..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (الجزء الاول )

د.علاء الجوادي

الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز

الدكتور علاء الجوادي

 

المقدمة

كُتبت الكثير من الدراسات والمقالات عن هذا الخليفة العادل والذي بلغ في سلوكه وحكمته درجة جعلت المؤرخين يصفونه بالخليفة الراشد الخامس رحمه الله رحمة واسعة. وقد رغبت ان انقل عنه من عدد من المصادر معلومات لعلها تكون مفيدة ونسأل الله ان يجعلها نافعة وولله ان سيرة هذا الخليفة   العادل مليئة بالمواعظ والعبر ودستور عمل لمن اراد وجه الله من حكام المسلمين او علمائهم اليوم. وقد جعل هذا الخليفة من اشاعة العدل وتأمين السلم الاجتماعي وتوفير السعادة للمجتمع اولى مهمات عمله.

 

الهوية العامة لعمر بن عبد العزيز

هو عمر بن عبد العزيز (61 - 101 هـ) الموافق (681 - 720م) سابع الحكام الأمويين, واسمه ونسبه عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد مناف القرشي، ويرجع نسبه من امه إلى عمر بن الخطاب حيث كانت امه هي السيدة الجليلة أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب. ولد عمر بحلوان بمصر وابوه امير عليها إحدى وقيل ثلاث وستين للهجرة.

وحسب التصنيف المشهور فهو من التابعين، اي ممن التفى وروى عن اصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم. ويعتبره علماء المذاهب السنية انه  من اجلة التابعين.

ومع ان الامام الحسن السبط بن علي بن ابي طالب سلام الله عليهم هو الخليفة الراشد الخامس الا انه لقِّب بخامس الخلفاء الراشدين لسيرته في الخلافة  سير الخلفاء الراشدين. وهذا خطأ يروجه اعداء اهل البيت لاخفاء دور الامام الحسن بن علي عليهما السلام والا ففي تاريخ خلفاء الدول الاسلامية منذ البداية حتى النهاية من تثبت اسمائهم كخلفاء، ولم يحكموا مقدار ما حكم الامام الحسن عليه السلام. وممن روج لهذه الاكذوبة المتزهد سفيان الثوري اذ قال: الخلفاء خمسة: أبو بكر و عمر و عثمان وعلي وعمر بن عبد العزيز. ولا ادري باي مسوغ شرعي او تاريخي حذف خلافة الامام الحسن السبط عليه السلام.

تولى الخلافة بعد سليمان بن عبد الملك. ويقول بعض المؤرخين عند دراستهم لسيئات هذا الرجل الطاغية ان توليته عمر بن عبد العزيز من بعده كانت من  افضل اعمال سليمان.

اما شكله وملامحه فكان أسمرا دقيق الوجه حسنه، نحيف الجسم حسن اللحية، غائر العينين، بجبهته أثر شجة، وكان قد شاب وخضب.

 

عمر بن عبد العزيز مصلح في اطار الدولة الاموية

لا يمكن فهم مسيرة عمر بن العزيز في الحكم الا من خلال منظور سياسي دقيق يعتبر هذا الرجل انه مصلح ضمن اطار دولة فاسدة هي الدولة الاموية. ولا  نريد الخوض في تفاصيل وجذور القيادة الاموية في الجاهلية ومقاومتها الشرسة للاسلام وللرسول ومن ثم انحنائها اما العاصفة الاسلامية وتسللها  للمراكز القيادية في الدولة. ولكن خلاصة الامور هي انه بعد صراع وتأمر طويلين قامت الدولة الاموية. وقرت عيون أبي سفيان ومروان بسيطرتهم على خلافة النبي صلى الله عليه وآله. وجاء في تاريخ أبي الفداء: وعندما انتقلت الخلافة لعثمان بن عفان الاموي فقد ابو سفيان توازنه واسكره النصر الكبير. ولما دخل عثمان بيته دخل إليه بنو أمية حتى امتلأت ببني أمية الدار ثم أغلقوها عليهم، فقال أبو سفيان بن حرب: أعندكم أحد من غيركم، قالوا: لا، قال: يا بني أمية تلقفوها تلقف الكرة فوالذي يحلف به أبو سفيان، ما من عذاب ولا حساب ولا جنة ولا نار ولا بعث ولا قيامة! قال: فانتهره عثمان، وساءه بما قال، وأمر بإخراجه!. لان كلام ابو سفيان كفر صريح لا يمكن لخليفة رسول الله ان يسمعه ولا يرد عليه! ان فرحة وصول اموي للخلافة جعلت ابو سفيان ينتطلق دون مواربة في اعلان انتصاره على الاسلام. كان ابو سفيان اعمى فأخذه احد خدمه إلى أُحد ووقف على قبر حمزة بن عبد المطلب عم الرسول وسيد الشهداء عليه السلام وقال شامتاً بعد أن ركل قبره برجله: ذق عقق قالها ثلاثاً، ثم قال: يا أبا عمارة، إن الذي نازعناكم عليه بالأمس صار بيد صبياننا!! قال ابن إسحاق[1]: (وقد كان الحليس بن زبان سيد الأحابيش قد مر بأبي سفيان، وهو يضرب في شدق حمزة بن عبد المطلب بزج الرمح ويقول: ذق عقق[2]، فقال الحليس: يا بني كنانة، هذا سيد قريش يصنع بابن عمه ما ترون لحماً؟ فقال: ويحك! اكتمها عني، فإنها كانت زلة. وفي الحقيقة انها لم تكن زلة بل كانت تعبيرا عن حقد جاهلي دفين يطله من جوف ابي سفيان كلما حانت فرصة لذلك، ففي نص آخر لابن عساكر تاريخ مدينة دمشق: ج23، عنه ابي سفيان انه قال: اللهم اجعل الأمر أمر جاهلية، والملك ملك غاصبية، واجعل أوتاد الأرض لبني أمية.

وحسب المسعودي في مروج الذهب الجزء الاول: وقد كان عمار حين بويع عثمان بلغه قول أبي سفيان صخر بن حرب في دار عثمان عقيب الوقت الذي بويع فيه عثمان ودخل داره ومعه بنو أمية فقال أبو سفيان: أفيكم أحد من غيركم.... ونُمَيَ هذا القول إلى المهاجرين والأنصار وغير ذلك الكلام، فقام عمار في المسجد فقال: يا معشر قريش، أمَّا إذ صرفتم هذا الأمر عن أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وآله ها هنا مرة وها هنا مرة! فما أنا بآمن من أن ينزعه الله منكم فيضعه في غيركم، كما نزعتموه من أهله ووضعتموه في غير أهله! وقام المقداد فقال: ما رأيت مثل ما أوذي به أهل هذا البيت بعد نبيهم! فقال له عبد الرحمن بن عوف: وما أنت وذاك يا مقداد بن عمرو؟! فقال: إني والله لأحبهم لحب رسول الله صلى الله عليه وآله إياهم، وإن الحق معهم وفيهم، يا عبد الرحمن إعجب من قريش وإنما تطوُّلُهم على الناس بفضل أهل هذا البيت، قد اجتمعوا على نزع سلطان رسول الله صلى الله عليه وآله بعده من أيديهم! أما ولأيْمُ الله يا عبد الرحمن لو أجد على قريش أنصاراً لقاتلتهم كقتالي إياهم مع النبي يوم بدر! وجرى بينهم من الكلام خطب طويل وعلى اي حال فقد تعاقب على حكم الدولة الاموية عدد من الحكام.

كان اولهم معاوية بن ابي سفيان بن حرب بن امية بايعه المسلمون وعامة الناس سنة 41 هـ، بعدما نجحت مؤامرة تجريد الامام الحسن بن علي من الخلافة لصالح معاوية فسميّ ذاك العام الاعلام الحكومي الرسمي بعام الجماعة، وأصبح معاوية بن ابي سفيان حاكما على جميع المسلمين وأتخذ من دمشق عاصمة ومقراً للدولة الأموية وهو المؤسس الحقيقي للدولة الاموية. وأستمر معاوية في الخلافة حتّى وفاته سنة 60 هـ.

وجاء بعده يزيد عليه لعنة الله وهو ثاني حكام بني أمية، وقد حكم لمدة اربع سنوات كانت من أكثر الفترات تأثيراً ودمويةً في التاريخ الإسلامي فقد قتل الامام الحسين وضرب الكعبة واستباح المدينة فلعنة الله عليه وعلى من شايعه وبايعه واطاعه ومن تبع خطه من الاخرين. ولي الخلافة بعد وفاة أبيه سنة 60 هـ. توفي يزيد في نصف ربيع الأول سنة أربع وستين.

وبعده جاء معاوية بن يزيد بن معاوية بن ابي سفيان بُويِعَ له بالخلافة بعد موت أبيه، وكان ولي عهده من بعده في الرابع عشر من شهر ربيع الأول سنة أربعٍ وستين، كان شابًا ورعًا تقيًا، مكث في الخلافة مدة قصيرة قيل ثلاثة اشهر وقد خلع نفسه من الخلافة لعلمه بعدم شرعيتها ولعلمه بالتاريخ الاسود الذي ارتكبه جده وابوه. وبه انتهت فترة حكم الخط الاموي السفياني.

تول للحكم بعد صراعات طويلة كادت ان تنهي الدولة الاموية، مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية وهو طريد رسول الله واحد اسباب الفتنة التي ادت الى مقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان وتوفي سنة 65 هـ بدمشق و كانت خلافته تسعة أشهرالحاكم الرابع من الامويين. وبعده حكم ‏عبد الملك بن مروان من سنة 65 الى 86 هـ، وجاء بعده ابنه الوليد بن عبد الملك وفترة حكمه من 86 -الى 96 هـ. وبعده ابنه سليمان بن عبد الملك بن مروان بن الحاكم الأموي السابع، حكم من 96 الى 99 هـ.

 

ثم وصل للحكم عمر بن عبدالعزيز تولى الحكومة بعد موت سليمان بن عبد الملك من 99 إلى 101هـ وكانت خلافته سنتين وخمسة أشهر. تعتبر فترة هذا الخليفة بمثابة الانقلاب الكبير في سياسية الدولة الاموية وكانت هذه الفترة مخالفة للحكومات التي سبقته، لكنه انقلاب ضمن اطار الدولة الاموية ذاتها. ولم تدم حكومة ابن عبد العزيز طويلا وجاء بعده حكام امويون رجعوا لسيرة ابائهم الاولين وضربوا مبادئ ومنهج حكومة ابن عبد العزيز عرض الحائط. ومن هؤلاء الحكام:

1- يزيد بن عبد الملك بن مروان من سنة 101هـ إلى 105هـ ودام حكمه أربعة سنوات ونيف من الأشهر.

2- هشام بن عبدالملك بن مروان بن وكانت فترة حكومته من 105 إلى125ه.ـ

3- الوليد بن يزيد بن عبدالملك وكانت فترة حكمه من 125هـ إلى 126هـ

4- يزيد الثالث بن الوليد بن عبد الملك توفي بعد توليه الخلافة بقليل. ولقب بيزيد الناقص لأنه أراد أن يقتدي بعمر بن عبد العزيز فأنقص رواتب الجيش أسوة بعمر بعد أن كان يزيد الثاني الخليفة الأموي التاسع قد زادها بعد توليه الخلافة. تولى الحكم بعد قيامه بانقلاب على ابن عمه الوليد بن يزيد وقتله. وقيل عنه انه كان يميل للإصلاح وكان متقشفا.

5- إبراهيم بن الوليد بن عبد الملك وقيل: إن مروان بن محمد هو الذي قتله وصلبه، وكانت حكومته من 126هـ إلى 126هـ، و بقي في الخلافة ثلاثة أشهر.

6- مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية هو آخر حكام بني أمية في دمشق.يلقب بمروان الحمار لكثرة المتاعب والصعاب. خاض الكثير من المعارك مع الخوارج، وكانت حكومته من 127هـ إلى 132 هـ.

وبنهايته انتهت الدولة الاموية وقامت الدولة العباسية من بعدها بادعاء انها دولة الرضا من ال محمد وانها جائت لاقامة العدل الاسلامي والاخذ بثارات شهداء اهل البيت لا سيما ثأر الامام الحسين عليه السلام. لكنها ما ان انتصرت حتى ادارت ظهر المجن وشرعت بابادة ال بيت الرسول واضطهادهم. ولقد انقلب العباسون الوحوشا كاسرة في محاربتهم للشيعة وتشريدهم وتقتيلهم، فكانوا أسوأ من أسلافهم الأمويين وأشد إجراما، ولله در الشاعر حين قال:

والله ما فعلت أمية فيهم * معشار ما فعلت بنو العباس

وقال ابن الأثير في الكامل الجزء الرابع: دعا المنصور محمد بن عبد الله العثماني، وكان أخا لأبناء الحسن من أمهم، فأمر بشق ثيابه حتى بانت عورته، ثم ضرب مائة وخمسون سوطا، فأصاب سوط منها وجهه فقال: ويحك أكفف عن وجهي، فقال المنصور للجلاد: الرأس الرأس، فضربه على رأسه ثلاثين سوطا، وأصاب إحدى عينيه فسالت على وجهه، ثم قتله - ثم ذكر -: وأحضر المنصور محمد بن إبراهيم بن الحسن، وكان أحس الناس صورة، فقال له: أنت الديباج الأصفر، لأقتلنك قتلة لم أقتلها أحدا، ثم أمر به، فبني عليه أسطوانة وهو حي، فمات فيها. إن العباسيين قد أتوا من الجرائم وألافعال المنكرة ما فعله من قبل الأمويون، ولله در الشاعر حيث قال:

تالله إن كانت أمية قد أتت * قتل ابن بنت نبيها مظلوما

فلقد أتاه بنو أبيه بمثلها * هذا لعمرك قبره مهدوما

أسفوا على أن لا يكونوا شاركوا * في قتله فتتبعوه رميما

 

ونرجع لعمر بن عبد العزيز فقد روت المصادر التاريخي ان سبب استخلافه أن سلفه سليمان بن عبد الملك كان ظلوماً عسوفاً أكولاً لايكاد يشبع! لكن كانت لعمر بن عبد العزيز يدٌ عليه حيث وقف معه لما أراد أخوه أن ينتزع الخلافة منه، فحفظها له سليمان وكتب له عهده عندما عاجله الموت وهو شاب، ونصه: هذا كتاب من عبد الله سليمان أمير المؤمنين لعمر بن عبد العزيز: إني قد وليتك الخلافة من بعدي، ومن بعدك يزيد بن عبد الملك، فاسمعوا له وأطيعوا واتقوا الله، ولا تختلفوا فيطمع فيكم[3]. وأمر أولاده وهو يحتضر أن يبايعوه: ونزل عمر بن عبد العزيز قبره وثلاثة من ولده، فلما تناولوه تحرك على أيديهم فقال ولد سليمان: عاش أبونا ورب الكعبة! فقال عمر: بل عوجل أبوكم ورب الكعبة وكان بعض من يطعن على عمر يقول دَفَنَ سليمان حياً. وكانت ولاية سليمان بن عبد الملك سنتين وثمانية أشهر، وخلف من الولد الذكور عشرة[4]

وتذكر المصادر الموالية له انه بويع بالخلافة بعد وفاة سليمان بن عبد الملك وهو لها كاره فأمر فنودي في الناس بالصلاة، فاجتمع الناس إلى المسجد، فلما اكتملت جموعهم، قام فيهم خطيباً، فحمد الله ثم أثنى عليه وصلى على نبيه ثم قال: أيها الناس إني قد ابتليت بهذا الأمر على غير رأي مني فيه ولا طلب له... ولا مشورة من المسلمين، وإني خلعت ما في أعناقكم من بيعتي، فاختاروا لأنفسكم خليفة ترضونه. فصاح الناس صيحة واحدة: قد اخترناك يا أمير المؤمنين ورضينا بك، فَلِ أمرنا باليمن والبركة. فأخذ يحض الناس على التقوى ويزهدهم في الدنيا ويرغبهم في الآخرة، ثم قال لهم: أيها الناس من أطاع الله وجبت طاعته، ومن عصى الله فلا طاعة له على أحد، أيها الناس أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فإن عصيت الله فلا طاعة لي عليكم ثم نزل عن المنبر.

