.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النور يهدي اطفالنا الاعزاء ( باب ثقافة الطفل )

رفيف الفارس

 

 

باب ثقافة الطفل - مؤسسة النور للثقافة والاعلام

لان الطفل من اهدافنا المهمة في تطور المجتمع والانسانية. وحرصا من مؤسسة النور على هذا النوع المهم من الادب التثقيفي التربوي الذي يتناول حياة اولادنا والاجيال الصاعدة ويساهم في البناء الفكري والروحي الذي يؤسس لتكوين شخصية متوازنة نفسيا واخلاقيا وتربويا .

فقد ارتأينا استحداث بابا خاصا يعنى بأدب الطفل وسيثبت كأحد اهم ابواب المؤسسة.

•-        نتطلع الى ان تكون المشاركات فيه بطرح القصص والحكم والنصائح لاطفالنا الاعزاء بأسلوب ادبي عن طريق الكلمة والصورة .

مع الاخذ بالاعتبار التطور الفكري لاطفال اليوم, والتوجه اليهم بأسلوب حديث يناسب ما يطلعون عليه في يومنا هذا وما يتطلعون  اليه في قادم مستقبلهم .

•-        كذلك نستقبل نتاجات اطفالنا من محاولات ادبية وعلمية وفنية .

•-        سيهتم النور بالاخراج الفني للنصوص المرسلة .

اخوتنا الاعزاء

يسعدنا ان نستقبل نتاجاتكم وافكاركم ومساهماتكم لاغناء هذا الباب لما فيه خير ابنائنا.

نستقبل مساهماتكم على العناوين البريدية ادناه:

rafef@alnoor.se

rfifalfaris2010@gmail.com

 

 

رفيف الفارس


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 16/11/2013 09:24:10
العزيزة رفيف ..
ابارك لك جهودك .. حقيقة افتقدناك .. اربعة اشهر وانت بعيدة .. عسى ان يكون المانع خيرا ..

عمو / صباح

الاسم: حميد شاكرالشطري
التاريخ: 29/09/2013 10:49:39
الاستاذه العزيزه رفيف الفارس مع المحبه
اسعدنا واثلج فلبي باني قرات هذا الموضوع الذي وضعتي فيه الطفل نواته التي تحوم حول افقه الواسعه في العالم المجهول المدفون في طياته الحقد الدامس لثقافة الطفل ومن همك الوحيد ان نكسر جدار العزله عن الطفل وان نتحاور معه كالاب والصديق وان نقول له لاتدع الغرباء يعبثون بادواتك التي تقول عنها عيبا
ومن هذا المنبر ادعو الاخوه والزملاء والزميلات تفعيل الكتابه عن الطفل وسوف ارسل كل ماهو جديد عن الطفل
انا كتبت سيناريو بعنوان (اقدسك مادمت حيا ) وهو يخص طفل معاق كان يعاني من محاربة التلاميذ له ولكنه اتخذ من المسرح سلاحا لمحاربة هذه النظره وهو فلم قصير جدا
اقول ان مطربة الحي لاتطرب والا فلماذا بقي هذا النص على الرف دون ان تمتد له يد ولكنني سمعت من ان احد المخرجين العراقيين استبدل الطفل بطفله وغير اسم الفلم وعرضه في الخارج وحصل على جائزة افضل سيناريو حيث قابل المخرج والمؤلف في نفس الوقت وقال له الصديق ان عملك هذا للكاتب حميد شاكر الشطري وتشاجر معه
شكرا للاخ المخرج حسين الطاهر على فعلته وشكرا للاخ محمد عطيه الدراجي لانني سلمت النص لاقرب الناس له كي يرى النور من خلاله دون مقابل او طلب مع كل الود والمحبه للاستاذ المخرج (فرهود بن لهموط ) على فعلته مع المحبه

