..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مِنْ أيـنَ نأتـي بـالرجـالِ

عطا الحاج يوسف منصور

لو مَـلّـني في ألـفِ مَــلَّـهْ 

       لا أشــتَـكـيـهِ ولنْ أمِـــــــــــلَّـهْ **

وطني العراقُ وأهـلُـهُ

       كـا نـوا وفـي المـاضي أهِــلَّـهْ

مـا بـالُـهُـمْ بعـد السـقوطِ

       تَـحَزّبـوا يــبـغــــــونَ قَــتـلَـهْ

وهـو العـريـقُ بـمَجـدِهِ

      مُــذْ كــانَ لـلـقُــصّــادِ قِـــبْـلَـهْ

أمـسى لِأجـنـدةِ الـدخيـلِ

      ولـلـمُــكاري خــيـرَ بـغـــــلَـهْ **

مــا بـالُـهُ وطـنـي غَـدا

     وطــنَ الـمَـفــاســدِ والـمَــذَلّـهْ

وطـني الـذي أرخى الـسـتا

   رَ عـلـى عـجــائـبِ ألـفِ لـيْـلَـهْ

يحـكـي عـجــائـبَ غَــيـرهـا

    عـنْ بَــرلـمـان يـســوسُ دولَـهْ

فـرسـانُـهُ الـمُـتَـفـيـهـقـونَ

    يَــرونَ مــــا فَـعَــلـــوهُ نُـحْـلَـهْ **

يَـتَـصَـدّقـونَ بـهِ عـلـيـهِ

     ويَـســرقـونَ الـخـــيـرَ كُــلّـهْ

لا يـعـرفـونَ سـوى الخِـدا

     عِ لـيَـخــرجــوا مِــنهُ بغِــلّـهْ **

هُـمْ أقـسـمـوا أنْ يَـخْـدِمـوا

     فــإذا هُــــمُ أصـحابُ ســـلّـهْ **

جَـعَـلـوا الـيَـمينَ وســيلـةً

     دخـلـوا بـهـا ولَــهُمْ مَـظَـلّـهْ 

وإذا الـقـــوانـيـنُ غَــدَتْ 

  كي يَـســرقوا شـعـبي مَـسَـلّـهْ **  

يَـتحـالـفـونَ إذا اقـتَـضتْ

   أحــوالُـهُـمْ والـخُــلـفُ خِـلّـهْ **

بَــرُّ الامــانِ الـبَـرلـمانُ

     كـمــا أراهُ الـيــومَ عِـــلّـهْ

كالـشـوكِ لا ثَـمَرٌ ولا

  يُـغـني إذا اسـتَـذريـتَ ظِـلّـهْ

بـلْ صـارَ عِـبْـأً مُـرهِقـاً

  والـقُـبّـةُ الـخـضـراءُ حُــلّـهْ  

يا شَـعـبيَ المَـسـلوبَ طو

 عـاً أنـتَ فـي وهــمٍ وضِـلَّـهْ **

يَـكـفـيكَ عَـقـدٌ أنْ تَـعيشَ

   وفـي مُــعــانــاةٍ بِـغَــفــلَـهْ

هـاهُمْ بـنـوكَ كما ترى

   فـارمِ بـهـمْ لـلـبحـرِ جُـملـهْ     

حَـمـلوا المـبادئَ خُـدعـةً  

   وهُـــمُ وأيـــــمُ اللهِ ثُـــــلّـهْ

لا تـســتَحـقُّ كــرامــةً

       لـو قَـيّـمُـوهـا رِجْـلَ نَـمـلَـهْ

جــاءتْ لـنَهبِ الـجـاعينَ

       وفـي عـراقِ الخـيـرِ غُــلّـهْ **

وهُــمُ الـفـســادُ بـعَــيـنـهِ

       يـتــراشـــقـونَ بــــهِ بــذلّـهْ   

مِـنْ أيـنَ نـأتـي بالـرجالِ

        لِـيــرفـعـوا وطـنـاً وأهـلَـهْ

والمخـلصونَ تــراجــعـوا

      وهُـــمُ مــع الايــــامِ  قِـــلّـهْ

أبــكي ومِـنْ حَـرِّ الـجـوى

     نــهــرَ الـفُراتِ ونَـهرَ دجـلـهْ  

ضـاعا كشعبي والعرا

      قُ مُـسـيّسٌ مِـنْ ألـفِ مِــلّـهْ **

***************

 الدنمارك / كوبنهاكن       الاربعاء في 17 / تموز / 2013 

 ** المَلّه : النار        ** المُكاري : صاحب الدواب   ** المتفيهق بالكلام :  المتوسع بالكلام

** النُحلة: العطية      ** الغِلّه : الخيانه         ** أصحاب سلّه :  سُــرّاق        

**  المَسَلّه : السِنّاره أو الابره تُستعمل لسحب الخيوط            ** الخِلّه : المصاحبه     

**  الضِلّه :  ضد الهداية      **  الغُله : شـدّت العطش     ** المِلّه : الديانه وأعني بها الاحزاب .     

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/07/2013 16:59:20