وفي هذا الخطاب تتضح حقائق مهمة تربنا في فهم نفسية وعقلية وتفكير هذا الانسان، فلم يكن حريصا على ولاية امر المسلمين لكنها طبيعة المرحلة السياسية وملابساتها هي التي دعت الى صعوده لدست الخلافة.

ولكن ما رواه رجاء بن حيوة لا يتوافق مع الرواية السابقة اذ جاء فيها: لما تولى عمر بن عبدالعزيز الخلافة وقف بنا خطيبا فحمد الله ثم أثنى عليه، وقال في جملة ما قال: يا رب إني كنت أميرا فطمعت بالخلافة فنلتها، يا رب إني أطمع بالجنة اللهم بلغني الجنة. قال رجاء: فأرتج المسجد بالبكاء فنظرت إلى جدران المسجد هل تبكي معنا.

 

وكان بيت عمر بن عبد العزيز كبيت حكم يختلف كثيرا عن بيوت الحكام الامويين الذين سبقوه فكان بيتا تشع من افاقه سلوكيات الحاكم الملتزم. ومما يروى بهذا الخصوص انه: اتجه عمر إلى بيته وآوى إلى فراشه، فما كاد يسلم جنبه إلى مضجعه حتى أقبل عليه ابنه عبد الملك رحمه الله وجعل الجنة مثواه وكان عمره آنذاك سبعة عشر عامًا، وقال: ماذا تريد أن تصنع يا أمير المؤمنين؟

فرد عمر: أي بني أريد أن أغفو قليلا، فلم تبق في جسدي طاقة.

قال عبد الملك: أتغفو قبل أن ترد المظالم إلى أهلها يا أمير المؤمنين؟

فقال عمر: أي بني إني قد سهرت البارحة في عمك سليمان، وإني إذا حان الظهر صليت في الناس ورددت المظالم إلى أهلها إن شاء الله.

فقال عبد الملك: ومن لك يا أمير المؤمنين بأن تعيش إلى الظهر؟!

فقام عمر وقبَّل ابنه وضمه إليه، ثم قال: الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعينني على ديني.

 

طبيعة حكومة عمر بن عبد العزيز

نكث عمر أعمال أهل بيته وسماها مظالم، وكتب إلى عماله جميعاً: أما بعد فإن الناس قد أصابهم بلاء وشدة وجور في أحكام الله، وسنن سيئة سنتها عليهم عمال السوء، قلما قصدوا قصد الحق والرفق والإحسان، ومن أراد الحج فعجلوا عليه عطاءه حتى يتجهز منه، ولا تحدثوا حدثاً في قطع وصلب حتى تؤامروني.

وأعطى بني هاشم الخمس، ورد فدكاً وكان معاوية أقطعها مروان فوهبها لابنه عبد العزيز فورثها عمر منه، فردها على ولد فاطمة، فلم تزل في أيديهم حتى ولي يزيد بن عبد الملك، فقبضها. ورد عمر هدايا النيروز والمهرجان، ورد السُّخَر الإجبار على العمل مجاناً، ورد العطاء على قدر ما استحق الرجل من السنة، وورث العيالات على ما جرت به السنة، غير أنه أقر القطائع التي أقطعها أهل بيته والعطاء في الشرف لم ينقصه ولم يزد فيه، وزاد أهل الشأم في أعطياتهم عشرة دنانير، ولم يفعل ذلك في أهل العراق[5].

 

اشتهرت خلافة عمر بن عبد العزيز بأنها الفترة التى عم العدل و الرخاء فيها ارجاء الدولة الاموية حتى ان الرجل كان ليخرج الزكاة من امواله فيبحث عن الفقراء فلا يجد من في حاجة اليها.

وكان عمر رحمه الله قد جمع جماعة من الفقهاء والعلماء وقال لهم: إني قد دعوتكم لأمر هذه المظالم التي في أيدي أهل بيتي، فما ترون فيها؟

فقالوا: يا أمير المؤمنين: إن ذلك أمرًا كان في غير ولايتك، وإن وزر هذه المظالم على من غصبها.

فلم يرتح عمر إلى قولهم وأخذ بقول جماعة آخرين منهم ابنه عبد الملك الذي قال له: أرى أن تردها إلى أصحابها ما دمت قد عرفت أمرها، وإنك إن لم تفعل كنت شريكا للذين أخذوها ظلما. فاستراح عمر لهذا الرأي وقام يرد المظالم إلى أهلها.

 

كان يُصلي الجمعة، وقد امسك عماله بدفاتر بها أسماء الناس المستحقين، فيوزع الاموال على طلبة العلم، واليتامى، والمساكين، والمرضى، والأرامل، والمحتاجين، والمعوزين، فيدعون له بعد الصلاة: اللهم اسق عمر بن عبد العزيز من سلسبيل الجنة.

وكان يؤمن بضرورة ان يكون الحاكم مرنا مع معرضيه وان يتحمل منهم والا يكون رده عليه ردا قاسيا وقد قال يحيى الغساني: كان عمر ينهى سليمان بن عبد الملك عن قتل الحرورية ويقول: ضمنهم الحبس حتى يحدثوا توبة فآتى سليمان بحروري فقال له سليمان: هيه فقال الحروري: وماذا أقول يا فاسق بن الفاسق فقال سليمان: علي بعمر ابن عبد العزيز فلما جاء قال: اسمع مقالة هذا فأعادها الحروري فقال سليمان لعمر: ماذا ترى عليه؟ فسكت قال: عزمت عليك لتخبرني بماذا ترى عليه قال: أرى عليه أن تشتمه كما شتمك قال ليس الأمر كذلك فأمر به سليمان فضربت عنقه وخرج عمر فأدركه خالد صاحب الحرس فقال يا عمر كيف تقول لأمير المؤمنين ما أرى عليه إلا أن تشتمه كما شتمك؟ والله لقد كنت متوقعاً أن يأمرني بضرب عنقك قال ولو أمرك لفعلت؟ قال إي والله فلما أفضت الخلافة إلى عمر جاء خالد فقام مقام صاحب الحرس فقال عمر يا خالد ضع هذا السيف عنك وقال: اللهم إني قد وضعت لك خالداً فلا ترفعه أبداً ثم نظر في وجوه الحرس فدعا عمرو بن مهاجر الأنصاري وقال يا عمرو والله لتعلمن أنه ما بيني وبينك قرابة إلا قرابة الإسلام ولكن سمعتك تكثر تلاوة القرآن ورأيتك تصلي في موضع تظن أن لا يراك أحد فرأيتك تحسن الصلاة وأنت رجل من الأنصار خذ هذا السيف فقد وليتك حرسي.

 

في بيته مع عائلته

وعن عطاء بن رباح قال: حدثتني فاطمة امرأة عمر بن عبد العزيز: أنها دخلت عليه فإذا هو في مصلاه، سائلة دموعه... فقلت: يا أمير المؤمنين،ألشىء حدث؟

قال: يا فاطمة إني تقلدت أمر أمة محمد صلى الله عليه و سلّم فتفكرت في الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، و المظلوم المقهور، والغريب المأسور، وذي العيال في اقطار الأرض، فعلمت أن ربي سيسألني عنهم، وأن خصمي دونهم محمد صلى الله عليه و سلم،فخشيت أن لا تثبت لي حجة عن خصومته، فرحمت نفسي فبكيت.

وقد روي من روائع مواقف زهده في حطام الدنيا الفانية انه نزل عمر بن عبد العزيز في غرفة في دمشق أمام الناس؛ ليكون قريبًا من المساكين والفقراء والأرامل، ثم استدعى زوجته فاطمة، فقال لها: يا فاطمة، إني قد وليت أمر أمة محمد فإن كنت تريدين الله والدار الآخرة، فسلّمي حُليّك وذهبك إلى بيت المال، وإن كنت تريدين الدنيا، فتعالي أمتعك متاعاً حسنًا، واذهبي إلى بيت أبيك،

 قالت: لا والله، الحياة حياتُك، والموت موتُك، وسلّمت متاعها وحليّها وذهبها، فرفَعَه إلىبيت مال المسلمين.

 

وقال سهل بن صدقة: لما استخلف عمر سمع في منزله بكاء فسألوا عن ذلك فقالوا: إن عمر خير جواريه فقال: قد نزل بي أمر قد شغلني عنكم فمن أحب أن أعتقه أعتقته ومن أحب أن امسكه أمسكته وإن لم يكن مني إليها حاجة فبكين إياساً منه قالت فاطمة امرأته: كان إذ دخل البيت ألقى نفسه في مسجده فلا يزال يبكي ويدعو حتى تغلبه عيناه ثم يستيقظ فيفعل مثل ذلك ليلته أجمع. وقالت فاطمة امرأته: ما أعلم أنه اغتسل لا من جنابة ولا من احتلام منذ استخلفه الله حتى قبضه.

وهذه المرويات وان كانت تعجب الناس لا سيما عمومهم الا انها لا تتوافق مع النهج الاسلامي فالرسول صلى الله عليه واله وسلم والخلفاء الراشدين على الرغم من مسؤولياتهم الجسام لم يتركوا النساء والالتقاء الطبيعي بهن وفق احكام الشريعة، فهل كان عمر بن عبد العزيز اكثر تقوى وحرص منهم. بل ان هناك احكام شرعية لا تجيز هجر الرجل لنسائه بل ان صريح حديث رسول الله ان لا رهبانية في الاسلام. واذا اردنا ان نفسر الامور بطريقة اكثر عقلانية وواقعية فنقول: ان عمر بن عبد العزيز لم يكن مسرفا في المتع الجنسية كالخلفاء من قبله الى درجة جعلت الرواة يتناقلون اقوالا مبالغ بها عن طبيعة علاقته مع النساء والله اعلم!!!

 

تطهير الجهاز الحكومي

وركز الخليفة العادل على تطهير الجهاز الحكومي المتقدم المحيط به فكانت أولى قراراته انه عزل الوزراء الظلمة ممن خان الامانه من الذين كانوا في عهد سليمان، وحاسبهم حسابا عادلا عسيرا وينقل التاريخ لنا الصور التالية:

قال لشريك بن عرضاء: اغرُب عني يا ظالم رأيتك تُجلس الناس في الشمس، وتجلد أبشارهم بالسياط، وتُجوّعهم وأنت في الخيام والإستبرق. واستدعى الآخر وقال: اغرب عني والله لا تلي لي ولاية، رأيتك تقدم دماء المسلمين لسليمان بن عبد الملك.

واستبدل امثال هؤلاء بمسؤولين جدد من وزراء وأمراء من العلماء والصُلَحاء من خيار المسلمين المسلمين.

وطلب من علماء الامة وصلحائها من قبيل: الحسن البصري، ومُطرّف بن عبد الله بن الشّخِّير، وسالم بن عبد الله بن عمر؛ أن اكتبوا لي كتبًا انصحوني وعِظوني، قبل أن ألقى الله ظالماً، فكتبوا له رسائل تنصحه وتذكره اليوم الاخر.

كتب له الحسن البصري: يا أمير المؤمنين صم يومك، لتفطر غدًا. وقال سالم: يا أمير المؤمنين، إنك آخر خليفة تولَّى، وسوف تموت كما مات من قبلك. وخوّفوه ووعدوه.

اسس الخليفة العادل مجلسا للمشورة مكون من سبعة علماء اجلاء، يتداولون معه الامور بعد صلاة العشاء، وكان الاطار العام لعمل هذا المجلس:

اولا: ألا يُغتاب في المجلس مسلم.

ثانيا: ألا يُقدِّموا له شِكاية ضد مسلم، والمقصود الشكايات الكيدية التسقيطية.

الشرط الثالث: الابتعاد عن المزاح واللهو واستبدال ذلك بالتذاكر بامور الآخرة وما يقرب الى الله.

واستعان عمر بن عبد العزيز برجال ليعينوه على تطبيق منهجه بالحكم الاسلامي العادل ومنهم مزاحم مولاه، وهو مولىً أسود، قوي البُنية، يخاف الله.

 قال: يا مزاحم، والله إني أحبك في الله، أنت وزيري.

قال: ولِم يا أمير المؤمنين،

 قال: رأيتك يومًا من الأيام تصلي وحدك في الصحراء صلاة الضحى، لا يراك إلا الله. ورأيتك يا مزاحم تحب القرآن، فكن معي،

قال: أنا معك.

فاعتلى عمر بن عبد العزيز المنبر، وكان بيده دفتر به قرارات تمثل الخطوط الاساسية من برنامجه الحكومي التي اراد تنفيذها في حكمه. ووقف مزاحم معه، والأمراء الذين ارتكبوا المظالم من بني أمية امامه. لقد أخذوا أراضي الناس وبيوتهم واعتدوا علي عباد الله، فضربوا وجوههم وآذوهم. وانعقدت المحكمة والسيف قائم بيد مزاحم.