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 24/07/2013 01:00:46
مسالنور الجميع
الصديقة الغالية رفيف الفارس حياك الله وسلمك
.... كل خطوة وأي مشروع له ثمراته، وفكرة استحداث باب للطفل بادرة حسنة، ولا ادري من سيتنافس فيها ومن سيتسابق اليها ؟ قطعا لن يكون الاطفال " حصرا " هم من سيبدع للتأسيس ، وان كان فقطعا ولابد ان الاباء " خاصة " اصحاب القلم ، هم من سيأخذ بيد الابناء الاطفال ..... لكن
وعذرا ، فلي وقفة متواضعة في التسمية، فـ " الادب " ليس يسرا على الطفل اللهم الا ان كان موهبة من الله نافذة ، لكن " الثقافة "فهي ما تصقل المواهب وما تجسد الابداع ، عليه و " عذرا " قد تكون تسمية مشروع الباب بـ
" ثقافة الطفل " اسفير اوسع وفضاء ارحب ..؟! والحكمة في الفكرة او الرأي في التسمية العنوان هذه ، هي في الفروق الفردية والتفاوتات العمرية ، فالطفل بين 4 سنوات او اقل حتى الـ 14 وما يزيد قد ، ... عليه،
طفل الـ 4 سنوات لن يكون " اديبا " اكثر مما هو متكلم ، موهوب ، مثقف ( من جانب الاهل والتنشئة ) غير عادي ( من امكانية وقدرة وسلوك خارج المألوف ) يفكر يعطي يقدم ومن قبل يحاول يجرب يستطيع ..... الخ
هذا فيما يخص تسمية عنوان البوابة الخاصة بالطفل .... وللكل ولكم وللجميع ابداء الرأي تعقيبا تعليقا ومداخلة من منظور سايكولوجي انثروبولوجي او اخر وحسب .... ،
اما عن المساهمات والمشاركات ، فـ والله لو لا الحقل هذا للمرور والمداخلة لقدمنا بتواضع وعفويا نشيج حكم ونصح او قصة جد قصيرة وحكواتية ، لا تستقطب غير الاطفال بل تدفع الاطفال وتستجذهم للمطالعة خاصة لو دبلجت صوتيا اخراجيا تولفيا مع صوت وصورة ، وحسبما يدعي مركز النور في تقديمها باخراج فني ، وعن طريق الكلمة والصورة ... وذا جد طيب ،
اما فيما نوه عن " التطور الفكري " للطفل وتطلعاته ايامنا هذه ، فاسمحوا لي ان ارفع ملاحظاتي ونحن في زمن المعرفة الرقمية والانفجار المعرفي المعلب بـ النت والـ تويتر والـ الاي باد ... الخ ، فالان حتى الاطفال اصبح " ولا اقول اصبحوا " ... معبأين بقوالب التقنية وسهولة استخدامها بل انهم اصبحوا بارعين في التعامل معها رغم حداثة وجودها ، اكثر ممن هم اكبر سنا منهم ، والشاهد ان الاجداد على خلفية بسيطة في استخدام الهاتف الجوال ، وقد احفادهم الاطفال اكثر واوسع اطلاعا معرفة واستخداما ، واقسم لك ان منهم لو استفهمت منه عن نواتج ضرب رقم حسابي بأخر ، لهرع الى استخدام الحاسب في الموبايل قبل ان يستذكرها من معلوماته الدراسية وحسب عمره التعليمي ؟!، بل انه قد يفشل في اعطاءالجواب الصحيح ، لكن لو تفرغت معه وله ، لوجدته بارع في تعليمك كيفية استخدام برامج الموبايل واكتشاف فعالياته وحتى قد يدعوك لمشاهدة عرض حلقة مسلسل فاتك عبر " شاهد ، توتير ، اللينك ، الخ " وفعلا فعلا فعلا ذا ما هو حاصل
..... مزيد واكثر لي من اسطر المداخلة ، لكني سأطيل
فـ استودعكم الله ها هنا الجميع
التقيكم على خير مع دعوا
تمنيات صادقات صديقتي رفيف العزيزة
تحياتي
مكارم المختار






الاسم: جابر جعفر الخطاب
التاريخ: 08/07/2013 18:58:17
الأخت الكريمة الفاضلةرفيف الفارس المحترمة
تحية وسلاما
أبارك خطوتكم الميمونةفي الكتابة عن الطفل ورعاية الطفولة من خلال الكلمة الهادفة والصورة المعبرةوان الأهتمام بالطفل هو اهتمام بمستقبل الأجيال فالأمة التي تملك طفولةواعيةهي أمة تملك مستقبلا واعدا وغدا سعيدا مشرقا بالأماني الزاهرة بوركت خطواتكم ومن الله التوفيق

الاسم: محمد مختار ابراهيم
التاريخ: 06/07/2013 16:46:26
تحية تقدير لهذة الفكرة المتميزة فالاهتمام بالطفل وتثقيفة والتحاور معه والاتصال بهم بقدر اهميتة لخلق اجيال رائعة تحمل مشعل الفكر والحرية بقدر ما هو هام لاجيالنا للتواصل بالحاضر والمستقبل
خالص تحياتى ودعمى الكامل لهذة الخطوة والقائمين عليها

الاسم: رعد صالح الابراهيمي
التاريخ: 06/07/2013 11:00:01
ابارك لكي سيدتي الفاضلة كل الجهود الرامية الى الرقي باطفالناالى الامامكي يصبحوا قادرين على استخراج مالديهم من مواهب تكاد تتلاشى في ظل الظروف القاهرة التي تريد ان تجر بعراقنا الحبيب الى الوراء ولكن بجهودكمومساعي كل الخيرين سوف يصبح لبنائنا دور فاعل وكبير في المستقبلتحياتي لكمومن الله التوفيق

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 05/07/2013 01:40:47
استاذي الشاعر الكبير
عبد الفتاح المطلبي
تحية وشكر لمرورك العذب ومساندتك القيمة
الف شكر

تقديري واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 05/07/2013 01:16:46
د زياد
اخي وصديقي الغالي
احييك لما تحمله من فكر هادئ متزن ورؤى موضوعية نحن بحاجة اليها
اشكر مرورك العذب وجمال كلماتك ستكون عونا كبيرا لا نستغني عنه.