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

العامريُّ ولم يزلْ بالجودِ نخلَهْ
نهرُ الفراتِ معينُهُ ومياهُ دجلَهْ

زيارتُكَ طمأنتني على وضعكَ الصحي وهذا ما أتمناهُ دوام
الصحة والعافية ، إتصلتُ يا أخي على رقم هاتفكَ الذي
كتبته لي بعد تصحيحكَ له إلّا أنّي لم أوفق ولا أدري أهو
بسبب الهاتف أم بسبب الرقم وهو الاتي :
00461792810118 فأرجو التدقيق لأتمكن من الاتصال .

خالص مودّتي لكَ مع باقةورد ودُمتَ بألف خير .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/07/2013 13:45:00
عـنْ بَــرلـمـان يـســوسُ دولَـهْ

فـرسـانُـهُ الـمُـتَـفـيـهـقـونَ

يَــرونَ مــــا فَـعَــلـــوهُ نُـحْـلَـهْ **

يَـتَـصَـدّقـونَ بـهِ عـلـيـهِ

ويَـســرقـونَ الـخـــيـرَ كُــلّـهْ

لا يـعـرفـونَ سـوى الخِـدا

عِ لـيَـخــرجــوا مِــنهُ بغِــلّـهْ **

هُـمْ أقـسـمـوا أنْ يَـخْـدِمـوا

فــإذا هُــــمُ أصـحابُ ســـلّـهْ **
ــــــــــــ
العريق الرقيق الحاج عطا
لا عدمناك على هذه القصيدة المجنَحة
وهي تكشف ثانية ما يظنونه مستوراً لتقول لهم لسنا مغفلين يا أصحاب السلة وتُظهر بأناقةٍ ما وصل إليه عراق اليوم ...
وأفرحتني أيضاً معارضتكما الشعرية أنت والساعدي البديع
وقد أثريتما القصيدة جمالاً على جمال
دمتَ بألق ومحبة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/07/2013 00:06:08
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

مُداخله جميله منكَ فقد أضفتَ صور جديده الى القصيده
إستكملت فيها مأساة شعب ووطن على أساس أنّه يعيش
تحت ظلّ حكومة وبرلمان من أبنائه جاءوا ليخدموا
فصاروا عليه كما يقول المثل [ كالهارب من الرمضاء الى النار ]

تحياتي الخالصه مع أطيب التمنيات وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/07/2013 23:57:58
أخي الفاضل الاستاذ فاضل الزيدي

أشكركَ على هذا المرور والتعليق الذي أعربتَ عراقيتكَ
الاصيله .
عزيزي لو رجعنا الى تأريخ الشعوب وفي المنظور القريب
لها لوجدناها في هذا العَقد من الزمن قد بلغتْ مصاف
الدول الصناعيه ومثالي على ذلك اليابان وألماني بعد
الحرب العالميه الثانيه ونحن الى الان لم نوفر أبسط
الخدمات وهي الماء والكهرباء مع صرف المليارات من
الدولارات ، فلعنة الله على كلِّ مَنْ سرق هذا الشعب المسكين .

تحياتي لكَ مع الاحترام

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/07/2013 23:48:58
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

أجملتَ يا صاحي الكلا مَ فلا عَدمتُكَ ما أجلّهْ
فيه صدقتَ مشـاعراً شـعبي تعـوّدَ للمذلّهْ
وصار يجري في متاهــــتـهِ بلا وعــيٍّ وقِبْلَهْ
والكُلُّ واأسـفي عليـــهِ يرومُ لا نالوهُ قَتْلَهْ
هي لوعة الشوقُ التي لا تنطفي بمياه دجلَهْ

عزيزي شاعرنا الجميل هوّن عليكَ ، لابُدَّ أن نعيش الامل
وبعد كلّ عُسرٍ يُسر والله نسأل أن يُصلحَ حال هذا الشعب
المُضَلّل حتى يهتدي الى رجاله المصلحين .