قال عمر: أولاً، هذا كتاب عبد الملك بن مروان، بإقطاعية الأرض لكم يا بني مروان، وقد صدق الله، وكذب عبد الملك بن مروان، ثم قطع الصك،

 ثم قال: ائتني بصكوك بني أمية، فسلم له صكاً للعباس بن الوليد بن عبد الملك، أخذ أرضاً شاسعة، يمكن أن تكون أرض مدينة، فأخذه بالمقص فقصّه كله وأتلفه، وقال: لا حقَّ لك في ديار المسلمين،

قال: يا أمير المؤمنين أعد لي أرضي وإلا لي ولك شعري - يهدده بالهجاء -

قال: والله إن لم تسكت ليأتيني مزاحم برأسك الآن، فسكت، ثم أتى إلى الصكوك طيلة صلاة الجمعة، يُشققها طولاً وعرضاً، لأنها صكوك باطلة بُنيت على الظلم.

وقال الحكم بن عمر: كان للخليفة ثلاثمائة حرسي وثلاثمائة شرطي فقال عمر للحرس إن لي عنكم بالقدر حاجزاً وبالأجل حارساً من أقام منكم فله عشرة دنانير ومن شاء فليلحق بأهله.

 

زهد الحاكم وتواضعه

قصة زهد وتواضع وجدّية عمر بن عبد العزيز يمكننا ان نعتبرها من معالم العدل والحكم الصالح وهي بالوقت ذاته رسائل حارقة لضمائر حكام المسلمين اليوم. كان رحمه الله شديد المحاسبة لنفسه وَرِعًا تقيًا.

* كان يقسم تفاحًا أفاءه الله على المسلمين، فتناول ابن له صغير تفاحة، فأخذها من فمه، وأوجع فمه فبكى الطفل الصغير، وذهب لأمه فاطمة، فأرسلت من اشترى له تفاحًا. وعاد إلى البيت وما عاد معه بتفاحة واحدة، فقال لفاطمة: هل في البيت تفاح؟ إني أَشُمُ الرائحة، قالت: لا، وقصت عليه القصة -قصة ابنه فَذَرفت عيناه الدموع وقال: والله لقد انتزعتها من فم ابني وكأنما أنتزعها من قلبي، لكني كرهت أن أضيع نفسي بتفاحة من فيْء المسلمين قبل أن يُقَسَّم الفَيءُ.

* ومما روي عن تواضعه وزهده انه اشتهى عمر بن عبد العزيز تفاحا، فقال: لو كان لنا شىء من التفاح، فإنه طيب الريح طيب الطعم.

 فقام رجل من أهل بيته فأهدى إليه تفاحا، فلما جاء به قال عمر: ما أطيب ريحه و أحسنه، ارفعه يا غلام فاقرىء فلانا منا السلام

و قل له: إن هديتك قد وقعت منا بموقع بحيث تحب.

فقال الرجل: يا أمير الموءمنين، ابن عمك و رجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يأكل الهدية، ولا يأكل الصدقة

قال: ويحك إن الهدية كانت للنبي و هي لنا اليوم رشوة.

* وعن بشير بن الحارث قال: أطرى رجل عمر بن عبد العزيز في وجهه، فقال له عمر: يا هذا لو عرفت من نفسي ما أعرف منها، ما نظرت في وجهي.

* وقال مسلمة بن عبد الملك دخلت على عمر بن عبد العزيز أعوده في مرضه فإذا عليه قميص وسخ فقلت لفاطمة بنت عبد الملك ألا تغسلون قميصه قالت: والله ما له قميص غيره.

* قال أبو أمية الخصي غلام عمر: دخلت يوماً على مولاتي فغدتني عدساً فقلت كل يوم عدس قالت يا بني هذا طعام مولاك أمير المؤمنين

وقال عون بن المعمر: دخل عمر على امرأته فقال يا فاطمة عندك درهم أشتري به عنباً فقالت لا وقالت وأنت أمير المؤمنين لا تقدر على درهم تشتري به عنباً قال هذا أهون علينا من معالجة الأغلال غداً في جهنم.

* وقال سعيد بن سويد: صلى عمر بالناس الجمعة وعليه قميص مرقوع الجيب من بين يديه ومن خلفه فقال له رجل: يا أمير المؤمنين إن الله قد أعطاك فلو لبست فنكس ملياً ثم رفع رأسه فقال: إن أفضل القصد عند الجدة وأفضل العفو عند القدرة.

* وقال إبراهيم بن ميسرة: قلت لطاوس: هو المهدي يعني عمر بن عبد العزيز قال هو مهدي وليس به إنه لم يستكمل العدل كله.

* وقال عطاء بن أبي رباح حدثتني فاطمة امرأة عمر أنها دخلت عليه وهو في مصلاه تسيل دموعه على لحيته فقالت يا أمير المؤمنين ألشيء حدث؟ قال يا فاطمة إني تقلدة من أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم أسودها وأحمرها: فتفكرت في الفقير الجائع والمريض الضائع والعاري المجهود والمظلوم المقهور والغريب الأسير والشيخ الكبير وذي العيال الكثير والمال القليل وأشباههم في أقطار الأرض وأطراف البلاد فعلمت أن ربي سائلي عنهم يوم القيامة فخشيت أن لا تثبت لي حجة فبكيت

* وقال الأوزاعي: كان عمر بن عبد العزيز إذا أراد أن يعاقب رجلا حبسه ثلاثة أيام ثم عاقبه كراهة أن يعجل في أول غضبه.

* وقال عطاء الخراساني: أمر عمر غلامه أن يسخن له ماء فانطلق فسخن قمقماً في مطبخ العامة فأمر عمر أن يأخذ بدرهم حطباً يضعه في المطبخ.

* وقال عمر بن مهاجر: كان عمر يسرج عليه المشعة ما كان في حوائج المسلمين فإذا فرغ من حوائجهم أطفأها ثم أسرج عليه سراجه.

* وقال عمرو بن مهاجر: اشتهى عمر بن عبد العزيز تفاحاً فأهدى له رجل من أهل بيته تفاحاً فقال: ما أطيب ريحه وأحسنه أرفعه يا غلام للذي أتى به وأقرئ فلاناً السلام وقل له: إن هديتك وقعت عندنا بحيث نحب فقلت: يا أمير المؤمنين ابن عمك ورجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل الهدية فقال: ويحك إن الهدية كانت للنبي صلى الله عليه وسلم هدية وهي لنا اليوم رشوة.

* وقال رجاء بن حيوة: سمرت ليلة عند عمر فغشي السراج وإلى جانبه وصيف قلت: ألا أنهه؟ قال: لا، قلت: أفلا أقوم؟ قال: ليس من مروءة الرجل استخدامه ضيفه. فقام إلى بطة الزيت وأصلح السراج ثم رجع وقال: قمت وأنا عمر بن عبد العزيز ورجعت وأنا عمر بن عبد العزيز.

* وذكر ابن كثير القرشي انه قيل له وهو على فراش الموت: هؤلاء بنوك وكانوا اثني عشر ألا توصي لهم بشيء ; فإنهم فقراء؟ فقال إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين [ الأعراف: 196 ] والله لا أعطيهم حق أحد، وهم بين رجلين ; إما صالح فالله يتولى الصالحين، وإما غير صالح فما كنت لأعينه على فسقه وفي رواية: فلا أبالي في أي واد هلك. وفي رواية: أفأدع له ما يستعين به على معصية الله، فأكون شريكه فيما يعمل بعد الموت؟ ما كنت لأفعل. ثم استدعى بأولاده فودعهم وعزاهم بهذا، وأوصاهم بهذا الكلام، ثم قال: انصرفوا عصمكم الله، وأحسن الخلافة عليكم. قال: فلقد رأينا بعض أولاد عمر بن عبد العزيز يحمل على ثمانين فرسا في سبيل الله، وكان بعض أولاد سليمان بن عبد الملك مع كثرة ما ترك لهم من الأموال يتعاطى ويسأل من أولاد عمر بن عبد العزيز لأن عمر وكل ولده إلى الله عز وجل، وسليمان وغيره إنما يكلون أولادهم إلى ما يدعون لهم من الأموال الفانية، فيضيعون وتذهب أموالهم في شهوات أولادهم[6].

 

المعاني الجليلة في اخر خطبة له

في آخر خطبة خطبها عمر بن عبد العزيز قال: إنكم لم تخلقوا عبثاً ولن تتركوا سدى وإن لكم معاداً ينزل الله فيه للفصل بين عباده فقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء وحرم جنة عرضها السموات والأرض ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين وسيرثها بعدكم الباقون كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين وفي كل يوم تشيعون غادياً ورائحاً إلى الله قد قضى نحبه وانقضى أجله فتودعونه وتدعونه في صدع من الأرض غير موسد ولا ممهد قد خلع الأسباب وفارق الأحباب وسكن التراب وواجه الحساب غنياً عما خلف فقيراً إلى ما أسلف فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت وانقضاء مواقيته وأني لأقول لكم هذه المقالة وما أعلم عند أحد من الذنوب أكثر مما أعلم عندي ولكن أستغفر الله وأتوب إليه ثم رفع طرف ردائه وبكى حتى شهق ثم نزل فما عاد إلى المنبر. بعدها حتى توفي رحمة الله عليه.

  

تدوين الحديث

يروى ان هذا الخليفة كان شديد إلاتباعه للسنة، قال حزم بن حزم: قال عمر: لو كان كل بدعة يميتها الله على يدي وكل سنة ينعشها الله على يدي ببضعة من لحمي، حتى يأتي اخر ذلك من نفسي، كان في الله يسيرا.

ولعل هذا الهاجس الذي عاشه هذا الخليفة وهو يرى انتشار التحريف من جهة والمنع من تدوين السنة النبوية من جهة اخرى من دوافع الامر بتدوين السنة!!

منع الخليفة الثاني عمر بن الخطاب تدوين الحديث النبوي في خلافته لم يسمح بكتابته من رواة الحديث وكان التعليل لهذا المنع هو لئلا يقع الخلط بين القرأن والحديث النبوي عند المسلمين. واستمر الحكام الامويون بممارسة هذا المنع لفترة طويلة مما ولد الكثير من الشك في نسبة الحديث إلى النبي صلى الله عليه و آله ورواته و من سمعه من أحياء.الرسول. ولم ييشرع بتدوينه الا بعد فترة متأخرة عن سنة وفاة النبي صلى الله عليه و آله بنحو تسعين سنة. مما فتح الباب والمجال للوضّاع و الكذابين لنشر ألاحاديث الكاذبة والموضوعة على رسول الله.لم يلتزم الامام علي واهل بيته بهذا الامر ودون الحديث وحفظه لان الحديث النبوي هو المكمل للقرأن والمفسر له وبذلك ضمن المسلمون مصدرا موثقا دقيقا للحديث النبوي عن طريق تدوين ائمة اهل البيت للحديث النبوي الشريف.

ومن الجدير ذكره ان الاختلافات التي يقع فيها المسلمون الآن بسبب الاختلاف في الاحاديث و صحة نسبتها لرسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

ومن جملة الاعمال الجيدة التي اضطلع بها الخليفة عمر بن عبد العزيز هو رفع المنع عن تدوين الحديث لتدارك ما فات من تضيع الحديث النبوي الشريف عبر المنع عن تدوينه فقد أمر بإعادة تدوين الحديث الشريف، بعد أن حضر عمر والحكام الاميويون تدوينه لمدّة مئة عام كاملة، لكنّ عمر بن عبد العزيز كسر هذا الطوق عن أحاديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم.

ويذهب بعض المحققين الى أنّ النهي عن كتابة الحديث لم يكن نهياً شرعيّاً، ولم يصحّ ما نُسب من الروايات ـ الناهية عن التدوين إلى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم. بل إنّ قرار النهي والمنع كان نابعاً من موقفٍ سياسيّ اتّخذه الخليفة عمربن الخطّاب ومِن بعده الخلفاء. ومن الطبيعيّ أن تنقل روايات عن رسول الله في المنع لتصحيح مواقف الخليفة. إذ لو ثبت المنع عن رسول الله وعُرف هذا بين المسلمين لما دوَّن أبوبكر خمسمائة حديث، ولما تلقّى عمّن ائتمنه ووثق به! ولما كتب إلى عمرو بن العاص وأنس بن مالك بأحاديث رسول الله في الصدقة وغيرها، ولما جمع عمر بن الخطّاب الصحابة ليستشيرهم في التدوين، ولَمَا أشاروا عليه بذلك، ولَما قال عمر: (ومَن دوّن فليأتِني به)، ذلك أنه علم بوجود مدوّنات عن رسول الله عند الصحابة لذا طلب منهم أن يأتوه بها، الناس يظنّون أنّه يريد جمعها وتهذيبها وتقويمها، فلمّا أتوه بها أمر بحرقها، وقد فوجئوا بهذا القرار ففقدت امة محمد ثروة ضخمة من الاحكام الالهية.

وللاسف فان السماح المتأخر لتدوين الحديث مع ما فيه من فوائد كبيرة الا ان المنع لما يقارب قرن من تدوينه اخمد الكثير من اصوات اصحاب رسول الله لا سيما من اتبع نهج علي بن ابي طالب منهم، لصالح رواة اخرين لم يكن موقفهم ايجابيا لعلي واهل بيت رسول الله، فأكثر من روى عنهم البخاريّ هم: أبو هريرة، وعائشة، وعمرّ بن الخطّاب، وعبدالله بن عمر، وعبد الله بن عمرو بن العاص.

