..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حروب الإسفلت و(طريق الموت)

محمد رشيد

ابتلى العراقيون وبعض الشعوب من دول الجوار بحروب كثيرة بسبب سياسات خاطئة حصدت من خلالها ملايين الضحايا الأبرياء , منذ أن وعيت على هذه الدنيا تحديدا في نهاية الستينات سمعت عن حرب ضروس في شمال العراق مع الإخوة الكورد كنا أطفالا وقتها نسمع عن (حرب العصاة) ولا نعرف شيئا عنها سوى أنها خطفت شباب أبرياء بعمر الزهور ولما كبرنا وعرفنا قيمة الإنسان كونه (خليفة الله على الأرض) لعنت الحروب وكرهت من فعلها , وفي الثمانينات باغتتنا حرب طويلة مع الجارة إيران حصدت ملايين الأرواح البريئة , وفي بداية التسعينات فوجئنا بحرب غبية مع الجارة الكويت سحقت العنادل والفراشات , تلتها حرب عالمية فرضت نفسها علينا بقيادة دول عظمى وأخرى تحالفت معها حرقت الأخضر واليابس , وفي عام 2003 دقت طبول حرب عالمية اهتزت الأرض لصواريخها العابرة للقارات دمرت مدن وأطفأت أرواح واحترقت أجساد عراقية بريئة بلا حساب , بعدها مزقتنا حرب طائفية ذبحت أخي علي وأخي عمر استمرت عدد من السنوات خلفت أيتام وأرامل وثكالى , ومابين كل هذه الحروب وتلك تسللت بيننا حروب صامتة دارت رحاها بهدوء كونها بعيدة عن (الإعلام) اندست بيننا خلسة ...القليل جدا يعرف كم التهمت من العراقيين( أطفال وشيوخ ونساء وشباب ورجال) ولا احد تحدث أو يريد أن يتحدث عنها.... ولا أي جهة أعلنت مسؤوليتها عنها .... إعداد هائلة من العراقيين راحوا ضحايا للجهل وقربانا لعجز وسوء التخطيط لبعض مفاصل الدولة من السبعينات والى الآن , هذه الحرب اسمها (حرب الإسفلت) واعني الحرب الذي أعلنها علينا بعض السواق المتهورين بسرعاتهم الجنونية والجهات المسئولة في الدولة الذين تعمدوا أو تجاهلوا أن يجعلوا من بعض الطرق غير آمنة , كانت القطارات التي تربط المحافظات فيما بينها قبل السبعينات هي الأفضل إذ لم تسجل أعداد كبيرة من الضحايا حينها . بعدها ارتفعت الضحايا بشكل لافت للانتباه علما ان ضحايا (حروب الإسفلت) اعني حوادث السيارات هي اكبر بكثير من ضحيا الإرهاب وقد كتب وتحدث الكثير من المعنيين بهذا الأمر ولم نسمع أو نقرا أو نشاهد أي جهة تبنت هذه المجازر اليومية , يوم الثلاثاء 2/7/2013 وفي برنامج تلفزيوني تحدث النائب الشيخ منصور التميمي عن طريق في البصرة يسمى (طريق الموت) لكثرة الحوادث التي وقعت وتقع به يوميا , السؤال من الذي قرر إعفاء القطارات من الخدمة ؟؟؟؟ ولمصلحة من ؟؟؟ الكثير من الدول العظمى والبسيطة إلى الآن يولون اهتماما كبيرا لخطوط السكك الحديدية والتنقل بالقطارات كونها اقتصادية جدا في زهق أرواح الأبرياء واقتصادية أيضا في الوقود ومريحة جدا للمسافرين, وكثيرا ما سمعت من أصدقائي منهم التربوي (أستاذ شريف) للأمانة هو الذي حفزني لكتابة هذه السطور تحدث عن تجواله المريح جدا في القطار عندما سافر خارج العراق كذلك العم أبو سعد (الكتبي حيدر حسين) الذي تحدث لي (بحسرة)عن شبكة السكك الحديدية التي تربط اغلب المحافظات فيما بينها وأهمية تفعيلها في الوقت الحاضر لتخفيف الازدحام وتقليل نسبة الضحايا بفعل حوادث السيارات . الخطورة تكمن بان اغلب سواق السيارات يسيرون بسرعة جنونية تصل إلى (180)كم في الساعة ويتبارون فيما بينهم وكأنه سباق غير آبهين بأرواح المواطنين علما أن أكثر شوارعنا تحتاج إلى صيانة ولا اعرف أين (دوائر المرور)و(هندسة المرور) منهم وهم يعرفون تماما أن السرعة القصوى نهارا (120) كم في الساعة وليلا (100) كم في الساعة إذا لماذا هذا الصمت ؟؟؟؟ ولمصلحة من ؟؟؟ ولماذا لا تعاد خدمة القطارات في العراق؟؟؟؟ هناك معلومة لمن يحب السفر بواسطة السيارة ويعتبرها أكثر أمانا من غيرها , أن السفر بـ(الطائرة) الذي يخشاها الكثير ومنهم الخالد الذكر الفنان المصري محمد عبد الوهاب هو (أكثر أمانا) من السفر بالسيارة وهذا معروف وموثق دوليا .

 

محمد رشيد


التعليقات




5000