..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هـديتي الى جــدعان مـصر

عطا الحاج يوسف منصور

قـدْ ســدّدَ  الجـدعانُ ضــربَهْ

     هَــدَّوا بـها مُــرسـيْ وحِـزْبَــهْ

هـي ضربـةُ الـشـعبِ الابيِّ

       لِمَـنْ تَـنـاسـى الـيومَ شــعـبَـهْ

فـي مِـصـرَ شـعـبٌ قـاهِـرٌ

   لا يَــرتَـضـي مَـــنْ خـــانَ ربّــهْ

ونــمـا على روحِ الـتـسـامُـحِ

   وهـــــو  فـي سَــــعـةٍ ورَحْــبَــهْ

جَـمْـعُ الـغُــــلاةِ ورأسُـــهُـمْ

  قــدْ صــيّـروا الاســــلامَ رهــبَــهْ

والـيـومَ نَـشــهَـدُ أنَّ مُـرْسـيها

   مــعَ الاخــــــــــــوانِ كـِـــذْ بَــهْ   

ســقَطَ الـغُــلاةُ وحُــكمُــهمْ

   ومَــضَـوا بـلا أســـفٍ بـخَـيْـبَــهْ

كُــنّـا نــظـنُّ بــأنّــهُــــمْ

   أهــــلٌ لـهـا أصــحــابُ دُربَــهْ

والـنـاصـحُـونَ لِـشــعـبِهـمْ

   والــفـارجــونَ لــكُـلِّ كُــربَــهْ 

جــاؤوا فَـعَــمَّ بــلاؤهُــمْ

    وتَــحـمّـلَ الاســـلامُ سُـــبّــهْ **

بـلْ لـيـتَـهُـمْ لـم يَـحـكِـموا

   يــومـاً ومـا فــعـــلوهُ نَــكـبَــهْ

شــعـبٌ تَـصَـوّرَ أنّــهُـمْ

  بـالـصِدقِ والاخــلاقِ كَـعــبَــهْ 

فــإذا هُــمُ الـمـتَـفـرعـنـونَ

   بـحُكـمِهـمْ صاروا كــحَـربَــهْ **

لا يـحـمِـلونَ ســوى اللحى

   وعُــقُــولُــهُــمْ أنـتـانُ قِــربَــهْ

وبـحُـكْـمِـهـمْ جـلـبـوا  المها

    نـةَ للآلـلـحــايــا والـمَـسَــبّــهْ

حَـكَـمـوا فـخـانـوا شـعبَهُمْ

   ورأوا عـلى مـا فـيهِ سَــلـبَــهْ  

والـجُـوعُ مُــرٌّ حَـمْـلَـهُ

   عــاماً وزادَ الـبـؤسُ حَــربَــهْ **

فـإذا الـفـقـيـرُ مُـضَـيّعٌ

  فـيـهـا وصارَ الـقـومُ نُــخْــبَــهْ

نـاســينَ أنَّ مَـصـيرهُـمْ

  كـالـســابقـيـنَ  الـى الـمَـكَـبّــهْ **

فَـلِـشــعـبِ مِـصـرَ تَـحـيتي

   تُـهـدى ومِـنْ نـهــرِ الـمـحَـبّــهْ

فـي ثـورةٍ كـسَــرتْ بـها

   مُـرسـي الـغَـريرَ ومَـنْ اَلَــبّــهْ **

بَـلْ لَـقّـنَـتْـهُ ومَـنْ يَــلـيـهِ

    دروسَــهـا لِـيُــلـيـنَ غَــرْبَــهْ **

مَـنْ لـمْ يُــعايـنْ دربَــهُ

 سُــيُريهِ  ضربُ الـشـعبِ دَربَـهْ

أو يـسـتَـهـيـنُ  بـحَــقّـهِ

  ســيكونُ ركـبُ الـعـارِ ركـبَــهْ

***********  

الدنمارك /  كوبنهاكن   الثلاثاء  في 9 / تمـوز/  2013    

1 -  السُـبّه :  العار     2 -  كحربه : كرمح     3 - حربه : قـتاله

4-  المكـبّه :  مرمى القمامه بالمعنى الشعبي    5 - ومَنْ ألَـبّه : مَـنْ آزرهُ

6 -  لِـيُـلينَ غَرْبَه :  لِـيُلينَ جانبه .  

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 14/07/2013 11:54:33
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

شكراً على مروركَ وتعليقكَ ، لقد سرّني كثيراً .

