.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من قرأ منكم هذه الرسالة ؟

أحمد فاضل

 

 من قرأ منكم
هذه الرسالة ؟


إلى القاصة والروائية السيدة هدية حسين وأنت تنثرين كلمات رسالتك الأخيرة على قبر عبد الستار ناصر ، ذكرى لاتبارح النسيان أبدا  .


لا .... لم تمت .. ولن ..
هكذا قالتها هدية السماء له (1)
وهي تكتب رسالة ليس فيها
رثاء
لكنها لوعة أججها الفراق
إنها رسالة
لكل من عشق الفتى المشاكس
فارس القصة
ناصر ..
*****
لا .... لم تمت .. ولن ..
إنها بانتظار أن تطرق الباب عليها
فظهيرة آب الحارقة التي أبيناك بها
في بغداد
لم تكن لتشبه
هاملتون (2)
ولن تكون أبدا
لأن قلبك ظل معلقا
بدرابين " الطاطران " (3)
ومقهى " الشابندر " (4)
وسوق السراي (5)
*****
لا .... لم تمت .. ولن ..
حتى وأنت تحمل المنافي
فوق ظهرك ألما
تودع الولادة وأيام الصبا
وشقاوة الشباب
الظلم وعنف الجبناء ..
دموعك كفكفتها
هدية السماء لك
فلم تعد وحيدا هناك
حتى وأنت تفترش السماء
مبتعدا
فستطرق الباب ذات حلم (6)
وتفتح لك الهدية
فقط أطرق الباب
هي لاترثيك
الرثاء للموتى فقط
وأنت لم تمت .... ولن ..

حاشية /
1- إشارة إلى السيدة هدية حسين زوجته .
2 - المدينة الكندية التي توفي فيها .
3 - المحلة البغدادية العتيقة التي شهدت ولادته .
4 - أشهر المقاهي الشعبية البغدادية .
5 - أشهر مكان في العاصمة بغداد لبيع الكتب .
6 - جزء من كلمات السيدة هدية حسين وهي تكتب رسالة له نشرتها صحيفة " الصباح " البغدادية المعروفة يوم الثلاثاء المصادف 20 آب  2013 .

أحمد فاضل

أحمد فاضل


التعليقات

الاسم: أحمد فاضل
التاريخ: 22/08/2013 08:09:51
الأستاذ فاضل الزيدي المحترم
كلمات مؤثرة حقا هذه التي نثرتها على صفحتي بحق قصيدتنا عن المع كتاب القصة والرواية في العراق الراحل عبد الستار ناصر .
مع تحيتي وتقديري

الاسم: أحمد فاضل
التاريخ: 22/08/2013 08:07:13
الشاعر الكبير الأستاذ فائز الحداد المحترم
تحية وتقدير
شكرا لكلماتك المؤثرة بحق قصيدتنا المتواضعة عن قاصنا الراحل عبد الستار ناصر .
مع خالص شكري وتقديري

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 21/08/2013 10:59:22
رسالة مرثية ومبكية وفيها من شجن الذكريات الكثير
تحياتي لك صديقي الأديب والناقد القدير أحمد فاضل مع مودتي.

الاسم: فاضل الزيدي
التاريخ: 20/08/2013 21:21:32
الاستاذ احمد فاضل
ان وفاة القاص عبد الستار ناصر وقعت كالصاعقة على محبيه وقراءه.. وانها لفاجعة كبيرة نسأل الله له المفغرة... فلطالما اثرى المكتبة القصصية العراقية والعربية بكتبه شكرا لك من القلب
فاضل الزيدي




5000