..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألمناسبات الدينية سلسلة متصلة

د. محمد الصائغ

أغلقت مختبري مبكراً في حوالي الساعة الخامسة مساءً بعد أن تلقيت معلومات عن بدء إغلاق الطرق والجسور, في البداية لم أصدّق الامر باعتبار ان اليوم الاثنين ووفاة الامام موسى الكاظم(ع) يوم الاربعاء مع العلم ان بعض الشوارع قطعت قبل اسبوع للمحافظة أمنياً على الزائرين المشاة , وما أن عبرت جسر الجمهورية بإتجاه الكرخ حيث يقع بيتنا وجدت الطرق على الجانبين مقطوعة وليس لي خيار سوى السير بإتجاه واحد حتى وصلت المنصور  ومنه حاولت الانعطاف نحو البيت فتصدت لي السيطرات وردتني على أعقابي , فكرت أن أقتحم بيتي من عدة محاور ..العطيفية .الاسكان , كرادة مريم , مطار المثنى , الباب الشرقي ,ووو,لعل أحدها يفلح في الاختراق , وباءت محاولاتي بالفشل بعد أن صدت من قبل السيطرات والحواجز السلكية والكونكريتية وأحبطتها ! فكرت أن أبيت السيارة في أحد الكراجات وأذهب سيراً على الاقدام الى البيت ولكن كل الكراجات رفضت مبيت السيارة , إتصلت بأحد الاقارب في حي العدل لأقضي الليل عندهم فجائني بسيارة تاكسي وقال إن شارعهم مغلق وإنه ترك سيارته وبقينا نلف الشوارع ونكرر محاولات المحاور المتعددة لعل شيئاً قد تغير ولكن دون جدوى وهذا يعني انني سأبقى عالقاً في الشارع داخل سيارتي ليومين مقبلين حتى تنتهي الزيارة يوم الاربعاء ولكن كيف سأقضي ظهيرتين قائضتين في الشارع ! أحد الضباط وبعد اللتي واللتيا سمح لنا بالمرور.

وصلت البيت بعد العاشرة مساءً وأنا غير مصدق , خمس ساعات سياقة في شوارع بغداد بعد يوم عمل مضني ,لا شك ان هناك الآلاف من الناس يشابهون حالتي خاصة وإننا لم نحط علماً بهذه الاجراءات لنأخذ الحذر.

ترى ماذا يستفاد أئمة أهل البيت عليهم السلام من قطع الشوارع والارزاق والمكروفونات تبث بأعلى صوتها موجهة نحو البيوت , في بقعة لا تتجاوز مئة متر قرب بيتنا ثلاثة مكروفونات تصدح بوقت واحد متداخلة فيما بينها ولا تفهم منها شيئاً, ماذا يستفاد العراق الذي عاث به التكفيريون والارهابيون فساداً وقتلاً ودماراً ونحن نبكي ونلطم ؟ متى يعود الوعي الينا ونبني ماتهدم من جديد ؟

المناسبات الدينية الاخرى قادمة لاحقاً في سلسلة متصلة وتتكرر المعاناة !

د. محمد الصائغ


التعليقات

الاسم: عبدالاله الصائغ هذا هو شقيقي الصغير دكتور محمد الصائغ
التاريخ: 09/08/2013 02:50:02
ماذا يستفيد العراقيون ؟ طقوس بعدها طقوس قبلها طقوس وبينها طقوس ! انني اشد على يديك خوية محمد فلقد استعملت الكوميديا السوداء لكشف ظاهرة اجتماعية ! ان خطر الجماهير الهائجة هو الخطر الحقيقي الذي ينبغي للانسان الحذر منه ! الحكومة اي حكومة غير قادرة على مواجهة هيجان الناس ! اخي محمد من الناحية الفنيةانت كتبت نصا قصصيا جذابا ! وهو على اي حال وثيقة موثوقة سيعتمدها المؤرخون بعد مئة سنة ليعرفوا ماذا حل بالوعي الجمعي العراقي ! ان هذه الاجراءات التي ترتدي الطقس الديني لن تكتفي بما وصلت اليه - إن لم يظهر رجل دين مهاب جماهيريا ويقول لهم كفى - بل سوف تهبط بنا للقاع ! اتمنى عليك سيدي الصائغ ان تخرج لنا جواهرك وبارك الله بالزرقاء أن انجبتك .

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 07/06/2013 19:09:09
سبب المشكلة التي نحن فيها ونعاني منها باستمرار هي المفهوم الخاطئ للحرية نظن الحرية نفعل ما نريد ونأخذ ما نريدونشتم ونسب بدون التفكير بالاخرين وما يعانون ولكن هذا مفهوم غير صحيح فالحرية هي ان تمارس عادات وتقاليد وكل ما يخصك بدون المساس بحرية الاخرين والتأثير على مصالحهم الشخصية والمصلحة العامة ايضا كل منا لا يعيش لوحده ليستأثر بكل ما حولة من خدمات وموارد لنفسة فالشواراع ملك عام للجميع وغلقها يؤدي خسائر للكثير فتوقف عجلة العمل اليومي تسبب خسائر بالميزانية العامة للدولة وللاشخاص المواطنين الذين يكسبون قوتهم يوم بيوم وهذه الممارسة ضد حقوق الانسان التي تكفل للجميع حق العيش الكريم والسلمي والعمل بحد ذاته عبادة مارس عاداتك وتقاليدك ولكن بالحدود التي تكفل للجميع ممارسة طبيعية دكتور محمد احسنت القول (ماذا يستفاد العراق) فالعراق يحتاج لجميع الجهود للنهوض من جديد والبناء والاعمار للمواطن اولا وثم باقي المرافق تحياااتي واحترامي

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 07/06/2013 12:16:39
د. محمد الصائغ

.................................. ///// ماذا يستفاد العراق الذي عاث به التكفيريون والارهابيون فساداً وقتلاً ودماراً ونحن نبكي ونلطم ؟ متى يعود الوعي الينا ونبني ماتهدم من جديد ؟
جميل ما خطت الأنامل من الرقي والإبداع والتألق الحقيقي



تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: د.محمد الصائغ
التاريخ: 07/06/2013 11:42:07
أنا في هذا النص أخاطب ذوي العقول النيرة ليأخذوا دورهم في توعية الجماهير المؤمنة وتوجيهها الوجهة الصحيحة , أنا لاأدعو الى الغاء المناسبات الدينية فهي تعبير عن ايمان الناس بما تؤمن به , كما ان آل البيت يستحقون منا كل تضحيةإن كانت في محلها بل أدعو الى ترشيدها وعقلنتها باسلوب حضاري لا يزعج الآخرين بل يجعلهم متعاطفين مع قضايانا وإبعاد عناصر الدجل التي تريد تشويه مذهب أل البيت لمنافع شخصية أو جهلاً ,وليتذكر المزايدون ان مذهب أل البيت ليس مجرد شعائر وطقوس وانماايمان وعقيدة وعلم وفقه نهلت منه الاجيال على مر العصور , لذا أنا لم أستفز أحداً لا أهل بلوتو ولا أهل الارض !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/06/2013 20:26:05
مؤكد انك تستفز اقواما يقيمون في كوكب بلوتو !!!
اعاننا بدعائه سجين الطامورة ووفقنا الى ان نحتاط مستقبلا لنرتب ما يتناسب واحترام مثل هكذا مناسبات بطريقة حضارية تساهم في فهم وادراك والاتعاظ بما ينبغي ان نعتني به ويرضي الشفعاء وهم في رحمة ورضى الله.




5000