..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوريا .. المخطط الإسرائيلي ـ الأمريكي ( الإسرائيكي ) كما أراه

د. عدنان الظاهر

مقدمة

لم ينسَ العالمُ بعدُ المسرحية السخيفة التي عرضها وزير الخارجية الأمريكية الأسبق كولن باول أمام هيئة الأمم المتحدة [ أو مجلس الأمن ؟ ] ليُري العالم أنَّ لدى العراق أسلحة للتدمير الشامل عارضاً طائرة صغيرة جداً أكبر قليلاً من جرادة صحراوية .

تناوب اليوم ومنذ إرفضاض مؤتمر قمة العشرين في مدينة بطرسبورك الروسية ، تناوب مسؤولون أمريكيون وغير أمريكيين متصدرين وسائل الأعلام الموالية لهم وهي كثيرة على ضخ الأكاذيب برعونة منقطعة النظير . خلاصتها أنَّ لديهم أدلّة دامغة على إستخدام نظام الحكم في دمشق لغاز السارين في غوطة دمشق . وزّعوا سخفهم ورعونتهم وأكاذيبهم فيما بينهم حتى ادّعى أحدهم أنه مقتنع أنَّ بشّار الأسد هو المسؤول عن الهجوم بالأسلحة الكيمياوية . زادتهم أخيراً في أكاذيبهم كاثرين آشتون وادّعت مثلما قد أدّعى سابقوها من أوبا إلى كيري والرئيس الفرنسي ووزير خارجيته . مسرحية هزلية وزّعوا أدوارها فيما بينهم بخبث وسخف ودهاء واستغفال للشعوب التي تعارض الحرب والضربات الأوبامية العسكرية . حين طالب الرئيس الروسي بوتين الرئيس الأمريكي أوباما ( وما زال يطالب ) بالأدلّة لاذ هذا بالصمت ولم يستطع عرض أي دليل وظلَّ هذا شأنه ودأبه . طالبهم بوتين بعرض هذه الأدلة على مجلس الأمن لكنهم ما فعلوا وسوف لن يفعلوا لأنهم كذّابون آفّاقون سماسرة حروب وأولاد زنى والعالم مُبتلى بهم وبأمثالهم .

في أحد مؤتمرات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الصحافية الأخيرة سأله مندوب إحدى الصحف أو وسائل الإعلام الأخرى هل تلقيتم معونات مالية من جهات أخرى ؟ قال نعم لكننا لم نستلمها بعدُ ! ظهر لاحقاً أنَّ السعودية وقطر عرضتا على أمريكا أموالاً طائلة لتغطية نفقات الحرب التي تُزمع أمريكا وبعض حلفائها في الناتو وغير الناتو شنّها على سوريا .

ما هي سينوريوهات الحرب المحتملة الماثلة أمام الأعين ؟ أراها كما يلي:

أولاً ـ تبدأ الحرب على سوريا وهي الباب والفخ لجّر حزب الله إلى الحرب دفاعاً عن سوريا وعن نفسه ووجوده .

ثانياً ـ فإذا تدخّلت إيران في الحرب بالطرق التي تراها مناسبة ستبرز إسرائيل للعب دورها الذي أعدّت نفسها له لسنين عدّة وتهديداتها لتدمير منشآت إيران النووية يعرفها القاصي والداني .

ثالثاً ـ إذا كانت الضربة الأولى على إيران هي حُصّة إسرائيل فستتبعها الضربات الأمريكية الأكثر ضراوة وتركيزاً واتساعاً . وفي حالة رد إيران ، وستردُّ لا ريبَ ـ فإنَّ ردها سيطال كلاً من قطر والسعودية وكلا البلدين قريب من إيران ومديات ما لديها من صواريخ . هل تستطيعُ إيران إيصالَ صواريخها إلى مفاعلات ديمونة في صحراء النقب الإسرائيلية ومركز أبحاثها النووية المتطورة في معهد صوريك ؟ وهل تستطيعُ صواريخ حزب الله الوصول إلى مصافي حيفا لتدميرها وإشعال الحرائق في حيفا وبعض من المدن الإسرائيلية الأخرى ؟ هل ستُضرب القُدس الغربية من غير أنْ يُصيب الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين أي أذى وموت ودمار ؟

رابعاً ـ ستنسحب إسرائيل من مهمتها في إيران تاركةً إيّاها لأمريكا وتتفرغ لمشاغلة كل من سوريا وحزب الله في لبنان بالضربات الصاروخية الجوية وإذا تطلب الأمر فستخوض حرباً بريّة واسعة النطاق وعلى أكثر من جبهة . ستدخل دباباتها سورية من هضبة الجولان وتدخل لبنان من جنوبه لتدمير مواقع حزب الله وقواعده الصاروخية وقد تبقى هناك حتى وقت متأخر لحين وصول العالم إلى تسوية للمسألة السورية وتحديد المواقف من حزب الله .