احترامي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 05/07/2013 01:08:57
الشاعر الكبير
جميل الساعدي
الف شكر لمرورك القييم ورأيك السديد


استاذي الغالي
ناهض الخياط شاكرة ملرورك وتعاونك وروحك النبيلة
انه مشروع كبير ويحتاج تظافر كل الجهود للقيام به
استاذي الغالي انا بأنتظار ما ترسلون من كتابات واراء ودراسات.

الاسم: هناء الداغستاني
التاريخ: 04/07/2013 21:44:43
التفافة رائعة بارك الله بجهودكم ووفقكم جميعا..دمتم بتألق وابداع

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 03/07/2013 08:06:48
قالوا : خذوهم صغاراً !!
مع خالص تقديري وإحترامي لموقع مركز النور المبدع والمؤثر وللسيدة الفاضلة رفيف الفارس

الاسم: محمد حسن كاظم
التاريخ: 02/07/2013 20:05:53
الست الفاضلة رفيف الفارس
الموضوع جدا مهم وخطيروانساني وحضاري لان الشعوب والمجتمعات عندما تقاس درجة رقيها يكون الطفل اول الغايات ومن ثم الوسيلة وفي بلدنا العراق يكاد الطفل شي مهمول في ثقافتنا وتوجهاتنا المستقبلية مع تقديري لهذه الالتفاته الرائعة

الاسم: علي الحارس
التاريخ: 02/07/2013 10:37:57
ان ما تقوم على ركائزه الامم فهو الاول يكون فيها ومن اهمركائزها الطقل قكلما بنيناه برصانة وتقنية عالية كلما كنا والوطن من افضل البلدان وانقى وارقى الشعوب ........سلمت انامل نسجت هذا الذي قراناه اعلاه وسررنا به ==============تحياتي

الاسم: دكتور خليل محمد إبراهيم
التاريخ: 02/07/2013 10:30:24
أعزائي/ يا أطفال العالم\ انتبهوا دائما، فبوساطة أمكم الحلوة؛ الشاعرة (رفيف الفارس) يسرني أن أبعث إليكم على مائدة من جمال، بعض ما كتبْتُ لكم، هذه رسالتي الأولى، وعما قريب؛ تأتيكم رسائلي القادمة؛ المحملة بالحب لكم، وبالاعتزاز ل(رفيف)الغالية وبالتكريم للنور العزيز.

الاسم: احمد رسن
التاريخ: 02/07/2013 06:50:18
المبدعة رفيف
بوركت على هذا المشروع الذي سوف نحاول ان نكون ولو لبنات صغيرة في بنائه العظيم ان شاء الله

احمد رسن / بغداد

الاسم: صباح لخضاري
التاريخ: 01/07/2013 21:31:30
السلام عليكم
شيء جميل أن تعير مؤسسة النور للثقافة والإعلام اهتماها لشريحةالأطفال، فهنيئاللطفولة بهذا المكتسب الجديد في مركز النور الإشعاعي.

الاسم: عامر الحسيني
التاريخ: 01/07/2013 15:21:22
بارك الله فيكم مبادرة ما ارقاها لدي مجموعة قصصية تعنى بالطفل كتبتها ولكن لم يتسن لي نشرها سابعث بعضا منها لكم مع حبي وتقديري

الاسم: صباح كريم الكاتب
التاريخ: 01/07/2013 12:42:19
يا لهذه النور التي تشرق في كل صباح بشمس جديدة وبشائر سعيدة
دامت قهوتك العطرة ايتها المعطاءة الرائعة

الاسم: جابر خليفة جابر
التاريخ: 01/07/2013 11:40:23
خطوة ثقافية مهمة للمساهمة في تنشئة جيل جديد سيتقبل الاخر ويؤمن يالسلام والحوار لانه ببساطة سيكون بعون الله وجهود المثقفين المخلصين سيكون جيلا مثقفا..أحييكم.

الاسم: د.غالب المشعودي
التاريخ: 01/07/2013 10:44:08
باب جميل اتمنى لكم الموفقية

الاسم: رزاق عبود
التاريخ: 01/07/2013 09:32:59
لقد مر على العرافيين المتنورين زمنا بهيا سمى فيه الناس ابناءهم بالعراق، وفروعه، وجذوره: عراق، دجلة، فرات، نخيل، وغيرها من الاسماء الجميلة التي تربطك بتربة الوطن مهما كنت بعيدا. اليوم يخدش البعض(الكثير) اسماعنا باسماء صخرية متخلفة تسمع معها صليل السيوف، وسنابك خيل الحروب.اتمنى ان يطل من باب الطفل نورا جديا على واحة العراق الواسعة يلتقي فيها كل اطفال وابناء العراق في الداخل، والغربة بصفاء الطفولة وبراءة قلوبهم وسماحة سلوكهم الذي كان يميز حياتنا الاجتماعية. نامل ان يغرس الجميع من المختصين في هذه الحديقة الجديدة زهورهم المتفتحة صوب شمس العراق الباهية. الاطفال، الاطفال، الاطفال، يجب ان يكونوا دوما في الصدارة وان تأخذ نتاجاتهم الخاصة(لا اقول تحتل) الموقع الاكبر في معرضكم الانساني الكبير. شكرا مرة اخرى على المبادرة الجميلة التي اتمنى لها النجاح

الاسم: الاء العزاوي
التاريخ: 01/07/2013 08:31:33
السيدة الفاضلة رفيف ..
تحية طيبة ..
نشكركم ومركز النور على هذه الالتفاتة الكريمة فباب الطفل لايعني بالطفل فحسب فكلنا في داخله شيء من طفولة تهوى الرتع واللعب بعد المضي في درب الحياة المضني ، شيء من استراحة في احضان الماضي البريء .
تحية وتقدير لجهودكم الرائعة ودمتم في درب الابداع
اقلاما ترسم لوحة الحياة بما يستهوي النظر .

