..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قـولي كما يحلو وظـنّي

عطا الحاج يوسف منصور

 

<<  قـولي  كما يحلو  وظـنّي  >>

قولـي كما يَحلـو وظِـنّي

          وتَقَـولي مـا شـئتِ عـنّي

ضَيّعتِ عِلقَ مَضَنّةٍ

        وضَنَنتِ في جِـزعٍ فَضِنّي

وقتَلتِ في هَوسِ انفعالكِ

              ما قَتَلتِ  بـلا تـأنّــي

وظننتِ  سـاعةَ ما جرى

             أنّــي  تَـخـاذلـتُ وأنّـي

وحَسِبتِ كُلَّ  جريرةٍ لكِ

              بعـدها صَفحـي ومَنّي

تأبى الكرامةُ أنْ أُضامَ

           وإنَّ ضـيمَ  الحُـرِّ يُضني

كم قد أهنتِ  رجـولتي

            وقَـلَبتِ لي ظَهرَ المِـجَنِّ 

أنـا ما يـزالُ الصمتُ مِـ

           حـرابي عـلى هَـنٍّ وهَـنِّ

ما كلُّ مَنْ يهـذي بسُحـ

              بانٍ ولا يُدعى بلَـسـنِ

وإذا صَمَتُّ  فلَمْ أكُـنْ

          عَـيّاً ولـمْ اُعْـرَفْ بـوهَنِ  

إنْ كُـنتِ في ريـبٍ فلي

             ثِقـةٌ بِنَفْـسـي فاطمَئنّي

أنا لا أُريـدُ الحُبَّ مـ

             حسوبـاً بـأفضالٍ ومَـنِّ 

وأخافُ إنْ كَـشّفتُ عَنْ

          مَكـنونِ حُـبّي أنْ تَـجُـنّي

أنـا لَسـتُ تِمـثالاً ولا

      أحـيـا < عـلى أعـقـابِ دِنِّ >

أنـا لَـستُ كالضليلِ في

      غَـــيٍّ ولا شــــأنـاهُ شــأنـي 

لا عـاشَ حُـبٌ ضـائعٌ

        بيـنَ المَـخـاوفِ والتَـمـنّي

سَتَظِلُّ تُـرهِـقُكِ الشـكوكُ

       فـتَـنطُـقينَ < بـغـيرِ وزنِ >

قـولي فمثـليَ صـابـرٌ

           أبـداً ومِـثـلُـكِ في تَجَـنِّ

ولَسـوفَ أبقى كاظمـاً غَيـ

        ـظـيْ وإنْ صَـدّعتِ رُكـني   

أنـا لـوعَلِـمْتِ حـقـيقـتي

        لعـجِـبتِ مِـنْ حـالي ومـنّي 

للّـهِ ما أجـنيـهِ مـنكِ حـبيـ

        ـبـتـي أو ســــوفَ أجـنـي   

لـولا هَواكِ المُسـتَبِدُّ

         لَـمَا اسـتُبِيـحَ اليومَ أمـني 

ولَـمَا غـشاني مِـنهُ مـا يَغـ

      ـشى وصار البؤسُ سِـجني

واللّـهُ يَشـهَـدُ أنّـني ما

       قُــلـتُ مِـنْ كَــذبٍ ومَـيْـنِ

إذْ أنتِ روضي المُسـتديمُ

          وأنتِ أُغـنيتي ولَـحـني

مالي سـواكِ حَـبـيـبَـةٌ

          لكـنّـما أخـشـى فاُكْـني

وأذوبُ فـيكِ صَبابةً

       والحُـبُّ لو تَـدرينَ مُضني 

ولَسَوفَ  أبقى صامتـاً

       وكـفى بـه مــا دامَ يُـغـني 

وأرى السـكوتَ مِنِ الحِـجى

       فـي مَجـمَعٍ خُـرسٍ ولُـكْـنِ

فإذا لَـزِمتُ الصَـمْتَ أعـ

      ـني فيهِ ما قـدْ كُنتُ أعـني 

يـا ربّــي إنَّ بَـلـيّـتـي

       أنّــــــي لأصـنــامٍ أُغــنّي  

******************

العراق / الكوت

    

 الجمعه في 23 / حزيران / 1977   

سـاجلتُ في  هذه  القصيدة  قصيدةً  للشاعرة عاتكة  الخزرجي  بعنوان خَلَجات تِمثال كانتْ منشوره في

مَجلة العربي  الكويتيه .   

