..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العنقاء ... توقد شمعتها العاشرة

محمد رشيد

في هذا اليوم الذكرى العاشرة لبدء فعاليات جائزة العنقاء الدولية التي بدأت بتكريم الروائي العالمي التركي يشار كمال في اسطنبول 1 تموز 2003 , ومن المفترض أن توقد أسرة العنقاء (شمعتها العاشرة) ونحتفي جميعا في هذا اليوم بما انجزناه خلال مسيرة عشر سنوات من الاحتفاء بإبداع الآخر سواء كان (الاحتفاء بكتابه) أو إقامة (حلقة نقاشية) عن تجربته او(تكريمه بجائزة العنقاء) أو (نشاط إنساني)او(تكريم مؤسسة ثقافية) أو (تكريم برنامج ثقافي او إنساني) في داخل العراق وخارجه إيمانا منا بان المبدع أينما كان يجب ان يحتفى به كمثقف قدم لنا عصارة فكره وأجمل سنين عمره من اجل أن يعيد التوازن لهذا الكون من خلال ترسيخ دوره الثقافي والإنساني في الحياة لينير الدرب ويطرد ما تبقى من عباءات الظلام وبانجازه الثقافي والإنساني كونه أضاف غصنا جميلا لشجرة الإبداع العالمية.منذ شهر وأنا ارتب أرشيف العنقاء وجدت أن (32) حلقة نقاشية قد تحققت منها (الثقافة العراقية ..وافق استثمارها في الخارج)و(ثقافة الطفل العراقي بين مطارق الحروب و سندان الحصار ) و(فقه التسامح في الفكر العربي الإسلامي) و(الجنة تحت أقدام ام رجب) وتكريم (98) امرأة متميزة في الثامن من آذار من كل عام بمناسبة يوم المرأة العالمي منهن (الفنانة فاطمة الربيعي والفنانة آزادوهي صموئيل والفنانة شذى سالم والإعلامية رويدا مروة (بيروت) والدكتورة مريم المالكي (الدوحة)والدكتورة سناء الشعلان(عمان ) و(114) مبدعة ومبدع تم الاحتفاء بهم وتكريمهم بجائزة العنقاء الذهبية الدولية كل في تخصصه وعلى جميع مستويات الجائزة (ميدالية العنقاء) أو(قلادة العنقاء) أو(تاج العنقاء) أو(وسام الإبداع الخالد) منهم (الفنان خليل شوقي والخالد الذكر الفنان سليم البصري والخالد الذكر الشاعر الجواهري والخالد الذكر الشاعر عبد الله كوران والخالد الذكر العالم عبد الجبار عبد الله والمؤرخ حسين أمين والفنانة سميحة أيوب والفنانة فردوس عبد الحميد والفنانة انكريد روليما والمخرجة لوسيان املسفور والروائي يشار كمال والروائي محمود دولت آبادي والمفكر الدكتور عبد الحسين شعبان والبروفيسور الدكتور قاسم حسين صالح والفنانة هند كامل والتشكيلية وداد الاورفلي والبروفيسور الدكتور كاظم حبيب والخالد الذكر الكاتب عزيز السيد جاسم والقاص جليل القيسي والخالد الذكر الشاعر مصطفى جمال الدين والخالد الذكر (ابو كاطع) الروائي شمران الياسري والكاتب الموسيقي عادل الهاشمي والإعلامي ناظم السعود والناشطة جمانة مرعي والدكتورة أماني قنديل والمخرج فيصل الياسري والخالد الذكر الدكتور عناد غزوان ) وآخرون كذلك تم تكريم (20) مؤسسة وجريدة وبرنامج ثقافي منها (جريدة الزمان) و(المجلس العربي للطفولة والتنمية)و(الشبكة العربية للتسامح) و(المعهد العربي لحقوق الإنسان في تونس) و(برنامج أبواب) الثقافي و(مجلة الرشيد) و(موقع النور) وطبع (4) كتب منها( مشاهدات في السينما العالمية) للكاتب جاسم المطير عن دار العنقاء ودار الفارابي للنشر مشترك و (6) محاضرات عن القران الكريم قدمها أستاذ العلوم القرآنية عباس عبد الرسول و(3) ورش عمل عن ثقافة وحقوق الإنسان و(6) معارض للفنون التشكيلية للكبار والأطفال و(3) حفل افتتاح و(2) حفل ختامي وعدد كبير من (النشاطات الإنسانية) برعاية (20) جهة عراقية حكومية وشركة ومجتمع مدني منها (مجموعة شركات ربان السفينة ودار الشؤون الثقافية وشركة نفط ميسان ودائرة صحة ميسان والشبكة العراقية لثقافة حقوق الإنسان والتنمية ) وشخصيات عراقية وطنية أسهموا بشكل فاعل لرعاية نشاطات العنقاء منهم (الأستاذ سعدي وهيب صيهود والكاتب سعد حيدر والأستاذ يوسف سعدي والحاجة سهام العقيلي والأستاذ حسين سعدي والنائبة أنعام الجوادي والآنسة غفران سعدي