..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المال والثّورة و(الوجه القبيح)

فاطمة الزهراء بولعراس

 

قبل عامين من الآن لم يكن أحد يتصور أن ما جرى سيجري في البلدان العربية رغم ما كانت تعانيه هذه الشعوب من فقر وقمع واستغلال كانتإرهاصات تنذر بالانفجار في أية لحظة......

الأميرة النائمة(تونس الخضراء)

كان السوّاح من عرب وعجم يتوقون إلى زيارة تونس الخضراء لينعموا فيها بالهدوء المميز والجمال الساحر والأمن والاطمئنان والخدمة المتميزة أيضا..لكن ما كان يجهله هؤلاء السواح أن ما ينعمون به هو على حساب التونسيين.....على حساب قوتهم وكرامتهم

كان الشعب التونسي ولا يزال متميزا بحبه للسّلم...شعب متحضر وراق ويؤثر بلاده على نفسه ولوكا به خصاصة..لكن حكامه الظلمة استغلوا خصاله الجميلة تلك وراحوا ينهبون أحلامه ويسرقون (خبزته) التي يعاني من أجل الحصول عليها...وكما في الخرافات القديمة فتحت الأميرة النائمة عينيها على كابوس(انتحار البوعزيزي)الذي لم يكن البداية بل النهاية للصّبر وانتظار الفرج الذي لم يأت وهكذا جاءت انتفاضة التوانسة كزلزال دمّر أحلام المفسدين والجهلة الذين مثلوا تونس أسوأ تمثيل وعلى جميع المستويات

مصر(وما أدراك ما مصر)

في مصر أيضا لا أحد كان يعتقد أن الفرعون سيغرق في بحر الطوفان البشري في ميدان التحرير لأن الفرعون الأخير كان من أدهى الفراعنة وسحرته كانوا من الإعلاميين المتميزين والأثرياء الجدد الذين ابتلعوا خيرات مصر وقروضها وحتى ما تحصل عليه من إعانات مقابل مواقف أخجلت الشعب المصري الأبي وأورثته الذل والفقر وشحذ الرغيف

لقد استباح الفرعون وسحرته دماء المصريين وعرقهم وكانوا فوقهم قاهرين....لكن التاريخ لا يتخلى أبدا عن صيرورته أبدا عندما يعيد نفسه اكتسح الطوفان عرش مبارك(الذي لم يكن مباركا) فارتج وأسقطه مع السحرة الذين لم يكونوا ساجدين بل مطرودين وملعونين إلى يوم الدين

تعددت الثورات و(الظلم واحد)

توالت الانتفاضات الشعبية في كل البلدان العربية لأن ظروف شعوبها كانت متشابهة(إلى حد التطابق) في الظلم والقمع وتأله الحكام

ثار اليمنيون والليبيون والبحرانيون.... ثار السوريون الذين استعصت عقدتهم على الحل بسبب الأطماع التي ارتأت إطالة عمر الأزمة لأن الفائدة والمصلحة توجد في الأزمات أكثر منها في غيرها...هي في أسوأ الأحوال مشاريع لبيع الأسلحة تم مشاريع مستقبلية لإعادة إعمار ما دمرته تلك الأسلحة..كل هذا على حساب الدماء والأشلاء التي على ما يبدو لم تعد ترعب أحدا ولم تعد تحرك الضمائر البشرية بعد أن أصبح شعار الاقوياء أنا وبعدي الطوفان

هي حركات لها مالها وعليها ما عليها من ثورات وانتفاضات كشفت عن عداء حقيقي (كامن)بين الشعوب العربية والحكام وصل هذا العداء بالحاكم إلى أنه مستعد لإبادة شعبه(ويأتي بقوم آخرين)..ووصل بالشعب أنه أهان بعض حكامه وتشفى في موتهم(القذافي مثلا)

قطر والجزيرة وأمراء الخليج

ماعدا البحرين لم يَقم الخليجيون بأية انتفاضة وحتى هذه الأخيرة سرعان ما امتص شرارتها تضامن الخليجيين وتضافر الأموال المتقاطرة والإعلام(القوي الحر) في قناة الجزيرة

الثروة والمال وتوازن القوى

إن الحركية الاقتصادية الممتازة والمتميزة في دول الخليج قللت من المشاكل الاجتماعية التي عادة ما تكون في مقدمة الأسباب المربكة بالنسبة للدول العربية الأخرى....لأنه فيما عدا المملكة العربية السعودية فإن بقية دول الخليج هي مجرد دويلات مترفة وقليلة العدد وجدت في استقطاب الأموال حلا لكل مشاكلها الداخلية والخارجية على حد سواء

لقد عرف أمراء الخليج كيف يشغلون مواطنيهم برغد العيش وهم إلى سياستهم مطمئنون وماذا يريد المواطن العربي من العيش الكريم فما بالك برغده؟؟؟

فبالرغم من الاجحاف الذي تلاقيه العمالة في هذه البلدان إلا أن المنظمات العالمية وأوصياء حقوق الإنسان لا يرون شيئا مما يحدث عند هؤلاء وهم مطمئنون جدا إلى ما يريهم حكامها من(فتن) أظهروها كي تطمس ما بطن..ولم يكتف بعض أمراء الخليج بالنظام البوليسي في بلدانهم بل راحوا يتدخلون في شؤون غيرهم من الدول الكبيرة بمفهوم الدولة الحديثة والتي كانت بالأمس القريب جدا في مقام الأستاذ والمعلم بالنسبة لبلدانهم وفي كل المجالات الحياة تقريبا.....وما ذلك إلا لأن للمال سلطة تغطي العيوب وتغفر الذنوب وأن للفقر سقطة تعري العظام وتقلب النظام

القافلة تسير بلا كلاب تنبح

مهما كتبنا ومهما سمعنا وقرأنا من تحليلات فإن من بيده الأمر ماض في تدبيره يبتسم تهكما مما نفعل أو نقول..ومادامت دماؤنا أرخص من كلمة حق تنهى عن المنكر فأن أمورنا ليست بخير لأنه رغم الثورة والشعوب الحرة سيظل للمال حضوة وسطوة حتى لو كان(صاحب وجه قبيح) والخلاصة أن الشعوب العربية لازالت كادحة إلى ربها كدحا حتى تلاقيه

ومازالت دماؤها تصنع الحدث العالمي ومازال من بقي من العرب يتفرجون على مآسيهم بفضل أموالهم الطائلة وغبائهم المتأصل الذي جعلهم لا يستفيدون من التاريخ

ومن قال أن العرب يقرأون التاريخ ؟؟؟؟

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000