.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هدهدة الاختناق

وئام ملا سلمان

اختناق

اختناق

شعورٌ يخامرني كل حين

وبي وجع أشفقن منه القصائد،

الهواء تلاشى

أ ُفرغَ جوف الدنى ‍

تحاصرني عتمة ٌ

أطارد شمساً.....

أرى قمراً حاجزاً بيننا

غادرت الشمس كوني

كسوفٌ ثقيلٌ ترّهل

اعشوشب الليل في أعيني

أما تأتني بالسنا؟

أُقيم بأرض ضَيـَعـَتْ اسمها

مدائنها تلبس البحر

حاناتها تفتح أبوابها، للفاقدين خلاص الدروب

لمن عاد بعد الهزيمة،

من غثيان الحروب

يروم شراباً ،

أغير كؤوس المرارة ما يـُحتسى!

وعشت صراع الأنا

يا رئتـَي...


ما ألمّ بحالي ؟

لا شهيق!

واحدة .....

ممزقة هي منذ الولادة

والثانية ملغومة بالحنين

يا رئتي المفردهْ

أراكِ ترومين قتلي

أغلقتِ كل النوافذ حولي

حاصرتِ أسيجتي بالجحيم

أجهزت من كل الجهات عليَّ

إنقلبتِ أعتى خصومي

هل تدركين!

انتصاركِ ينقض كل النواميس

انتصري واكفري بالقسم

يا رئتي انفجري واحنثي وانكثي

إن عرىً بيننا وثِـّقت

انسفيـــــــــــها ......

إلغهِ الإتفاق

اهربي بي من ضجيج الألم

يا رئتي تسمعيني!

تعبتُ...

تعبتُ ...

يرهقني الاختناق.

وئام ملا سلمان


التعليقات

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 22/08/2013 21:31:06
الأخ صباح محسن جاسم

كان بودي ان اترجم اختناقي كما افكر به فالغربة يا سيدي ليست غربة لقاءات وهي في متناول الجميع حيث الآلاف المؤلفة من العراقيين حتى اخالني احياناًاسير في شارع من شوارع بغداد اوالحلة او النجف بل هي غربة ذات لا تبلغ مداركها وقد كتبتها منذ سنوات ..." خصام مقيمٌ ولما يزل يعتريني / أي وحش بنى غربتين بذاتي / أروضها لتهادن / ماطاوعتني ولا رافقتني / وهي تأخذ درب البراري / هروباً من البرابرة القادمين لغزو المدينة......الخ. وسأبقى مقيمة في برزخ بين الهناوالهناك ،اقارن بكل مشهداراه ليكرر نفسه السؤال متى يكون حال اهلنا كمأاهل هذه البلاد!! لقد فكرنا بمشاريع لخدمة اهلنا بعيداً عن مشاريع الثقافة بل عن طريق الجمعيات وبالتحديد جمعية المرأة التي بذلت قصارى جهدها لدعم اطفال العراق وفق امكانياتاتها المحدودة اما المشاريع الثقافية "الاستثمارية" فلها أهلهاولن اعلق اكثر كي لا افسد الحفل والوليمة.بالنسبة لسيطرة اليوسفية اعانتكم السماء عليها وربماهي لا تقل بؤساً عن سيطرة المطارات وقد جربت الاثنتين معافي وطن مهدورة فيه الكرامة والدماء...آتمنى ان تكون بخير واعتذر لإطالتي .. شكراً لموقع النور

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2013 19:22:13
اعانك الله يا اختنا الشاعرة وئام ملا سلمان ..
انتم تختنقون هناك ونحن نختنق هنا .. !
نصيحة بروح الشعر .. التقوا بأخواتكم واخوتكم من العراقيين ، بأية طريقة .. فلا علاج لغربة الطرفين عدا الإكثار من اللقاء ..
لا اريد ان احبط احلامك .. فكري بمشاريع تطوري فيها بلدك وتعينيه وانت هناك ..
اخشى عليك ان عدت ستضطرك الحال عبور سيطرة اليوسفية باتجاه بغداد .. وستلعنين الدنيا بما فيها من فوضى سببها كلب عجوز وسيارتين لكشف المتفجرات ..!




5000