الاسم: دنيا فاضل فيضي
التاريخ: 01/07/2013 07:56:17
كل التحية لمركز النور وهو يستهلُ باباً جديدا ملؤهُ الأمل والإنسانية، لتبنّي كل ما هو ثقافي واصولي من اجل الإرتفاع بثقافة الطفل الى احلى واجود المستويات.

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 01/07/2013 06:47:58
مبدعتنا العزيزة رفيف الفارس،
مثلما اعتدنا على مبادراتك دائمة التنوع، ومن تحت ظلال ما تملكينه من طاقة ابداعية خلاقة ونشاط وطاقة خيرة، تأتينا الآن باهم عنصر من عناصر تطور الطفل في العالم المعاصر، وهو الفن، وتوجهه لتربية الطفل تربية سليمة، بضخه بروح الجمال والخير والنفع للانسان وبناء مستقبله. والأمم المتقدمة الهادفة الى القفز الى الأمام في عالم متلاطم، كلُّ شيء فيه يسرع قافزاً الى الأعلى ناظراتً الى المستقبل، هذه الأمم تفكر في بناء الطفل، لإدراكها أنه باني القادم من زمن. ولكن ليس التوجه الى الطفل بالأمر اليسير، لأنه الخطاب موجه الى النفس والى تغيير الداخل، فعالم الطفل عالم خاص، وعليه فإنّ ذلك يتطلب بالأساس المعرفة الدقيقة بعلم نفس الطفل، وكيفية التوجه اليها للتأثير فيها، ونحت ما نريد، ليبقى محفوراً في نفسه الى الكبر. والكلمة بما أنها اداة النحت الذي نرومه، وكذا الصورة، فغنّ ذلك يتطلب خبرة ودراية وعلماً، ليس من السهل على أيّ أحد أن يخوضها ليحدّث الأطفال بما يلائم عالمهم. إنها مهمة صعبة ودقيقة وهامة جداً.
كما أنّه ليس من المهم أن نكتب وأن نخطّ وأن نُصوِّر، بل أنّ الأهم هو كيف نوصل ذلك الى أطفالنا. فنشرها على موقع النور هو توجه الينا نحن الكبار، لأنّك سيدة العارفين، فنحن الذين نتابع المركز، والأطفال يتابعون ما يثير اهتمامهم من ألإفلام الألكترونية، والألعاب، واللُعَب. فكيف يا ترى سنقدّم النصوص اليهم بشكل محبّب وجميل ومثير للرغبة لديهم كي يتابعونها؟
فمباركتنا لكم على هذا التوجه، والمبادرة النافعة.
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/07/2013 04:30:48
"يا اطفال كل العالم يا حلوين
يا اطفال شيلي الثائرة وفلسطين"
+++++++++++++++++++++++++++++

الجمال ان نبدأ من هنا ..
القادم سنكبر معه حتما..

احيي جهود النوريين والساهرين على رعاية انجمه ..

لقمر الطريق الرحب .. جل الاحترام والتقدير ..
آمل ان أجد مساهمات للأطفال اكثر نسبة من سواهم من الأدباء والكتّاب..
" حلوين لو مهما يطول الليل ، حلوين"

بإخلاص

الاسم: غسان أحمد نامق
التاريخ: 30/06/2013 21:44:32
السيدة الفاضلة رفيف الفارس،

إنها بحق إلتفاتة رائعة نحو الطفل.

لكنها ستطرح تحدياً كبيراً جداً في عصرنا الحالي، عصر الفضائيات والإنترنت.

هذه الإلتفاتة إلى الطفل ستمثل تحدياً ليس على الصعيد المحلي فقط، بل على الصعيد العالمي.

إنها إذن تحتاج إلى جهود صادقة ومكثفة من أجل التمكن من مواجهة العالم الذي غدا قرية صغيرة.

لكنك يا سيدتي ومركز النور كله لجديرون بمواجهة هذا التحدي بكل تميّز.

مع أطيب وأصدق تحياتي وأمنياتي.