قام عمر بن عبد العزيز في مدة خلافته القصيرة ببعض الإنجازات الإيجابية والمفيدة، منها: إنه ألغى المنع والحظر عن رواية الحديث وكتابته الذي كان عليه سلفه من الحكام، وأمر بتدوينه. فقد روى البخاري: أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبي بكر بن حزم الذي تقلد القضاء أن أنظر ما كان من سنة أو حديث فإني خفت اندراس العلم وذهاب الحديث[7]. يذهب بعض علماء أهل السنة الذين نقلوا رسالة عمر بن عبد العزيز المذكورة: أن تاريخ الرسالة هو تاريخ تدوين الحديث حيث بدأ التدوين منذ تاريخ أمر عمر بن عبد العزيز أي من السنة الأخيرة من

القرن الأول أو السنة الأولى من القرن الثاني[8]

لقد تبنت حكومة عمر بن عبد العزيز جمعها رسميًا، فكتب إلى الآفاق:(انظروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاجمعوه. وكان فيما كتب إلى أهل المدينة: (انظروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاكتبوه، فإني خفت دروس العلم وذهاب أهله[9], ومن هذا ما يرويه عكرمة بن عمار قال: (سمعت كتاب عمر بن عبد العزيز يقول:(أما بعد فأمروا أهل العلم أن ينتشروا في مساجدهم، فإن السنة كانت قد أميتت. كما كتب (إنه لا رأي لأحد في كتاب، وإنما رأي الأئمة فيما لم ينزل فيه كتاب ولم تمض به سنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا رأي لأحد في سنة سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بل هناك أخبار تثبت أن عمر بن عبد العزيز قد شارك العلماء في مناقشة بعض ما جمعوه , من ذلك ما رواه أبو الزناد عبد الله بن ذكوان القرشي قال:(رأيت عمر بن العزيز جمع الفقهاء، فجمعوا له أشياء من السنن، فإذا جاء الشيء الذي ليس العمل عليه،قال: هذه زيادة ليس العمل عليها لقد بذل عمر بن عبد العزيز جهده في المحافظة على السنة، مع قصر مدة خلافته، فقد طلب من أبي بكر بن حزم جمع الحديث.[10]

ونحن نعلم ان أبو بكر هذا لم يكن محايدا في قضايا الخلاف وقد قال فيه مالك بن أنس: (ما رأيت مثل أبي بكر بن حزم أعظم مروءة ولا أتم حالا... ولي المدينة والقضاء والموسم وقول عنه:(لم يكن عندنا أحد بالمدنية عنده من علم القضاء ما كان عند أبي بكر... وكان قد طلب منه أن يكتب إليه حديث عمرة بنت عبد الرحمن، وهي خالته، نشأت في حجر عائشة، وكانت من أثبت التابعين في حديث عائشة رضي الله عنها. ولكن تدوين الحديث رجع كذلك الى القاسم بن محمد بن أبي بكر(27107هـ) هو أحد الفقهاء السبعة في المدنية، وعالم أهل زمانه، وهو ابن محمد بن ابي بكر ولا نفترض ان موقفه كان معاد لاهل البيت وابن شهاب أحد الذين شاركوا في الجمع والكتابة فهو أحد أعلام ذلك العصر، كان قد كتب السنن وما جاء عن الصحابة أثناء طلبه العلم. ويقول ابن شهاب الزهري: (أمرنا عمر بن عبد العزيز بجمع السنن، فكتبناها دفتراً دفتراً، فبعث إلى كل أرض له عليها سلطان دفترًا وعلى هذا يحمل ما قاله المؤرخون والعلماء: أول من دون العلم ابن شهاب وله أن يفخر بعلمه هذا، ويقول: لم يدون هذا العلم أحد قبل تدويني.[11]

نفهم من هذا أن التدوين الرسمي كان في عهد عمر بن عبد العزيز، أما تقييد الحديث وحفظه في الصحف والرقاع والعظام فقد مارسه الصحابة في عهد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، ولم ينقطع تقييد الحديث بعد وفاته عليه واله الصلاة والسلام مع منع الحكومة رسميا ذلك. ان رفع المنع عن تدوين حديث رسول الله مع انه جاء متأخرا مما اتاح المجال واسعا لوضع الا حاديث على لسان رسول الله الا انه ساهم من جهة اخرى في تدوين الكثير من الاحاديث التي تتطابق مع مدرسة اهل البيت ودونت الكثير من الاحاديث التي تنص على فضائل الامام علي واهل البيت ويمكن للباحث المحقق ان يكتشف العديد من معالم الحق من خلالها. لقد تحول تدوين الحديث من امر ممنوع الى امر تشجع الدولة عليه مما اتاح مجالا واسعا لائمة ورواة الحديث في مدرسة اهل البيت في رواية وتدوين حديثهم لا سيما الامامين الباقر والصادق عليهما السلام. كما ان بعض المعتمدين في عملية تدوين الحديث كانوا بشكل او اخر من تلاميذ الائمة لا سيما الامام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام.

 

خلاصة بأهم اعماله

استمرت خلافته فترة قصيرة جدا، فلم تطل مدة خلافته سوى عامين ونصف ثم حضره أجله ولاقى ربه عادلا في الرعية قائما فيها بأمر الله تعالى. ولننظر لوضع المجتمع يوم وفاته فاننا سنرى ما يلي:

1- وعندما توفي لم يكن في سجنه رجل واحد. وقد عفا عن كل السجناء الذين سجنهم الوليد بن عبدالملك و رجالُ الحجاج بن يوسف الثقفي.

2- وفي عهده إنتشر العلم وكثرت المساجد التي تعلم القرآن،

3- وفي عهده القصير أوقف الحرب مع جيرانه

4- ووسع اعمال التعمير الداخلية في الدولة من قبيل بناء وتأسيس: الشوارع والطرقات والممرات الآمنة و دور المياه ودور الطعام و المدارس ونسخ الكتب والترجمة والتعريب ونقل العلم والإستفادة من الجيران بسلم دون حرب.

5- وقال عمر بن أسيد: والله ما مات عمر حتى جعل الرجل يأتينا بالمال العظيم فيقول اجعلوا هذا حيث ترون فما يبرح بماله كله قد أغنى عمر الناس.

6- وإلى غير ذلك من الأعمال الخيرة حتى دعاه المؤرخون بخامس الخلفاء الراشدين.

  

رأي الشيعة بالخليفة عمر بن عبد العزيز

يتساءل بعض المنتمين للمذاهب السنية عن رأي اخوتهم الشيعة بالخليفة عمر بن عبد العزيز، ما هو؟ ولماذا؟

يقول احد المنتمين للمذاهب السنية: أود من خلال هذا الموضوع أن أعرف ما رأي الشيعة في الخليفة الراشد الخامس عند أهل السنة و الجماعة و المقصود بذلك عمر بن عبد العزيز رضوان الله عليه؟؟ فمعروف أن هذا الخليفة كان زاهدا ورعا وتقيا واشتهر أنه الخليفة الأموي الذي تصدى بالمرصاد لكل من يحاول شتم أو التعرض للخليفة الرابع أي الامام علي رضوان الله عليه!!!

بلا مجاملة هناك قسم من الشيعة لا يكتمون رأيهم السيئ بالخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز و راي هذا البعض من الشيعة به انه ملعون ولا يجيزون الترحّم على عمر بن عبد العزيز باعتباره مشمول باللعن الوارد في زيارة عاشوراء؟

لقد ورد في زيارة عاشوراء ورد لعن بني أمية قاطبة (ولعن الله بني أمية قاطبة)، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما المقصود ببني أمية قاطبة؟ هل تعني من كان قبل واقعة الطف وأثناءها وبعدها من بني أمية، أي من ولد ومن سيولد إلى يوم الدين؟

ظاهر العبارة يدل على هذا المعنى، خصوصا مع التوكيد بلفظ (قاطبة)، وقد ذهب بالفعل البعض إلى هذا الرأي مبررين ذلك بأن الأئمة عليهم السلام يعلمون بتعليم الله أنه لا ينسل من بني أمية إلا من هو عدو للإمام الحسين عليه السلام بسبب تأثير عوامل البيئة والتربية، كما قال نوح عن قومه ﴿ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴾ (27) سورة نوح

 

ويتمسكون كذلك بحديث مروي عن الإمام الصادق سلام الله عليه أنه قال في حقّ عمر بن عبد العزيز انه: فيبكيه أهل الأرض ويلعنه أهل السماء ويقول اصحاب هذا الاتجاه: ذلك لأن أهل السماء يعلمون باطن هذا الإنسان وواقعه وإن كان قد انطلى على أهل الأرض!!

ويستند بعض الشيعة في لعن عمر بن عبد العزيز والطعن به على انه من ابناء الشجرة الملعونة في القرأن!!! فما هو حديث الشجرة الملعونة هذه؟

 

حديث الشجرة الملعونة في القرآن

حديث الشجرة الملعونة في القران من الاحاديث التي اتفقت الامة على روايته. ولنتناول هذا الحديث المرتبط بالرؤيا التي آراها الله عز وجل الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم.

تاريخ أبي الفداء أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون مـن تاريـخ القاضـي شهـاب الدين بن أبي الدم قال‏:‏ وفيها أمر بكتبة الطعن في معاوية وابنه وأبيه وإباحة لعنهم وكان من جملة ما كتب في ذلك‏:‏ بعد الحمد لله والصلاة على نبيه وأنـه لمـا بعثـه اللـه رسـولا كـان أشـد النـاس في مخالفته بنو أمية وأعظمهم في ذلك أبو سفيان إبن حرب وشيعته مـن بني أمية قـال اللـه تعالى فـي كتابـه العزيـز: ‏والشجـرة الملعونة في سورة ‏الإسراء‏ الاية 60‏،‏ اتفـق المفسـرون أنـه أراد بها بني أمية.‏

 يؤكد ذلك السيوطي في الدر المنثور الجزء 4: وأخرج إبن مردويه عن عائشة انها قالت لمروان بن الحكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم يقول لابيك وجدك انكم الشجرة الملعونة في القرآن.

وأما الرؤيا فحسب الحاكم النيسابوري في المستدرك/ كتاب الفتن/ رقم الحديث (8481)، بسنده المتصل عن ابى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم قال انى اريت في منامي كأن بنى الحكم بن ابى العاص ينزون على منبرى كما تنزو القردة قال فما رؤى النبي صلى الله عليه وأله وسلم مستجمعا ضاحكا حتى توفي، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

وحسب الهيثمي في مجمع الزوائد /الجزء الخامس عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رأى في منامه كأن بنى الحكم ينزون على منبره وينزلون فأصبح كالمتغيظ فقال ما لي رأيت بنى الحكم ينزون على منبرى نزو القردة قال فما رؤى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مستجمعا ضاحكا بعد ذلك حتى مات صلى الله عليه وأله وسلم، رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح غير مصعب بن عبد الله بن الزبير وهو ثقة.

وحسب إبن حجر العسقلاني في المطالب العالية / كتاب الفتوح قال: حدثنا مصعب بن عبد الله قال: حدثنا إبن أبي حازم , عن العلاء , عن أبيه عن أبي هريرة قال: إن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رأى في المنام كأن بني الحكم ينزون على منبره فأصبح كالمستغيظ وقال: ما لي رأيت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة. فما رئي ضاحكا بعد ذلك حتى مات.

وفي البيهقي كتاب دلائل النبوة /جماع أبواب غزوة تبوك بسند متصل عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وأله وسلم قال: رأيت في النوم بني الحكم أو بني أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة. قال: فما رئي النبي صلى الله عليه وأله وسلم مستجمعا ضاحكا حتى توفي صلى الله عليه وأله وسلم.

وحسب أبو يعلى الموصلي في مسند أبي يعلى الجزء: (11) بسند متصل عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رأى في المنام كأن بني الحكم ينزون على منبره وينزلون فأصبح كالمتغيظ وقال ما لي رأيت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة قال فما رئي رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مستجمعا ضاحكا بعد ذلك حتى مات صلى الله عليه وأله وسلم.

وكذلك اورد إبن كثير في البداية والنهاية/ الجزء 6، قال يعقوب بن سفيان عن أحمد بن محمد أبو محمد الزرقي عن الزنجي مسلم بن خالد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم قال: رأيت في المنام بني الحكم أو بني أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة، قال: فما رآني رسول الله مستجمعا ضاحكا حتى توفي.

وقال الثوري: عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بني أمية على منابرهم فساءه ذلك، فأوحي إليه: إنما هي دنيا أعطوها، فقرت به عينه وهي قوله: وما جعلنا الرؤيا التى أريناك إلا فتنة للناس سورة الاسراء الاية 60.

 وقال أبو جعفر الرازي عن الربيع قال: لما أسري برسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رأى فلانا وهو من بعض بني أمية على المنبر يخطب الناس فشق ذلك عليه فأنزل الله وإن أدرى لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين،سورة الانبياء الاية 111

كما يورد السيوطي في الدر المنثور الجزء الرابع، وأخرج إبن جرير عن سهل بن سعد قال رأى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بنى فلان ينزون على منبره نزو القردة فساءه ذلك فما استجمع ضاحكا.

وأخرج إبن أبى حاتم عن إبن عمر ان النبي صلى الله عليه وأله وسلم قال رأيت ولد الحكم بن أبى العاص على المنابر كأنهم القردة وأنزل الله في ذلك وما جعلنا الرؤيا التى أريناك الا فتنة للناس والشجرة الملعونة يعنى الحكم وولده.

وأخرج إبن أبى حاتم عن يعلي بن مرة (ر) قال قال رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أريت بنى أمية على منابر الارض وسيتملكونكم فتجدونهم أرباب سوء واهتم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لذلك فانزل الله وما جعلنا الرؤيا التى أريناك الا فتنة للناس.

وأخرج إبن مردويه عن الحسين بن علي عليه السلام ان رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أصبح وهو مهموم فقيل مالك يا رسول الله فقال انى أريت في المنام كان بنى أمية يتعاورون منبرى هذا فقيل يا رسول الله لا تهتم فانها دنيا تنالهم فانزل الله وما جعلنا الرؤيا التى أريناك الا فتنة للناس.

وأخرج إبن أبى حاتم وإبن مردويه والبيهقي في الدلائل وإبن عساكر عن سعيد بن المسيب قال رأى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بنى أمية على المنابر فساءه ذلك فأوحى الله إليه انما هي دنيا أعطوها فقرت عينه وهى قوله وما جعلنا الرؤيا التى أريناك الا فتنة للناس يعنى بلاء للناس.

ويؤكد المتقي الهندي في كنز العمال الجزء الحادي عشر عن رسول الله انه قال: رأيت في النوم بني الحكم ينزون على منبري كما تنزو القردة.

ويروي كذلك عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وأله وسلم قال: رأيت في النوم بني الحكم أو بنى أبي العاص ينزون على منبري كما ينزو القردة، قال: فما ربى النبي صلى الله عليه وأله وسلم مستجمعا ضاحكا حتى فوفى صلى الله عليه وأله وسلم.

