.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هكذا قالتْ الريحُ

وفاء عبد الرزاق

( هكذا قالتْ الريحُ )

تستفحلُ الريحُ رداءً

حينَ أفردُ أذرعي

يسألُني المهزومُ من فرحي

هلْ ثمةَ فمٌ للريح؟

 

تردُّ الأشباحُ :

تقبَّلي رفيقتـَكِ

وابقي ظفرَ الغيابِ

يقلِّمُهُ متى تخشَّبَ الذهابُ

كي ترتبكَ المدينة.

 

إن قلتُ للطيورِ اخرجي

تخرجُ طعنةً وجناحاً.

جناحٌ يستديرُ حولـَهُ البحرُ .. يصرخُ:

أيُّها المتعبونَ..

نحنُ بسملةُ النهارِ

همُ وسادةُ الانكسار

 

لماذا لا تنتهي خطواتُنا العاثرة؟

لماذا تستفحلُ الريحُ باكراً في المحطات

تاركةً لغتـَنا المهرَ

تتعثرُ..

كنظرةٍ عابرةٍ

تختفي في الزحام.

 

تستفحلُ الريحُ في حقولِ الندى

لتخنقَ الفتيَّ منَ اليقظةِ

وتستبيحَ الذاكرة.

 

في الفضاءِ جسدي صدىً

ليس لي ..

دمي إن عَطشَ الضوءُ،

صارَ حُلُماً للسؤال:

كمْ زمن سيمرُّ على العاشقات؟

تردُّ فيَ الأخرى:

أنا منْ سجدَ النرجسُ شغوفاً لعبادتِها

استوحت بياضَها الأقمطة

وأقمحتْ جدائلَ النهار.

 

لكنَّ الريحَ

تستفحلُ في منتصفِ النهار

تقطعُ ساعدَيْ الحلم

كي لا يجمعَ المطرَ بملءِ يديه

فيحني رأسَهُ الطفلُ

لا ينظرُ إلى قطعتينِ من خبز الشفقةِ

خشية أنْ يستفحلَ الجوعُ

بينَما القارعة تتصفحُ اسمَهُ في النكباتِ !

المتطفلونَ

يقرصونَ الوطنَ في خدَّيه،

ويشدُّونَ أذنيهِ تأديباً.

 

منذُ أنْ اعتذرت النخيلُ للأعشاشِ

استفحلتْ

تلكَ الريحُ

بينـَما التي تنثرُ الخِصبَ للعابرينَ

تلتحفُ بالصدقات.

أمِّي

يا شرايينَ النوافذِ

ابذري ضلعاً بكراً

تنفسي الشهقةَ الناصعة َ

أقطفي ما تبقـَّى

الأعيادُ عطري

العشبةُ امرأة ٌ

لحياةِ المرحلة.

 

خذ عفن الكرسي،

ابتلعْ رنَينـَه

أيـُّها العابرُ في ريحِنا

ليسَ في صدرِكَ طفولةٌ

تُدركُ ارتعاشَ الأجنحة.

 

لنْ تستفحلَ الريحُ إذاً..

أنا اللغةُ الساخنةُ

جنـَّتُها

الفكرة ُالعارضة

تمردُها على السائدِ

من غاباتِ الهدوء.

 

أنا اليافعةُ،

السترُ،

الفسيلة ُ،

المنجلُ الناصعُ

حينَ يغزلُ

وجهَ الماءِ لمعطفي

 

أنتَ الخشبُ العابرُ

في رقعةِ الشطرنج

هكذا ابتدأ الكلامُ

إنْ ابتدأَ،

يبقى الشعبُ آخرَ الأنبياء.

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 23/09/2013 22:53:13
فلاح الشابندر فلاح الشعر وحارث أرضه.. كلي امتنان ومحبة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 23/09/2013 22:52:20
اخي الكريم لطفي خلف.. محبة خالصة وباقات ورد لعيون أخوي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 23/09/2013 22:51:20
أخي الفاضل احمد الوائلي. تريمك للنص بالقراءة اضافة جديده له ايها الغالي دمت وارفا في كل شيء

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 16/08/2013 20:18:18
للريح فم
يبتلع الاسوار والقصور
ولسان الريح
يصلب المسيح
وينبش القبور
يصحر العقول
ويمسخ المذكور
للريح فم
وعواء وعوبل طوبل
عبر العصور
تسمعه الكلاب
تتبعه النسور
لكنه جبان
امام الظهور
وهذا الزمان زمان الظهور.

يسرني وقوفك في ميدان الكلمه
المس الشجاعه واضيفها للوفاء
تحية المساء ومزيد العطاء .