والفنانة هند كامل والأستاذ علي سعدي والأستاذ علاء ولي والدكتور زامل شياع والأستاذ علي معارج ). وان هذه النشاطات تحققت في أمكنة متنوعة بناء على رغبة المكرمين بجائزة العنقاء منها في (بيت المحتفى به) أو(مكان عمل المحتفى به )أو(مقهى) أو(فندق) أو(مكان اثري) أو(قاعة) أو(مطعم) او(منتجع سياحي ) وتحققت هذه النشاطات في (6)مدن عراقية هي ميسان وكركوك وذي قار واربيل وسليمانية والعاصمة بغداد و(11) مدينة وعاصمة عربية هي عمان ودمشق وتونس والدوحة والقاهرة وبيروت وياسمين الحمامات وسيدي بوسعيد وغيرها و(6) عواصم ومدن عالمية هي طهران ولندن وأمستردام ودنهاخ واسطنبول ولاهاي فكان المجموع (23) مدينة وعاصمة عراقية وعربية وعالمية.هذا الحصاد الثقافي لابد أن يؤشر ويثمن ويؤرشف ويحتفى به دائما كونه منتج ثقافي عراقي خالص غير مسيس خال من التبعات قانونية والمالية والشخصيات التي أشرفت على العنقاء هم شخصيات وطنية وثقافية غير تابعين لجهة حكومية وليس لديهم انتماءات سياسية وإنما عملوا من اجل الثقافة والإبداع والمحبة وإظهار الوجه الحقيقي لعراق حضارة وادي الرافدين أينما توجهت خطاهم . بعد مرور عشر سنوات أجد من الإنصاف أن أكرر شكري وتقديري لجميع الفضائيات والصحف وكافة وسائل الإعلام الذين رافقونا وسلطوا الضوء على (أطول مهرجان دولي في العالم) كذلك أقدم امتناني ومحبتي إلى الأخوات والإخوة الذين عملوا معنا بصدق وبضمير ثقافي حي الذين هم داخل العراق منهم ( الكاتب سعد حيدر والفنان جميل جبار والقاص رحيم حمد والدكتور غازي صابر والأستاذة أنعام وسندريلا وصبا والدكتور احمد عبد المجيد والدكتور معتز عناد غزوان ) وآخرون لهم نفس الأهمية كذلك إخوتي من هم خارج العراق (البروفيسور الدكتور تيسير الالوسي والكاتب خضير ميري والشاعرة حنان بديع والكاتب فاضل مجيد والمخرج حسين الاسدي والإعلامية إسراء خليفة والكاتب جاسم المطير والكاتب نهاد القاضي والكاتبة باسمة بغدادي والكاتب عبد الرزاق الحكيم والموسيقار حميد البصري والمصمم العالمي أور البصري والفنانة شوقية العطار والفنانة بيدر البصري ولينا الزمار والدكتورة سناء شعلان ) كذلك الأخوات والإخوة الدبلوماسيون في سفارات العراق في (عمان وأمستردام والدوحة وبيروت والقاهرة ) الذين كانت لهم بصمات مشّرفة من خلال مشاركتهم في نشاطاتنا , وبعد هذا الكم من النشاطات المثمرة التي صبت جميعها في رفد هوية العراق الثقافية والإنسانية, أتمنى مخلصا من كل مبدعة ومبدع اقترن اسمه بالعنقاء (أولا) الاستمرار على هذه المحبة والتآزر وتقوية أواصر أسرتنا (أسرة العنقاء) بالتواصل الثقافي والاجتماعي (ثانيا) إصدار هويات لكل المبدعات والمبدعين الذين منحوا جائزة العنقاء منذ تأسيسها عام 2003 (ثالثا) إبداء المساهمة من خلال طبع كتب المكرمين بتخفيض من خلال تعاون مبرم مع (دار الفارابي للنشر) في بيروت (رابعا) التضامن الاجتماعي لتأسيس صندوق لمؤازرة أعضاء العنقاء في محنهم يكون تحت إشراف شخصيات ثقاة مثل الكاتب جاسم المطير والبروفيسور عبد الواحد محمد والبروفيسور قاسم حسين صالح والشاعر عيسى الياسري (خامسا) تكليف عدد من المحامين من أسرتنا للوقوف والدفاع عن أعضاء العنقاء في حل قضاياهم (سادسا) احترام كل من عارض نشاطاتنا وهاجمنا بحق أو بدونه والاستمرار بأرشفة ودراسة كل ما وردنا منهم سواء عن طريق النشر أو ما قدم بحقنا (كتقارير مضللة) شكاوى أو غير ذلك منذ عام 1999 من اجل تصحيح مسيرتنا الثقافية والإنسانية إيمانا منا بـ(احترام الرأي الآخر) كيفما كان ومن أي جهة صدر (سابعا) التعاون معا لتسهيل مهمة الحضور والاحتفال بهذه المناسبة (إطفاء الشمعة العاشرة لجائزة العنقاء الدولية) في منتصف شهر آب القادم في مدينة العمارة ضمن كرنفال مهيب يليق بأسرة العنقاء لتحقيق برنامج ثقافي متميز وتكريم رموز ثقافية أخرى .

محمد رشيد


التعليقات




5000