..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ويلعنك الزناد

صباح محسن جاسم

أنّى اتجاهك

البوصلة ُ واحدة

تتغاضى 

تتغابى

تصوّب في كل اتجاه

عدا الجهة التي ما انفكت

تصرُّ 

لكن دون انتباه

الكل يتذاكى

في الضدّ

ينتحر

وينتحر

الزمن واقف دون حراك

وقهقهة من وراء

 

فوق تابوتك الحديد

ما من جديد

يكبر الصغار/ عابثين

يجمعون الفتات

ليشحذوا السيوف

ثأرٌ ضالٌ

خراب

قائمة ٌ طويلة

تأكلُ رغيف اليتامى :

قبرٌ

غسلُ الجنازة

كفنٌ

حفارُ القبورِ

ومأتم للعزاء

حتى من يقرأ في كتاب

يلتقي الأقرباء الغرباء

مأزومين/ حانقين

يتجادلون

....................

 في الثأرِ

يسأل الزيرُ سالمُ كليبا أخاه:

هل اكتفيت ؟

يحتالُ لصوصٌ مأجورون

من بين القبور:

كفى !

 

الشجعان وا أسفاً يُؤمرون

ضامرو البطون

المقاتلون

يُخدعون بالرقص منتشين

على المناكب يتبرعم

غضبٌ حقود

بنصرهم يُقتلون

فتُنحر القرابين

فيما الأرامل واليتامى جياع

لا تلمّهم دارٌ أو خيام

ينهش فيهم الجوعُ

لا شيء يهم

سينسوّن في الغد القريب

عدا سيد المرآة

منتفخ الأوداج

مُنعّمٌ حسود

يزينُ أصبعَه خاتمُ سليمان

زبونُه الضاحكُ الجديد

يدلقُ بطنَه السمين

يزدانُ وسطُه بالطلّسم

بالمطعّم ِ والثمين

كلُّ شيء لديه ,

العفو والغفران

والتطرف البغيض

وإذ يمسك الختام

يُمَدُّ السماط ُ

فتشرع الفكوكُ تلوك

أما الشجاعة ُ

خاوية ٌ تلوذ

بذات الخلوة

والمكان

فيما يظل الزناد

يسبُّ لاعنا

كلّ ذلك

الغباء!

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/04/2008 09:16:48
شكرا للمبدعة د. هناء القاضي
تذكرني مداخلتك الحبيبة إلى نفسي بتعليق تأوه به الكبير الشاعر العراقي سعدي يوسف وهو يصف ما يحدث من ابتلاء : " ذلك مما وراء السوريالية".
سفك الدم العراقي يسخر من الراقصين المهووسين وممن يقف وراء كل ذلك ويسترخص هذه الدماء التي عبثا تراق!
حتما ستزول هذه الغمة بتعاوننا في تعميق الوعي بحجم المأساة وتعزيز الشعور بالمسئولية وفضح الجناة لصوص التاريخ.
الصحة والتواصل يا ابنة الطيب والمحبة - العراق.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 01/04/2008 08:25:15
اتمرد واثور وتتصاعد في داخلي صرخات واستغاثات,من يرحمُُ..من؟ في زمن حرم البطولات وحلل الدجل!!!!.تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 31/03/2008 23:13:14
المتألقة سمرقند ..
تحية بعطر النارنج والبرتقال- على ذكر الليمون حدثتني اليوم الوالدة الكريمة بمفارقة حصلت في زمن حلو بسيط مضى :
قدم بدوي إلى المدينة بقافلة من الجمال المحملة بأكياس الحنطة لطحنها، فاشترى ثمار البرتقال فاستطعمها. في الموسم اللاحق دخل السوق وما زال طعم البرتقال يغويه بالشراء. فاشترى كمية مضاعفة وجلس قرب جماله بعد إن أناخها وشرع يفلق الكرات الصفراء ليلتهم عصيرها. الآ انه في كل مرة يفلق ثمرة يقذفها حال تذوقها فتلتهمها الجمال. وإذا به يأتي على كل الثمار بسبب من طعمها اللاذع الحريف. فما كان منه الآ وراح يردد بأسف: عهدي بيه مو مثل الأول، باين إكبر وأخرِب.
رابط الكلام قداح ثمار الليمون عطوره متشابهه لكن الاختلاف بالثمار. (عمي شوفولنه الرارنجات وين صارن ؟!)
شكرا لدعائك .. الله يختبرنا إذن هو معنا!
معزتي
--------
أخي فارس الكامل .. عطر الجوري العراقي لمرورك بمحطتي العجوز.. تأكد البقاء لمن يفكر بحكمة ويعمل ويبتسم. طيبك العراقي لحب العراق هو الراية الجميلة الخفاقة حتى بعد زوال الجهل والاحتلال.أما الخراب فلا يدوم .. سيعود أهلنا العراقيون .. وستعود رقصاتنا الاحتفالية وعلى رأسها رقصة الجوبي.
أكرر شكري لحسك الجميل ومشاعرك الفياضة .. و حقيقة ثناءك (يحرجني)!

الاسم: فارس الكامل
التاريخ: 31/03/2008 18:55:33
استاذي صباح
سلمت يداك على ماكتبت فقد لخصت ماجرى ويجري وسوف يجري باختصار معجز واختزلت آلآمنا بابيات بسيطة فاشكرك فانتم قدوتنا وشـموعنا المضيئة رغم الخراب .

المضيئة رغم الخراب .

الاسم: سمرقند
التاريخ: 31/03/2008 11:00:43
صباح الخير ابو ايلوار اتمنى ان تكون بخير طبعا اخبرك اني ما تركت الدعاء وكنت اشد عنادا من كل الظروف الكريهة تيمنا بانني سأكون في كف الله وعيونه عليكم تحرسكم يا روعة اهل هذه الارض ....سمرقند




5000