وهناك الكثير من الروايات الاخرى التي تؤكد على هذا الحديث وهي مروية من طرف المحدثين السنة من اعلام الرواة ونؤكد انهم جميعا من المنتمين للمدرسة السنية وليسوا من الشيعة مما يعني ان الحديث لم يروه اعداء بني امية بل ان الكثير من هذه الروايات تنتهي الى اشد المدافعين عن الامويين وهو ابو هريرة!!!

وعليه فلا نفاش عندنا في صحة حديث الرؤيا ونزو الامويين نزو القردة على منبر رسول الله.

 

هل ان كل الامويين من الفاسقين والمفسدين؟!

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل ان مصداق هذا الحديث يتشمل كل الامويين ام انه يختص بالفاسدين الفاسقين منهم الذين ينزون على منبر الرسول نزو القردة مما يعني تحريفهم للرسالة باعتبار المنبر رمزها الواضح. وممن كان لهم عداء واضح مع الرسالة الاسلامية ومع الرسول واهل بيته مثل ابي سفيان ومعاوية ومروان بن الحكم طريد رسول الله ويزيد وعبد المللك وهشام ونظرائهم.

الواقع يدلل بشكل قاطع ان اغلب الامويين هم من تنطبق عليهم صفات الانحراف عن الاسلام ولكن بالمقابل فان هناك بعض من الامويين كانوا من الصالحين بل كانت لهم ادوار مهمة ونافعة في المسيرة الاسلامية وتصب بخدمة الاسلام واهل بيت النبوة وان بعض اخر منهم لم يكونوا سوى اناس عاديين حالهم حال عموم المسلمين ولم تجعل منهم انتمائهم الاموي اعداءا لاهل بيت النبوة بل ان بعض منهم ينتمون للمدرسة اهل البيت عليهم السلام.

 

وحسب الايمان بالعدالة الالهية وانه لا تز وازرة وزر اخرى فلا يمكننا الحكم على كل الامويين بالفساد الاحياء منهم والاموات ومن سياتي لاحقا للحياة. فالامويين لا يخلون من أناس ملتزمين وان كانت الكثرة الكاثرة منهم ممن انساق في طريق الانحراف متابعة وتأثرا باجدادهم اعداء الرسالة.

وفيما يتعلق بالشجرة الملعونة او لعن بني امية قاطبة فان المتأمل في الآيات القرآنية قد يخرج بفهم مختلف لمعنى هذا العموم، حيث يؤكد القرآن أن الانتماء لأحد ليس بالنسب، بل بالإتباع، بدليل قوله تعالى﴿ إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ (68) سورة آل عمران. وقد نفى القرآن الكريم أن يكون ابن نوح من أهله لأن عمله لا يؤهله لذلك. ﴿ قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴾ (46) سورة هود

كما أن حتمية ضلال كل من ينتمي بالنسب لأسرة ما لا يتناسب والعدل الإلهي، فالبيئة لا تأثير حتميا لها، وقد أكد على ذلك القرآن بمثالي ابن نوح وامرأة فرعون. بل إن الآيات القرآنية تربط تنظر الى الإنسان من خلالسعيه وعمله:

﴿أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى﴾ (38) سورة النجم

﴿وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى﴾ (39) سورة النجم

﴿فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ (54) سورة يــس

ومن هنا فإن الأموية المقصودة حسب تصورنا هي أموية الانتساب للنهج الاموي الذي كان من اركانه ابو سفيان ومعاوية ومروان ويزيد واضرابهم وتنطبق على كل من اعتقد بهذا النهج واتبع ما يدعو إليه وإن لم يكن أمويا بالنسب، أما الأموي بالنسب الذي لا يعتنق الأفكار الأموية فهو ليس أمويا.

وعن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: إنما يجمع الناس الرضا والسخط، فمن رضي أمراً فقد دخل فيه، ومن سخطه فقد خرج منه.

وعن الإمام الصادق عليه السلام عن أبيه عن علي عليهم السلام: قال رسول الله صلى الله وعليه وآله وسلم من شهد أمراً، فكرهه كان كمن غاب عنه، ومن غاب عن أمر فرضيه كان كمن شهده. فكل هذه الروايات تكشف عن أن ما يجمع الناس ويعطيهم حكما واحدا هو رضاهم أو سخطهم لأمر معين.

وقال الشيخ علي أكبر غفاري في كتابه دراسات في علم الدراية معلقا على الرواية الشجرة الملعونة في القرآن: فإنه يدل على أن المدار على الإيمان والتقوى، وهو الذي يساعد عليه أصول المذهب وقواعد العدل والأخبار والآيات الكثيرة، حيث ترى نفي الولاية عن ابن نوح وإثبات الجزئية لمن تبع.

 

التحقيق العلمي يذهب الى أن في أولياء أمير المؤمنين والأئمة عليهم السلام وخواصهم جماعة ينتهي نسبهم إلى بني أمية، ولا ريب في حرمة اللعن على المؤمنين الموالين للائمة الطاهرين (عليهم السلام)، قال تعالى: وَلا تَزر وَازرَةٌ وزرَ أخرَى سورة الأنعام الاية 164), وقال تعالى: كلّ امرئ بمَا كَسَبَ رَهينٌ سورة الطور الاية 21. واستنتج العلماء أن المراد من لعن بني أمية قاطبة من يسلك مسلكهم ويحذو حذوهم في معادة أمير المؤمنين علي والأئمة الطاهرين عليهم السلام، وأوليائهم سواء كان هذا المعادي لهم من بني أمية أو من سائر قبائل العرب وأحياءها. فإن من سلك مسلكهم يعد منهم، وطينته من طينتهم، وإن لم يكن في النسب الظاهري معدوداً منهم، وكذلك من كان موالياً لأمير المؤمنين والأئمة المعصومين فهو منهم، من أي حي كان، والدليل على ذلك قوله عز وجل في ابن نوح: وَنَادَى نوحٌ رَبَّه َقَالَ رَبّ إنَّ ابني من أَهلي وَإنَّ وَعدَكَ الحَقّ وَأَنتَ أَحكَم الحَاكمينَ, قَالَ يَا نوح إنَّه لَيسَ من أَهلكَ سزرة هود الايات 45 - 46. ويؤيد ذلك ما رواه عمر بن يزيد الثقفي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: يا بن يزيد أنت والله منا أهل البيت، قلت: جعلت فداك من آل محمد؟ قال عليه السلام أي والله، قلت: من أنفسهم جعلت فداك؟ قال: أي والله من أنفسهم يا عمر، أما تقرأ كتاب الله عز وجل: إنَّ أَولَى النَّاس بإبرَاهيمَ لَلَّذينَ اتَّبَعوه وَهَذَا النَّبيّ وَالَّذينَ آمَنوا وَاللَّه وَليّ المؤمنينَ سورة آل عمران الاية 68, أو ما تقرأ قول الله عز اسمه: فمَن تَبعَني فإنَّه منّي وَمَن عَصَاني فإنَّكَ غَفورٌ رَحيمٌ سورة إبراهيم الاية 36.

 

يقول ابن حزم الاندلسي في عجائب المذهب أدركنا فقيهين وكلاهما متكلم أديبٌ نبيلٌ ورع:

أحدهما: علي بن محمد بن الحسن بن القاسم بن إدريس بن عبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب، فقيه بافريقية، مصرح بتفضيل عثمان على علي بلا تقية!

والثاني: محمد بن عبد الرحمن بن يحيى بن محمد بن أحمد بن مروان بن سليمان بن مروان بن أبان بن عثمان بن عفان بقرطبة وكنيته أبو القاسم ويعرف بابن شق حبة، كان عالماً بالأدب وسكن طليطلة، وكانت وفاته سنة 443 وهو مشهور مصرح بتفضيل علي على عثمان بلا تقية.[12]

والسؤال هل ان نسب كل من هذين الفقيهين حدد هويته وانتمائه وهل الفقيه الهاشمي العلوي الا عثماني الهوى، والفقيه الاموي العثماني الا علوي الهوى والانتماء!!!

 

نماذج من الشخصيات الاموية الموالية لاهل البيت

ولكي نكون اكثر جدية ومصداقية في حديثنا حول هذا الموضوع سنعمد الى ذكر امثلة لامويين لا يمكن ان نعدهم الا من الصالحين ومن هؤلاء:

اولا: محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان ابن عفان

أن الشهيد السعيد محمد بن عبد الله رضي الله عنه من ذرية عثمان ابن عفان، لكنه من طرف اخر من ذرية رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم، فأمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فجدته هي فاطمة صلوات الله عليها، وجده الخليفة الثالث عثمان بن عفان الاموي.

قد تبدو هذه المعلومة الاكيدة الصحيحة غريبة ومحرجة لمن يلعن يني امية قاطبة فهل قاطبة تشمل هذا الثائر مع اخوته ضد الظلم ويتبعه سؤال اخر: هل يصح أن يكون لفاطمة عليها السلام حفيدٌ قريب في تسلسله منها وهو ملعونٌ؟! لأن بني أمية ملعونون قاطبة ومنهم محمد الذي ذكرناه هم الشجرة الملعونة؟؟!!

محمد بن عبد الله بن عمرو. وهو محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس.

يذكر هذا الرجل الاموي العثماني والهاشمي الفاطمي كلما ذكر عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن ابي طالب. يقول عنه ابو الفرج الاصفهاني في كتابه المشهور مقاتل الطالبيين والذ ذكره في هذا الكتاب المخصص لشهداء الطالبيين: وإنما ذكرنا خبره معهم لانه كان أخاهم لامهم، وكان هوى لهم وكان عبد الله ابن الحسن يحبه محبة شديدة، فقتل معه لما قتل. وأمه فاطمة بنت الحسين كان عبد الله بن عمرو تزوجها بعد وفاة الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب. وكان السبب في ذلك كما في الرواية المعنعنة التي اوردها هو انه لما حضرت الحسن بن الحسن الوفاة جزع وجعل يقول: إني لاجد كربا ليس من كرب الموت فقال له بعضهم: ما هذا الجزع؟ تقدم على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو جدك، وعلى علي، والحسن والحسين، وهم آباؤك. فقال: ما لذلك اجزع، ولكني كأني بعبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان حين اموت قد جاء في مضرجتين أو ممصرتين وقد رجل جمته يقول: أنا من بني عبد مناف جئت لاشهد ابن عمي، وما به إلا أن يخطب فاطمة بنت الحسين فإذا مت فلا يدخلن علي.

قال: فصاحت به فاطمة: اتسمع؟ قال: نعم. قالت: اعتقت كل مملوك لي، وتصدقت بكل مملوك لي إن أنا تزوجت بعدك احدا. قال: فسكن الحسن وما تنفس وما تحرك حتى قضى رضوان الله عليه فلما ارتفع الصياح اقبل عبد الله على

الصفة التي ذكرها الحسن فقال بعض القوم: ندخله وقال بعضهم: لا ندخله وقال قوم: وما يضر من دخوله؟ فدخل. وفاطمة رضوان الله عليها تصك وجهها، فأرسل إليها وصيفا كان معه فجاء فتخطى الناس حتى دنا منها فقال لها: يقول لك

مولاي اتقي على وجهك فان لنا فيه أربا. قال: فأرسلت يدها في كمها وعرف ذلك فيها فما لطمت حتى دفن. فلما انقضت عدتها خطبها فقالت: كيف بنذري ويميني؟ فقال: نخلف عليك بكل عبد عبدين وبكل شئ شيئين. ففعل فتزوجته وقد حدثني

أحمد بن سعيد في امر تزويجه إياها عن يحيى بن الحسن عن أخيه أبي جعفر عن محمد بن عبد الله البكري عن إسماعيل بن يعقوب: أن فاطمة بنت الحسين لما خطبها عبد الله ابت ان تتزوجه فحلفت أمها عليها أن تزوجه وقامت في الشمس وآلت ألا تبرح حتى تزوجه فكرهت فاطمة أن تخرج فتزوجته.

 

وعبد الله الاموي العثماني هذا المعروف بالمطرف والد محمد بن عَبْدِ اللَّهِ المعروف بالديباج وقال الزبير بن بكار: أمه حفصة بنت عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ بن الخطاب، وكان يقال لَهُ: المطرف من حسنه، وجماله، روى عنه ابنه محمد بن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عثمان بن عفان المعروف، بالديباج وكان شريفا جوادا ممدحا.

 

ومُحَمَّد بنُ عبدِ الله بن عَمْرو بن عثمان بن عفّان: أمه فاطمة بنت الحسين بن عليّ بن أبي طالب، وكان أبوه عبد الله بن عمرو يدعى المُطرف ـــ وفي رواية: الديباج ـــ لجماله، وقال محمد بن عمر: وكان محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان أصغر ولد فاطمة بنت الحسين، وكان إخوته من أمه يرقُّون عليه، ويحبونه، وكان مائلًا إليهم لا يفارقهم، وروى داود بن عبد الرحمن العطَّار، قال: رأيت عبد الله بن حسن بن حسن أتى أخاه محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفّان، فوجده نائمًا، فأكبَّ عليه، فقبله، ثم انصرف ولم يوقظه، ووَلَدَ محمدُ بن عبد الله بن عمرو: خالدًا، وعبدَ العزيز، وعبيدَ الله، والقاسمَ، وعثمانَ، وأمهم أم كلثوم بنت إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله، وأمها لُبابة بنت عبد الله بن العباس بن عبد المُطَّلب، وكان كثير الحديث، عالمًا، وقال محمد بن عمر: وكان محمد بن عبد الله بن عمرو فيمن أخذ مع إخوته بني حسن بن حسن، فوافوا بهم أبا جعفر المنصور بالرَّبذة، فضربه من بينهم مائة سوط، وحبسه معهم بالهاشمية، فمات في حبسه.

 

ثانيا: اولاد سعيد بن العاص الأموي

سعيد وخالد وابان اولاد سعيد بن العاص الاموي كانوا من اشد الملتزمين بامامة علي بان ابي طالب ومن اشد المدافعين عن حقه في خلافة رسول الله. وهذه المسألة من الامور المعروفة في التاريخ فهل يقع هؤلاء الامويين الشيعة تحت طائلة لعن بني امية قاطبة؟!!

وخالد بن سعيد بن العاص شخصية اسلامية كبيرة من أوائل المسلمين، والقادة الشجعان وهو أموي شيعي.

وأبو أحيحة هو سعيد بن العاص الأموي، من كبار أثرياء قريش، ومعنى الأُحَيْحَة الضغينة في الصدر، وروي أن ابنه أحيحة قتل في حرب الفِجار.

