..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي والنجيفي ومصير العراقيون

عبد الكريم ياسر

منذ أكثر من أربعة شهور والعراق يعيش في أزمات سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية حادة تتزايد يوما بعد يوم على أثرها خسرنا كثير من الأرواح البريئة التي قتلت جراء عمليات إرهابية عبر السيارات الملغومة والأحزمة الناسفة وأسلحة كاتمة الصوت . وانهيار في السوق مما سببت ارتفاع في الأسعار وصعوبة العيش لأغلب العراقيين وتدهور الوضع العسكري جراء هذه العمليات الإرهابية بحيث تم عقوبة هذا القائد العسكري ونقل ذاك القائد الأخر وما إلى ذلك . وبلا شك كلنا يعلم أن هذه الأمور السلبية حدثت بسبب الاختلاف والخلاف الحاصل ما بين رئيس السلطة التشريعية أسامة النجيفي ورئيس الحكومة نوري المالكي وكلنا يعلم أن رئيس السلطة التشريعية كان يلوح بتصريحاته التي قال فيها أن رئيس الحكومة قاد البلد إلى هذا التدهور الحاصل كونه دكتاتوريا ويعمل بأجندات إيرانية لا تريد الخير للعراق وللعراقيين وله مليشيات تقتل العراقيين بأسلحة كاتمة للصوت عبر اختطاف الأبرياء من طائفة السنة كما قال مرارا وتكرارا أن ميلشيات الحكومة هي التي فجرت المساجد السنية .

وبالمقابل رئيس الحكومة نوري المالكي كثير ما صرح وقال أن النجيفي يعمل لقائمة معينة وليس للعراق وللعراقيين مع انه رئيسا للبرلمان العراقي كما انه ينفذ أجندات خارجية ترتبط بتركيا وقطر والسعودية ويعمل هو وشقيقه اثيل النجيفي على تقسيم العراق . اعتقد هذا الكلام لم ائتي به من فراغ بل سمعناه من كلا الطرفين في عدة مناسبات . وعلى ضوء هذه التشنجات وهذه الخلافات والتصريحات الرنانة النارية لم ولن يتأثر بسلبياتها ألا المواطن المسكين ولن تطول نسبة واحد بالمائة من هذه السلبيات النجيفي أو المالكي المختلفان ! وبعد كل هذا ظهر على العراقيين لقاء دعي إليه رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم وتم خلاله الصلح مابين المالكي والنجيفي وظهرا علينا عبر شاشات التلفزة وهما يتصافحان ويتعانقان وهذا امر ايجابي يتمنوه كل العراقيون جميعا ولكن بعد هذه الخطوة الايجابية أن استقر العراق وأوضاعه الأمنية والسياسية والعسكرية والاقتصادية وتوقف العنف وقتل العراقيون عبر المتفجرات والخطف وما إلى ذلك ماذا يعني هذا ؟ ألا يعني أن هذان الرجلان هما من يقتل العراقيين ؟ حيث أن اختلفا تنتشر السيارات المفخخة وتتناثر جثث الأبرياء وان تصالحا اطمأن العراقيون وهدئ الشارع ! أنا لا أريد التحريض لكن هي مجرد ملاحظة متواضعة من عراقي يعيش المشهد ويراقبه وأود نقل هذه الملاحظة لكل العراقيون عسى أن تأخذ على محمل الجد وتدرس جيدا لكي يجدوا من خلال دراستها ضالتهم لاسيما وأننا مقبلون على انتخابات سياسية يجب أن يتم من خلالها تغيير الخارطة بما نتمناه وما يتلاءم مع طموحاتنا .

عبد الكريم ياسر


التعليقات

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 19/07/2013 01:09:49
لافرق بين الرجلين كلاهما يتفانا بدوره ويحقق النجوميه لنفسه فالمسرحيه واحدة والمؤلف واحد والمنتج مشهور بالاعمال الداميه والجمهور بين غافل ومستغفل والمسرح يحترق بالفتن والفتنه اشد من القتل ونحن مقبلون على فصل اخر من المسرحيه نفسها والكراسي محجوزه سلفا ولايوجد من يحذر القوم ليلقى مصير زرقاء اليمامه




5000