..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحمى التيفوديه... Typhoid Fever

الامير أ.د صباح الاسدي

 

   

الحمى التيفوديه مرض معد يتسبب عن باسلس التيفويد وهو كثير الانتشار في الشرق الاوسط فقلما يخلو منزل دون أن يصاب أحد أفراده به وتنتقل عدواه عن طريق الطعام أو الشراب الذي يتلوث من بول أو براز المريض بطريقه اللمس المباشر أو غير المباشر وأعراضه تبداء بعد التعرض للعدوى بأسبوع الى أربعة أسابيع وفي أكثر الحالات يكون تدريجيا فيشعر المريض بضعف عام وصداع وقد ينزف من أنفه وتأخذ الحراره في الصعود تدريجيا يوميا حتى تصل في النهايه الاسبوع الاول الى 40 درجه مئويه ويكون أرتفاعها في المساء أكثر منه في الصباح وتضعف الشهيه للأكل ويغطى اللسان بطبقه متسخه والشفتان والاسنان بأفرازات بنية اللون .

وكثير ما يصاب المريض بأسهال ولكنه قد يشكو الامساك وتشتد عفونة برازه وتنتفخ بطنه ويؤلمه الضغط عليه فأذا بدأ الاسبوع الثاني ظهر على الجلد طفح الحمى وهو بقع صغيره ورديه اللون ترى عادة على البطن او الصدر أو الظهر حتى أذا حل الاسبوع الثالث بدأت الحمى في الزوال تدريجيا وتختلف الاعراض أختلافا كبيرا في المريض عنها في الاخر فقد تبداء حاده مصحوبه بتشنجات وصداع شديد وتهيج وقد تبداء بأعراض شبيه بأعراض التسمم الدموي أو بأعراض التهاب الزائده الدوديه وقد يصحب الحاله سعال فتشبه في ذلك بنزلات الشعبيه أو الالتهابات الرئويه ومن بين الاعراض التي تشير الى خطورة الاصابه  الحراره المستمره والتهيج وشدة أنتفاخ البطن ونزيف الامعاء ويصحب الاخير عادة هبوط مفاجىء في الحراره وسرعه في النبض مع ضعف وأختلاط البراز بدم داكن اللون أما أنثقاب الامعاء فأعراضه الم حاد بالبطن وخاصة في الجانب الايمن منه وهبوط مفاجىء في الحراره وسرعة في النبض مع ضعفه وهو أخطر مضاعفات المرض وعلى النقيض من هذه الاصابات الشديده فأن بعض الحالات تكون اصابتها غاية في البساطه الى حد لا يرى المريض فيها ضروره ملازمه في الفراش أو أستشارة الطبيب ولا تدوم فيها الحراره لأكثر من أسبوع واحد أن مثل هذه الحالات تخفي وراءها خطوره بالغه فأن فيها تكثر مضاعفات المرض نتيجة أهمال المريض نفسه وقلة رعايته لها .

أن من أهم اسباب أنتشار هذه الحمى هو الطعام الملوث بالميكروب والذي لا ينال القسط الكافي من النظافه او الغليان ومن أسبابه الهامه ايضا حاملو الميكروب وخاصة من كان يعمل منهم في تجهيز الاطعمه كالطباخين لقد كان هؤلاء سببا في كثير من الاوبئه الناقله للمرض .

والسبيل الى التقليل من الاصابات بهذا المرض هو في العنايه يحفظ الطعام والشراب من التلوث وبنشر استعمال الطعم الواقي من المرض والذي كان سببا هاما من أسباب قلة الاصابات بين الجنود في الحرب العظمى الاخيره وتشبه الاصابه بحمى التيفوديه

اصابات حمى الباراتيفويد وتكون عادة الاصابه بها أقل حده من الاصابه بحمى التيفوديه ولكن يجب أن ينال مريضها ما يناله الاخر من العنايه وضرورة العزل والعمل على منع أنتشار العدوى ومن أهم العقاقير الفعاله في علاج هذه الحميات هو دواء الكلوروميسيتين .

وعلى المريض المصاب أتباع التعليمات التاليه ..

يجب ان لا يغادر المريض فراشه حتى نهاية دور النقاهه والا يسمح له بالذهاب الى المرافق بل عليه ان يقضي حاجته وهو في الغرفه واستدعاء الطبيب له

يجب ان يشجع المصاب على تناول كل ما يستطيعه من الماء وان يعتني بتغذيته بالعنايه الكافيه حتى يحتفظ بقوته  أيام مرضه فيصرح له بتناول الحليب واللبن الرائب وشوربة الخضار والبطاطا والبيض النصف مسلوق وعصير الفواكه وغير ذلك من الاطعمه المغذيه سهلة الهضم  .

ينظف الفم والاسنان يوميا بمطهر قوي .

في حالة الامساك تعمل حقن شرجيه بماء دافىء او فاتر كل يوم .

أذا أرتفعت الحراره عن 5/43درجه مئويه تعمل كمادات بالماء الفاتر او تعمل حقنه شرجيه بماء فاتر .

تعمل كمادات ساخنه على البطن لمدة عشرة دقائق ثلاث مرات يوميا  .

تفادي من اصابة المريض بتقرحات يجب ان يدلك الظهر بالكحول ثم ترش عليه بودر التلك ثلاث مرات يوميا على الاقل ويجب تغيير وضع نومه في الفراش من حين الى اخر دون ما أرهاق او جهد قد يضر به .

ان حدث نزف من الامعاء فيجب ان يمنع المريض من الشراب او الطعام منعا باتا لمدة 12  ساعه وتحرم عليه االحركه على الاطلاق ويجب ان يوضع على بطنه كيس من الثلج  .

أذا اشتبه في أنثقاب الامعاء فيستدعي الطبيب الجراح فورا فأن بين يديه انقاذه من الموت المحقق.

عند شفاء المريض وقبل السماح له بالاختلاط بالغير يجب فحص بوله وبرازه مرارا للتحقق من خلوهما من ميكروب التيفويد فأن حاملي الميكروب هم خطر داهم على الصحه العامه لأنهم عامل  من أهم عوامل نشر المرض بين الناس الصحه والعافيه والشفاء للجميع

الامير أ.د صباح الاسدي


التعليقات




5000