.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آتٍ على ناصِيةِ هوًى

امال عواد رضوان

مَا أَرْحَبَ أَمَلي

في ضَبابٍ.. أَطْفَأتْ قناديلَهُ أَوْهامُكِ!

خَيالُكِ المُجَنَّحُ..

كَم غَافلَ زَماني بِمكرِهِ الشَّفيفِ

غلَّفني بِأَقاليمِ تيهِهِ الكَفيفِ

وَقَلَّمَ بِفَكَّيْ مِقراضِهِ.. آتيًا شاغِرًا منّي!

 

نَبْضُ دَهائِكِ.. لاكَهُ سِحْرُ فُجورِكِ

تَرَبّصَ بِخُطَى ريحي السَّافرَةِ..

يَجُزُّ ضَوْئي مِنْ أَعماقي!

 

لِمَ أَحْداقُ جنانِكِ الواهِيَةُ..

شَخُصَتْ بأَذيالِ مَطافٍ مُؤَلَّهٍ

وَفي مَرافِئِ نَميمَةٍ..

احْتَضَرَ ضَوْؤُكِ الكافِرُ بي!

 

"تَ يَا مَات"

أمِنْ كُوَّةِ تَحَدٍّ.. نُجومُ سَرابِكِ

تَ قَ ا فَ زَ تْ

لتأْفُلَني غَرقًا..

في بُحيْرةِ حَيْرَةٍ؟

آآآآآآهٍ ..

ما أَضْيقَ حُلمَكِ أُحادِيَّ الغَيْمةِ

يَضوعُ مُطفَأً..

في سَماواتِ فَرَحٍ مُؤَجَّلٍ!

 

ها قَد تفتّقْتِ نورًا..

ضَلَّ طريقَ خلاصِهِ

حينما دَغْدَغْتِ رَغوةَ غمامةٍ..

تلاشَتْ في السُّيولِ

وما أَجْداكِ تضميدُ انْكساراتِكِ المُتّكِئةِ على غيمةٍ

بل.. وَتسلّلْتِ..

تشُدُّكِ سُدودُ الطّوفانِ جِهةَ الغيمِ

طَمَسَتِ السُّيولُ السُّدودَ

وانْدَلَقْتِ وَهْمًا مُتعجرِفًا!

 

يا طامَةَ مُروجِ قَلبي الأَخضرَ

ها "مَرْدوك"..

آتٍ على ناصيةِ هوًى..

لِيُطفِئَ عيْنيْكِ المُغمضتيْنِ!

 

في مَهبِّ بارقةِ صبابةٍ..

أَسرَجَ قناديلَ عماكِ

عاصفةً عمياءَ جائعةً.. لقّمَكِ

شَ قْ قَ لَدُنَكِ المَنفوخَ

عَجَنني بدَمِكِ.. بطَمْيِكِ..

فكانَ تكويني..

نواةَ حياةٍ.. أرْضًا وسماء!

وبقيتِ وحدكِ..

نقطةً في سِجِلِّ الغُرباءِ

تتكَحَّلين بلَهيبِ الفَقدِ المُرّ!

امال عواد رضوان


التعليقات

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 22/09/2013 11:31:38
سلام الفارس
سعيدة بمرورك الخاطف
الحامل روحك
محبتي

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 22/09/2013 11:30:55
أحمد الوائلي-
أتمناه حرفي حاملا الآمال والحياة
نتحايل على مرارات الحياة وشقاوتها من خلاله
سامحونا
ان كان عصيا على الفرح
وهو المبطن بالوجع والمطرز بصخب البشر
خاصة من لا مبادئ لهم
يغدرونك من حيث لا تدري ولا تتوقع
ولا يقدرون نعم الباري والانسان الطيب
عميق شكري لحرفك
محبتي
آمال

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 25/08/2013 22:23:01
في زمن الدكتاتوريه الغاشمه كاد لساني يقتلني اكثر من مره بعدها تحفظت على دواخلي الف مرة , لابد للشاهد ان يبقى لاثبات الحقيقه , وحقيقه اخرى هي ان النفس عزيزه .
هل يوجد في مركز النور دكتاتور يحذف كلماتي الان عندما اقول ان الشعر قديكون سببا في نفس الامراض التي يسببها التدخين , ارهقتني القصيده , تبدوا شجرة جميلة باسقه لكنها عصية على طائر طار ريشه من نتف الشعراء والنقاد , سمعت عن شجر صياد يلتف على القارىء , هاهو ياتي قصيدة تسعى للامل وتلتف على المرارة والالم , .

تحيه طيبه للسيدة امال عواد رضوان ومزيد الابداع .

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 25/08/2013 15:49:17
الاديبة الشاعرة امال عواد رضوان
تحية طيبة
دائما انتي مبدعة
مودتنا




5000