..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سايكس بيكو = تقسيمكو

هناء الداغستاني

تتسارع الاحداث بسرعة فائقة لتتناقلها الاخبار بسرعة اكبر ولتنقل الينا بسرعة الصاروخ فما ان نمسك بتلابيب خبر حتى يهل علينا خبر اخر وهكذا دواليك لنرى انفسنا في دوامة من الاخبار الحربية والصراعات السياسية والدينية والعقائدية ووو التي انتجت اعداء ليس لهم اول ولا اخر ليدخل الصراع الى البيت الواحد وكل هذا من اجل ان ننشغل ونتوه عما يخطط لنا من مؤامرات تستهدف وجودنا ولندور في حلقة مفرغة من خلال سجالات نتهم فيها بعضنا الاخر بالتسبب في تدمير البلد وكل يدعي قصر رؤية الاخر في ترتيب المشاكل وايجاد الحلول اللازمة لها وطبعا هذا ناتج عن اننا لانرى ابعد من انفنا ولانراجع الاحداث الماضية ولانحلل مايحدث الان بروية ونظرة جماعية ونسينا او اهملنا دور الاستعمار ومايريده من تمزيقنا وربما يقول قائل .. شلج بهاي السالفة القديمة.. والتي اكل الدهر عليها وشرب وقد يتساءل البعض الاخر ماهو دور الاستعمار في هذا كله بعد ان سحق وطرد من دون رجعة واصبح في خبر كان .. سارد واقول .. لو تمعنا قليلا سنعرف انه لم ينته ولم يسحق لانه موجود ولكن بشكل اخر وخطط ورتب اموره منذ اتفاقية سايكس بيكو الاولى حيث انه اظهر بنودها الاولية للعلن وابقى على نيته الحقيقية في وجود سايكس بيكم ثانية ينفذها في الوقت المناسب وعند الحاجة الفعلية لها والتي عمل عليها سنين عدة من خلال اختراق ونخر اجساد بلدان الاتفاقية بطريقة او باخرى كي يشعر بالاطمئنان لجهوزيته في تنفيذ مايريد وقت مايشاء فلهذا اكاد اجزم اننا لم .. نستقل ..في يوم من الايام بشكل تام واننا كنا نعيش في وهم الاستقلال لان الاستعمار ابقى ورقة كما قلت سابقا يلعب بها عندما يحتاجها هو لتشكيل الدول واعادة تقسيمها وفقا لما يرتأيه هو باطنا ..من خلف الكواليس على ان ينفذها علنا اصحاب الشأن انفسهم اي .. البعض من هذة الدول او كلها ..وبطيب خاطر بعد ان تكتمل قناعاتهم بانه الحل السليم والافضل لنهاية المشاكل والصراعات ولكنهم ومع كل الاسف سيكتشفون مستقبلا انهم مهدوا لسايكس بيكو .. ثالثة ورابعة وووووو الى ان لايجدوا لهم مكانا لا على الارض ولا على الخريطة .. وكما يقال .. الايام حبلى بالاحداث ..

 

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 24/08/2013 00:27:53
نعم هذه الحقيقه المطلقه التي لايراها البعض هذه الايام ويتجاهلها البعض لاسباب ومصالح ضيقه , المكر والدهاء الامريكي اغرب من الخيال , ومن يصادق الذئب الامريكي هو نعجه مغفله يومها قريب , طبل الاعلام الغربي للربيع العربي وتبعه الغاوون
, وكل مايجري في الواقع تصفية محيط الدوله العبريه من القدرة العسكريه والاقتصاديه واشاعة الاقتتال الداخلي بين العرب , وتوفير الدم الامريكي ليوم اخر , ولاكتفاء بدفع الاجور لجميع الاطراف , يدفعون اجور الفوضى في مصر ويقع بعض الاطراف بيد العداله وتلقيهم بالسجن , ربما كانت غلطة الشاطر .
غير ان الجيش المصرى يعرف حجم المؤامرة اكثر من الساسه ويقف بالمرصاد , فيتنكر الصديق الامريكي ويهدد ويتوعد ....
ثم انظري للرئيس الامريكي وهو يدعم ابناء لادن في سوريا علنا
ويقتلهم في افغانستان , هذه الفكرة هي الاحتواء المزدوج فهم سيقتلون على كل حال وهذا هو المهم للمصلحه الامريكيه .

نظره ثاقبه من السيدة هناء الداغستاني
والاستاذ سعيد العذاري , التكفيريون القتله
والسيدة وفاء اسماعيل ’ الطوفان قادم
وغيرهم من كتاب النور الاعزاء تدعوا للتفائل بالفكر الوطني .
وفقكم الله على طريق الحريه .

الاسم: صدام العزي
التاريخ: 23/08/2013 21:44:45
عندما سقطت حكومات وانظمة كانما سقط من وعينا ولا وعينا ومن واقعنا وذاكرتنا المصطلحات التي طالما ارتبطت بهامن ايام طفولتنا ودرس الانشاء الذي كنا نكتب فيه الاستعمار والاحتلال وسايكس بيكو وشقيقتها سان ريمو واصبح الامر يذكرني بتجارب عالم النفس الروسي بافلوف الذي كان يسلط التيار الكهرباىي مع وجبات الحيوانات حتى اصبحت الحيوانات تخاف اشهى وجباتهالانها اقترنت بلسعات التيارالكهرباىي واصبح الحديث عن تلك المصطلحات مريبا كي لايجلب لك تهمةحتى اصبحنا نحتار بوصف الامريكان فمرة محررين ومرةمحتلين واخرى صليبيين وتارة اخرة تحالف وقوات صديقة واخيرا قوات متعددة الجنسيات واصبح اليوم باسنا بينناوكانمارظينا بالعودة الى دويلات المدن وتقسيم المقسم وتجزءةالمجزا وتفتيت المفتت كي نحظة بفرصة للامان وتصيححا لقولك ان الصراع اصبح داخل البيت الواحد اقول بل اصبح الصراع داخل الفرد الواحد؟؟




5000