..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شيركو بيكه س... الجبالُ مشتْ وراءَ جنازتِك

غزاي درع الطائي

( 1 )

جاءتِ الأخبارُ اليومَ برأسِ الشِّعرِ

مرفوعاً على رأسِ رمح

( 2 )

الجبالُ هي التي مشتْ وراءَ جنازتِكَ

يا شيركو بيكه س

ولا تمشي الجبالُ إلا وراءَ جبل

فيا جبلَ الشِّعرِ الشّاهقِ

تريَّثْ وأنتِ ترفعَ يدَ الوداعِ للمشيِّعين

( 3 )

أشعارُكَ كنتَ تُطلقُها للجبال

وكانتِ الجبالُ تُطلقُها للرِّيح

وكانتِ الرِّيحُ تُطلقُها للغيوم

وكانتِ الغيومُ تُطلقُها مطراً فوق الجبال

فترتدي الجبالُ ثوباً أحمرَ

من شقائقِ النُّعمان

( 4 )

على الرغم من أن جراحَكَ

كانت أعمقَ من بحيرةِ الثرثار

ألا أنَّ آمالَكَ

كانت أعلى من جبال طوروس

( 5 )

لم يكن شروالُكَ من حرير ولا كتّان

بل كان من كبرياءِ جبالِ كردستان

( 6 )

شيركو

ليل العراق الطويل

كنتَ تضيئُهُ بنور أشعارك الذَّهبيَّة

( 7 )

شِعرُكَ

كان شلالاً مضافاً إلى شلالاتِ كردستان

وكانتْ أيدي الغيومِ تمتدُّ إليكَ

لتصافحَكَ كلَّما كتبتَ قصيدةً جديدة

( 8 )

كانت آذانُ الرِّيحِ تسمعُ هديرَ أشعارِكَ

فترسلُ الغيومَ إلى الجبالِ على عجل

لترشَّها بشآبيبِ المطر احتفالاَ بها

وكانت قلوبُ الجبالِ تتعشَّقُ أشعارَكَ

فتكتسي قممُها بأشجارِ البلّوطِ والجوزِ

وسفوحُها بشقائقِ النُّعمان

( 9 )

دائماً

كنتَ تواجهُ رشقاتِ الرَّصاصِ الهمجيِّ

برشقاتِ الورودِ

الزاهرة في حدائقِ أشعارِك

........

رشقةٌ من ورودِ أشجانِك

جعلتْ قلوبَنا المكلومةَ

معطَّرةً بروائح النرجسِ الجبليِّ

( 10 )

منذ أنْ بدأتَ تكتبُ الشِّعرَ

لم تعدْ أسرابُ الطُّيورِ تلتقطَ الحبوبَ لتعيش

لا

أخذتْ تلتقط كلماتِ أشعارِك

( 11 )

وأخيراًَّ

عرفتُ سرَّ الشَّبهِ بين قصائدِكَ والنُّجوم

أنت كنتَ تصعدُ وتصعدُ حتى تصلَ إلى قمَّةِ الجبلِ

ومن هناك تمدُّ يديكَ إلى السَّماءِ

لتقطفَ نجوماً تحوِّلُها إلى قصائد

( 12 )

شوهدَ كاوا الحدّادُ

وهو يُشعلُ النِّيرانَ على قممِ الجبالِ

فسألَهُ النّاسُ : ما هذه النِّيرانُ يا كاوا

ونوروزُ قد غادرَنا قبلَ أكثرَ من أربعةِ أشهرٍ

فقال : إنَّها نيرانُ قلبي التي تشتعلُ

حزناً على رحيلِ شيركو بيكه س

( 13 )

ما ينزلُ من كلي علي بك 

ليس شلالَ ماء

بل هو الدُّموعُ التي تذرفُها الجبالُ

على روح شيركو بيكه س

( 14 )

النخلُ أيضاً يبكي عليك

يا شيركو بيكه س

ولكنَّ دموعَهُ تختلفُ عن دموعِنا ودموعِ الجبالِ

إنَّها كبيرةٌ وحلوةٌ

إنَّها التَّمر

فلا تقولوا : تساقطَ التَّمرُ

بل قولوا : بكى النَّخلُ فذرفَ تمراً

فيا لكَ من كبيرٍ أيُّها النَّخلُ

حتَى دموعُكَ غذاء

( 15 )

منذ هابيلُ والنّاسُ الموتى يُدفنون في الأرض

إلا الشُّعراَء

فإنَّهم يرتفعونَ إلى السَّماءِ

ليكونوا فيها نجوماً

فمباركٌ لكِ أيَّتها السَّماءُ نجمُكِ الجديد

( 16 )

عبدالله كوران ... هناك

منشغلٌ اليومَ بكتابةِ قصيدةٍ جديدةٍ

ترحيباً بقدومِك

( 17 )

روحكً ـ كما أعلنتَ أنت ـ

دخلتْ في جسدِ كردستانْ

ومَنْ دخلَتْ روحُهُ في جسدِ كردستانْ

يظلُّ خالداً مهما كانْ

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/08/2013 15:45:12
الاستاذ زهير كاطع الحسيني مع المودة
تعليقك الكريم يمكن أن أعده المقطع ( 18 ) للقصيدة
سلامي

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 07/08/2013 12:41:23
رحم الله صديقنا شيركو بيكس

كان يحمل كأساً من ماء الشلال

ويقرأ سورة الفاتحة

على الناصر عبد الستار

كان يأكل من تمر كربلاء

ويشرب من لبن اربيل

ويتغنى للفقراء

يقرأ لهم من اشعار الخفاجي شيئاً

ومن أشعاره شيئاً

ثم يبكي .. وينام!

جزاك الله يا أخي الطائي

ثواب الشعر والشعراء


زهير كاطع الحسيني

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/08/2013 11:04:32
العزيزة سمرقند الجابري مع التقدير العالي
تحية مباركة
عيدنا اليوم متلفع بعباءات الحزن
ولكن من فقدناهم خالدون
انهم ليسوا من الاموات
خلودهم إبدعهم الذي يظل مشاعل تؤمئ لنا ان نستمر على دروب الكتابة بكل ما فيها من مآزق ومضائق
سلامي

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 07/08/2013 06:12:11
تحية طيبة : مؤلم هذا لاشهر وما صاحبه من رحيل لاحبتنا من الادباء ، السماء حزينة، الارض كذلك ، كيف لنا ان نعوض هذه الخسارة الفادحة لوسطنا الادبي ، رحم الله شيركو بيكس ..رحم الله فلك الدين ، رحم الله عبد الستار ناصر ومن يأتي بعدهم لاحقا بركاب الموت




5000