..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المئذنةُ طاقيةُ إخفاء

عبد الوهاب المطلبي

المعبدُ يختٌ سلطانيّ ٌ، أو متكأ ٌ لممثل تجار الأديان

المنجبُ وعاظا ً، فلتات عباقرة ٍ

من مختلف الأطياف والأزمان

باعونا مذ رحل النور

وأ ُستبدلَ وجه ُوشاح الفجر

بعباءات ٍ حالكةٍ من حندس ظلمه

وعيون ضباع ٍ أنجمها

أ..لأنَّ المعبدَ توأمه ُالكرسي

المبدعُ في أنظمة التحديث

أخفى أرغفة َ التنوير،

وتغنى بالصفحات السود من تاريخ ٍزيفَ دينه

الناشرُ وعيا ً بالمقلوب

الجاعلُ من كل شعوب العرب سكارى

الأخوة ٌ أعداءٌ ، في عصر ٍ مكتوب

لم يكتبهُ الربّ ُ

* * *

نحنُ خُلقنا في الفردوس الأخضر

نحنُ بضاعة ُ مَنْ؟

آلهة ُالوفر الأبيض

جعلونا أسواقاً، فئرانَ تجارب

حتى أحببنا القبح َ،

نمضغهُ..،نتلقى علفا ً إلكترونيا

أُرغمنا بعطايا التفخيخ ِ أن ننتخبَ كلَّ لصوص قبيلتنا

وقلعنا أزهار الطهر ِ من كلِّ حدائقَ فطرتنا

ومشينا كأفاعي قائدها درويش أعمى،

في شفتيه الناي كالهندي الحاوي ويزمرُ،ينفخ

وأسأنا توقيت َالأجراس ِ....

مَن ْ يوقظنا؟

* * *

حين تكون ُ المئذنة ُ طاقية َ أخفاء

لرعيل الكهان

مَنْ يٌحصي أعدادَ ضحايانا؟

ويموت حياءٌ في الأفئدةِ،

وعقولٌ في ثلاجات الموتى

ماذا يحدثْ؟ ،

لو أنَّ النهر َ سيغرقُ في البحر

وتغيب ُ عذوبتهُ بين الأمواج المالحة

وتذوب ُ الضفتان ِ

في هوس التحديث ِ تتلاشى ألحانُ خرير النهر

بين فكوك هدير ٍهيلوغرافي

يا رب المعجزة؟

هل تلتأم كلَّ جروح ِالقافلة؟

وهي تعيدُ وتكررُ أسوأ ما زيفه التاريخ الكهّاني

* * *

لو كانت لجروح قبيلتنا أبصارا ً لترى ؟

زرعوها كشرائح َ إلكترونيه

لكنَّ ألأقطابَ الموصولة بالمقلوب

وليس الشحنُ من صنع سجايانا

نصرخ ْ....نصرخ ْ

قالوا : نتعكزُ آفاق َالغصن ِ الذهبي

ونحلقُ كالحسن ِ البصري ِّ،

أو نبحثُ عن مصباحَ علاء الدين الأمريكي!

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/07/2013 15:24:38
الأديبة القديرة د, هناء القاضي
ارق التحايا اليك..سررت بزياريتك القيمة...او نحتاج الى مصباح علاء الدين الروسي..؟؟

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 27/07/2013 07:47:03
والله فعلا تحتاج مصباح علاء الدين ( هههه وبالتأكيد صنع أمريكي ).دام مداد شعرك.مع التقدير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/07/2013 16:19:09
الاديب الغالي صديقي علي الزاغيني الشاعر المبدع
أرق التحايا اليك
تسرني زيارتك البهية صفحتي دام حرفك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/07/2013 15:16:03
وتغنى بالصفحات السود من تاريخ ٍزيفَ دينه

الناشرُ وعيا ً بالمقلوب

الجاعلُ من كل شعوب العرب سكارى

الأخوة ٌ أعداءٌ ، في عصر ٍ مكتوب

لم يكتبهُ الربّ ُ

الشاعر الرائع عبد الوهاب المطلبي
صورة شعرية جميلة ابدعت في صياغتها صديقي الرائع
لكم قائق محبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/07/2013 12:10:06
الاديب الرائع والباحث والناقد علي حسين الخباز
ارق التحايا اليك...حفظك الله ورعاك ورمضان مبارك عليك وعلى ارغفة خبزك المميزة في العطاء الادبي والثقافي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/07/2013 12:05:20
الاديب الرائع والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أرق التحايا اليك..وحفظك الله
تاريخنا قد زيف دينه لو كان قد زيف عطتءه وتراثه وعمرانه لهان الامر
تقديري واحترامي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/07/2013 09:37:25
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

فيضٌ من روحكَ الشاعره طفحَ كيلُها وهي تُعيدُ أسوأ ما
سجله تأريخ الكهان .