 والمعروف من أبنائه ابنه العاص الذي شهد بدراً مع المشركين فقتله علي عليه السلام، وخالد، وعمرو، وأبان، والحكم، وسعيد، وقد أسلموا وختم الله لهم بالشهادة، وأفضلهم خالد.

وفي السنوات الثلاث الاولى لم يؤمن برسول الله إلا بعض بني هاشم وأبو وسعيد بن العاص.

هاجر إلى أرض الحبشة مع امرأته الخزاعية، وولد له بها ابنه سعيد بن خالد وابنته أم خالد التي قالت: وشهد أبي مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عمرة القضاء وفتح مكة وحنيناً والطائف وتبوك، وبعثه رسول الله على صدقات اليمن، فتوفى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وأبي باليمن [13]. وبعد ان أسلم خالد وأخوه عمرو، أقنعا بالمراسلة أخاهما أباناً، فأسلم عند عودتهما من الهجرة فولاه النبي صلى الله عليه واله وسلم على البحرين، وبقي والياً عليها حتى توفي النبي صلى الله عليه واله وسلم وشارك في فتح الشام، واستشهد مع أخويه في السنة الرابعة عشرة للهجرة.

واستشهد الحكم بن سعيد بن العاص يوم مؤتة مع جعفر بن أبي طالب، واستشهد مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يوم حصن الطائف سعيد بن سعيد بن العاص.

وولد سعيد بن العاص أبو أحيحة ثمانية رجال، لم يمت أحد منهم على فراشه. فقتل ثلاثة مع المشركين، وخمسة مع المسلمين. قتل أحيحة يوم الفجار، وقتل العاص بن سعيد بن العاص، وعبيدة بن سعيد بن العاص يوم بدر، وقتل سعيد بن سعيد يوم الطائف، وقتل الحكم بن سعيد يوم اليمامة، وكان يُعلم الحكمة بالمدينة، وقتل خالد يوم مرج الصُّفَّر وقتل أبان وعمرو يوم أجنادين. وقال ابن الكلبي: قتل عمرو يوم فحل. قال علي بن محمد عن أبي معشر المدني في تسمية من استشهد من المسلمين يوم اليمامة: الحكم بن سعيد بن العاص بن أمية. وذكر أبو بكر البلاذري أن الحكم قد استشهد يوم اليمامة، قال: ويقال إنه قتل يوم مؤتة.

وفي الإحتجاج الجزء الاول للطبرسي والخصال للشيخ الصدوق، عن أبان بن تغلب قال: قلت لأبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام: جعلت فداك هل كان أحد في أصحاب رسول الله أنكر على أبي بكر فعله وجلوسه مجلس رسول الله صلى الله عليه واله وسلم؟

قال: نعم، كان الذي أنكر على أبي بكر اثني عشر رجلاً. من المهاجرين: خالد بن سعيد بن العاص وكان من بني أمية، وسلمان الفارسي، وأبو ذر الغفاري، والمقداد بن الأسود، وعمار بن ياسر، وبريدة الأسلمي. ومن الأنصار: أبو الهيثم بن التيهان، وسهل وعثمان ابنا حنيف، وخزيمة بن ثابت ذو الشهادتين، وأبي بن كعب، وأبو أيوب الأنصاري. وغيرهم، فلما صعد المنبر تشاوروا بينهم في أمره فقال بعضهم: هلا نأتيه فننزله عن منبر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، وقال آخرون: إن فعلتم ذلك أعنتم على أنفسكم، وقال الله عز وجل:وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى الْتَّهْلُكَةِ، ولكن إمضوا بنا إلى علي بن أبي طالب نستشيره ونستطلع أمره. فأتوا علياً عليه السلام فقالوا: يا أمير المؤمنين ضيعت نفسك وتركت حقاً أنت أولى به، وقد أردنا أن نأتي الرجل فننزله عن منبر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، فإن الحق حقك، وأنت أولى بالأمر منه، فكرهنا أن ننزله من دون مشاورتك.

 فقال لهم علي عليه السلام: لو فعلتم ذلك ما كنتم إلا حرباً لهم، ولا كنتم إلا كالكحل في العين أو كالملح في الزاد، وقد اتفقت عليه الأمة التاركة لقول نبيها والكاذبة على ربها. ولقد شاورت في ذلك أهل بيتي فأبوا إلا السكوت، لما تعلمون من وغر صدور القوم، وبغضهم لله عز وجل ولأهل بيت نبيه صلى الله عليه واله وسلم، وأنهم يطالبون بثارات الجاهلية.

والله لو فعلتم ذلك لشهروا سيوفهم مستعدين للحرب والقتال، كما فعلوا ذلك حتى قهروني وغلبوني على نفسي ولببوني، وقالوا لي: بايع وإلا قتلناك، فلم أجد حيلة إلا أن أدفع القوم عن نفسي. وذاك أني ذكرت قول رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: يا علي إنِ القوم نقضوا أمرك واستبدوا بها دونك وعصوني فيك، فعليك بالصبر حتى ينزل الأمر. ألا وإنهم سيغدرون بك لامحالة، فلا تجعل لهم سبيلاً إلى إذلالك وسفك دمك، فإن الأمة ستغدر بك بعدي! كذلك أخبرني جبرئيل عن ربي تبارك وتعالى!

 ولكن إئتوا الرجل فأخبروه بما سمعتم من نبيكم صلى الله عليه واله وسلم، ولا تجعلوه في الشبهة من أمره، ليكون ذلك أعظم للحجة عليه، وأبلغ في عقوبته إذا أتى ربه وقد عصى نبيه صلى الله عليه واله وسلم وخالف أمره.

 قال: فانطلقوا حتى حفوا بمنبر رسول الله يوم جمعة فقالوا للمهاجرين: إن الله عز وجل بدأ بكم في القرآن فقال: لَقَدْ تَابَ اللهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ، فبكم بدأ. وكان أول من بدأ وقام، خالد بن سعيد بن العاص بإدلاله ببني أمية فقال: يا أبا بكر إتق الله فقد علمت ما تقدم لعلي من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ألا تعلم أن رسول الله قال لنا ونحن محتوشوه في يوم بني قريظة، وقد أقبل على رجال منا ذوي قدر فقال: يا معشر المهاجرين والأنصار أوصيكم بوصية فاحفظوها، وإني مؤد إليكم أمراً فاقبلوه، ألا إن علياً أميركم من بعدي، وخليفتي فيكم، أوصاني بذلك ربي. وإنكم إن لم تحفظوا وصيتي فيه وتؤووه وتنصروه، اختلفتم في أحكامكم، واضطرب عليكم أمر دينكم، وولي عليكم الأمر شراركم. ألا وإن أهل بيتي هم الوارثون أمري، القائمون بأمر أمتي، اللهم فمن حفظ فيهم وصيتي فاحشره في زمرتي، واجعل له من مرافقتي نصيباً يدرك به فوز الآخرة. اللهم ومن أساء خلافتي في أهل بيتي فأحرمه الجنة التي عرضها السماوات والأرض!

فقال له عمر بن الخطاب: أسكت يا خالد فلست من أهل المشورة ولا ممن يُرضى بقوله. فقال خالد: بل أسكت أنت يا ابن الخطاب، فوالله إنك لتعلم أنك تنطق بغير لسانك، وتعتصم بغير أركانك. الله إن قريشاً لتعلم أني أعلاها حسباً، وأقواها أدباً، وأجملها ذكراً، وأنك ألأمها حسباً، وأقلها عدداً، وأخملها ذكراً، وأقلها من الله عز وجل ومن رسوله غنى. وإنك لجبانٌ عند الحرب، بخيلٌ في الجدب، ليئمُ العنصر، ما لك في قريش مفخر! قال: فأسكته خالد فجلس!

وتتابع انصار علي بن ابي طالب في الكلام واحدا بعد الاخر بما يقتضيه واجب النصح للامة والدفاع عن الحق.

قال الصادق عليه السلام: فأفحم أبو بكر على المنبر حتى لم يحر جواباً، ثم قال: وليتكم ولست بخيركم، أقيلوني أقيلوني!

بعد ذلك اجتمع أربعة آلاف رجل، فخرجوا شاهرين بأسيافهم يقدمهم عمر بن الخطاب حتى وقفوا بمسجد رسول الله، فقال عمر: والله يا أصحاب علي لئن ذهب منكم رجل يتكلم بالذي تكلم بالأمس لنأخذن الذي فيه عيناه! فقام إليه خالد بن سعيد بن العاص ورده ومن جملة ما قال: أبأسيافكم تهددوننا، أم بجمعكم تفزعوننا، والله إن أسيافنا أحد من أسيافكم، وإنا لأكثر منكم وإن كنا قليلين، لأن حجة الله فينا. والله لولا أني أعلم أن طاعة الله ورسوله صلى الله عليه واله وسلم وطاعة إمامي أولى بي، لشهرت سيفي وجاهدتكم في الله إلى أن أبلي عذري. فقام أمير المؤمنين عليه السلام وقال: أجلس يا خالد، فقد عرف الله لك مقامك وشكر لك سعيك. فجلس.

وتحدث الامام علي عليه السلام أيام السقيفة قائلا: فأتى رهط من أصحاب محمد صلى الله عليه واله وسلم يعرضون عليَّ النصرة، منهم خالد وأبان ابنا سعيد بن العاص، والمقداد بن الأسود الكندي، وأبو ذر الغفاري، وعمار بن ياسر، وسلمان الفارسي، والزبير بن العوام، وأبو سفيان بن حرب، والبراء بن مالك الأنصاري. فقلت لهم: إن عندي من نبي الله العهد وله الوصية، وليس لي أن أخالفه، ولست أجاوز أمره وما أخذه علي لله! لو خزموا أنفي لأقررت سمعاً وطاعة لله عز وجل.

 

قال عنه الطبري في تاريخه الجزء 2 وهو يتحدث عن عهد الخليفة الاول ابي بكر الصديق: فأول لواء عقده لواء خالد بن سعيد بن العاص ثم عزله قبل أن يسيَّره، وولى يزيد بن أبي سفيان، فكان أول الأمراء الذين خرجوا إلى الشام.

والسبب في عزله وتعيين ابن أبي سفيان بدله هو تشيعه القوي للامام علي بن ابي طالب عليه السلام وموقفه يوم السقيفة. وقد إصرار عمر على أبي بكر، لأن خالداً وإخوته أباناً وعمرواً كانوا من أشد المخالفين للسقيفة، وكان خالد أول الإثني عشر من شخصيات المهاجرين والأنصار الذين خطبوا في المسجد يوم الجمعة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وأدانوا عمل عمر والطلقاء في السقيفة ومخالفتهم لوصية النبي صلى الله عليه وآله لعلي عليه السلام! وقد أجابه عمر فوبخه خالد وأسكته! وقد روى الطبرسي في الإحتجاج الجزء الاول عنه فقال: فأول من تكلم به خالد بن سعيد بن العاص ثم باقي المهاجرين، ثم بعدهم الأنصار.... فقام إليه خالد بن سعيد بن العاص وقال: إتق الله يا أبا بكر فقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال ونحن محتوشوه يوم بني قريظة حين فتح الله له باب النصر، وقد قتل علي بن أبي طالب يومئذ عدة من صناديد رجالهم وأولي البأس والنجدة منهم: يا معاشر المهاجرين والأنصار إني موصيكم بوصية فاحفظوها، ومودعكم أمراً فاحفظوه: ألا إن علي بن أبي طالب أميركم بعدي وخليفتي فيكم بذلك أوصاني ربي. ألا وإنكم إن لم تحفظوا فيه وصيتي وتوازروه وتنصروه اختلفتم في أحكامكم واضطرب عليكم أمر دينكم، ووليكم أشراركم! ألا وإن أهل بيتي هم الوارثون لأمري، والعالمون لأمر أمتي من بعدي اللهم من أطاعهم من أمتي وحفظ فيهم وصيتي فاحشرهم في زمرتي، واجعل لهم نصيباً من مرافقتي يدركون به نور الآخرة. اللهم ومن أساء خلافتي في أهل بيتي فاحرمه الجنة التي عرضها كعرض السماء والأرض!

وفي أسد الغابة الجزء الثاني: (وبعثه رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم عاملاً على صدقات اليمن وقيل على صدقات مذحج وعلى صنعاء، فتوفى النبي صلى الله عليه وأله وسلم وهو عليها، ولم يزل خالد وأخواه عمرو وأبان على أعمالهم التي استعملهم عليها رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم فلما توفي رجعوا عن أعمالهم فقال لهم أبو بكر: ما لكم رجعتم ما أحدٌ أحق بالعمل من عمال رسول الله، إرجعوا إلى أعمالكم. فقالوا: نحن بنو أبي أحيحة وهو زعيم أموي غني، لانعمل لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أبداً وكان خالد على اليمن كما ذكرناه وأبان على البحرين وعمرو على تيماء وخيبر وقرى عربية، وتأخر خالد وأخوه أبان عن بيعة أبي بكر فقال لبني هاشم: إنكم لطوال الشجر طيبوا الثمر، ونحن تبعٌ لكم! فلما بايع بنو هاشم أبا بكر بايعه خالد وأبان، ثم استعمل أبو بكر خالداً على جيش من جيوش المسلمين حين بعثهم إلى الشام فقتل بمرج الصفر.

وعدهم الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء في كتابه اصل الشيعة واصولها من الطبقة الاولى من شيعة علي وهم أعيان صحابة النَّبي صلّى الله عليه وآله وأبرارهم: كسلمان المحمَّدي أو الفارسي وأبي ذر، والمقداد، وعمّار، وخُزيمة ذي الشَّهادتين، وأبي التيهان، وحذيفة بن اليمان، والفضل بن العبَّاس، وأخيه الحبر عبدالله، وهاشم بن عتبة المرقال، وأبي أيوب الانصاري... فيقول: وأبان، وأخيه خالد ابني سعيد العاص الأمويين...

 

ثالثا: معاوية الثاني بن يزيد الاموي

هو معاوية بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان، وأمه أم هاشم بنت أبي هاشم بن عتبة بن ربيعة، بُويِعَ له بالخلافة بعد موت أبيه، وكان ولي عهده من بعده في الرابع عشر من شهر ربيع الأول سنة أربعٍ وستين، كان شابًا ورعًا تقيًّا، مكث في الخلافة مدة قصيرة اختلف المؤرخون في تحديدها قيل: إنه مكث في الملك أربعين يومًا، وقيل: عشرين يوًما، وقيل: شهرين، وقيل: شهرًا ونصف شهر، وقيل: ثلاثة أشهر وعشرين يومًا، وقيل: أربعة أشهر.