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/06/2013 17:56:00
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

أدري أن حافظتكَ والحمدُ لله ما تزال في ريعان شبابها
نعم هي مثلما قلتَ هذه القصيدة لها أكثر من ثلاثة عقود
لكنها ما زالت فتيةً .

أتمنى أن تكون بحالٍ أحسن بعد فقد المرحومة .

تحياتي العاطرة بالمودّة لكَ مع أطيبِ المُنى وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/06/2013 17:48:35
أخي الاديب الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطّلبي

أنتَ أدرى يا عزيزي بقلوب الشعراء فهي تبقى تغني
للحُبِّ وأسمى الحُبِّ هو الحُبُ الانساني .

شكري الجزيل على مروركَ وتعليقكَ .

وتحياتي العاطرة بالودِّ لكَ مع أطيب الاماني .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 24/06/2013 23:00:12
فإذا لَـزِمتُ الصَـمْتَ أعـ

ـني فيهِ ما قـدْ كُنتُ أعـني

وان سباني الحزن إني

عانيتُ مجروحــــــاً أغنــي

تلاحقني الهموم لوحدي

وتسحقني نوبات قلبــــــي

فضلت ُ الخروج عن الطريق

شاعراً بالحب يضنـــــــي

وضمدت الجروح بقصائد ٍ

ولاعناً الذنب ذنبــــــي

كيف إرتضيت بعوالج ٍ

أمست على كثبان رمــــل ِ ِ؟

خاطبتُها الريح َ فقالت

هذا مايحــلو بظنـــــي !



ألأخ الشاعر المبدع عطا المنصور
قصيدتك اعلاه لم تغب عن بالي منذ زمن طويل..فأنا سمعتها عنك مذ كنت طالباً جامعياًأواخر ايامي الدراسية وأذكرها جيداً كونها حلوة وعذبة بعذوبة روحيتك الطيبة...دمت شاعرا حياً..

زهير كاطع الحسيني

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 24/06/2013 20:41:12
الاديب والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحايا اليك
جميل ما قرأت
وأنتِ أُغـنيتي ولَـحـني

مالي سـواكِ حَـبـيـبَـةٌ

لكـنّـما أخـشـى فاُكْـني

وأذوبُ فـيكِ صَبابةً

والحُـبُّ لو تَـدرينَ مُضني

ولَسَوفَ أبقى صامتـاً

وكـفى بـه مــا دامَ يُـغـني

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 24/06/2013 20:01:45
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

أنتَ الكريمُ تزينُ لحني
في كلِّ قافيةٍ أُغنّي

ويزيدُ فضلُكَ يا كريمُ
بما تجودُ بغير منِّ

تحياتي لكَ أيها الاستاذ العلم مع شكري الذي لا يقومُ
مقامَ لُطفكَ وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 24/06/2013 19:51:33
أخي وصديقي الطيب الشاعر الناقد جمال مصطفى

ما زلتُ يا صاحي أُغنّي
رغم الزمان وكبر سنّي

للحُبِّ حيثُ به أعيشُ
وإنْ أكنْ بجنانِ عدنِ

خالص مودتي لكَ مع جزيل شكري على تعليقكَ الرائع .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/06/2013 18:21:34
الشاعر الرائع المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
يا أيها المعطاءُ مني
نفحات طيبٍ والتمني
فلقد هزرت كصادحٍ
جوّال من لحنٍ للحنِ
عشْ سالماً ومغرّداً
فالشعر طاب بما تغنّي
أجدت وأبدعت بهذا اللحن العراقي الشجي ، سلمت وسلم الشعر احتراماتي .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 24/06/2013 15:09:15
( وأخاف ان كشفت عن
مكنون حبي ان تجني )

ما أعذب هذا الغناء يا أبا يوسف

قصيدة شابة على الرغم من كونها مكتوبة

قبل 36 عاما . أظن ان الشاعر كان يشير

الى قصيدته هذه في لاوعيه حين قال :

(إذ انت روضي المستديم وأنت اغنيتي ولحني )

الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف منصور

ودا ودا




5000