..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استئناس السياسة بالأدب والفن

صباح محسن جاسم

ترجمة وتقديم / صباح محسن جاسم

- السياسة الحق تحث على من يتحدى الوضع الراهن ابتغاء التقويم لتحقيق النجاح للجميع

 

جاك هيرشمان شاعر وناشط اجتماعي شيوعي. مولود عام 1933 ، تسنم موقعه كشاعر جديد لبلاط مدينة سان فرانسيسكو رسميا عام 2006 من قبل غافن نيوسام عمدة مدينة سان فرانسيسكو والناشط الديمقراطي الذي كان يتساءل لحظة إعلان التنصيب :

" أرغب أن يكون هذا المنصب أكثر إثارة وأكثر جرأة ، بغية تغيير الأشياء لما هو أفضل " ثم وهو يربت على كتف جاك هيرشمان "أبحث عمن يتحدى الوضع الراهن !" فانبرى جاك هيرشمان:

 " عظيم ! تلذ لي هكذا بيانات".

 بعد أربع ساعات اعتلى جاك درجات سلالم بناية البلدية وراح ينشد الشعر وسط تظاهرة حاشدة تنادي برفض عقوبة الإعدام.

جاك هيرشمان رقم بارز في الشعر الأمريكي  له سجل حافل لما يزيد على النصف قرن من الأعمال المنشورة. لم يكن ذلك بالأمر الغريب إذ اعتاد على توظيف كلماته وحركات جسمه معبرا عن احتجاجه ضد الظلم .

حصل على شهادة الدكتوراه في الأدب عام 1961 من جامعة أنديانا . تم اختياره عام 2006، كشاعر مدينة سان فرانسيسكو خلال حفل أدبي سنوي أقيم في المدينة.احد أبرز أعضاء - اتحاد شعراء الشارع اليساري -. شيوعي ومن مناصري حزب الخضر. عمل أستاذا مساعدا في جامعات كلفورنيا ولوس أنجلس وفينيسيا. نشر أكثر من ستين ديوان شعر وترجم لأكثر من خمسة وأربعين كتابا بثمان لغات. له العديد من المقالات الأدبية والصحف.

مؤخرا بدأت دور نشر مهمة كدار نشر - أضواء المدينة- في سان فرانسيسكو تطبع نتاجاته الأدبية. يعتبر من أعظم شعراء أمريكا الأحياء.

هذا الشاعر العظيم لم يساوم على ما يؤمن به من مبادئ بل هو يوظّف مهاراته للمساعدة على إيقاظ الشعب الأمريكي وفضح سلبيات نظام السلطة السياسي الذي ما عاد يهتم بالشعب. بذلك يعتبر من الشعراء الاستفزازيين . ويضيف جاك في مثل هذا النوع من الشعراء "أنهم نبوئيون".

منتصف السبعينات حدث تحول لديه بعد إن أمضى فترة اثنتي عشرة سنة من العمل في الصحافة حين توصل إلى أن بإمكان الأدب أن يمنح ويغير الكثير.

يقول في الشعر : "هو سلاح حقيقي. انه سلاح روحي لتغيير العالم . وطبيعي أن تكون قصائدي قصائد حب. فلا أجمل من أن تثقف للحب. "

سبقه إلى لقب شاعر بلاط سان فرانسيسكو ابتداء من عام 1998 ثلاثة شعراء هم  : لورنس فرلنغيتي وجانيس ميريكتاني وديفورا ميجر.

كتب أكثر من خمسين مجلدا في الشعر والمقالات وقصائده تمتاز بالشفافية والحماس الملهم للجماهير بثورتها الواعية. تدور نتاجاته حول دور الأدب والفن في التحول الاجتماعي. معارض مندد بالرأسمالية لما تتصف به من زيف وخداع.

عن فوزه يقول: " أنه أمر يشرفني وهو نصر متواضع للحركة الشعبية التي لم ترق بما حققته من انجازات والطموح وسط هذا العالم المتسم بالفوضى."

ترى ما المدى الذي تستطيع السياسة تبوئه فيما لو تحاورت مع الأدب والفن وتواضعت كراسي السلطة لسماع صوتهما الحر ؟

سؤال نثيره لمجرد الاختصار في التضحيات ، في الإنسان الذي هو أثمن رأسمال وفي الزمن الذي يضحك بصخب!

 

انثيالات غامضة

 

                                                        جاك هيرشمان                                   

1-

 

في كل الأرجاء

فغرت الحرب شفاه

انثيالات

لوثبات الفكر

قافزة من فوضى لأخرى

تبحث عن مفتاح من تحت الأرض

 

الأمس المتكامل الحزين

ردد دونما ندم

 

أود المضي

هناك

احتاج الذهاب هناك

 

اشعر بسورات الماء

وانك ما كنت لتعلم

يا لسلامة عقلي

وعيوني الرائعة

شفتاي والرقبة

صدري المثير -

ما كنت لتعلم

أنها صاعدة لتحترق

وان هناك فتاة طيبة

امرأة شابة

أمٌّ رءوم

وحسنٌ ، يمكنك أن تصرخ.

 

ليس من ضحكة تسري

بصوتها عميقا داخل أحشاء جسدي ،

ليس من سواد أصله

فقد بدأت هذه الحرب.

وسائل الدمار

في حراك.

التعبئة الكلية

في الأثمار.

الموت على الشفاه

الموت في العقل

الموت حيثما مددت يدي

لقدح من ماء

يا للعار، الذي تزرع ،

يا لإذلال الأرض.

كونجرس الفظاعة

القيء المحايد للبصاق الإعلامي

على الجسد الفاعل

لطفل يحتضر.

