..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقارنة عابرة في ذكرى ميلاد امير المؤمنين الامام علي ابن ابي طالب (ع)

د. اياد الجصاني

                

  ربما يخطر على بال الانسان العراقي ان يذهب الى مقارنة بين شخصيتين حكمتا العراق في ازمنة مختلفة . ورغم اني اشعر بشئ من الخجل وقد ينتقدني الكثيرون فيما اذهب اليه لكن المقارنة قد تستحق المتابعة والهدف منها ان اكثر اخوتنا في الدين ممن يسمون باهل السنة سواء في العراق او غيره من البلدان العربية والاسلامية اليوم لا يقيمون احتفالا مشهودا او زيارات في المناسبات الخاصة لحاكم مثل خليفة المسلمين امير المؤمنين الامام على ابن ابي طالب (ع) الذي حكم  لسنوات قليلة ، لا  العراق  وحده بل بلاد  المسلمين كافة من مدينة الكوفة وليس من بغداد التي سيطر فيها صدام حسين باسم حزب البعث كحاكم في العراق لاكثر من ثلاثة عقود من الزمن التعيس. وبمناسبة ذكرى ميلاد الامام علي عليه السلام لا بد وان نشير الى ان الامام ينحدر من سلالة عربية  هاشمية عريقة ولد بجوار الكعبة المشرفة في سنة  23 قبل الهجرة وهو ابن عم النبي محمد ابن عبد االله (ص) الذي وقف الى جانبه في شبابه واسلم على يده وشارك في غزواته واقامة اركان الاسلام معه وتزوج من ابنته فاطمة الزهراء وهو ابو الائمة الذين يحترمهم ابناء العراق ممن يسمون باهل الشيعة ويحزنوا لهم لما اصابهم من اضطهاد وقتل وتشريد على يد المسلمين انفسهم المغتصبين للساطة تمثل ابشعها في واقعة الطف التي ذبح فيها الحسين الثائر دفاعا عن قيم الاسلام والعدالة التي انتهكها يزيد ابن معاوية الذي حول ابوه الخلافة الى ملك عضوض يرثها  من بعد ابيه والى ما يجري حتى اليوم من حروب طائفية ضدهم وضد اتباعهم ومحبيهم من قبل المسلمين من الطائفة السلفية والوهابية السنية التي انتجت الفكر الاجرامي التكفيري ونشرت الارهاب  ومارست القتل والابادة منذ ايام خلافة معاوية والى هذا اليوم في مناطق عدة من العالم . علي عليه السلام اشتهر ببلاغته  وعمل في القضاء واعترف بجدارته خليفة المسلمين الثاني عمر ابن الخطاب (ض) الذي قال عنه لولا علي لهلك عمر. الف علي كتاب نهج البلاغة الذي تركه لنا تراثا لا مثيل له .                                                                                            

وبهذه المناسبة اشير واشيد هنا بمقالة استاذ الحضارة الاسلامية صديقنا الدكتور عبد الجبار العبيدي المنشورة في صوت العراق بعنوان " بمناسبة ولادة امير المؤمنين رائد العدالة علي (ع)" تحقيقا لكتاب الدكتور قاسم حبيب جابر بعنوان " الامام علي (ع) وفلسفة الاعتزال " جاء فيها : " لم يكن نهج البلاغة كتابا من أجل الأعلان والشهرة وأنما جاء من أجل تحرير الانسان من الجهل وانارة عقله بالعلوم والمعارف،تمهيداً لأيقاضه من سبات عميق ظل يغلب عليه عمر طويل، لبعث روح التأمل والتفكر عنده،ومن خلال هذا التوجه الكلي للانسان يستطيع ان يتجه بعقله وفكره نحو الايمان بالله فهو خالق الكون وواهب الحياة. كتب الامام علي (ع) خطبه ومواعظه وعهوده ورسائله ووصاياه بلغة ادبية تمثلت باللفظ المنتقى والمعنى المشرف، وبالبلاغة المحكمة والمحسنات البديعية الرائعة ، قل نظيرها لغةً وعلماً وفلسفة والتي جمعها الشريف الرضي في سفره القيم الذي سماه نهج البلاغة. توزع هذا الجهد العلوي على 228خطبة و79 بين كتاب ووصية وعهد، و488 من الكلمات القصار،والتي احتوت على عوالم وأفاق الزهد والتقوى،عالم العرفان والعبادة ،عالم الحكمة والفلسفة،عالم النصح والموعظة ،عالم الملاحم والمغيبات ،عالم السياسة والمسؤليات الاجتماعية ،عالم الشجاعة والحماسة.لكن المهم ان كل ما كتبه كان يهدف من ورائه خدمة العلم والناس أجمعين. واضعاً بين قلمه وعيونه رضا الله والصدق الأمين " .                                                                                                    

