..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جيب ليل واخذ عتابه

هناء الداغستاني

ها هي الحياة تمضي بنا من دون ان نقدر على تحقيق كل ما نصبو اليه بسبب الخذلان الذي يعترينا احيانا ويصر على ان يكون سباقا لايقاف اي خطوة لعدم وجود الرؤيا الواضحة للاسس والمبادىء التي ما برحت تبحث عن ماهيتها في مجتمعنا الذي تغير مما يدفعنا الى تأجيل مانريد او ربما الى عدم التفكير به مما يزيدنا الآما واحباطا ويجعلنا نحزن ونتألم لان السبل تضيق بنا وتقتل قدرتنا على مواجهة مانصادفه من عقبات او ظروف غير مستقرة ولكن مع هذا كله نبقى نحاول ونحاول عسى ولعل ان نفلح ونحقق شيئا من اشياء كثيرة نتمناها وربما نضحك على انفسنا ونقول خيرها بغيرها لنوهم انفسنا بالامل لاننا عجزنا من الحصول على حقوقنا البسيطة جدا لنعيش كمواطنين لنا حقوق وعلينا واجبات فكيف بالتمنيات التي تريد باعا طويلا محاطا بالظروف المناسبة ولنرجع الى حق بسيط من حقوقنا الا وهي الكهرباء التي نعاني جميعا من انقطاعها لساعات طويلة وخاصة في الليل الذي جعله الله لنا سباتا وتجعلنا لانستمتع بنوم هادىء يريح اعصابنا ويعطينا القوة لممارسة اعمالنا التي تنتظرنا للقيام بها صباحا يضاف الى هذة المعاناة البق والبعوض الذي يهجم علينا بلا رحمة ليستفرد بنا لاننا لقمة سائغة ويتدلل في امتصاص دمائنا كي يكمل علينا ويساعد القلق والعصبية على تمزيق اعصابنا التي نحاول ان نهدأها بحمام بارد ولكن هيهات ليأخذ الليل نصيبه منا من التعب والارهاق ونجد انفسنا في نهار جعله الله معاشا واعلن عن براءته مما نحن نعانيه لاننا بالكاد نكون فيه سعداء للتعب والكآبة والمعاكسات التي تلف بنا مع اننا نحاول قضاءه بشتى الطرق لاكمال رسالتنا في الحياة ولانعرف كيف ولكننا نحاول؟وليحل الظلام معلنا قدوم الليل الذي يصرخ معلنا براءته ايضا من الآمنا وسهادنا واستفراد البق والبعوض بنا من جراء انقطاع الكهرباء غير المبرر وليستمر تناوب الليل والنهار واكثرنا يراوح مكانه ولايعرف رأسه من رجليه من كثرة الهموم والمشاكل والتعقيدات والصعوبة في العيش واجترار الاحلام والحقائق..وجيب ليل واخذ عتابه.

التي ربما هي الاخرى نبذتنا لعدم وجود الواهس..ولان عتابات كثيرة من واقع حياتنا حلت مكانها وبجدارة لتجعل الليل طويلا طويلا تتقافز فيه..حسبة تجيبني وحسبة توديني..مع البق والبعوض ليكون ليلا رائعا وبامتياز حتى الصباح لتضاف اليها حسبات جديدة..حلو..طيب نحن لم نحل الحسبات القديمة فكيف بالجديدة؟الله يكون في عوننا ويعطينا القوة والقدرة على حلها وهنا يرد علينا الليل والنهار بكلمات قليلة ..اسألوا الحكومة.. تصدير الكهرباء بعد توفيرها لكم لاربع وعشرين ساعة؟مع الاسف ليس لدينا اجابة؟؟؟وسنبقى نتساءل الى متى نبقى معلقين بين الارض والسماء؟الى متى نتحمل؟ ولماذا؟ولاجل من؟لنجيب على انفسنا بدمعة وابتسامة بهدوء وضجيج لانعرف لان الحابل اختلط بالنابل وبصراحة ..تاهت علينا..واصبحنا كلنا ندور في فلك عتاباتنا المشتركة التي تنتظر الليل لتشكي اليه همها وهو يسمعها بوجع ويسأل اذا تأخرنا قليلا..انا موجود لعد وين العتابه

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 28/05/2013 04:12:59
الاستاذة الفاضلةهناء الداغستاني مع التحية. عرفتك من مقالاتك بانك بارقة امل ودافع قوي للتحدي فلك كل الشكر والتقدير والاعتزاز لأنك عراقية الانتماء للشعب والوطن ولكن في مقالتك هذه ( واعتقد بغفلة عنك) قدتسللت اليها كلمات الخذلان والاحباط وانت سيدة العارفين بان زمن الخذلان والاحباط واللطم على الخدود قد ولى وان مايجري الان على الساحة العراقية من معاناة مريرة لشعبنا العراقي العظيم ليس بسبب وجود مشاكل بدون حلول بل بسبب وجود حلول بدون رجال وهنا تأتي مهمتكم انتم ايها الكتاب والمثقفون العراقيون الغيارى لخلق الوعي الجماهيري الذي يصنع رجال الحلول وعندها سننعم بالليالي الملاح والافراح بعيدا عن العتابه والبعوض ونصحوا صباحا بكل نشاط . مع كل احترامي




5000