غسـان أحمد نامق
طرابلس - ليبيا

الاسم: مفيد السعيدي
التاريخ: 30/06/2013 21:33:06
الاطفال هم لبنة اساس بناء المجتمعات المتمدنة احسنت وبارك الله بجهودكم الطيبة

الاسم: علي كاظم خليفة العقابي
التاريخ: 30/06/2013 21:30:39
من يريد ان يرتقي علية الاهتمام بالطفل فهو الاساس في بناء مجتمع متطور شكرا لكم وللنور على هذة الالتفاته الجميل اتمنى لكم النجاح والرقي تقبلوا محبتي

الاسم: زهور العربي
التاريخ: 30/06/2013 20:43:12
الى الغالية رفيف
بعد التحيّة المفعة بالحب والتّقدير
اشكرك يّدتي ومؤسسة النّور على بادرتكم الهامّة وادعو الله ان يوفّقكم وان شاء الله سيكون هذا الرّكن حضنا للعديد من البراعم المبدعة التي تحتاج منّا لكثير من العناية
مودّتي جداول

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 30/06/2013 19:25:06
رائعة بجمال حروفك كما عهدتك مبدعة ومتواصلة ومجتهدة ان شاء الله سنرفدكم بادب الاطفال من قصص ورسوم

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 30/06/2013 19:08:31
الأستاذة الشاعرة والإعلامية رفيف الفارس

مبادرة قيمة وجهود إستثنائية من اجل الإهتمام بالجيل الجديد وإعداد طفل المستقبل.

لكِ شكري وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 30/06/2013 19:05:16
تحياتي للأخوة العاملين في موقع مركز النور
وللفاضلة الاديبة الشاعرة رفيف الفارس

متمنياً أن يبارك الله جهودكم ويُكللها بالنجاح .

الحاج عطا

الاسم: محمد جواد العبدلي
التاريخ: 30/06/2013 18:58:18
يعد الطفل من اهم مراحل التكوين الاجتماعي فهو فرشات رسم مستقبل الاجيال التي تلي من بعدة فان خطت ونقشة لوحة متكاملة تكون الامه بخير تحياتي لك سيدتي طرحك بناء ومثمر وذو ابعاد مستقبلية تنمي واقعنا ، تحياتي لك

الاسم: شمخي الجابري
التاريخ: 30/06/2013 18:50:05
مؤسسة النور الشجرة المثمرة لتغذية الجميع فكريا وحتى الاطفال

الاسم: لطيف عبد سالم العكيلي
التاريخ: 30/06/2013 18:21:53
الزميلة الأديبة المبدعة رفيف الفارس
بوركت هذه الجهود الخيرة التي تعكس اهتمام مؤسسة النور ببناء النشئ الجديد الذي يعول عليه في مهمة اعمار البلاد وتطويرها.شكري وامتناني لهذا التوجه الانساني الذي لم يكن جديدا على رؤى وتوجهات النور الغراء.وفقكم الله والى مزيد من العطاء الانساني المتجدد.
تحياتي لكادر ادارة النور مع فائق احترامي.

الاسم: طارق عيسى طه
التاريخ: 30/06/2013 17:59:48
السيدة الشاعرة المثابرة ان الطفل يحتاج الى رعاية الى اسناد وتوجيه نحو الصواب بمشاعره الرقيقة التي تحتاج الى رعاية وعناية خاصة شكرا لمجهودك ومجهود اسرة النور لهذه الالتفاتة الرائعة تقديري واحترامي

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 30/06/2013 17:43:19
المواقف النبيلة والطيبة كلها تتجمع في مركز النور الذي اصبح اهلا لها في وقت يكون الوطن احوج ما يكون اليها،تحية للاخت رفيف الفارس لهذه المبادرة الانسانية الرائعة.

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 17:15:18
استاذي الغالي
الفنان الشاعر
تحسين عباس
دمت استاذي ودام حضورك لا حرمنا اطلالتك
سنضع نصب اعيننا التثقيف الروحي كما هو الادبي ولنشبع رغبة الطفل بعوالم الموسيقى والابداع.

احترامي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 17:13:06
الغالي صديقي واخي امجد الزيدي
تحية والف شكر لمرورك الجميل
شاكرة مساندتك

احترامي

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 30/06/2013 16:51:28
الأديبة المبدعة رفيف الفارس
بادرة جميلة مباركة ما قمت به نحو الطفل الذي هو عنوان الحياة، فإنماء الثقافة فيه منذ الصغر هي كالاعتناء بجذور الشجرة التي ستعطي ثماراً يطيب مذاقها عند النضوج.
تحية وتمنيات لك بالتوفيق في مهمتك الجليلة.

الاسم: آمنة عبد النبي
التاريخ: 30/06/2013 16:43:10
لرفيف اجمل الفراشات..رفيف الفارس..
في مجتمع متخم ٍ بالانكسارات اغتال سراق الحياة طفولتهم وصادروا ربيع سنواتهم وحتى وحدة احلامهم البريئه فمازال يلاحقها المارقون مع اشراقة كل صباح ، فما امس حاجة هذا المخلوق الصغير بحجمه والملائكي بروحه وقلبه وعطره ، لنا..
شكراً للفراشة دائماً بمرورها ..رفيف..

الاسم: أسامة طبش
التاريخ: 30/06/2013 16:23:34
السّلام عليكم،
مبادرة رائعة حقّا وذاك عين الصّواب الذي انتهجتموه،
موفور التوفيق والنّجاح.

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 16:09:14
استاذي الغالي
الفنان الانسان
حسن الصباغ
الف تحية لعبق مرورك الرائع
والف تحية لنبل موقفك .. سنحتاج جهودك القيمة في الرسم والابداع لتتكامل الفكرة من هذا المشروع.

