..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عراقنا يحتضر

د. سراب شكري العقيدي

نعم سيدي*

عراقنا يحتضر

فيه من العلل كثر

والحزن يسحق

كل من بحبه جبر

لا الدين فيه

دين محمد

ولا سلام المسيح

له أثر .........

الكل فيه يذبح

ورب الدار يمرح

وبالبلدان يسرح

الكل بالوطنية يصرخ

لكنه يبيع ويشتري

ومن جسده يقتطع

وبأسواق النخاسة يعرض

هدت معاولهم شواخصه

ومزقت مخالبهم دروبه

وسفكت دماء أهله

وأهلت صباياه

لغير الله.....

على مذابح الجشع

وما أرتوا

وما أرتوت نفوسهم

بل أمعنوا بغيهم

فزوروا

وأفسدوا هواءه

بفتنة الطوائف

فأقتطعوا

وقسموا

وبالحروب لوحوا

وأوقفوا الحراس

على أشلائه

وبالكلمات تشدقوا

على الشاشات

بأن العراق موحد

تبا لكم.......

فقيامكم

وقعودكم باطل

صيامكم باطل

وكل إبتهالاتكم

 

كاذبة.......

فولوا

بوجوهكم عنه

وارحلوا

فالعراق يحتضر...

 

 

كتب الدكتور محمد علي زيني مقالة تحت عنوان ( هل العراق يحتضر؟ )*

أثارت وجعي على العراق وأهله وما آلت إليه ألأوضاع فأجبته بهذه القصيدة

نعم سيدي .... عراقنا يحتضر ......

رابط المقالة

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=337872http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=337872

د. سراب شكري العقيدي


التعليقات

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 26/08/2013 15:48:57
الأديبة الرائعة رفيف الفارس
لمرورك الشكر والامتنان ولكلماتك الصادقة كل التقدير
واضم صوتي معك في الدعاء من القدير لحفظ العراق وأهله .
ودمت بخير وعافية ولابداعك الرقي الدائم
ودي واحترامي

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 26/08/2013 15:42:27
السيد الفاضل داود الماجدي
لك الحق فهم لاينتمون الى هذا الوطن وأهله بل أنهم
ممسوخين إنسانيا اذ لا يمكن ان يفعل ذلك من يحمل حسا انسانيا بسيطا
ولهذا تجدهم يقفون بشدة ضد اي قرار
يدعوهم فيه الى التخلي عن جوازاتهم الأجنبية .
شكرا لمرورك ودمت بخير
احترامي

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 26/08/2013 15:27:53
الدكتور والسيد الفاضل علاء الجوادي المحترم
تحية الطيب والوفاء متمنية ان تكون بعافية وخير دائم
أعانك الله على مصاعب مهمتك وخطورة عملك
أشاركك الرأي بضرورة عدم الصمت والسكوت على ما يجري
في العراق الذي يحتضر فعلا وان على القوى الوطنية والديمقراطية
الحقيقية وكل إنسان شريف ان تعيد تشكيل نفسها وتسعى من اجل
النهوض والتحرك من اجل إنقاذ العراق من حاله المأساوي الذي وصل
اليه أرضا وشعبا.
ليس فقط حزينة ولكني انزف مع كل قطرة دم تراق في العراق ولابد من
االوقوف والصراخ بوجه هؤلاء الممسوخين ولو بالكلمة الحرة الصادقة وان
كان هذا أضعف الإيمان .
شكرا لمرورك المشجع ولحسن ظنك بي ودمت من الأخيار والشرفاء الذين
بحاجتهم العراق وأهله اليوم اكثر مما مضى
لك كل الود والاحترام

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 25/08/2013 20:59:19
الشاعر الكبير شاعر العذوبة سامي العامري
نحن مذبوحون بهم العراق وأهله فما ال اليه الوضع مأساوي
ولا يصدق وبتنا نشحذ الأمل بأن يتغلب آبناؤه الشرفاء وينتشلوه
من أيادي الغدر والعدوان وغدا لناظره قريب
شكرا لمرورك واحيك بالورد متمنية لك دوام العافية
ودي واحترامي