خالص مودّتي لكَ مع أطيب وأحلى الامنيات وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 20/07/2013 22:30:00
الاخ الشاعر المبدع عطا يوسف المنصور

ما بالهم بعد السقوط
تحزبوا يبغون قتله
هل كان العراق مجزئاً
حتى إرتأوا تغيير شكله
أين الرجال الأوفياء
الحاكمون وفق المسله
أين الذين عززوا الدين
والإسلام ما كان مثله
ما بالهم بعد السقوط
تساقطوا في نهر دجله
نسوا العراق وشعبه
والبصرة الفيحاء ونخله
والموصل الحدباء والزاب
الذي ما نام أهله
نسوا بغداد التي نامت
على الصوبين مانامت بذله
ما بالهم بعد السقوط
تساقطوا في ماء وحله؟!

تحياتي لك شاعراً وإنساناً

زهير كاطع الحسيني

الاسم: فاضل الزيدي
التاريخ: 20/07/2013 19:39:17
الشاعر الرائع عطا الحاج يوسف منصور
هي غصة في فم كل عراقي شريف ينزف دما والماً على ما اصاب بلدنا واصابنا ضاع حلمنا في البناء والتقدم والسلام لله درك اخي الحاج على هذه القصيدة الموجعة
تقبل مروري وتحياتي
فاضل الزيدي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/07/2013 19:07:51
همّـي كبيـــرٌ يا عطــا **** دنيايَ قــد أمســتْ ممله
أهْلُ المـــرؤةِ قد مضوا **** لمْ يبقَ منهم غيــرُ قلّـه
أنا شاعرٌ قــدْ ضيع الـ **** خـلاّنَ أمسـى الحزْنُ خلّــه
لنْ تطفــأ النار التـي **** في أضلعي أمـــواجُ دجله
أسفــي على شعبي الـذي **** باعَ الكرامـــةَ بالمذلّه
الكــلّ خلفَ المـالِ يجـ **** ري لاهثــا ًمـن كلّ ملّــه
أخي العزيز الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
كان بودي أن أكمل الأبيات, لكنّ الألم اعتصرني وخيّم عليّ حزن شديد, لهذا توقفت
أتمنى لك كل خير
مع أجمل التحيات في هذا الشهر المبارك

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/07/2013 18:54:18
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

كلانا نُعاني أيُّها الشاعرُ الالمْ
وليس لنا غير القراطيسِ والقلمْ

شكري الجزيل على زيارتكَ وتعليقكَ الذي زيّنتَ فيه قصيدتي .

لكَ مني عاطر التحيات وأطيب الامنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/07/2013 18:45:46
أخي وصديقي الشاعر الناقد جمال مصطفى

براعتُكَ في النقد لا تقلُّ عن براعتكَ في الشعر أنتَ تقتنص
اللمحة الشعريه فتجليها بذوقكَ الادبي الرفيع فتكون
واسطة العقد ، أشرقت قصيدتي بتعليقكَ ، وأتمنى أن أكون
موفقاً في مشاعري تجاه وطني وأهلي .

دُمتَ لي أخاً وعوناً وتقبّل الله الطاعات .

الحاج عطا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 20/07/2013 17:36:15
الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أرق التحايا اليك
وزن مموسق وإيقاع راقص ومعاني لا تليق إلا بالعراق
(مِـنْ أيـنَ نـأتـي بالـرجالِ

لِـيــرفـعـوا وطـنـاً وأهـلَـهْ

والمخـلصونَ تــراجــعـوا

وهُـــمُ مــع الايــــامِ قِـــلّـهْ

أبــكي ومِـنْ حَـرِّ الـجـوى

نــهــرَ الـفُراتِ ونَـهرَ دجـلـهْ )
تقديري واحترامي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 20/07/2013 17:20:17
( هم أقسموا أن يخدموا فاذا هم أصحاب سلة )

الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف منصور

محبة خالصة

أصحاب السلة وما ادراك ما اصحاب السلة

كم عددهم وكم نهبوا ولا يزالون والى متى ؟

في بيت واحد رائع قلت كل شيء ووضعت يدك

على الجرح . قصيدة جميلة بموسيقاها ومعانيها

دمت مبدعا يا ابا يوسف




5000