اكرر شكري وامتناني الكبير لحضرتك
دمت قلبا مليئا بالعطاء

احترامي

الاسم: تضامن عبدالمحسن
التاريخ: 30/06/2013 15:45:54
الرائعة رفيف الفارس المحترمة
ليس جديد علينا ان نسمع نشاطات ثقافية تهدف الى التوعية، وهذا الباب الجديد مهم جدا خاصة وان لأطفالنا مخيلة مفعمة بالحياة والفن والادب
نشكر لكم هذا الابداع الجديد
واتمنى التوفيق لكم

الاسم: ايهاب عنان السنجاري
التاريخ: 30/06/2013 14:52:04
سيدتي الكريمة ..
انه ليس بغريب عن مؤسسة العطاء الثقافي هكذا التفاتة ، فهي السباقة دائماً لكل ماهو سديد ، شكراً لكم و لإيثاركم .. محبتي بباقة تقدير

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 13:23:28
اخي الغالي
علي الزاغيني
نورت بحضورك الجميل وقلبك الطيب
شكرا لتشجيعك ومؤازرتك

احترامي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 11:43:08
اخي الكريم
الاديب المبدع
ظافر الجميلي
تماما مثلما تفضلت انها مرحلة يجمع كل علماء النفس على اهميتها وحتمية صيانتها لبناء شخصية مستقبلية تتحمل اعباء الحياة ومتطلبات النجاح.لكل هذه الاسباب نتمنى ان يكون لهذا المشروع ان ينتقل الى ارض الواقع والتطبيق العملي وهذا يتم بجهودكم الطيبة.

شاكرة مرورك الرائع اخي الغالي ودمت

احترامي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 00:10:29
الزميلة الاديبة والاخت الوفية
اروى الشريف
انها رسالة ثقيلة في عنق الانسان ان يرعى ذلك الزرع الغض بضمير ومسؤولية . فمهنيتنا تحتم علينا ان لا نفكر في انفسنا فقط بل نتعداه الى ما اصعب وابقى وهو العطاء وثمر المستقبل المتمثل بالامان والثقة في اعين الاطفال.

اسعدني مرورك الرائع وكلماتك الصادقة فأنت مثال الاخت الوفية والسند الحقيقي .

احترامي وتقديري العالي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/06/2013 00:01:22
الاستاذة الغالية المبدعة روحا وقلبا وفكرا
د ناهدة محمد علي
وضعت يدك على الجرح سيدتي الغالية فكيف نقدم ادب ومفاهيم وحكايا تحمل في طياتها البساطة في الطرح المضمون لاطفال الانترنت والتقدم التكنلوجي والفكري , النتيجة سنفقد احترامنا في اعينهم وبدل ان نكون دليل في طريقهم نتحول الى حجر جامد في مسيرتهم . طريقة الطرح في ايصال الحكمة والموعضة تحتاج الى اعادة نظر بما في ذلك المناهج الدراسية الجامدة والتي لا ترقى الى ان تكون مصدر الهام وتوعية . استاذتي الكبيرة القديرة المشوار طويل وصعب , تذلل صعابه انفاس تواجدكم واياديكم البيضاء .

اثلج قلبي مرورك الغالي سيدتي دمت لي عبق صباح

محبتي واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 23:52:19
الاستاذ الاعلامي علي حسن الخفاجي
نسعى لاضافة خطوة جديدة على طربق الالف ميل الى الهدف الاسمى وهو الانسان. ويبدأ من الطفل الذي ان زرعت فيه وردة اعطاك حقلا من الورد.

الف شكر مرورك الرائع استاذي والف شكر لروحك النبيلة

احترامي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 29/06/2013 21:29:12
الأستاذة رفيف الفارس شاعرةً وأديبة رائعة، مسألة أدب الطفل مسألة مهمة قد أعطتها الشعوب المتقدمة الكثير من اهتمامها ، أحييك على هذا المشروع الرائع وأشد على يديك، دمت بخير

الاسم: د.زياد عبدالوهاب النعيمي
التاريخ: 29/06/2013 17:41:16
جهد مبارك واشراقة جديدة يحملها مركز النور لنا وهي ضمن برانامجه الثقافي لخلق حالة من التكامل الفكري نحو تخصيص ادب الاطفال للمشاركة في هذا الميدان الكبير والمتعدد..ومن المعلوم ان الطفولة هي اجمل شي لابد ان نسعى ان بناءه بناءا نموذجيا كي يكون لدينا مجتمع سليم قادر على بناء شخصية الانسان في مراحله المستقبلية بما يخدم جيلا حاضرا ومستقبلا في وقت واحد ..خطوة مباركة وتحية لمركز النور على هذه الالتفاتة الكبيرة والكريمة وفقكم الله

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 29/06/2013 15:24:48
الأستاذة الشاعرة رفيف الفارس
تحية طيبة
إنه مشروع مهم وكبير ، أويدكم وأدعمكم لتنفيذه
لقد أرسلت لكم ( أوبريت للأطفال ) على عنوان النور ، راجيا وصوله وموافقتكم على ملائمته لمشروعكم ، وسأرسل
لكم كتابات متنوعة أخرى .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 29/06/2013 15:11:56
الشاعرة الرائعة رفيف الفارس

