..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آهات يراعٍ دامية ٍ

عبد الوهاب المطلبي

هنا حزني تفجرَّ كالغمام ِ

فكيف النوح في لغة الكلام ِ

فهل عانيت َمن ليلاك هجرا

وجربت َ السهاد وفي المنام

وابكاك َالتذلل ُ للوصال

واسعدك َالرقيقُ من الكلام

ولكنَّ الحبيبَ بنى قلاعا ً

فكيف الوصل في موج الظلام ِ

واني كالعراق اذوب حزنا ً

ويقتلني الحنين الى السلام ِ

* * *

وأتيت ِ والوجه ُالطفل ُيميزك ِلم أعرف لك طعما ً
لم اعرف ْ أنَّ الشوقَ قلائدُ شعريه
تحلمُ في الليل ِ وفي الصبح مرت ْبسمات ٌ مذبوحه ...........
لم ادر ِ أنَّك ِ فوقَ سماوات البوح
مَنْ أنت ِ؟؟
الوطن ُالمحتل ُبنوايا ريح البغضاء

أم أنَّ الماشين َ بحضنك ِ يابغداد
لا يدرون بتحايا الموت المخفيه
يمشون مع الموت كمشي العشاق ِفي نبضة شوق ٍ دمويه
وملائكة ٌ علقت
مابين الارض وبين الافاق
* * *

النصّ ُ المذبوحُ ينتظرُالنارَ لتعمده
فالنعجةُ دفعت للشيخ كيس ملايين الدولارات

ما خذلتهم في إنفاق الزمن المخبول

ومدارسنا السرية

يتخرجُ منها آلاف الأفاقون القتله

ماانقرضتْ ديدان الأرض ِالمنتشره

هبل ٌ باض َ في أحضان العزى

أيام المطر الأسود

* * *

نحن الأدرى بالأسود والأبيض

والأعلمَ في منحى ما حرمه الله

المتورطُ في إيقاظ تراويح الفتنه

يستنكرها ،

ليعود َ فيحرقَ أجسادَ ضحاياه

ورضى وجماعته أن ينتظموا جندا للشيطان

مادامتْ نعجتهم ، القطريةُ تلدُ البرشيم الذهبي

لا ننكرُ آلهتنا زرعت ْفأكلنا

نسجتْ فلبسنا

منحتنا الراحة بالتقسيط

* * *

أقنعني صمتُ يراعي أن لا أكتب ما أعرفهُ

السيفُ لهم...لا تحتجْ ولنا أن نرثي شي ضحايانا

وضمير الأعرابِ بقايا إحفوره

في أرض ضباب أسود

كم رحب َ لحدٌ بلحود قادمة ٍ، والأكفان دموع ودماء

فلنصعدَ سلَّمكِ يا كلّ وجوه قصائدنا

مادام العشقُ هلالاً محتضرا ً

في وحي صلاة ٍ دمويه

* * *

لم يدر ِ إبنُ حجر سيعودُ له ُ نفس السيفِ بعد قرون ولـّتْ

أو يصرخ ُ ثانية ً في وجه النسك الموزي المخمور

لا تكتب ْعن خارطة ٍ لجروح عراق ٍ يوميه

إذ تنهال عليك التهم ُالطازجة ُ كالحرباوات

والأحلام ُالميتةُ لعبة ُشطرنج

إذ تورقُ في كلِّ حدائقنا

أيتاما ًمن دون عيون

* * *

العجلاتُ تدور ُ في كلِّ الأمم الأخرى

إلا أمتنا تحمل جبلاً من فولاذ غباء

وبخطوات متسارعة ٍ نحو فيافي الخلف

فاقتسموا القرآن بعلم التأويلِ في سوح التجهيل

فلقد أتبعنا محوَ آيات ِالرفق وآيات ِ الإحسان

ومحوا : لا أكراه فيما يعبده الناسُ

حتى صارت أقطاب ُ الدنيا تنعتنا بسموم ِ الارض البشريه

فاختلط َالأبيضُ بالأسود

في جل معابدكم أوكاراً للذبح وأكل َ قلوب ٍ بشريه

في أرض الشام وجارتها الرعويه

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/06/2013 19:22:37
د. الاديبة الرائعه القديرة هناء القاضي
ارق التحايا اليك...
سررتُ بمرورك الكريم سيدتي المبدعة

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 01/06/2013 08:03:01
أم أنَّ الماشين َ بحضنك ِ يابغداد
لا يدرون بتحايا الموت المخفيه
يمشون مع الموت كمشي العشاق ِفي نبضة شوق ٍ دمويه
وملائكة ٌ علقت
مابين الارض وبين الافاق

الله الله ما أروعها من سطور يا أخي المطلبي. والله أجدت وتفوقت.تحياتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/05/2013 13:41:47
الصديق الأديب القدير علي حسين الخزاب
ارق التحايا اليك
سرتني إطلالتك البهية ايها الباحث والناقد المبدع
محبتي وتقديري

