..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مدير عام دائرة الفنون التشكيلية.. نطمح لتوسيع منهج رعاية مواهب الصغار الفنية

أفراح شوقي

خلال افتتاحه ورشة المرسم الحر الصيفية...

مدير عام دائرة الفنون التشكيلية:" نطمح لتوسيع منهج رعاية مواهب الصغار الفنية

اكثر من ثلاثين طالب وطالبة افترشوا الوانهم واوراقهم البيضاء، ليرسموا احلامهم الغضة في عراقهم الجديد وهم يفتتحون ورشة المرسم الحر الصيفية لهذا العام في مقر وزارة الثقافة ببغداد، وضمن نشاطات دائرة الفنون التشكيلية الدورية في احتضان الطاقات الواعدة للصغار وتأهيل مهاراتهم الفنية.

ورشة المرسم الحر الجديدة تستمر لمدة اسبوعين على مدى ثلاث ساعات يومياً، بالتنسيق بين الدائرة ومديرية تربية الرصافة/ الكرخ ويشرف على الورشة  كادر فني متخصص لغرض تعليم الصغار مبادئ الفن الاولية. اضافة الى  اقامة فعاليات ترويحية وثقافية للمشاركين وتقديم بعض  الوجبات الخفيفة.

الطفل يونس فراس 8 سنوات، احد المشاركين في الورشة قال:" انا سعيد بالمشاركة وتعلم مهارات جديدة في فن الرسم، بمساعدة المشرفين هنا، واتمنى ان اكون رساماً مشهوراً في المستقبل.

اما الطفلة اسيل عبود، 9 سنوات، فقالت:" هذه مشاركتي الثالثة، في ورش المرسم الحر، وقد استفدت كثيراً من تعليمات المشرفين على الورشة لتطوير القابليات الفنية  اضافة الى التعرف على اصدقاء جدد.

وقال مدير المرسم الحر الفنان خالد المبارك:" ان الورشة هي  جزء من نشاط متواصل اعتادت عليه دائرة الفنون منذ عام 1998 ولازال متواصلا حتى الان، وخرج الكثير من المواهب التي اثبتت حضورها في الساحة الفنية العراقية،  وهي تبدا في العطلة الربيعية والصيفية من كل عام، وتهدف الى تشجيع ممارسة فن الرسم وخلق روح المبادرة للصغار للتعبير عما يجول في خاطرهم.

 واضاف:" ستنظم في ختام الورشة التدريبية  احتفال بالمشاركين وتوزيع الهدايا والشهادات التقديرية بينهم والجوائز  للفائزين في مسابقة الرسوم المتميزة.

واكد:" ان نتائج الدورات الماضية اثمرت عن تنامي مواهب بعض المشاركين فيها، وتواصلهم مع عالم الفن فيما بعد، مع تأشيرنا  وجود فراغ كبير في ميدان الاهتمام والرعاية للمواهب والقدرات الموجودة لدى الصغار في المؤسسات الحكومية والمدنية العراقية.

وعن نشاطات المرسم الجديدة قال المبارك:" يعكف المرسم اقامة ورش فنية متحركة لممارسة فن الرسم واعطاء الدورات، اي اننا سنقوم بزيارات ميدانية للمدارس والمراكز الاجتماعية في بغداد والمحافظات لاكتشاف المواهب الجديدة لدى الصغار، وسيتم اختيار اماكن معروفة ومتميزة لدى عامة الناس  في المحافظات  لاجل اقامة الورش الفنية  فيه وستكون البداية في شارع الحبوبي في محافظة ذي قار.

واضاف:يستعد المرسم لاقامة ورش فنية للنحت على الحجر للفنانين الشباب، وهو مشروع مخطط له منذ ثلاث سنوات لاحتضان الطاقات الواعدة للنحاتين وفسح المجال لهم لابراز مواهبهم وتوفير كل وسائل العمل من خامات ومعدات بمشاركة نخبة من النحاتين المتميزين لغرض الافادة وتبادل الخبرات.

بدوره تجول الدكتور جمال العتابي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية، بين اروقة الورشة والتقى بعض المشاركين فيها وتعرف على طموحاتهم وافكارهم،  وعن اهمية الورشة قال:" ورش المرسم الحر بدأت منذ عام 1998 ولازالت متواصلة خلال العطل الصيفية والربيعية للطلبة الصغار، وهي برغم محدودية المشاركة فيها من ناحية العدد وسعة المكان، الا انها  تؤسس لظاهرة جميلة نسعى لانتشارها وتوسيعها بمشاركة عدد اكبر من التلاميذ، كونها وسيلة مهمة لتنمية  الطاقات واحتضان الطفولة .

 وأضاف:" نطمح لتوفير تخصيصات مالية اكثر  لدعم تنمية المواهب الغضة لدى الاطفال اضافة لتوفير  مكان اوسع  للصغار وشموله  مؤسسات ودوائر  وجمعيات معنية بالطفولة وليس فقط اقتصارها على  وزارة  الثقافة تحديداً، كونها  ممارسة تربوية وثقافية وترفيهية.

وطالب العتابي بتوسيع المرسم وانتشاره وتكثيف الدورات والفعاليات لتطوير  المواهب ودعم  المهارات للاسهام بخلق جيل جديد من الفنانين كبار مستقبلاً، اضافة الى شمول الورشة بفعاليات معرفية كزيارة المكتبة وحضور عرض للسينما وزيارة المتحف وغيرها من نشاطات .

وشكر العتابي في ختام جولته بين الصغار جهود القائمين على اقامة الورشة.

أفراح شوقي


التعليقات




5000