خامساً ـ سينعكس بالطبع هذا الواقع الجديد على مواقف المفاوض الفلسطيني ويُضعفه حتى يقبل بشروط إسرائيل لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي إلى الأبد .

سادساً ـ سيشترك مقاتلو الجيش السوري الحر في هذه الحرب كتفاً لكتف مع بقية الفصائل المقاتلة على الأرض السورية ، أعني السلفيين والقاعدة وجبهة النصرة وفيالق القوقاز التي أعدّها أخيراً وموّلها وهدد بها السعودي بندر بن سلطان .

سابعاً ـ لا أرى تحت هذه الظروف والحروب على ثلاث جبهات إحتمال أنْ يشترك الجيش التركي ، وهو جزء من حلف الناتو ، في هذه الحرب سوى جعل الأراضي التركية المتاخمة لسورية معبراً لمرور المزيد من المرتزقة الأجانب والمليشيات الطائفية وبقية العناصر المأجورة القادمة من أقطار مختلفة شتّى . الحكومة التركية تخشى من غضبة الشعب التركي ومن وقوفه مع سوريا خاصة وفي تركيا عشرون مليون علويّ أم أقل من ذلك .

ثامناً ـ ما إنعكاسات مثل هذه الحرب على العراق وهل يتحمّل العواقب المأساوية التي ستحلّ ببلد مجاور شعباً ونظام حكم ؟ هل بمقدوره أنْ يتحرك وفي أي إتجاه سيتحرّك وهل لديه القدرة على التحرك بأوضاعه الحالية الهشّة المعروفة ؟ هل ستعيد حكومة المالكي النظر في علاقتها بأمريكا وبما عقدت معها من إتفاقيات ومعاهدات عسكرية وأمنية علنية وأخرى سريّة بعد دمار إيران وجنوب لبنان وسقوط سورية بأيدي الإرهابيين الذين صنعتهم أمريكا وزرعتهم في أفغانستان أولاً أثناء سني الحرب الباردة واليوم يقاتلون نيابةً عنها ؟ ما سيكون موقف الشعب العراقي والطائفة الشيعية خاصةً ؟

تاسعاً ـ ما سيكون موقف ورد روسيا فيما لو نفّذت أمريكا خططها الرامية إلى ضرب سورية ؟ أعلن بوتين أنه سيسلّح سورية بأسلحة عصرية متطورّة ترد بها على الضربة الأمريكية فهل ستكون سورية لوحدها قادرة على التصدي للأساطيل الأمريكية وقواعدها المنتشرة حول حوض البحر الأبيض المتوسط وحلفائها في حلف الناتو ؟ وما ستستطيع روسيا فعله لو تدّخلت إسرائيل في هذه الحرب واشتبكت مع كل من حزب الله وإيران ؟ ستدعو مجلس الأمن الدولي للإنعقاد وتقدم مشروعاً لإيقاف الحرب الدائرة على ثلاث جبهات على الفور . سينعقد هذا المجلس فإما أنْ تُحبطَ أمريكا بالفيتو مشروع موسكو أو أنْ تماطل لتكسب المزيد من الوقت حتى تنُجز كل أو أغلب ما خططت له مع حلفائها وإسرائيل : سقوط سوريا ودمار حزب الله وإيران . وعندذاك سيكون لكل حادثٍ حديث ! سايكس ـ بيكو جديد ؟ شرق أوسط جديد ؟ عالم جديد ؟

عاشراً ـ أو أنَّ شيئاً من هذا سوف لن يحدث ! فما هو أو هي البدائل والممكنات البديلة ؟ قد يكون البديل هو إتفاق دولي ـ إقليمي على إبقاء الأوضاع الحالية في سوريا كما هي أي حالة الحرب الأهلية الناشبة اليوم على الأراضي السورية حتى حلول موعد الإعلان عن إنتخابات جديدة برلمانية ورئاسية تجري تحت إشراف دولي ووقف للقتال خلالها ولا أحدَ يستطيع أنْ يتنبأ اليوم مَنْ سيكون الفائز غداً بهذه الإنتخابات .

هذا ما أرى وهذا ما يُقلقني ليلاً ونهاراً وهذا ما أخشى وقوعه وفي وقوعه سقوط العرب وضياع فلسطين واحتلال المزيد من أراضيهم وصعود نجمة داوود في سماوات العرب من الخليج [ الثائرِ ] إلى المحيط الهادرِ والبركة في قطر والسعودية والأقمار الدائرة والتابعة !

