..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطفل المنسيّ

سعد الحجي

الطفلُ الذي نسيتُهُ أمس هناك ،

على تلّ الرمانِ 

يسابقُ فراشةً شهباء ،

تلك التي لجناحيها بريقُ الشمس ،

وبرفيفها ترشُّ النوّار ،

تلك التي يخشى الإمساكَ بها

لئلا يلمس وهجَ الاكتشاف البكر ، فيضيع!

تلك المتشردةُ بلا مأوى ، مثله

التي مسكنُها خبْءٌ بين روضِ الزهور ..

الطفلُ المنسيّ

سمعتُ وجومَ صمتِه اليوم

وحيداً بلا فراشات ..

لعلّه لامسَ الوهجَ المسحور!

لعلّه تاه وكلّله النسيان ..

الآن سألقمُهُ رَضّاعةَ الذكرى

وأنثرُ فوق رأسه القصائدَ الشهباء ..

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 15/06/2013 21:30:40
يعني شلون يا كناني العضيد؟
حتى الطفل وهو يسابق الفراشات لم يسلم من الظنون؟
ألا فسحة من براءة!
هاي ينرادلها دارمي!
(سيبدو منظره جميلا راعي البجع وهو يسابق طيور الغاق ههههه).

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 15/06/2013 08:50:46
يا عيني على هذا الطفل الذي يسابق الشهبوات.... وأين ؟ على تل الرمان وما ادراك ما الرمان.....أطفل هو أم خبر كل انواع السباق ............؟ رائع عضيد وليذهب صاحبنا الى حيث طيور الغاق ههههههههههههه

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 15/06/2013 01:05:05
جمال مصطفى
الصديق الشاعر البصريّ..
سرتني قراءتك الانطباعية النافذة للصور والرؤى هنا.
كلماتك المعبرة عن تلك القراءة بالغة الجمال
ومن طباع متذوقي الجمال أن يقفون صامتين أمامه!
لك تحايا الود
وأمنيات المسرة الدائمة.

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 14/06/2013 19:01:51
لكأن الشاعر استغرق أسيان مسترجعا

الطفل الذي كانه , بكل ما في ذلك

الطفل من نقاء ورومانسية وكيف لا

وهو شقيق الفراشة الشهباء ومكتشف

الجمال في ذاته من خلالها.

لكأن الشاعر يتوسط بين الرجل والطفل

الذي كانه ولسان حال القصيدة يقول :

نحن الثالوث نعلن اننا ما نزال واحدا

ما نزال سعد الحجي بقصائده الشهباء

لم يتغير سوى خوف الرجل قليلا من

بلوغ الطفل سن اللاإندهاش .

ولكن هذه القصيدة تكذب مخاوف سعد الحجي

وتعلن بكل ما فيهامن شعر ان

الطفل وراءها سرق من الرجل خبرته في البناء

والتشكيل لا غير

الشاعر سعد الحجي كل الحب




5000