.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رواء .... نسخة طه حسين عراقية الشهوق

عزيز الحافظ

 

حتى إسمها يبعث على الانتباه والتفّكر والتميّز.. لم يدفعني نكهتها العراقية فقط لان اكتب واقارن واتمنى ان تصل شهرة طه حسين... وقبل ان الج عالمها الساحر وقصتها التي حرصت ان لااكتبها بادبيات الكلمات المنمقة اسرد بتوئدة قصة تلك الشاهقة الباسقة المتسلقة مجدها ورقي وطنها الجريح- الذبيح بتفوقها الدراسي وعذرا مليون مرة لان اقول عنها مالايليق بتكوينها البشري كونها فاقدة البصر لاالبصيرة منذ الولادة!

اعرف الكثير من المبدعين في بلادي واعلامنا العظيم المتفتح بلاعطر فواّح بعيد جدا عن إلتقاط إبداعهم المنسي ولااعلم غير لغة الاحزان اليومية ماذا يسرد لذا انا معتكف عن متابعته نعم عدا وثوق العطل الرسمية منه منهلا صحيحا!!

1. رواء زيد عبد العالي قاهرة الظلام العاشرة على مستوى العراق بالفرع الأدبي فقدت بصرها منذ الولادة ولكن لم تفقد عزيمتها وإصرارها على التفوق الدراسي ابدا.

2. كان الاعفاء العام ملازماً لموهبتها في الدراستين المتوسطة، والاعدادية"، وهي حالة فريدة مع كينونتها البشرية وتوهجت موهبتها ومثابرتها وحرصها التفوقي في حصولها العام الدراسي 2013 الحالي على الترتيب الأول على مدرستها في محافظة الديوانية في الفرع الأدبي، والعاشرة في سلم المتفوقين العراقيين"في عموم العراق.

3. تريد المتفوقة دراسة القانون! لكي تصبح محامية مثلا وهذا مطلبهاوالسبب(لمناصرة العاجزين عن الدفاع عن حقهم في الحياة") يالبهجة الحياة وزهو المستقبل بهذا الطموح الإنساني الراقي.

4. ولتبيان صعوبة دراستها قياسا مع وضعها وشهوق معنوياتها ورغبتها في العلا والسمو والتفوق والتميّز بينّت والدة رواء، أن "رواء اعتمدت خلال دراستها المتوسطة والاعدادية على الأقراص الحاسوبية المدمجة المحملة بالمواد الدراسية"، وبتلك الصعوبات اليومية المعروفة تمكنت من اجتياز الامتحان الوزاري بدرجة نجاح بلغت 95 بالمئة لتحصل على المرتبة الأولى على مدرستها والعاشرة على العراق للفرع الأدبي.

5. يقول والد رواء، زيد عبد العالي إنها طالبة مجدة وصبورة وحادة الذكاء، الأمر الذي شجعني مع والدتها، على دعمها وتأمين ما يساعدها على تحقيق طموحها والتفوق الدراسي فحبها للدراسة حفزني للبحث عن الطرق الحديثة التي تساعد فاقدي البصر من خلال التقنيات الصوتية والسمعية، بمعاونة منظمة البصيرة للمكفوفين في العاصمة بغداد"فكسبت رواء تعاطف الجميع واحترامهم فساعدوها على مواصلة المشوار الدراسي الوعر.

6. تستحق رواء إذا كان للبعثات دور في تنمية المواهب وإذا كانت ضوابط المتميزين تشملها ،أن تنال بعثة دراسية في الخارج وتتعلم لغة آخرى ويكون لها صيت قوي يوما ما في الإعلام لان موهبتها لم تعقها فقد بصرها فقد كانت بصيرتها حاضرة ولهفتها التفوقية الدراسية باسقة كنخيل العراق فهل هناك من يسهل لها طريق التفوق ويرسم لها خارطة الطريق؟

7. نفتخر بكل موهوب نعتز بكل متفوق فكيف وليس ذاك إنتقاصا.. بمن كان يحمل الصفتين ويحمل الإصرار والعزيمة ومشعل المثابرة وهو فاقد نعمة البصر منذ الطفولة؟ رواء قاهرة الظلام نور في حياة العراقيين الطيبين فقط تحتاج لخطوة الإحتواء والرعاية ولم لا قد تكون طه حسين العراق مستقبلا بهذه الشمائل الناهضة والعزيمة التي لاتكسرها معوقات سردها معلوم؟

تحية لرواء وأهلها ومن آزرها وعاضدها وسهر الليالي معها ووقف مع طموحها حتى تحقق وياريت تنال تكريما خاصا يكون لها حافزا لتقديم الأجود من موهبتها النفيسة. يكفي للمتألم مثلي!! أن يقرأ كلماتها الموزونة(لم أسمح للظلام أن ينال من نور الإيمان داخلي)!!

عزيز الحافظ


التعليقات




5000