..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوف وسـ !

مفيد السعيدي

معروف باللغة أن حرف السين متنفس للفعل فإذا دخلت عليه جعله  مستمرا للمستقبل.

ذهب عهد الطاغية لعنة الله عليه وبمقالي لا أريد المديح عليه بمقدرالمقارنة والمرور لا أكثر فكان أذا صدر قرار أو إعلن عن قرار باليوم التالي جميع دوائر الدولة تنفذه ويعمل به رغم مساوئه وما يحمله من طيش الطاغية, أزيلت تلك الحقبة المظلمة وبدءنا عهدا جديد ,أصبح النفط وموارده ملك للشعب! لكن تعثرت تطلعات المواطن بالطيش السياسي الذي لا يملك سوى حرف السين ليوصله بكلماته ليصدر لنا آمال وأحلام بنفسجية لا تحمل بطياتها شيء من الواقع فهي أوهام وأكاذيب.

وأقص هذه الحادثة الذي تنطبق على المواطن و المسؤول(هناك حاكم لأحدى الولايات فجاءه شاعر فاخذ بالمديح والإثناء, والحاكم يقول: أعطوه كيس من الذهب فاستمر بشعره واخذ يتلوا عليه والحاكم  يقول: أعطوه  إلى أن  بسبس الوزير في إذني الحاكم  وقال له: أنت أعطيته والخزانة لا يوجد فيها هذه الأموال فقال الحاكم :هو يقول وينشد كلام جميل وإنا أردُ عليه بكلام أجمل!).

 اليوم ومع شديد الأسف المواطن أصبح يضحي ويعطي دماء في سبيل تثبيت جذور العملية الديمقراطية الجديدة بالبلد أشبه بما يقدمه الشاعر واعز ما يملكه كلماته, والحاكم لازال يتلوا فقط كلام سوف نبني, وسوف نعطي, وسوف, وسنعمل, ونسعى!.

 لا نعرف إلى أين ستذهب بنا سوف وحرف السين الذي يدخلونه على كذبهم ليحوله إلى سراب في أوقات قرب الانتخابات اليوم اقترب الوعد و ظهرت هذه الصرخات والتصريحات الرنانة. وهناك تصريح عجيب وغريب في الفضائيات هو استمارة القطع الأراضي لا تستنسخ ولا تزور ويوزعها المجلس البلدي مجاناً!!.

 وسوف نزيد رواتب الموظفين أذن هذه المعجزات والمواطن مظلوم فلما في هذه الأوقات ياحكومة؟ فلماذا يعطل تعديل رواتب التقاعدية  اليوم تكون هناك زيادة بدون موافقة البرلمان؟ إضافة الى البطاقة التموينية وتداعياتها فإعطاء الأموال مقابل تلك المفردات المنتهية الصلاحية هي فساد مالي وأداري علنا لان أموالها مصروفة في الموازنة الاتحادية.!

( شحجي بعد إذ ألحجي ماكلة الثور) وأصبحت آمال وتطلعات المواطنين حبر على ورق وكلام يخرج من حناجرهم أشبه (بتغريد البلابل)!,أحببت أن اذكر المسؤول بقول الرسول الكريم (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )صدق رسول الله .

امال وتطلعات المواطنين اصبحت حبر على ورق

مفيد السعيدي


التعليقات




5000