..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من ( العمود الومضة )

غزاي درع الطائي

( 1 )

أقولُها اليومَ : لا للمعتدي ، وحدي

وسوف ينتفضُ الآلافُ من بعدي

( 2 )

النّارُ تأكلُ أبيضاً أم أســـودا

بلداً أرى فـوق الثَّرى أم موقدا

( 3 )

أنا صامتٌ والصَّمتُ صارَ الحاكيا

أشكو لِمَنْ والموتُ صارَ الشّاكيا

أنا والحمامُ على الذُّرى نبكي معاً

سكتَ الحمامُ وصرتُ وحدي الباكيا

( 4 )

سألَتْ ضباعُ الليلِ عنّي

فأجبتُ : مشغولٌ بِفَنّي

إنْ ضجَّتِ الآلامُ حولي

مـا بين آلامي أُغنّي

( 5 )

خرابٌ على كلِّ التُّخومِ خـرابُ

وهذا الحضورُ المستريبُ غيابُ

إلى أين نمضي كلُّ صوبٍ متاهةٌ

وكـــلُّ اتِّجاهٍ فُرقةٌ واحترابُ

يبابٌ ، دموعٌ ، والدِّماءُ سخينةٌ

وكــلُّ ادِّعاءاتِ الرِّياحِ سرابُ

( 6 )

قلقي يسيلُ على جبينِ صباحي

فيفورُ ماءُ الحزنِ في أقداحي

أسيافُ خوفي أيقظتْ أشباحي

ورياحُ حزني أطفأتْ مصباحي

أملي تشظّى بين طيّاتِ المُنى

والوردُ ماتَ على يـدِ الفلاحِ

ما ظلَّ عندي من وشاحٍ ساترٍ

صارتْ جراحي العارياتُ وشاحي

( 7 )

حزينـاً كنتُ ملتفَّ الظُّنونِ

وجئتُ إليكِ يسبقُني جنوني

مع الليمونِ جئتُ وكان قلبي

يغنّي تحت ظِـلُّ الزَّيزفونِ

أنـا المجنونُ والدُّنيا جنونٌ

وَمِنْ حقّي التَّمتُّعُ بالجنونِ

أنا والبرقُ في الغيمِ التقينا

فشقَّ لقاؤنــا ثوبَ السُّكونِ

أنا والرَّعْدُ أعلنّا هوانـــا

فراحَ الرَّعدُ يصعدُ من أنيني

أردتُكِ أنْ تكوني لتي كتاباً

صفيَّ القولِ عذباً فلتكوني

( 8 )

شكراً على الفرحِ الممزوجِ بالألَمِ

شكراً على الظَّمأِ المحمولِ في الدِّيَمِ

شكراً على الوردِ في نيسانَ تمنحُهُِ

كفّاكِ شكراً على النِّسرينِ والعَنَـمِ

شكراً على التَّمرِ والزَّيتونِ سيدتي

شكراً على همهماتِ النّونِ والقَلَمِ

شكراً على كلِّ جرحٍ صـارَ ملتئماً

شكراً على كلِّ جرحٍ غيــرِ ملتئِمِ

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 18/08/2013 02:58:11
الاستاذ زهير كاطع الحسيني مع المودة
شكرا لتعليقك الزاهر بالطيبة العراقية
شكرا لحروف شعرك المعطرة بأريج الحب الخالص
سلامي ونقديري العالي

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 17/08/2013 22:50:44
أنـا المجنونُ والدُّنيا جنونٌ

وَمِنْ حقّي التَّمتُّعُ بالجنونِ

أنا فنانُ والحب ُ فنون ُ

ولي شرف ُ التدخل في الشؤونِ

ما زال غزاي في الشِعر درعاً

يكيل الشُكر َ طائي الفنونِ

......... تحياتي لصديقي الشاعر غزاي...لقد أبدعت مع خالص مودتي ــــــــــــ زهير كاطع الحسيني

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 17/08/2013 10:13:33
الاستاذ علي حسين الخباز مع التقدير العالي
سرتني كلماتك البليغة
لك مني تحية مباركة طيبة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/08/2013 07:11:18
سلمت ايها الرائع لهذا التكثيف المعبر شاعر كبير




5000