الأطفال هم المستقبل وهم الأمل, فأدب وثقافة الطفل, المرتكزان على أسس تربوية وتعليميةتساهم في تحقيق التوازن في شخصية الطفل عقلا وسلوكا, هما أمران على غاية من الأهمية, وهما يضمنان مستقبلا مزهرا للمجتمع

مبادرة رائعة

تحياتي مع التقدير

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 29/06/2013 14:40:02

الصديقة الشاعرة رفيف الفارس
انها لخطوة فريدة من نوعها ان نضع نصب اعيننا احد اسس مكونات المجتمع وهو الطفل اللبنة المستقبلية لبناء مجتمع زاهر ...

شكرا لك ست رفيف على هذه الخطوة الرائعة كما انتِ .

الاسم: امجد نجم الزيدي
التاريخ: 29/06/2013 14:22:59
الرائعة رفيف الفارس
خطوة جميلة ورائعة لن تكون غريبة وهي تصدر عنكم
ان التوجه الى الاطفال مهم جدا لانهم القاعدة والركيزة التي يقوم عليها تحضر اي مجتمع
سلمت اياديكم على هذا الانجاز
تألق دائم

الاسم: حسن الصباغ
التاريخ: 29/06/2013 12:23:48
هي بداية ميمونة ومباركة ..فالطفل هو الهدف وهو الامل ...بوركت الجهود ..لن ادخر جهدا للتعاون معكم شخصيا او عن طريق المرسم الحر الذي يضم بين اعضاءه الكثير من الموهوبين الصغار ..شكرا لكم

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 11:30:35
الاستاذ المبدع
د هاشم عبود الموسوي

اسعدنا مرورك الغالي وشد من ازرنا متمنين دائما ان نكون عند حسن تقديركم .
اجل استاذي الرائع نتمنى ان ننقذ ما يمكن انقاذه من اجل مستقبل وطن افضل.

تقديري واحترامي ومحبتي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 11:17:28
الشاعر والباحث المبدع
كريم الاسدي
شاكرة عذب مرورك وكلماتك المشجعة والغالية التي تخبرنا اننا على الطريق الصحيح.
وبفضلكم سنواصل الى النجاح بأذن الله.

احترامي وتقديري العالي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/06/2013 11:02:06
الزميلة الراقية رفيف الفارس
احييكم على هذه الخطوة الرائعة ولا سيما ان الاطفال هم اساس المجتمع ومستقبله لذا علينا ان نقدم لهم الكثير
اتمنى لكم دوام الابداع والتالق

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 10:58:15
استاذي الغالي الشاعر المبدع
عباس طريم
من اهم مراحل تكوين الشخصية هي مراحل الطفولة
وكلنا لا تزال عالقة في ذاكرتنا حكايا وقصص الجدات والاجداد .. الحكم والمواعض والنبل في التعاطي مع الاخر.
انها مرحلة البناء
عسى ان نوفق لما نصبو اليه بمساعدة روحكم الطيبة

احترامي وتقديري العالي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 10:33:45
استاذي الكريم والمبدع
د باسم الياسري
الف شكر لمرورك الرقيق ويسعدنا التعاون من اجل خير نتمناه للمستقبل .

تحيتي واحترامي سيدي الغالي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 10:31:01
اخي الغالي احمد الشلاه
سيكون لكل الاطفال نصيبهم من العناية والاهتمام وبمساعدتك وتظافر جهودنا معا سنصل اليهم علنا نخفف شيء من معاناتهم.

اسعدني مرورك الرائع وافكارك الجميلة والمعطاء
دمت اخي وصديقي الغالي

تحيتي واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/06/2013 10:27:27
الشاعرة الاديبة القديرة
الغالية سعدية السماوي
سعادتي كبيرة بمرورك العذب .
نعم ايتها الغالية كما تفضلت فأن هذا الكائن الغض الذي يعتمد عليه مستقبل الامم يجب ان يحضى بكل اهتمام وبمجهود حقيقي واستثنائي.

شاكرة من القلب تواجدك
دمت ودام حضورك الغالي

محبتي واحترامي

الاسم: ظافر الجميلي
التاريخ: 29/06/2013 06:08:44
تحيه وتقدير لاختي الرائعه الست رفيف مبادره رائعه
إن التفكير في واقع الطفولة والعناية بها، يدل على الإهتمام بمستقبل الجيل وعلى الرغبة في تهيئة طاقات بشرية صالحة ومنتجة، وقادرة على تحمل المسؤوليات في قيادة المجتمع والرقي بأحواله. ومرحلة الطفولة من أهم المراحل لأن خصائص الشخصية وسماتها، وطبيعة الذكاء، والإتجاهات والقيم التي يتمسك بها الفرد، تحدد كلها في هذه المرحلة. لذلك أجمع علماء النفس والإجتماع، على أهمية دراسة هذه المرحلة ومتطلباتها، وكشف الستارة عن دور الأهل ومسؤولياتهم في إطار إعداد الطفل وتأهيله سلوكياً وإجتماعياً.
واكرر شكري وتقديري لجهودكم الرائعه

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 29/06/2013 01:03:56
الزميلة العزيزة والشاعرة القديرة رفيف الفارس

مبادرة قيمة وجهود رفيعة من اجل الهدف الاسمى وهو منح فسحة امل لاطفالنا وتشجيع الادباء والكتاب المهتمين بادب الطفل وهم ينثرون زهور ابداعهم في واحة النور الغالية لاسعاد اطفالنا ورسم ابتسامة محبة على محياهم.