الاسم: لطفي خلف
التاريخ: 06/08/2013 12:09:37
ان أردت أن أطفأ ظمأ تشوقي للشعر فلا أتوجه الا للمنبع في القمة الشامخة وعبق الابداع و عذوبة النص في ميدان الملهمة الرائعة وفاء عبد الرزاق .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 05/08/2013 11:34:13
أخي الكبير مقاما د هاشم عبود،، حين اراك في مساحتي المتواضعه ادرك أن النص فعلا جيدا كونك لا تمر ولا تمدح الا النفح الطيب.هكذا هي ريحك ان مرت تعطر المكان كله.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 05/08/2013 11:32:43
صديقتي المبدعة الكبيرة ياسمينة حسيبي.. باقات ورد معطرة بطيبك من لندن الى حيث تحط روحك النقية.. دائما تبقين الكبيرة التي تستشف ما بين السطور وتتقد به كونها الشمعة التي تنتظر الشرارة..
دمت راقية كما عرفتك.. وعرفت وقفتك النبيلة سابقا.. هكذا هو المبدع الحقيقي لا يتجزأ ابداعه عن هويته.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 05/08/2013 11:29:48
غالي اخته المبدع عبد الوهاب المطلبي.. كل سنة الإنسانية بخير وعافية،، امتنان الاخت ومحبتها لكبير بحجمك.

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 04/08/2013 15:46:46


واخيرا اقول،ان في الفضاءِ جسدي صدىً

ليس لي ..

دمي إن عَطشَ الضوءُ،

صارَ حُلُماً للسؤال:

كمْ زمن سيمرُّ على العاشقات؟

تردُّ فيَ الأخرى:

أنا منْ سجدَ النرجسُ شغوفاً لعبادتِها

استوحت بياضَها الأقمطة

وأقمحتْ جدائلَ النهار.،

هذه اللمسات لا تأتي إلا من امرأة مسكونة بالشعر الى درجة يصعب معها تخليها عن شروط هذا الفن ومقوماته في كل ما كتبت، على الرغم من وجود فوارق لا تخفى بين شعرك و نثرك، أبرزها الانضباط الشديد في النثر والانطلاق الأشد في الشعر المفتوح على عوالم واسعة من الانفعال والعفوية والخيال ..
دمت للإبداع أيتها الكبيرة أختي وفاء
هاشم

الاسم: ياسمينة حسيبي
التاريخ: 04/08/2013 13:08:02
"يبقى الشعبُ آخرَ الأنبياء"

ترتيلة " وفائية" باقتدار الوعي والشعر ..
شاعرتنا الرائعة وفاء عبد الرزاق ؛ نصك الشعري - وكما العادة- مضمّخ بك في نقاء الروح .. غائر في الوطن .. مفتول بتراب الارض .. مبلل بماء الفرات ، يحلق بنا في سماء الأمل وجناحاه من غزل بوحٍ شامخ المعاني يتقصى هديل الحمام .

"أنا اليافعةُ،
السترُ،
الفسيلة ُ،
المنجلُ الناصعُ
حينَ يغزلُ
وجهَ الماءِ لمعطفي"

دمتِ للشعر .. ولك فرح العيد وسعادته بعد شهر مبارك الصيام والقيام
محبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 04/08/2013 09:50:25
الاديبة الرائعة والشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق
أرق التحايا إليك
سأختار القصيدة بأكملها ..القصيدة قد نأت عن السرد النثري . كما جرت العادة في القصائد النثرية
.ترتيلة محنلة بلإيقاع الشعري الذي يأسر الألباب
أحييك وأحسدك ..حسد الإبداع وأهنئك ِ

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 04/08/2013 07:08:23
أخي العزيز المبدع فلاح الشابندر..أشكر ودك الغالي علي يا مبدع الكلمة والمحبة.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 04/08/2013 07:07:20
أخي الغالي د عصام حسون.. لن تستفحل الريح طالما العراق في صدورنا ينبض.. دمت لأختك غاليها.

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 03/08/2013 16:40:14

المبدعة وفاء عبد الرزاق الشاعرة والاديبه!
اجمل التحايا لكم....
لن تستفحل الريح اذا..
أنا اللغة الساخنه
جنتها
الفكرة العارضة
تمردها على السائد
من غابات الهدوء
نص جميل وبديع.......
سيبقى الشعب بوصلة الرؤى والأهداف بعد ان سقطت الأقنعة وتعرى الزيف امام الجميع.......
تحياتي لكم ودمتم للالق


الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 03/08/2013 14:14:40
يبقى الشعب اخر الانبياء
انا و هذه حجم خارطه
؟
للعلامات لغة العجب والسؤال احينا
اعزك الله يا وفاء الشعر
واحييك ..




5000