..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا والعسل ....وأصالة

محمد رشيد

 

الكثير من المشاهدين اتفق معي على أن هذا البرنامج الرمضاني(أنا والعسل) يعد من البرامج الناجحة  وان عدد غير قليل من المتابعين ينتظره ليشاهده بمتعة ولأسباب عديدة منها أن معد ومقدم البرنامج الإعلامي نيشان شخصية ديناميكية وذكية يعرف كيف يصطاد المخفي من دواخل الضيفة بطريقة بارعة غير استفزازية كما يفعلها بعض مقدمي برامج (التوك شو) كذلك البرنامج يستضيف نجمات من الفنانات المثمرات في الوطن العربي لفتح (الصندوق الأسود) لكل واحدة منهن اعني(صندوق الأسرار) ومنهن من تحدثن بزهو وخيلاء على منجزهن الفني والاجتماعي , برنامج أنا والعسل يمتلك هيبة فنية ذات قيمة اعتبارية عالية للضيف بدءا من طريقة توجيه الدعوة والاستقبال الحار في المطار والضيافة وطريقة الاستقبال من قبل مقدم البرنامج التي تصاحبه موسيقى خاصة أشبه باستقبال رؤساء الدول كذلك المنضدة الكريستالية التي تفتح الشهية للحوار وإذاعة الإسرار والفقرة الأخيرة (أسئلة بحد السيف) هذه الفقرة فيها نوع من الهيبة خصوصا أن لعبة الضوء والظل التي أتقنها المخرج بذكاء خصوصا حينما يرتسمان على وجوه (السيافين) في كل سؤال وجواب اضافة على ذلك سيناريو توديع الضيف من قبل الموكب الفني الجميل والموسيقى التي رافقت العملية برمتها كفيلة بان تصنع حلقات متميزة يشار لها ولو من بعيد بالنجاح . ان البرامج الفنية التي تعد من العيار الثقيل مثل برنامج (أنا والعسل) تكشف عن إجابة الضيف بطريقة واضحة بحيث يكتشف المشاهد أن هذا الجواب (صادق) ام (كاذب) او (فيه إحراج) و (مغلف بالدبلوماسية) او (يفتقر للمعلومة) وغيرها فطبيعة هكذا برامج إن لم يكن الضيف متمكنا وذكيا ويتقن (لعبة الحوارات) سيكون هذا اللقاء له بمثابة (فخ) أتاه بقدميه ليفقده تاريخه الفني وجزء من هذه (الفخاخ) ينصبها معد ومقدم البرنامج و(يغلفها بالعسل) كعادته لضيوفه وهذا ما شاهدناه حينما فتح مقدم البرنامج نيشان مساحة واسعة للحديث عن خصم الضيفة الفنانة أصالة اعني (الفنانة رغدة) ونجح حينما أوقعها في الفخ , هنا راحت الفنانة أصالة تتحدث عن الفنانة رغدة بطريقة غير موفقة وكانت النتيجة ان عدد من محبي الفنانة أصالة انتقد أصالة على الطريقة التي تحدثت بها عن خصمها لأسباب أهمها كان حديثها ينقصه (الدبلوماسية) و(الحكمة) ومن المصادفة الغريبة في نفس اليوم شاهدت حلقة بعنوان (سمر والرجال ولكن ) كانت الضيفة الفنانة رغدة وأيضا فتحت لها مقدمة البرنامج (سمر) مساحة للحديث عن خصمها الفنانة أصالة لكن الفنانة رغدة تحدثت عن خصمها بـ(موضوعية) و(وذكاء) و(نضج) دون المساس بكرامتها وللأمانة كانت كلماتها (موجعة جدا) وحملتها مسؤوليات كبيرة ,علما إني من العاشقين لصوت أصالة واحترم فن أصالة وتحدثنا عن موهبتها وتميزها كثيرا أنا والخالد الذكر الفنان طلحت حمدي ورشحناها سوية لــ(أميرة جائزة العنقاء الدولية) وقتها عندما استضافني ثلاث مرات في دمشق حينها اخبرني انه كان صديق صدوق لوالدها وانه يتعامل معها كواحدة من بناته . الذي أريد أن أقوله مثل هكذا برامج صرفت عليها الكثير من الأموال مؤكد أن الجهة التي صرفت هذه الأموال تريد أن تستردها وبأي ثمن غير آبهة ما يقال فيها وغالبا ما تنتهي في المحاكم لذا من المفضل ان تكون الضيفة وخلال الساعتين التي أتيحت لها للحديث عن تجربتها عليها ان تستثمرها بذكاء لصالح فنها ومسيرتها الإنسانية وليس العكس .  

محمد رشيد


التعليقات




5000