تحياتي العاطرة بالودِّ أهديها لكَ مع أطيب وأرق الامنيات

ورمضان كريم ودمتم بألف خير .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 14/07/2013 08:37:29
الى شعب مصر تحيتي
والشعب ألأبي قد سار دربه
بلغ المآقي والعلا
زائحاً في الحكم حقبه
ومصرنا هي مصرنا منصورة
ياقبلةالاحرار كعبه
ما كان مرسي قائداً لعروبة
حطت به الأقدار نقمه
إخوانه قطع النقود تحزبوا
لعبوا السياسة (طره وكتبه)
اخذوا البلاد في عالم من وهمهم
من غير رجعه
وتطرفوا وتقمصوا الاثواب
فتاوياً كانت وبدعه
تحية للشعب الذي
ما نام ليلاً غيرما جاء بصبحه
وتحية للشاعر المنصور عطا
صاغها صوراً ولوحه

زهير كاطع الحسيني

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/07/2013 20:22:55
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

مروركَ سرّني أيها الشاعر الرائع ورمضان كريم عليكَ وعلى
جميع المسلمين ، وكل عام أنتَ وجميع النوريين بألف خير .

تحياتي المعطرة بنشر الياسمين لكَ مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/07/2013 20:16:52
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

تبقى السياسة مزلقاً
وتصير تضليلاً وكذبه

مَنْ لم يعشْ بمبادئٍ
فيُحَصّنُ الانسانُ قلبه

يُمسي كمُرسي حالهُ
مغرور في كرسي ورتبه

رمضان كريم عليكَ وعلى جميع الاخوة النوريين والمسلمين
في جميع المعمور .

خالص مودّتي لكَ مع شكري وتقديري

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/07/2013 20:06:05
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

أبهجني حضورك الالق وتعليقكَ المتألق ، الان عاد
النور الى مركز النور ، كنتُ أتمنى أن أجد رقم
هاتفكَ الجديد كما وعدتني في صفحة أخينا الشاعر
الساعدي ولكن :
ضيعتني بين التعلل والعلل
فارفقْ أخي سامي فإنّي في وجلْ

تمنيتُ أن تفطر معي على سُفرة رمضان هذااليوم بحديثي
معكَ على الهاتف وخيره بغيره مثل ما يكول المثل العراقي
ودّي وتحياتي لكَ مع باقة ورد وطبق هريسه وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 12/07/2013 16:59:50
الاديب والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحايا اليك ورمضان مبارك عليك
أسنت
ســقَطَ الـغُــلاةُ وحُــكمُــهمْ

ومَــضَـوا بـلا أســـفٍ بـخَـيْـبَــهْ

كُــنّـا نــظـنُّ بــأنّــهُــــمْ

أهــــلٌ لـهـا أصــحــابُ دُربَــهْ

والـنـاصـحُـونَ لِـشــعـبِهـمْ

والــفـارجــونَ لــكُـلِّ كُــربَــهْ

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/07/2013 15:33:01
أخي العزيز الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
رمضان كريم, واسمح لي أن أنشدك هذ الأبيات:

إنّ السياســةَ مزلــقٌ **** يُعمي الفتــى فيضلّّ دربـهْ
تبّالهـــا من مومــسٍ **** تُغري فتنســي المرءَ ربّهْ
هي لا تمتّ الى الحقيقـ ****ـقــةِبلْ لكرســيّ ٍورتْبـــهْ
وســــلاحُهادومـا دعا **** ياتٌ وتضليــــلٌ وكذبــــهْ

أجمل التحايـــــا مع التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/07/2013 14:32:55
نسيت وسط غمرة القصيدة وأحداث مصر أن أعبر عن فرحي برؤية ملامحك السمحة الحكيمة الأريحية !
فشكراً لك والآن جاء دور أبو نديم جمال !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/07/2013 14:27:10
تحية النعناع للشاعر الزاهي الحروف
الحاج عطا الحاج يوسف
قلتَ فأجدتَ وكأنك كنت معهم لشدة انفعالك وصدقه وجماله
فمن الصعب أن تأتمن أحداً على أمر خطير فإذا به في النهاية جرذ ليس إلا .. ولدي حدس أن شعب مصر استحضر وهو يحمل السلاح مقولة : المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ... كفانا خونة وأقزاماً ... ومن الناحية الفنية الأخرى للقصيدة فهي ترقص الجسد والروح في آن
والعديد من أبياتها يمكن أن تعتمد كحكمٍ وأمثال
فشكراً لك ولشعب مصر و للبحر الكامل !




5000