 

08.09.2013

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 11/09/2013 06:51:59
أحسنتَ عزيزي الأستاذ أحمد الوائلي في العرض والتحليل علماً أني لم أتطرق في مقالي المختصر لمصر وما يُحاك ضدها اليوم من مؤامرات ولم أربط ما يجري اليوم من تهديد ودق طبول الحرب لتدير سوريّة بما يجري في مصر وضد مصر . أحسنتَ أستاذ أحمد .
لم تخرج إسرائيل من الضفة الشرقية لقناة السويس بالسلم والمفاوضات إنما انسحبت إثرَ عبور الجيش المصري لقناة السويس المعروف صبيحة السادس من شهر أكتوبر عام 1973 . كذلك لم تنسحب إسرائيل من جنوب لبنان إلاّ نتيجة المقاومة الباسلة لحزب الله وما كانت تتكبد هناك على الأرض من خسائر .
نعم وكما تفضّلتَ ، أوجدت إسرائيل لتبقى ولكن سرطاناً يقضم ويتوسع ويستوطن ويفرّق ويتآمر وأمريكا معها ومن يقف مع أمريكا وراءها كذلك فضلاً عن بعض المحسوبين على العرب والمسلمين من حكام جزيرة العرب لا سيّما قطر والسعودية وهذه مواقفهم المعلنة اليوم وسُعارهم المحموم لضرب سوريّة وتدمير الدولة والحضارة والثقافة والتاريخ فيها كما جرى للعراق في نيسان2003 ثم في ليبيا . أعجب من بعض الكتّاب العراقيين المشطوفين بأمريكا والدائرين في فلك سياستها يصفقون ويطربون لأمريكا حتى لو [ ضرطت ] هذه الأمريكا ... فهل هؤلاء بشرٌ أسوياء أم دُمى عمياء لا أدري هل هي دُمى وقرقوزات مأجورة أمْ تفعل وتكتب ما تفعلُ وتكتبُ لوجه الله و " دمقراطية " أمريكا وإستعبادها للشعوب بحجة تحريرها ؟
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 11/09/2013 06:28:44
عزيزتي السيّدة نسرين اليوسفي صباح الخير /
أعجبتني قصيدتك النثرية وذكّرتني كلماتها بما حدث في حلبجة زمان صدام حسين وحروبه على الكرد في كردستان ولي في الدنمارك اليوم أصدقاء عرب كانوا بشمركة ما زالوا تحت العلاج جرّاء تعرضهم للأسلحة الكيميائية حين كانوا يقاتلون البعث هناك في الجبال ... خلل في الرؤية وعطب في الرئتين وحينها لم تتكلم أمريكا ولا حلفاؤها ولم يوجهوا حتى إدانة لصدام وحزب البعث ولم يعترفوا بهذه الجريمة إلاّ بعد أعوام وأعوام . اليوم يدقون طبول الحرب على سورية بحجة إستخدام النظام لغاز السارين ضد معارضيه وأكثرهم من إرهابيي جيش النصرة والقاعدة والسلفيين دون أنْ يثبت أحدٌ من الذي قام بهذه الضربة الكيميائية ؟ سارين موجود نعم ولكن هل تُلقى التهمة على نظام دمشق وحده دون النظر والتحقيق في الإحتمالات الأخرى أعني أنَّ هؤلاء المعارضين هم أو فصيل منهم مَن قام بهذه الضربة ؟ ثم ماذا عن ترسانة إسرائيل من الأسلحة الذرية أليس فيها تهديد للمنطقة والسلم فيها وفيما يجاورها من شعوب ؟ كتب الأستاذ صائب خليل ثلاث مقالات حول هذا الموضوع فهل قرأتيها سيّدة نسرين ؟
عدنان

الاسم: نسرين اليوسفي
التاريخ: 10/09/2013 22:46:30

أرى أسراب طائرات
لا أسراب طيور
لا مهاجرة
ولا عائدة
أسمع أنين دول نحيلة
لا غناء أوطان بهية
لا كائنة ولا متكونة
أشم روائح بارود أغبر
لا عطور آذار ولا نيسان
ألمس حرارة أجساد تموت
لا دفء بشر حيي
حتى كردستان
لولا كحل ذهبها الأسود
لما فتحت لها عيون
كانت رمداء
حين أحرق الموت قرانا
وأرواحنا


ألهمتني مقالتك استاذي وأبي العزيز هذه الكلمات الحزينة

كل ما ذكرتَـه هنا هو عين الحق .

ليت الحق كان حليفا للضعيف قبل أن يكون أرضا تحت أقدام القوي .
كل شيء مهيأ ومعد له بخطط طويلة الأمد قديمة الجذور ، ورحلاتهم القادمة بسفن القتل وبواخر الدم تبدو سعيدة !! راق لها السفر لدول نامية ونائمة لا تريد ان تصحو على تغريد البلابل انما على قصف ونوح ..