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 31/05/2013 08:44:21
الله يا شاعري الرائع... الله ولاادري كيف سيكون النوح في لغة الكلام ؟اكيد سيكون له شكل الشعر مادام هناك شعراء بوزن شاعريتك يا صديقي دمت لنا ايها المبدع وتقبل مودتي ودعائي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/05/2013 08:06:33
الأديب القدير باحثا،ناقدا شاعرا الاستاذ كريم ميزه الأسدي
أتفق معك إن العراق يذبح بالدولار وسكين الأعراب ولا نملك سوى صراخنا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/05/2013 08:03:21
الاديب الرائع د. عصام حسون
أرق التحايا اليك
العراق يذبح أمام أعيننا ولا نملك غير الصراخ
شكرا لصراخك مع صرخات كل عراقي غيور

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/05/2013 07:55:22
الأديب القدير باحثا ناقدا شاعر الاستاذ كريم الأسدي
أرق التحايا الك
أزافقك : العراق يذبح بالدولار والسكين والاعراب..وبإسم الوطنية وبأسم العروبة
شكرا لزيارتك القيمة

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 30/05/2013 22:38:13
لا تكتب ْعن خارطة ٍ لجروح عراق ٍ يوميه

إذ تنهال عليك التهم ُالطازجة ُ كالحرباوات

والأحلام ُالميتةُ لعبة ُشطرنج

إذ تورقُ في كلِّ حدائقنا

أيتاما ًمن دون عيون

الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي!
أجمل التحايا اليك..
نص يتماهى مع الواقع الدموي ويصور الالم والقتل والتدمير والفتن والتأمر على العراق بوطنه وشعبه, وفقكم الله أخي المطلبي ودمتم متألقا في عطائكم الادبي المتميز!

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 30/05/2013 22:14:09
الشاعر الرائع حقاً عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام مع باقات الزهور الدامعة الباسمة
مرثية , ولا أبدع لوطن يذبح بالدولا والسكين والأعراب والقتلة ، شرعت بها بوافرها الجميل ، ودرت المقود نحو النوح الهائج من دياجير الظلام للغة الكلام :

وضمير الأعرابِ بقايا إحفوره

في أرض ضباب أسود

كم رحب َ لحدٌ بلحود قادمة ٍ، والأكفان دموع ودماء

فلنصعدَ سلَّمكِ يا كلّ وجوه قصائدنا

مادام العشقُ هلالاً محتضرا ً
أحسنت وأجدت كثيرا احتراماتي ومودتي .

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/05/2013 21:35:08
الاديب المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
ارق التحايا الك
سرتلي زياتك الكريمة ولك يا استاذي كل الود

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/05/2013 20:38:47
الى محرري مركز النور الأغر المحترمين
ارق التحايا اليكم وطابت اوقاتكم
خطأ طباعي أم نحوي في هذه الجملة(يتخرجُ منها آلاف الأفاقون القتله)
والصواب هو:
يتخرجُ منها آلاف الأفاقين القتله
مودتي وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 30/05/2013 19:11:17
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

هو كما تقول أيها المحب الذي يبني قلاعاً من أعمدةالشعر
فهي تورقُ ألماً في حدائق نفوسنا ، لكَ مني أطيب التحيات
وأرقها ، ودمتَ بخير .

الحاج عطا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/05/2013 16:50:57
الأديب الرائع سلام الفارس
أرق التحايا اليك
استاذي العزيز اتفق معك مما ذهبت اليه
الف شكر لزيارتك الكريمة صفحتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/05/2013 16:47:10
الاديب الرائع عباس طريم
ارق التحايا اليك
سرني حضورك البهي في صفحتي
كن بألف خير

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 30/05/2013 15:57:13
المبدع الشاعر الاديب عبد الوهاب المطلبي
تحية طيبة
هنا حزني تفجرَّ كالغمام ِ
فكيف النوح في لغة الكلام ِ
فهل عانيت َمن ليلاك هجرا
وجربت َ السهاد وفي المنام
وابكاك َالتذلل ُ للوصال
واسعدك َالرقيقُ من الكلام
ولكنَّ الحبيبَ بنى قلاعا ً
فكيف الوصل في موج الظلام ِ
واني كالعراق اذوب حزنا ً
ويقتلني الحنين الى السلام ِ

كلايامنا هي كانت و لاتزال اهات
متى كان الوطن غير محتل في السابق و الان
انه يعاني من كافة انواع الاحتلال
دمت مبدع اخي الشاعر الكبير
مودتنا

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 30/05/2013 15:44:34
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .

قصيدة اكثر من رائعة , واكثر من جميلة .
صورها البديعة والتي تدين العنف والانجراف الى حيث
المزيد من الدماء , تزيدها بهجة والقا .
حياك الله ودمت لنا مبدعا .

تحياتي ..




5000