بويع علي (ع)  للخلافة سنة 35 للهجرة بناء على اختيار المسلمين بالاجماع له بعد كارثة اغتيال الخليفة الثالث عثمان ابن عفان (ض).  مارس فيها العدالة واتباع الحق الذي فضله على القوة ولم يقدم احدا من اقربائه ومؤيديه ويفضلهم على غيرهم وحافظ على اموال المسلمين وكان متقشفا يخاف الله في تبذير اموال الدولة  في خزينة المسلمين . عاش في بيت متواضع في الكوفة ما زال مزارا يستحق الاجلال والزيارة . اغتيل الامام في مؤامرة قذرة دبرها له خصمه اللدود معاوية ابن ابي سفيان بعد حروب طاحنة شقت المسلمين وضربت اسفينا عميقا في وحدتهم وقسمتهم الى شيعة يؤيدون عليا وال بيته بيت الرسول محمد (ص) وسنة يؤيد سنة النبي (ص) والخلفاء الراشدين بل والكثير منهم ما زال يؤيد  خلافة معاوية وابنه يزيد حتى اليوم ، خلاف ما زلنا نعيش آثاره ونتائجه  في صراع سياسي وطائفي على ساحة اضرابات اهل الانبار في العراق من اهل السنة ضد حكومة المالكي وحزبه من اهل الشيعة ، وخلاف آخر طائفي دموي مخزي يجري على مسرح الاحداث في الشام  حتى هذا اليوم . ولكن الذي تذكره اليوكوبيديا هو" ان مكانة علي بن أبي طالب (ع) وعلاقته بأصحاب الرسول تعد موضع خلاف تاريخي وعقائدي بين الفرق الإسلامية المختلفة، فيرى بعضهم أن الله اختاره  وصيّاً وإماماً وخليفةً للمسلمين، وأنّ محمداً قد أعلن ذلك في خطبة الغدير وعلى العكس من ذلك ينكر بعضهم حدوث مثل هذا التنصيب بانه كان مخالفاً لتعاليم النبي محمد ، ويرون أنّ علاقة أصحاب الرسول به كانت جيدة ومستقرّة. ويُعدّ اختلاف الاعتقاد هذا حول علي هو السبب الأصلي للنزاع بين السنة والشيعة على مدى العصور" ** .                                                        .             ولا اريد ان استرسل في الحديث عن الامام واسباب الصراع الذي شق المسلمين لاني لست من المتخصصين *** في التاريخ الاسلامي حتى تتاح لي فرصة المقارنة لاقول ان صدام حسين ولد في العوجة بتاريخ 28 نيسان عام 1937 م ويشاع انه مشكوك  في ابوته . تربى يتيما في عائلة قروية فقيرة . شب وترعرع ومارس الاجرام وهو صغير ثم انتسب لحزب البعث العربي الاشتراكي . وكما هو معروف ان وكالة المخابرات المركزية الامريكية اختارته عميلا لها منذ ايام وجوده هاربا في مصر بعد مشاركته في التنظيم الذي خطط لمؤامرة اغتيال الزعيم عبد الكريم قاسم الفاشلة عام **** 1959.  وبعد استيلاء حزب البعث على مقاليد السلطة في العراق في الانقلاب الدموي الاسود عام  1963 وبعد انتكاسة الحزب ومن ثم عودته في الانقلاب على السلطة من جديد عام 1968 ووصول صدام حسين الى منصب نائب رئيس الجمهوية، قررصدام ازاح رئيسه  احمد حسن البكر عام 1979 وتولى رئاسة الجمهوية في ليلة عمّ الرعب فيها وسالت دماء الرفاق بلا رحمة. اشتهر صدام بعنفه ودمويته دكتاتورا  وحاكما مستبدا يخافه الجميع استولى على مقدرات العراق وامواله علما ان جزءا من عائدات اموال النفط  كانت تذهب الى حساب خاص له عن طريق يديره اخوه برزان الذي اقام في جنيف  لهذا ولاغراض اخرى.  كان رجلا خرافيا مغرورا يعيش كالملوك ويخرج امام الناس للاحتفال بعيد ميلاده في عربة مذهبة  بينما يقال ان عليا (ع) كان يصلح نعله بيده . مارس صدام  القوة والظلم وفضلهما على الحق  والعدالة . وكما قال عنه احد الكتاب البريطانيين "ان صدام  كان نتاج مجتمع يسوده العنف وعلمه ان حكم العراق لن يتم سوى بالخوف" . ولهذا السبب لم ينجح الامام علي(ع) في العراق بل نجح معاوية . اشاع صدام الباطل وتصرف باموال العراق التي صرفها على تسليح جيشه الذي امره باقتراف مجازر الانفال وحلبجة والذي دفن مئات الالاف من العراقيين الشيعة والاكراد في مقابر جماعية .  انشغل  صدام في هوس بناء قصوره المتعددة المنتشرة في ربوع العراق التي عرف عنها ترف استعدادها كل يوم لزيارته في اية لحظة وهي تعد افضل وجبات الطعام في الوقت الذي كان العراقيون يعانون من الحصار الجائر عليهم وياكلون خبزا من طحين نواة التمر. ولا ندري ماذا كان الامام علي (ع) يتناول في وجبات غذائه ؟ ويا ترى ما الذي تركه لنا صدام حسين من مآثر غير مآسي الحروب وضحاياها من الشهداء والايتام والارامل وذكريات المقعدين والمعدومين والمغيبين في السجون والمطاردين الذين تم اغتيالهم خارج العراق طوال فترة حكمه والاستخفاف بالعراقيين وعملائه من العرب الذين ايدوه ؟                       .                  استولى صدام حسين على مقاليد الحكم في العراق بالعنف وتحالف مع قوى الغرب التي خدعته وزجته في حرب طاحنة دامت ثمان سنوات مع الدولة الجارة المسلمة ايران وخرج منها بخفي حنين بعد ان خدع في مؤامرة القضاء على الحكم الاسلامي في ايران وثورتها عام 1979 التي قضت على حكم  الشاه  . خرج صدام من الحرب مخذولا مدمرا ، اعاد عافيته وقوته بدعم العرب المتامرين والغرب الخادع وسار مرة اخرى مخدوعا من قبل حلفائه الغربيين والجيران العرب واحتل الكويت وترك العراق مسرحا للموت يعاني اهله من هجمات الامريكان وحلفائهم الذين جاءوا محررين للكويت  ليصبح العراق بلدا متخلفا وملوثا هرب قادته وابناؤه من العلماء والاساتذة والاطباء وغيرهم من الكادحين بالملايين الى دول العالم تاركين العراق الى مصير مجهول لم يعرف الامن والاستقرار مسرحا للاغتيالات والمؤامرات والدماء التي تراق فيه كل يوم . وبعد كارثة الاحتلال الامريكي عام 2003  تولى الحكم في العراق  رجال  جاءوا لا هم لهم سوى نهب اموال العراق وسرقة ثروته ولا خبرة لهم في السياسة او ادارة شؤون البلاد .  جاءوا كما يقال على ظهور دبابات امريكا من خارج العراق لا من ابنائه في الداخل ، خدعوا كما ارادت امريكا لهم برسم دستور ملغوم وديموقراطية المحاصصة الطائفية العرجاء التي لا علم لهم بها ولم يمارسوها سابقا وانتخابات مرسومة نتائجها سلفا واقامة برلمان اصبح مدرسة للمشاغبين المنتفعين بالامتيازات الخرافية من اكثر النواب الانتهازيين . رأسه متحذلق طائفي وما زال يرأسه مهوس طائفي آخر ما زالت تشهد عليه مواقفه وتصريحاته المقيتة.                                                