وكان في مدة خلافته مريضًا لم يخرج إلى الناس، وكان الضحاك بن قيس هو الذي يصلي بالناس ويصرف الأمور، ومع أنه أصبح الخليفة الثالث في سلسلة حكام بني أمية من الناحية النظرية، إلا أنه لم يباشر عمله كخليفة، لاعتقاده بعدم شرعية خلافته وكان صادقًا مع نفسه ومع الناس، فأعلن ذلك صراحة؛ حيث يروي ابن كثير أنه بعد أن صلَّى على أبيه، وتم دفنه، وأقبل عليه الناس وبايعوه بالخلافة نادى في الناس: الصلاة جامعة، وخطب فيهم مبينا عدم استعداده لتحمل الخلافة فكان مما قال وهو يهرب من هذا المنصب الذي يعتقد عدم استحقاقه: فأنتم أولى بأمركم فاختاروا له من أحببتم، ثم دخل منزله وتغيَّبَ حتى مات.

واعتُبِرَ هذا الموقفُ منه عند البعض دليلاً على عدم رضاه عن تحويل الخلافة من الشورى إلى الوراثة؛ فقد رفض أن يعهد لأحد من أهل بيته حينما قالوا له: اعهد إلى أحد من أهل بيتك، فقال: والله ما ذُقْتُ حلاوة خلافتكم، فكيف أتقلد وزرها وتتعجلون أنتم حلاوتها، وأتعجل مرارتها؟!! اللهم إني بريء منها متخلٍّ عنها.

بعض المواليين للامويين يحاولون تسويغ تركه للحكم بسبب ضعفه ولكن الحقيقة غير ذلك لانه ان كان هذا هو السبب لتركها على الاقل لصالح رجل من اسرته وهم كثر!! لكنه كان صاحب موقف مبدئي رسالي صادق وله رأي بجده معاوية بن أبي سفيان بابيه يزيد بن معاوية وقد ذكر اليعقوبي والدميري، وابن حجر الهيتمي والقندوزي انه خطب الناس فقال: أمَّا بعد حمد الله والثناء عليه، أيُّها الناس، فإنّا بُلينا بكم وبُليتم بنا، فما نجهل كراهتكم لنا وطعنكم علينا، ألاَ وإنّ جدّي معاوية بن أبي سفيان نازع الأمر مَن كان أولى به منه في القرابة برسول الله صلّى الله عليه وآله، وأحقّ في الإسلام، سابق المسلمين، وأوّل المؤمنين، وابن عمِّ رسول ربِّ العالمين صلّى الله عليه وآله، وأبا بقيّة خاتم المرسلين صلّى الله عليه وآله، فركب منكم ما تعلمون، وركبتم منه ما لا تنكرون، حتّى أتته منيته وصار رهناً بعمله، ثمّ قلَّد أبي وكان غير خليق للخير، فركب هواه، واستحسن خطأه، وعظم رجاؤه، فأخلفه الأمل، وقصر عنه الأجل، فقلّت منعته، وانقطعت مدَّته، وصار في حفرته رهناً بذنبه، وأسيراً بجرمه، ثمّ بكى وقال: إنّ أعظم الأمور علينا علمنا بسوء مصرعه وقبح منقلبه، وقد قتل عترة الرسول صلّى الله عليه وآله، وأباح الحرمة، وحرق الكعبة، وما أنا المتقلِّد أموركم، ولا المتحمِّل تبعاتكم، فشأنكم أمركم، فوالله لئن كانت الدنيا مغنماً لقد نلنا منها حظّاً، وإنْ تكن شرّاً فحسب آل أبي سفيان ما أصابوا منها.

ثمّ قال: فشأنكم أمركم فخذوه، ومَن رضيتم فولُّوه، فلقد خلعت بيعتي من أعناقكم، والسلام [14]

فهل يشتمل اللعن هذا الانسان الاموي النبيل العارف بحق اولياء الله وبحق اهل بيت رسول الله، طعا انه لا يحق عليه الا الرحمة والترضي عليه لموقفه التاريخي العظيم في التخلي عن الحكم ورغبته في ارجاعه لاهله.

وقد روي ان معاوية بن يزيد خلع نفسه بعد أيام قلائل من خلافته من على على المنبر وقال: أيها الناس، إني قد نظرت في أموركم وأمري، فإذا أنا لا أصلح لكم والخلافة لا تصلح لي، إذ كان غيري أحق بها، ويجب أن أخبركم به، هذا علي بن الحسين زين العابدين ليس يقدر طاعن على أن يطعن فيه، وإن أردتموه فأقيموه، على أني أعلم أنه لا يقبلها[15]

وروي أنه صعد المنبر، ولعن أباه وجده، وتبرأ منهما ومن فعلهما.

فقالت أمه: ليتك كنت حيضة في خرقة.

فقال: وددت ذلك يا أماه.

ثم سقي السم. وكان له معلم شيعي فدفنوه حياً[16]

 

رابعا: أدباء وشعراء شيعة من اصل اموي

ويذكر الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء في كتابه اصل الشيعة واصولها أسماء لشعراء وكتاب امويين لكنهم ممن تشيع لعلي ابن ابي طالب واهل البيت عليهم السلام وبراجع في معلوماته لكتاب نَسمة السحر فيمن تَشيَّع وشعر [17] للشريف اليماني فيقول: بل ومن شعراء الأمويين الشيعة: كعبد الرحمن بن الحكم أخي مروان ابن الحكم). وقد روى أبو الفرج الأصبهاني في الاغاني: أن عبدالرحمن بن الحكم بن أبي العاصي كان عند يزيد بن معاوية، وقد بعث إليه عبيدالله بن زياد برأس الحسين بن علي عليهما السلام، فلمّا وضع بين يدي يزيد في الطشت بكى عبدالرحمن ثم قال:

أبــْلغ أميـرَ المُؤمنينَ فَـلا تـَكُن ْ* كَمُوترِ أقواسٍ وَليسَ لَها نَــبــْلُ

لَهـام بجَنبِ الطـفِّ أدْنـَى قَرابَـةً * مِنِ ابنِ زيادِ الوَغدِ ذي الحَسَبِ الرذل

سُمَيةُ أَمسى نسْلُـها عـدَدَ الحَـصى * وبنتُ رَسُولِ اللهِ ليس َلهـــا نَسلُ.

 

خامسا: مروان بن محمد السروجي

مروان بن محمد السروجي من ولد مروان بن محمد بن مروان بن الحكم شاعرا رافضي مغال ومن العجب انه كان ساكنا بمصر ولم يكن في ديار مصر ذلك الوقت رافضي مغال غيره وذكره المرزباني في النبذة المختارة من مختصر اخبار شعراء الشيعة له المشار إليها في أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل الكاتب وهو السابع والعشرون من المترجمين فيها وهو خاتمتهم فقال: كان من بني أمية من كبار مصر وكان حسن التشيع ومن شعره رحمه الله:

يا بني هاشم بن عبد مناف * انني منكم بكل مكان

أنتم صفوة الاله ومنكم * جعفر ذو الجناح والطيران

وعلي وحمزة أسد الله * وبنت النبي والحسنان

والملوك الأولى بهم قطع الله * طويل الأزمان والحدثان

فلئن كنت من أمية اني * لبرئ منها إلى الرحمن

وجاء في مجالس المؤمنين: مروان بن محمد السروجي: قال الزمخشري في ربيع الأبرار كان أمويا شيعيا ومن أشعاره في مدح أهل البيت عليهم السلام. قوله وأورد الأبيات السابقة سوى البيت الذي قبل الأخير، وفي الطليعة: كان فاضلا أديبا بارعا كتب في حلب وبغداد ودخل فارس وتقلد بعض الأعمال وكان شاعرا متجاهرا بمدائح أهل البيت ع حتى عجب الزمخشري من أموي مفرط في المحبة لعلي عليه السلام فمن شعره قوله وأورد الأبيات السابقة سوى الرابع وقوله كما في المناقب:

يا آل احمد يا خير الورى نسبا * مفرعا أصله من احمد وعلي

الله صفاكم من خلقه حججا * على البرية يوم الجمع للرسل

خير البرية آباء وأشرفها * قدرا وأسمحها كفا لمبتذل

صدوركم لبحور العلم واعية * ظهوركم قبلة من أفضل القبل

من دوحة من جنان الخلد نابتة * وفرعها ثابت للواحد الأزل

محمد أصلها والطهر حيدرة * وفاطم وبنوها أطيب الاكل

وحسن أوراقها قوم بها علقوا * فيا لها دوحة جلت عن المثل

 وأورد له في المناقب:

عليك بتقوى الله ما عشت انه * لك الفوز من نار تقاد بأغلال

وحب علي والبتول ونسلها * طريق إلى الجنات والمنزل العالي

إلى الله أبرأ من موالاة ظالم * لآل رسول الله في الأهل والمال

 

ويقول كاشف الغطاء: من الشعراء كذلك ... ومروان بن محمَد السروجي وهو أموي شيعي، هكذا ذكره الزمخشري في بيع الأبرار.

 

سادسا: ابو الفرج الاصفهاني صاحب الاغاني

ويضيف الشيخ كاشف الغطاء: كأبي الفرج الأصبهاني صاحب الأغاني ومقاتل الطالبيين، وكالأبِيوَرْدي الأموي الشّاعر المشهور صاحب النجديات والعراقيات، وغيرهم ممَّن لا تحضرني السّاعة أسماؤهم، وكنت قد وقفتُ على جماعة من الشَّيعة الأمويين، ولكنِّي اكتب هذا الكتاب على جري القلم، وترسّل الطبع، وما هو العتيد الحاضر في الخاطر، من دون تجديد مراجعة كتاب أو مطالعة باب.

وحول أبي الفرج الأصفهاني, فانه كان عالماً سنياً كبيراً له كتاب الأغاني المشهور, و قد تشيع و أصبح شيعياً. يقول إبن خلكان: أبو الفرج الأصبهاني، أبو الفرج علي بن الحسين بن محمد بن أحمد بن الهيثم بن عبد الرحمن بن مروان بن عبد الله بن مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف، القرشي الأموي الكاتب الأصبهاني صاحب كتاب الأغاني وجده مروان بن محمد المذكور آخر حكام بني أمية؛ وهو أصبهاني الأصل بغدادي المنشأ، كان من أعيان أدبائها، وأفراد مصنفيها، وروى عن عالم كثير من العلماء يطول تعدادهم، وكان عالماً بأيام الناس والأنساب والسير.

قال التنوخي: ومن المتشيعين الذين شاهدناهم أبو الفرج الأصبهاني، كان يحفظ من الشعر والأغاني والأخبار والآثار والأحاديث المسندة والنسب ما لم أر قط من يحفظ مثله، ويحفظ دون ذلك من علوم أخر منها اللغة والنحو والخرافات والسير والمغازي، ومن آلة المنادمة شيئاً كثيراً، مثل علم الجوارح والبيطرة ونتف من الطب والنجوم والأشربة وغير ذلك، وله شعر يجمع إتقان العلماء وإحسان الظرفاء الشعراء.

المصدر: وفيات الأعيان, تحت ترجمة أبو الفرج الأصفهاني رحمه الله.

ولأبي الفرج كتاب اسمه: مقاتل الطالبيين و هو حسب ما اعرف كتاب شيعي, كتبه بعد أن تشيع.

 

سابعا: سعد الخير الاموي

ومن الامثلة على الامويين المتشيعين لاهل البيت والموالين لهم والتي تعطي لنا التفسير الاسلامي لحديث الشجرة الملعونة، ما نقله الشيخ المفيد بإسناده عن أبي حمزة الثمالي، قال: دخل سعد بن عبد الملك وكان أبو جعفرعليه السلام يسميه سعد الخير وهو من ولد عبد العزيز بن مروان على أبي جعفرعليه السلام، فبينا ينشج كما تنشج النساء...

قال: فقال له أبو جعفر عليه السلام: ما يبكيك يا سعد؟

قال: وكيف لا أبكي وأنا من الشجرة الملعونة في القرآن،

فقال له: لست منهم، أنت أموي منا أهل البيت، أما سمعت قول الله عز وجل يحكي عن إبراهيم»: ﴿ فمن تبعني فإنه مني ﴾ سورة إبراهيم الاية 36). المصدر: الاختصاص

 

وقد ترجمه السيد محسن الأمين سعد الخير في أعيان الشيعة فقال: سعد الخير الأموي من ولد عبد العزيز بن مروان، من أصحاب الإمام الباقر عليه السلام. يستفاد من الأخبار جلالته وعناية الباقر عليه السلام به... وللباقر عليه السلام إليه رسالتان ذكرهما الكليني في أوائل روضة الكافي.

فهل يا ترى نصنف هذا الرجل الاموي ضمن دائرة اللعن او نجعله من ابناء الشجرة الملعونة؟؟!! ان سعد الخير تحول من الأموية إلى العلوية والهاشمية، وخرج من مسيرة الانحراف لبني أمية بإتباعه لأهل بيت النبوة.

 

ثامنا: قصة واقعية طريفة

واود في هذا المجال ان اروي قصة جميلة حصلت بين رجل سيد هاشمي حسيني موسوي وبين رجل اموي مصلاوي. احكي لكم هذه القصة فبها موعظة وعبرة كبيرتين. اصيب سيدي الوالد رحمه الله ورحم اموت المسلمين بمرض قلبي عضال في النصف الاول من السبعينيات وكان مجاورا له في احد اجنحة مدينة الطب في بغداد رجل اخر مصاب بمثل مرضه وابي رجل هاشمي علوي موسوي من بغداد وجاره رجل اموي سفياني من الموصل وابي جعفري المذهب والاموي حنفي المذهب. كانت تلم بهذا الرجل الاموي نوبات الام شديده تجعله يصرخ باعلى صوته: يا آل بيت المصطفى، كان هذا هو ندائه الدائم. كان هذا الاموي يقبل يد والدي كل صباح ويخاطبة يا ابن عمي وسيدي اني اتقرب الى الله بحبكم اهل البيت. فهل يمكن ان نصنف هذا الاموي المحب لذرية رسول الله انه من الشجرة الملعونه؟! بالمقابل كان سيدي الوالد يقول له انت منا ونحن منكم ما دمت تؤدي ما اوجب الله ورسوله من حب اهل البيت. وكان كلما قبل الاموي يده قبل والدي راسه. وتوفي بعد ذلك الاموي على يدي السيد الوالد الذي كان لا يقل مرضا عنه وهو ينادي بعد تشهده اللهم احشرني مع ال بيت المصطفى. فرحمه الله عز وجل وحشره مع الرسول واهل بيته واصحابه. وهذه ليست قصة خيالية بل هي حقيقة حصلت في مستشفى مدينة الطب سنة 1973.

