..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أعذبُ الحبِّ ما كانَ العذابُ بِهِ

غزاي درع الطائي

أعلِّلُ النَّفسَ ... تُغريني التعاليلُ

وأقطعُ البيدَ ميلاً بعدَهُ ميـــلُ

وأسألُ النّاسَ عن همٍّ أسيرُ بـهِ

أقاتلٌ أنا .. أم في الحبِّ مقتــولُ

الحبُّ بوصلتي والشِّعرُ راحلتـي

وخافقي بسلامِ النَّفسِ مأهـــولُ

أنّى اتَّجهتُ وجدتُ الشِّعرَ يفضحُني

وأينما سرتُ لاكتني الأقاويـــلُ

مِنَ الغرابيل ِ لا تطلبْ ولو قُلِبتْ

ماءً فلا ماءَ تُعطيهِ الغرابيــلُ

قَبِلتُ ما يرتجيهِ الحبُّ منتشيـاً

فكلُّ ما يرتجيهِ الحبُّ مقبــولُ

وأعذبُ الحبِّ ما كانَ العذابُ بِهِ

مَنْ قالَ إنَّ عذابَ الحبِّ تكبيـلُ

الشِّعرُ ليس لهُ مِـنْ غيرِهِ سببٌ

والأرضُ ليس لها عَرْضٌ ولا طولُ

يُحَوِّلُ الحبُّ آهاتي إلى قلــق ٍ

وليس لي منهُ مهما كانَ تحويلُ

وليس لي عنهُ تغييرٌ إلى جهةٍ

أخرى ولو طارتِ الطَّيرُ الأبابيلُ

تحلُّ ليلى حبالي ثم تعقدُهـــا

وإنَّما الحبلُ معقودٌ ومحلــولُ

ليلى دوائيَ في حِلّي وفي سَفَري

ودونها أنا معلولٌ ومشلــولُ

ولستُ أدري وأطرافي مكبَّلــة ٌ

أساورٌ كبَّلتني أم خلاخيــــلُ

هل في المحبَّةِ معقولٌ أُشيرُ لـهُ

لا شيءَ في حبِّ هذا العصر ِ معقولُ

إنَّ الحياة َ ممرٌّ لا مقرَّ لهـــا

هابيلُ مرَّ بها قبلاً وقابيــــــلُ

هل يُنكرُ النّاسُ مسؤليَّة ً لهُـمُ

فكلُّ مَنْ فوقَ هذي الأرض ِ مسؤولُ

وصلٌ وقطعٌ وإيمـانٌ ومعصية ٌ

وفاعلٌ هذهِ الدُّنيـــــا ومفعولُ

أعلِّلُ النَّفسَ .. حبّـي مَنْ يعلِّلُني

أعلِّلُ النَّفسَ ..إنَّ الحبَّ تعليـــلُ

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: كامل البصري
التاريخ: 31/07/2014 21:43:41
كل عام وانت صديقي محبتي الدائمة

الاسم: حيدر سعيد محمود
التاريخ: 29/05/2013 18:37:41
الشاعر الأستاذ غزاي درع الطائي

تحية

قصيدة جميلة منسابة القافية
لا اقواء فيها , كأنها الماء الصافي مئة بالمئة

دمت مبدعا .

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 28/05/2013 04:33:30
الاستاذ عبدالله بدر اسكندر مع التحية المباركة الطيبة
سلمت وسلم إبداعك وشكرا لتعليقك الجميل

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 28/05/2013 04:31:34
الاستاذ علي القاسمي مع الود
تشرفت بتعليقك الطيب
أحييك ولك مني الشكر والتقدير

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 28/05/2013 04:30:01
الاستاذ هيثم الجبوري المحترم
أعتقد اننا عملنا سابقا معافي خدمة بلدنا العزيز
أحييك وأشكر لك عواطفك الجياشة نحوي وأنا ابادلك هذه العواطف متمنيا لك كل الخير

الاسم: عبدالله بدر اسكندر
التاريخ: 27/05/2013 23:52:54
تحية للأخ الشاعر.. غزاي درع الطائي

كلمات عذبة يا أخ غزاي.. سلمت لقلمك المبدع.

الاسم: علي القاسمي
التاريخ: 27/05/2013 20:33:17
قصيدة جميلة نفتقد مثلها هذه الأيام. بوركت أناملك أيها الشاعر الفذ.

الاسم: هيثم الجبوري
التاريخ: 27/05/2013 18:40:24
زهرة
زهرة
أجمع لك َمن بستان
الحب حبا
وكيف لا أجمع لك َ ؟
وأنت حبيبي
وتاج رأسي
وسلطان الغرام
وزقزقة عصافير وهديل حمام
منور حبيبي غزاي
وعشت ماكتبت
وصالت أناملك الجميلة بهذه ِالقصيدة
التي أثلجة صدري
وداوة جراح فؤادي
شكرا ً حبيبي شكرا ً ... !!

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 27/05/2013 18:19:55
أخي االحاج عطا الحاج يوسف منصور مع الود :
قلْ ياابن يوسفَ أنتَ اليومَ متبولُ
متيَّمٌ وغرامُ القلبِ موصولُ
الراحةُ اليومَ عند الناسِ ضائعةٌ
وليس يمنحُها للناسِ مسؤولُ

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 27/05/2013 16:26:40
أخي الشاعر غزّاي درع الطائي

أُعانقُ الحبَّ يا غزّاي من زمنٍ
وإنّهُ سفرٌ والقصدُ مجهولُ

فهل أرى راحةً في ظلِّ نخلتنا
يوماً ويَصدُقُ في الاقوالِ مسؤلُ

تحياتي لكَ مع عظيم التقدير .

الحاج عطا




5000