تحياتي لكَ مع أطيب الامنيات .

الحاج عطا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/07/2013 09:28:17
الشاعرة المتألقة شيماء الحسيني
أرق التحايا اليك
أملا أن تكوني بصحة جيده
الف شكر للزيارة الكريمة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 26/07/2013 08:40:48
نص ثري وشاعر معطاء محبتي ايها الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي وتقبل دعائي

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 26/07/2013 01:14:11
استاذي العزيز ،، تحية اجلال
اه على شعبي.. مؤلم جدا ما اقرأ وحيرة تنتابني بين تفاصيل الحروف حتى هجمت على مخيلتي احداث جمة...
رائع ما خطت اناملك ،،
لك دعواتي وخالص التحايا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 25/07/2013 20:06:07
الاديب الرائع والشاعر المبدع ،،د .هاشم عبود الموسوي
ارق التحايا اليك
يسرني حضورك يا سيدي وهذه شهادة أعتز بها
تقديري ومحبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 25/07/2013 20:03:02
الاديب الرائع د.عصام حسون
ارق التحايا اليك
ورمضان مبارك عليك...
زعماء المعارضة المسلحة المتعاونة مع الارهاب ..لا ترى الواقع..تقتل الابرياء من أجل أحراج الحكومة التي فشلت في كل شيء مازلت أكرر أن الارهابيين خلقوا مناخ التحصن الطائفي...وكيف نضمن إن الأرهابيين لا يستبيحون الدم العراقي للمدنيين الابرياء
الف شكر

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 25/07/2013 19:07:47
مررت على هذا النص الثري وهذه الرؤية العميقة المتوهجة بالمعرفة والروح الشفافة ..سلمت يداك على هذا النص الجميل / تحياتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 25/07/2013 18:34:20
نصرخ ْ....نصرخ ْ
قالوا : نتعكزُ آفاق َالغصن ِ الذهبي
ونحلقُ كالحسن ِ البصري ِّ،
أو نبحثُ عن مصباحَ علاء الدين الأمريكي!
المتألق عبد الوهاب المطلبي, الشاعر والقاص المبدع!
أرق التحايا اليكم...
نص مبهر يكشف زيف الاقنعه التي تتلبس الدين بالسياسه وتتمظهر بالتقوى والايمان, والاسلام بريء من هذه المفارقات والتناقضات العجيبه التي تفتقر الى قيم الحب والتسامع والألفه ولا تناصر الانسان المسلوب والمقهور والمعذب....أعتقد انه أن الاوان للبحث عن منهج سياسي جديد قادر على أنقاذ الوضع المأساوي, وعلى النخب المثقفه ان تسارع في طرح البدائل ورسم الطرق السليمه لتقويم الانحرافات المتكرره, فقد عجز البرلمان وعجزت الحكومه....تحياتي ودمتم مبدعا!!

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 25/07/2013 18:18:33
الأديب الرائع والشاعر المبدع عباس طريم
أرق التحايا إليك يا صديقي العزيز وحياك الله ما ذا نفعل؟؟ ونتمنى للعراق أن ينهض من كبوته
تقديري الكبير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 25/07/2013 17:02:40
اخي الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .

حياك الله وانت تسلط الضوء على فئة .. يمثلون القيم السامية في الارض .. ويفترض ان يكونوا عنوانا للرسل والانبياء في ورعهم , وحبهم للخير , ومساعدة الاخرين .
لكننا نجد صورا بعيدة كل البعد عن الانسانية , وعن مكارم الاخلاق التي كرمها الله ! سبحانه وتعالى , وحالة بعيدة كل البعد عما يتصفون به .. واصبح ديدنهم النهب لا غير ..

تحياتي ..




5000