لضمان بناء بلد حضاري متقدم.

حسين الخشيمي


التعليقات




5000