..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هنا حَماقاتُ هناكَ .. هناك تَبختُرُ هنا

باسم فرات

أُوتِرِوّا .. أُوتِرِوّا

منفايََ الجميلَ(1)

شَوارعُكِ النحيفةِ كخصور ِالنسوةِ

مُزدَحِمَة ًبأشجارٍ ٍ تُجيدُ الرقصَِ

حَدائقُكِ تُعيدُني الى الجنائن ِ المُعَلّقَة ِ

تَستلقي على ذاكرتي

تَتَعرّى بطريقةٍ تُثيرُ إشمئزازَ 

حبيبتي التي إستوطنَها المسيحُ

أنهارُكِ لا تشبَهُ الفراتَ

أراها تَتَعَرّقُ أمامَ تَبغددِ دجلة َ

جبالُكِ تحمِلُني الى آشورَ والآلهةِ الأربعة ِ

تُباغِتُني وتَندسُّ في مُخيّلتي

كيفَ لم تفتَحي ذراعيكِ إبتهاجاً

بِعَرَباتِ أسلافي العظام؟

الذينَ علّموا الغرينَ اللغة َ

ولماذا اختبأتِ بعيداً؟

حين همََّ فتى أُوروكَ

أنْ يَسْتَحِمّ َفي شلالاتِ بوين فولس(2)

حيثُ لا أفاعيَ تَسْرِقُ مجدَهُ الأبديَّ

  

عُزلَتُكِ تَصفَعُ جَمالََكِ

فينسَلُّ الأسى بينَ الشفاهِ

يُلوّحُ للمحيطاتِ أنْ تَتَقَرْفَصَ كثيراً

تَنغاروّا (3).. أُحصي ضَياعي الى المُنتهى

بينما تاني ماهوتا(4).. فصولٌ من الشكوى والزقزقةِ

غيومُكِ..تَتَشابَكُ , تَسرِقُ المَسَرّاتِ عُنوة ً

في المقاهي تَحتسي الشايَ أو الجَعَة َ

وتنتفضُ غاضبةً للاشئَ

الرياحُ تغتصبُ بَردَكِ الخجولَ

- تافيري(5).. ثملٌ دائماً-

شمسُكِ بشَعرِها السرمديَّ

تَقودُ الصباحَ الى الغوايةِ

فتتكئُ الطرقاتُ على المارةِ

مُستجديةً هُمومَهم

الهضباتُ التي لا تخلعُ قُمصانَها الخضرَ

تُثيرُ حَنيني لرمالٍ تتلصّصُ على النهرِ والمَدينة ِمعاً

سَواحِلُكِ أنهكَها عَويلُ الموج ِ بسُلالاتِهِ البدائيةِ

وَتسَكّع ِ الأُنوثةِ

حتى غدتْ مُتخمَة ًبالبَحر ِ

البحر ِ بوشاياتِهِ يعزفُ ألحانَ فضائِحِهِ

غيرَ مُدركٍ لبَواخِر ِالقلق ِ في رأسي

أمطارُكِ أسئلة ُالربِّ بِلا أجْوبَةٍ .

وَكُلّما شارفَ البَرْدُ على الأحتِضار ِ

نَحتمي بقبُلاتِ حَبيباتِنا

حينَ تغفو العقاربُ في الساعات ِ.

بلادٌ تَتناسَلُ جَمالاً وَوََحْشَة ً,

يُظلّلُها رَنغي نِِوي (6).. بطيبتِهِ وأقمارِهِ

مُدُنُكِ ملآى بالنساءِ والبوهوتوكاوا(7)

ريحٌ تجرحُ صَمْتَهَا

وعلى جَنباتِها تنتفِضُ الشواطئُ

فترتبكُ النوارسُ مَذعورة ً إليّ

أنا المثقلُ بالتباريح ِ

بلادي تطرُقُ البابَ كلَّ لَيلَةٍ

........................!!!

أنا الهاربُ إلى نَزَقي من نرجِسِيّةِ الحروب ِ

الموقنُ إنَّ لا صُبحَ بضَغينَةٍ

وإنَّ الذبولَ يَرتَعِشُ أمامَ الأصيلْ.

  

  

الهوامش:

1- مأخوذة بتصرف من الشاعر الأمريكي والت واتمان.

2- أكبر الشلالات في نيوزلندا.

3- إله البحر والمياه عند الماويين, سكان نيوزلندا الأقدم.

4- إله الغابات والطيورعند الماوريين......................

5- أله الرياح عند الماوريين .................................

6- إله السماء والأعالي عند الماوريين .....................

7- شجرة نيوزلندية أصيلة , ضخمة وزهورها حمر , تزهر في شهر كانون الأول وتذوي في كانون الثاني ,لهذا تسمّى بشجرة أعياد الميلاد.

آشور،هنا المقصود أقليم آشور،حسب التسمية التاريخية لشمال العراق.

الهامش الأكبر: أُوتِرِوّا هو الأسم الماوري لنيوزلندا, ومعناه الغيمة البيضاء الطويلة.

 

باسم فرات


التعليقات

الاسم: باسم فرات
التاريخ: 03/04/2008 11:12:59
عزيزتي سمرقند،رائحة التنور،والخبز العراقي،أخشى ان تكون قدأصبحت ماض سحيق،الوحدة التي أعيشها حيث لا أتكلم لغة العراقيين الا نادراً،ربما تمر أحياناً الشهور وأنا لا أرى من يتحدث بلغة الضاد،هنا وحدي أجاهد ان أحفظ اسماء انهار هيروشيما الستة دون جدوى،لأني لااجيد سوى نطق الفرات ودجلة وشط العرب.
ولاأعلم كيف ستكون محطتي القادمة،هل هي عزلة أخرى،اظنها كذلك بل ربما القادمة سوف تكون أشدّ وطأة عليّ بعزلتها.
شكرا لك وتحياتي الى بغداد التي غادرتها ظهيرة الثالث والعشرين من نيسان 1993 على أمل ان اعانقها قريباً ولكن العناق لم يحدث للآن

الاسم: سمرقند
التاريخ: 03/04/2008 10:19:03
كلما اوقدت جارتي تنور خبزها وزحفت رائحة الحطب الحنون حول بيتي تذكرت تجولت في عيني دمعة لي امل كبير باني سأخبز ذات يوم لك ولجينيت العزيزة كيف حالك والانهار التي لم تحفظ اسمها لحد الان؟




5000