 

هو ذا شلال أمريكا،

الهزيمة المنتصرة.

القنابل الممطرة على العراق

تعلن نهاية أمريكا..

فكل الأنفجارات، كل الطائرات

والدبابات والقطعات العسكرية

إنما هي خرخاشة موتها.

 

ليس ثمة ثانية للتبجح بالحرية

دون أن يرافقها ظل

في ضوء

ما سيشهده العالم كله.

 

المشاغب الأمريكي

المشاغب الأمريكي

 

من أزيائه قماش خيش

من انتصاره الخراب

 

2-

 

في موسم الربيع الإجرامي

تحجم براعمه فزعة

عن التفتح

حين تجبر الهمجية

براعم الكرز عن التفتح

ولتحجم فساتينها البيضاء

وأوتار القيثارات

عند " الصدمة والرعب"

لاستراحة القنابل ،

تفزع بقرة

بموت يصبه الإنسان

على الأرض

لتشب النيران في ضرعها.

 

وأنت ، يا باول*

تقفز من على البوابة الذهبية ،

تقطع بلعومك في فندق الساحل الشمالي،

تشنق نفسك في زنزانتك ،

تفتح فمك وتطلق النيران،

تتجرع ما يزيد في زقاق

تحشر رأسك في فرن

تركض أمام سيارة

ترمي بنفسك على مسارات بارت

 

ما عاد للوجود**

من وجود

أثر كل ذلك الانتحار

 

بلا مقبض، الدورق

يتربع في شارع

بترا طافحاً

بالدم.

الجنود يحفون به

يرفعون خوذهم

ثم يشربون من

خوذهم الدم.

أي أثر عظيم لآثار نفاثة

لانتصار الموسيقى

يكتب في السماء.

الدم يجعل

من الجنود يحلقون،

يقلعون من الأرض،

تنموا لديهم أجنحة وأنياب

يعلقون رأسا على عقب

كما في نوتات

سيمفونية الوطواط

فوق بترا

 

3-

 

ليس ما بعد الحداثة

بل ما بعد الموت

لا لأجل اللا أعمار

بل للدمار المطلق،

ليس رواحا إلى الموت

بل الموت كما هو عليه.

 

ذلك لأن لا سبيل

لـ" الوصول إلى العلى"

إذ تقلع الطائرة عاليا

فوق غطاء الغيم ، بواسطة

فكرة مفادها بعد حين

يشرف الجميع على

عبودية المشاعر.

 

على امتداد جيل منذ

إن قبّل الماء وثوبك ،

من ثمة ثانية فقط  بالأمس ،

وأخرى اليوم،  هو ذا باول،

وما بين المجرات

ومدارات الإلكترونات

ومن حول  الذرات الكوكبية

 

هذا الوتر الحزين المنكسر

في اليد الممدة إلى الجانب

في مشهد الدم المتخثر

على خد طفل ميت من أور.

 

* Paul   يرد الاسم في إشارة إلى شخصين: الأول هو Paul Alarab   عراقي من كلفورنيا ، 44 عاما ، ألقى بنفسه احتجاجا على الحرب على العراق من على جسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو ليلقى حتفه في اليوم الأول من الحرب الجارية على العراق. قبل انتحاره بدأ بقراءة إعلان حول نساء العراق العزّل والأطفال والمسنين. ثم شرع يصرخ: استيقظي أمريكا! هذه الحرب ستعرف بحرب الجبناء والنفط في كافة أرجاء العالم!  

أما الاسم الثاني فهو Paul Celan شاعر ألماني مشهور نجا بهروبه من معسكرات سجون النازية.

** ex-

Sistere

No more

يستعين الشاعر هنا بمفردة ايطالية sistere بمعنى " يوجد " من (esistere ) وباستعمال المفردة sistere  ليقترح مفردة sister  لتضمين الدلالة على أنثى الوجود

- مصدر: رسائل متبادلة والشاعر في  4 نيسان 2008

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/04/2008 07:02:26
فرّق بنا نحن العراقيون لنتماشح بالحب ابتلاء
عبر كل جغرافية المسافات ، فوق أعلى الجبال ودونها المفازات
كل العالم يقتل فينا - ماذا يريد هذا الأحمق ، ترى؟
الشتات ؟
ها نحن ننسج أثير محبتنا .. نغدق العالم حبا .. ويعود العراق من جديد .. ويعود العالم من جديد : عراق .. عراق .. عراق
يا لفعل الحب العجيب !
مرحبا بك أخي الشاعر سامي العامري .. بحضورك يثار العشب جذلا !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/04/2008 23:18:29


"هو سلاح حقيقي. انه سلاح روحي لتغيير العالم . وطبيعي أن تكون قصائدي قصائد حب. فلا أجمل من أن تثقف للحب.
----

اشعر بسورات الماء
وانك ما كنت لتعلم
يا لسلامة عقلي
وعيوني الرائعة
شفتاي والرقبة
صدري المثير -
ما كنت لتعلم
أنها صاعدة لتحترق
وان هناك فتاة طيبة
امرأة شابة
أمٌّ رءوم
وحسنٌ ، يمكنك أن تصرخ.
---
أستطيع أن أتخيل كم هاتان الصرختان مشعّتان نبيلتان .
تقديمك الشافي وترجمتك السلسة وسطوع شغفك بالشعر وبقضايا الإنسان , كل هذه منافذ رقيٍّ وجمالية لا يسعني إلاّ أن أحيّيك عليها من الصميم . العزيز الغالي صباح محسن جاسم , فلتسامحْ مروري البسيط هنا .







5000