دمت للابداع الراقي
تقديري ومحبتي .

الاسم: د . ناهدة محمد علي
التاريخ: 28/06/2013 23:50:15
الى الأستاذة العزيزة رفيف الفارس
أذهلني تخطيطك الإداري والمهني الحكيم في إدارة الأبواب وإهتمامك بالطفل العراقي والعربي هو نقطة مضيئة في تاريخك المهني , إذ أنه وكما تعلمين من المهم والضروري الإلتفات الى شريحة من شرائح المجتمع كانت منسية ولسنوات طويلة من قِبل الصحافة العربية لذا كان أدب الأطفال المقدم من قِبل الكبار أو أدب الأطفال ذاتهم مهمشاً وسطحياًولا يتناسب مع تطورات العصر الحالي وبقينا نجتر حكايات ( كليلة ودمنة ) .
عزيزتي .. تستطيعين بقدراتك الشبابية تقديم الكثير للطفل العربي المغبون .. مع مودتي الخالصة .

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 28/06/2013 19:57:02
الأستاذة القديرة العزيزة رفيف الفارس تحياتي وتقديري ان هذه المبادره تستحق كل التقدير و
الاهتمام بلطفل العراقي وهذا ليس جديد على مؤسستنا نور العراق فهيه دائماً سباقة في كل المجالات
وأعمال الخير اتمنى لكم كل التقدير والتقدم والابداع فتحية مرى اخرى أستاذة رفيف ومن اللة التوفيق

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 28/06/2013 17:54:41
الأخت الرائعة الشاعرة والأعلامية رفيف الفارس
أبارك فيك هذه الجذوة و وهذا الفعل الحسن
أدب الأطفال هو واحد من الأساليب الفعالة في غرس الهوية والخصوصية الوطنية في نفوس أطفالنا ..عل أجيالنا القادمة
تستطيع أن تنقذ ماء الوجه ،لما إقترفناه من تقصير .
دامت جهودك بألف خير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 28/06/2013 17:01:45
الأستاذة الشاعرة والإعلامية الرائعة رفيف الفارس المحترمة .
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات والتحيات الزاكيات
لا ريب أن خطوة فتح باب للأطفال من أروع الخطوات وووووووووووووواقدسها وأنبلها ،الأطفال هم بسمة الدهر المتطلعة للحياة الآتية ، هم أمل الأمة ، ومستقبل شبابها ، أشد على أياديكم وأبارك جهودكم النبيلة ، احتراماتي .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 28/06/2013 16:58:54
الاديبة الاستاذة , رفيف الفارس .
حسنا فعلتم بتفعيل ثقافة الطفل المنسية , والتي لا يهتم لها احدا.
مع العلم ان تعليم الطفل منذ الصغر يجعله مكتسبا الفضائل الحسنة , والتي ستبقى تلازمه في حله وترحاله , وتجعل منه في المسقبل , الرجل المؤهل لخدمة بلده وشعبه .
شكرا لكم على هذه المبادرة الجميلة ..

الاسم: د. باسم الياسري
التاريخ: 28/06/2013 16:13:11
مبادرة رائعة شكرا لكم على هذه المبادرة ونحن معكم
تحياتنا للفاضلة رفيف على جهودها

الاسم: احمد الشلاه
التاريخ: 28/06/2013 15:46:20
الشاعرة الرائعة والمثابرة رفيف الفارس
من اجمل الابواب التي تم استحداثها لان الاهتمام بالاطفال ورعايتهم وتثقيفهم بشكل السليم يجعلهم قادة صالحين للمستقبل - اضف علينا الاهتمام باطفال التوحد وصعوبات النطق فهم بحاجة لمن يرعاهم وياهلهم -
دمتي بخير وعافية
احمد الشلاه

الاسم: سعدية السماوي
التاريخ: 28/06/2013 15:27:51
الست الرائعة رفيف الفارس ..
لايخفي عليكم سيدتي ، ان الطفل اللبنة الاولى في بناء المجتمع الذي يراد له ان يكون مجتمعا متحضرا .. ومن هذا المنطلق ،العناية بة وبتكوينه النفسي والادبي يتطلب منا جميعا الجهود الاستثنائية للعمل الدؤوب .. ومادمتم قد وضعتم ذلك على عاتقكم فبالتاكيد تستحقون من الشكر والتقدير مايوازي هذا العمل العملاق والجهد المتميز .. فالف شكرا لكم سيدتي لجهودكم الخيرة ودمتم بخير والق وسؤدد ..




5000