 


 

[1] السيرة النبوية لابن هشام: ج3

[2] أي العدو البعيد أو قاطع الرحم

[3] تاريخ الطبري الجزء الخامس

[4] تاريخ اليعقوبي الجزء الثاني

[5] تاريخ اليعقوبي الجزء الثاني وتاريخ الطبري الجزء الخامس

[6] راجع كتاب البداية والنهاية، لإسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي، دار عالم الكتب، سنة النشر 1424هـ / 2003م.

 

[7] صحيح البخاري 1: 36 كتاب العلم باب كيف يقبض العلم.

[8] فتح الباري لابن حجر الجزء 1، إرشاد الساري للعسقلاني الجزء 1، تدريب الراوي للسيوطي الجزء 1.

[9] سنن الدارمي ج1.

[10] انظر كتاب " السنة قبل التدوين" للدكتور/ محمد عجاج الخطيب.

[11] المصدر السابق

[12] راجع الكتاب رسائل ابن حزم الأندلسي، لابن حزم، تحقيق الاستاذ إحسان عباس، نشر المؤسسة العربية للدراسات والنشر.

[13] الإستيعاب الجزء 2

[14] تاريخ اليعقوبي الجزء 2، حياة الحيوان الجزء 2، الصواعق المحرقة، ينابيع المودّة

[15] حبيب السير ج2.

[16] الكامل للبهائي ج2.

[17] قال الشيخ الطهراني رحمه الله تعالى في الذريعة الجزء 24: نسمة السحر بذكر من تشيع وشعر: فهرس لبعض شعراء الشيعة، لضياء الدين يوسف بن يحيى الصنعاني اليماني فرغ من الكتاب في 13 رجب عام (1111هـ) ثم ضم إليه ملحقاته إلى حين الوفاة. وهو في مجلًدين يشمل الأوْل على (85) ترجمة، الا أنه لم يذكر الا المشهورين من الشعراء، فان المثل السائر حتى القرن الرابع كان يقول: هل رأيت أديباً غير شيعي.

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: حسن عبد الله عمر
التاريخ: 29/01/2017 13:09:20
بعض الاحيان نصدر نحن ابناء السنة احكاما جائرة على الشيعة ونتهمهم بالعداء لاهل السنة من خلال تصرفات لنماذج من رجال دين شيعة من درجات متدنية في الفضل والعلم مثل فلان وعلان وفلتان ممن يكيل السباب للخلفاء وامهات المؤمنين والصحابة ولرموز الاسلام.

ما قرأته اليوم للسيد الشريف علاء الجوادي العلامة الفهامة والدبلوماسي المحنك به اثبات واضح ان في الشيعة من هو منصف وصاحب سماحة حقيقية لقد انصف الاستاذ البروفيسور الجوادي الخليفة الراشدي السادس (هناك خطأ تاريخي البعض يسميه الخليفه الخامس لان الخليفة الخامس هو الحسن بن علي رضي الله عنهما)
ولم يخضع للاحاسيس الطائفية الضيقة في كتابته عن الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز الاموي والدكتور الجوادي هو سيد هاشمي علوي حسيني
ما اكتشفته ان مثيري الفتن والطائفين من الطرفين يرتبطون بشكل مباشر او غير مباشر بجهات مشبوه مثل الماسونية والصهيونية تدفعهم لنشر الفتن في امة محمد صلى الله عليه وسلم.

الاسم: سيد منصور الجزائري
التاريخ: 06/06/2015 21:47:35
رجل مثل المفكر الجوادي يهمه الحقيقة الانسانية والإسلامية
وهو مثال من أمثلة مدرسة اهل البيت التي تمتاز بالإنصاف وحب الخير
حفظك الله سيدنا الجوادي الكبير

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 28/09/2013 11:07:30
اخي الكريم جمال الخشماني الطائي التكريتي المحترم
سلام من الله عليكم
شكرا على مرورك
وشكرا على تعليقتك الطيبة
قرأت تعليقتك الطيبة على بحثنا عن احد مفاخر تاريخنا الاسلامي العربي وهو الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز ذاك الانسان الذي فهم ان الحكم لا قيمة له الا ان يقيم الحاكم عدلا وقسطا .... عتب علي بعض الناس غفر الله لهم كيف يكتب رجل يمت باصله الى مراجع الدين العظام والائمة الكرام من ال موسى بن جعفر عليه السلام عن اموي مرواني؟؟؟ قلت لهؤلاء ان نهجنا هو قول الحق وان لعمر بن عبد العزيز الكثير من الفضل على كل ابناء فاطمة وعلي عليهما السلام بل ان له الفضل في تعميق نهج التشيع بين ابناء الامة بعد الموجة الناصبية التي اعتمدت شتم علي بن ابي طالب عليه السلام على المنابر لعشرات السنين. واما المتعصبون من المنتميين للشيعة او السنة فهم اما جهلاء متعصبون لا يستطيعوا ولا يريدوا ان يفهموا التاريخ او مندسون للقيام بمهمة تخريب امة محمد من داخلها ببث الفتن الطائفية والكراهية بين الناس.
لقد كتبت عن الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز بداعي الانصاف وتصحيح التاريخ والاجدر ان يقرأه اخوتنا الشيعة ليطلعوا على صفحات طيبة من تاريخهم الاسلامي العربي والاجدر كذلك باخوتنا السنة ان يطلعوا عليه ليتعرفوا ان في الشيعة وفي سلالة نبيهم من لا يؤمن بالطائفية ويعتمد الحق في مسيرته.
في الشهر السادس من سنة 2003 زرت الامام الاعظم ابي حنيفة النعمان، تعجب بعض الاخوة ممن كان في رفقتي يومها ... قلت لهم ولم العجب؟؟ قالوا: من زيارتك لابي حنيفة. قلت لهم: ان اشد اعداء امتنا فتكا بها هو الجهل والتعصب... ان هذا الفقيه الكبير لو عرفتم تاريخه ومواقفة لزرتموه وصليتم ركعتين في مسجده وقرأتم سورة الفاتحة على روحه، فهو من اكبر المنتمين والداعمين للتشيع وكان من اشد المساندين لزيد بن علي بن الحسين عليهم السلام وللثائر العلوي السيد محمد بن عبد الله ذو النفس الزكية الحسني، وجلد عدة مرات بسبب نصرته لاهل البيت وعرض عليه القضاء في حكومة المنصور العباسي فابى لئلا يكون شاهد زور على التاريخ!!! وهو ممن تتلمذ على يدي سيدنا ومولانا الامام الصادق في السنتين الاخيرتين من حياته وتحول من النهج المنسوب لسيدنا زيد الفقهي والفكري الى منهج الامام الصادق عليه السلام. لذلك هل يصح من رجل مثلي ينادي بمبادئ محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام ان يجفو فقيها مثل ابي حنيفة رضي الله عنه.
اذا كان في الشيعة من يشاغب عليّ ويحسدني وينافق ويطعن باسياده في غيابهم وكان في السنة التكارتة رجل مثلك يحب اهل البيت عليهم السلام اكثر مما يحب امه وباه واخوته واهل بيته ويدافع عني ويقدس انتمائي لاهل بيت النبوة ولا يخشى ان يشهد شهادة الحق عندما سمع صدام الهالك شخصيا يقول عن عائلتي: انهم يا جمال سادة اشراف وتاج على الراس وهم اعمامنا السادة الحسينية الاشراف ونفخر بهم، للاسف يا جمال لقد امتد الخنوع واللؤم والتفاهة عند الكثير ممن يحسب نفسه على الشيعة كما ان الكثير من الاعاجم او الاعراب الصقوا انفسهم بالنسب الطاهر دون حق بل كذبا وبهتانا. ولا اريد ان ازيد فانها شقشقة يا جمال!!
اخوك سيد علاء

الاسم: جمال نعمان الخشماني
التاريخ: 23/09/2013 00:33:46
السيد الدكتور الشريف علاء الجوادي المحترم تحية اجلال واكبار لشخصكم الكريم مره اخرى تغذي عقولنا بما نحتاجه لمعرفة تارخنا العربي الاسلامي الاصيل حيث نفتقد في هذا الزمان الى من يبصرنى بهؤلاء العضماء لينيروا لنا ضلماء هذا الزمان ادامكم الله لنا معلما ومهذبا كأجدادك العضماء تقبل تحيات اخوك جمال الخشماني

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 03/09/2013 20:55:52
الاخ العزيز معالي الوزير والاستاذ الجامعي والباحث الاكاديمي الستراتيجي السيد اكرم الحكيم المحترم
اسعدني مرورك الكريم
وفرحت بتعليقك العميق ... اخي الحبيب السيد الفاضل ابي اسراء تتذكر معاليك اني كتبت منذ اكثر من ثلاثة عقود دراسة عن محاور الصراع الكاذبة في الامة نعم قبل اكثر من ثلاثين سنة!!! ولكننا في امة كما قال المرحوم مالك بن نبي في كتابه الرائع الصراع الفكري وفي فصل من فصول القابلية على الاستعمار، ذكر ان ما يقدمه بعض ابناء الامة في طريق الصراع والعمل لا تدرك الامة اهميته بل تدرك دوائر الصراع الفكري وكواليسها السوداء عمق الاطروحات فتحجم اصحابها بطرق اعقد بكثير مما يتصوره ابناء الامة لا سيما المخلصين منهم ... حقيقة ما اشرت اليه سيادتكم هو عين الصواب وهو الدافع لي لاكتب بهذا الاتجاه فهناك خطط ستراتيجية سوداء يكتبها الشيطان عبر وسطائه لتمزيق امتنا الاسلامية والعربية، صنعتها دوائر ذكية وذات تجربة في تمزيق الامم ثم تمزيق الممزق وتفتيت المفتت!!!
لا اعجب ان تكون الجهة التي تشيع التطرف والعداء ضد المذهب السني ورموزه في الصف الشيعي والجهة التي تشيع العداء للشيعة ورموزهم في الصف السني لا اعجب ان كان يحركهما طرف واحد ماهر في اشاعة الفتنة والصراع بين ابناء الامة الواحدة!!!
ان معركتنا من اجل الامة ومستقبلها الزاهر ومن اجل نشر السلم والعدل والسعادة في اوساطها معركة طويلة ولكن للاسف فان الكثير مممن يتصدى للقيادة ويتقدم الصفوف بين ابناء امتنا يفتقد الوعي الكافي في فهم لعبة الامم والصراع الفكري ومحاور الصراع الكاذب

اخوكم السيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 03/09/2013 20:36:06
الاخ الكريم الاستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
مرور كريم
وتعليق مختصر عميق
اعتز بك كثيرا
ودمت لي اخا عزيزا

السيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 03/09/2013 20:33:08
ولدي العزيز الغالي الاستاذ الفنان رعد الفتلاوي المحترم
شكرا على مرورك العطر وتعليقك الطيب
تلمست صدق عواطفك تجاهي ايها الاخ العزيز
ودمت لي ولدا مخلصا وفيا

عمك السيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 03/09/2013 20:29:23
الاخ العزيز الاستاذ السيد محمود داود برغل المحترم
شكرا على مرورك الغالي وتعليقك الراقي
اعتز بك كثيرا واتمنى لك التوفيق
ودمت لاخيك
السيد علاء

الاسم: أكر م الحكيم
التاريخ: 03/09/2013 08:33:24
الدراسة العلمية الموثقة لتاريخ المسلمين ولملمسيرة الحضارية الإسلامية ضرورة قصوى في مرحلتها الراهنة لان أعداء الأمة يسعون لتوظيف التاريخ المحرف والنصوص المزيفة فضلا عن التهييج العاطفي الأعمى لإطلاق تيارات خطيرة مدمرة لكل مقومات الأوطان والأمة ، ودراسة السيد الجليل الدكتور علاء الجوادي خير نموذج لما ننشده من دراسات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/09/2013 02:09:29
الأستاذذ الفاضل الشاعروالأديب الرفيع د, علاء الجوادي
تصفح للتأريخ بنظرة منصفة تعتمدعلى مصادر تأريخيةموثوقة. فما أحوجنا الى دراسات من هذا النوع

بوركت مساعيكم وسلم قلمكم الرهيف

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 01/09/2013 19:01:55
يا منارة العلم والمعرفة السيد المتقي الاديب الدكتور علاء الجوادي المحترم.... انني فخور بنفسي حين اقلب كلماتك وحروف قصائدك ولوحاتك الجميلة.. سيدي ومولاي ان الفرق بين الارض والسماء هي قد تكون المسافة الضوئية او الشمسية وعلى قدر ما قدرها العلماء في قياسها الزمني. فنحن نحتاج الى قياس زمني وضوئي لكي نعرف كم هي طيبتك الانسانية.. انا احد تلاميذك حاولت ان اسرق شيء من روحيتك لكي اكون الجوادي الثاني لكنني لم استطع اصل، لا لقلمك ولا لادبك ولا لفنك ومن اكون انا امام موسوعة شاملة وكاملة .. اليوم ابداعك صار كواكب تسبح في فضاءات النفس والروح..سيدي ومولاي تعلمنا منك الحب والتسامح والخلق والاخلاق.. بالنسبة لي انا استفدت من علمك كثيرا بدليل دائما بشوق وتلهف لانتظار اعمالك الادبية فهي ذات نكهة معطرة بعطر الصدق والعمل الدؤب للناس والوطن.. والله يا استاذي احتار من اين اتي بالكلمات لكي تكون جديرة بوصفك.. حبي وتقديري كذلك اشتياقي لك ايها الكبير والعظيم....... تلميذك رعد الفتلاوي

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 01/09/2013 16:48:45
أن المرء ليشعر بالاعتزاز والفخر
وهو يطالع ويقرأ ماجادت به الانامل الكريمة
والفكر الواسع
للسيد الجليل
المربي الفاضل
المجاهد الدكتور علاء الجوادي المحترم
حفظكم الله سيدي ذخرا لهذا الوطن




5000