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 25/08/2013 14:45:03
الكاتب القدير والعزيز صباح محسن جاسم
تحية الطيب والوفاء
شرفني واسعدني مرورك البهي
نعم سيدي ان آفة الطائفية استشرت في المجتمع العراقي
والمؤسف ان الكثير ممن هم محسوبين على العلم والثقافة
واليسار التقدمي تبنوها ويمارسونها ويتشدقون بها ونسوا
أنهم عراقيون أولا وأصحاب الجوازات الأجنبية سيهربون
ولكن مع الأسف بعد ان أفسدوا وخربوا الكثير ولهذا تجدهم
ضد كل بادرة او اقتراح بالتخلي عن جوازاتهم الأجنبية
فليس هناك بلد في العالم يحمل مسؤوليه جوازا أجنبيا إلا
في العراق.ليس لنا إلا الرفض والفضح بالكلمة الحرة الصادقة
ولو كان أضعف الإيمان
ودي واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 24/08/2013 08:03:02
الاستاذة الغالية
د سراب العقيدي
لدمعتك الساخنة اثر الالم.. وكلنا الم لاحتضار موكن الحضارات .
ادعو الله ان يحفظ هذا الوطن الجريح وان يسغر له من يخلص له حقا .

دمت مبدعة سيدتي
محبتي واحترامي

الاسم: داود الماجدي
التاريخ: 23/08/2013 13:59:38
سيدتي الفاظلة اذلم يكن لهم في الوطن بيت فكيف يتالم
ولم يكن لة في الوطن اهل فعلى ماذا يتالم

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 23/08/2013 12:36:17
رائعة انت يا سراب
لا تفارقك الاحزان
الا انك لبوة عراقيةمجروحة في قلبها
ولكن لا ترهبهاالثعالب او الجرذان
عبرت عما يجيش في داخلي
وصرخت بما يشعر به ابناء بلدك العظيم
اسعدني ما كتيتي
فسيري في طريق الحق
وارفعي صوتك في كشف الحقيقة
ما يحصل في العراق هو ذبح شعب وهدم حضارة وابادة انسان
ولا يمكن الوقوف امامه الا بثورة حقيقية تنبع من اعماق شرفاء العراق
لنعمل جميعا مرة اخرى لتغير ما في داخل الانسان
اقر واعترف ان الخلل في استعمار العراق من قبل دول الطغيان
ولا انسى دور امريكا وايران والدول العربية وتركياالتخريبي النذل
ولا انسى الدور الخبيث للكتل المتسلطة من الحرامية والتافهين والتافهين والنكرات وابناء الظلام!!!
ولكن السبب الاكبر للنكسة هو المسخ الذي يعيشه الانسان العراقي اصبح العراقي ممسوخ كثير الكلام والنقد والصراح ولكن ما ان يتمكن من التخريب والسرقة حتى يكون الاول
من نقد الفساد تحول الى اكبر فاسد
قلنناضل من اجل التغير وازلة تسلط الرجعية والانتهازية والتخلف...

ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
سيد علاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/08/2013 08:46:46
د. سراب شكري العقيدي
ــــــــ
تحية الصباح لروحك الصافية
العراق ومعه العرب بات خارج التأريخ
منذ أن اكتشف العالم لهم هذا الزفت أو النفط الذي لم يفعل سوى أنه زاد من قدراتهم البهيمية وعلى التسكع في فنادق عالية كنذالاتهم تناطح الغيوم
ـــــ
نحن نحتضر لأن الحاضر استأصل منا الزائدة الشعورية !
تمنياتي لك بالفرح والإبداع الدائم

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2013 00:05:30
" الكل بالوطنية يصرخ"
++++++++++++++++++++++

آسف أن أتوقف عند هذا التصريح .. امضي يومي يا دكتورة وانا اواجه بمتعلمين من خريجي كليات علمية لا يتحدثون عن الوطن قدر تشدقهم بانتماءاتهم الطائفية وتحليلاتهم العبقرية!
يقيمون صلاتهم ولا يقدمون شيئا لأنهم اصلا شبه متواجدين في مقرات عملهم ودوائر خدمتهم.
كما لم اعثر على قائد منبري يتحدث عن اهمية زراعة صحراء بلدنا ولا حتى عن النظافة .. بل جل ما يتقيأ من حديث هو اجترار لماض أكل الدهر وشرب فيه...
اما من يحتضر ايتها الطيبة فهم من يحملون جوازا اجنبيا مفضلين اياه على جوازهم العراقي ... وستتذكرين يوما كلامي ..
تحية لك ولعراقيتك ولاهتمامك ..




5000