سلمت يدك وسلم تفكيرك

نسرين اليوسفي / دهوك

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 10/09/2013 20:57:50
ان جذور الاحداث الحاليه تمتد لاتفاقية السلام بين اسرائيل ومصر , يبدو ان اليمين الاسرائيلي يعمل على نقض السلام مع مصر ويبحث عن وسيله لاستعادة حالة الحرب والتوتر معها ,والسبب الاول ربما ايقاف حالة التطورالصناعي الملحوظ والتنميه الاقتصاديه , وا لتقدم السريع في جميع مجالات الحياة مما يجعل منها جار غير مناسب في المستقبل , ويتوجب استنزافها منذ الان , والسبب الثاني ظهور بوادر الاستعمار الامبريالي الحديث وهو يسير على خطى العدوان الثلاثي على مصر , ومن الطبيعي ان تفكر اسرائيل بالعودة لخط بارليف ايضا , لم تاسف اسرائيل على شي بقدر اسفها على الانسحاب من قناة السويس , السلام عدو اسرائيل رقم واحد , فهو ينهي الغرض من وجودها , انها ليس دوله طبيعيه , بقدر ماهي الة حرب والغرض من وجودها هو الاستمرار في الحرب ,
ويبدو من الوقائع المصريه تعثر بعض الخطط بشكل غير محسوب ,
فبدل من شيوع الفوضى والحرب الاهليه الازمه لتدمير الترسانه الحربيه لمصر كما حدث في ليبيا , توقفت المؤامرة , وفقدت اسرائيل مبررات نقض السلام مع مصر , وبالتالي لن تحصل على دعم امريكي للعودة لخط بارليف , بدواعي الامن , او اي خدعة اخرى . هذا الهدف في الحقيقه كلف التحالف بين اسرائيل والامبرياليه العالميه الكثير , من الوقت والمال والاكاذيب , كلفهم احتلال العراق والتخلص من عدته وعتاده . وتدمير ليبيا لنفس السبب , وهذا مايقودنا لسوريا ايضا , فتدمير جيشها من ضمن الخطه , كانت اسرائيل تبحث عن حرب مع دول منزوعة السلاح , وهي اليوم تشعر بالحرج , ولاتعلم كم يلزمها من الوقت لاعادة الفوضى لمصر . ان تدمير سوريا جزء يسير من الهدف , ويفقد اهميته اذا استقرت مصر . لذلك يتاجل ضرب سوريه ويتاخر التدخل الدولي السريع لوقت اخر .

تقديري للدكتور عدنان الطاهر مع التحيه .

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 10/09/2013 19:12:42
عزيزي الحاج الأستاذ عطا الحاج يوسف / مساؤكم بخير

ترى ونرى ما يجري اليوم أمام عيون الجميع من تهديدات وتجييش وتحريض وإعداد لحرب تشعلها أمريكا وحلفاؤها في الناتو وفي غير الناتو في الشرق الأوسط تمهيداً لتمزيق هذا الشرق الأوسط وإعادة تقسيمه لصالح إسرائيل بالدرجة الأولى ثم تأتي مصالح أمريكا وحلفائها في المنطقة وخارج المنطقة.
أمام أمريكا وإسرائيل ثلاثة أهداف هي سوريا وحزب الله في جنوب لبنان ثم إيران . على الجميع أنْ يعي هذه الحقيقة وأنْ يعدَّ العُدّة لمواجهة هذا المخطط الرهيب وإفشاله وتلقين هؤلاء دروساً لن ينسوها مدى الدهر . نحن هنا وأهلنا هناك مستهدفون وتاريخنا وإرثنا وعقيدتنا مُستهدفة رصدت لها السعودية وقطر مليارات الدولارات وضعتها تحت تصرّف أمريكا . تركيا ضالعة في هذا المخطط وأدوارها واضحة للعيان لا تُخفيها حكومة رجب أردوكان الطورانية .
شكراً عزيزي على حضورك .
عدنان

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/09/2013 17:34:32
أخي الاديب الشاعر الكيميائي الدكتور عدنان الظاهر

تحية مطعمه بعطر الودّ
أخي الكريم مقالتُكَ هي تحليل لواقع نعيشه حملتْ بين
ثناياها الخوف من حربٍّ تعِدُّ لها الصهيونية العالميه
وبمؤازرة خُدامها من حكام الخليج،وإنّي أرى أنّ السحرَ
سينقلبُ على الساحر وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم .
إسرائيل مصيرهاالحقيقي في هذه الحرب التي تُريدُ إشعالها .

دُمتَ بألف خير وتصبحون على خير .

الحاج عطا




5000