واذا ما تخلص معاوية من علي (ع) في مؤامرة قذرة اغتيل فيها الامام واستولى فيها معاوية على مقاليد السلطة واصبح خليفة للمسلمين  وحكم العراق بالسيف والرشوة وولاة مجرمين عملاء تابعين له ، فقد تخلص الرئيس الامريكي دبليو جورج بوش الابن وحليفه رئيس الوزراء البريطاني توني بليربالقوة ايضا من عميلهم صدام حسين في حرب شرسة احتلوا فيها العراق عام 2003 واذلوا فيها العراقيين وتم نهب تراثهم واستولوا على ثرواتهم وطرد قادة صدام حسين  وهدم جيشهم وزج بالرفاق في السجون والقى القبض على صدام حسين الهارب نفس العام الذي سارعوا في وصوله  الى حبل المشنقة في صورة ميلودرامية لا يصدقها احد حتى اليوم  . وكما يقول كاتب بريطاني اخر من "انه وبمجرد أن أنزل الجلادون الملثمون كمين المشنقة  ذلك الصباح، كانت أسرار واشنطن ولندن في مأمن و تنفس العديد الصعداء في  العاصمتين ارتياحا بعد أن أُخرس حليفهم إلى الأبد وكان اعدامه ثمرة من ثمار نظامه الدموي" ! صدام حسين بعد تنفيذ الاعدام فيه احترم وشيع من قبل اهله ومؤيديه واصبح له قبرا مزارا لاتباعه وعشيرته يزوره اهل السنة من اطراف قبره افضل بكثير من قبر معاوية.  هل زرتم قبر معاوية ابن ابي سفيان في دمشق ؟ قد لا يصدق احدا ان اقول حينما نظرت الى قبره المهجور المحاط بالنفايات لم ار من يزوره  فقلت في نفسي يا للخاتمة المذلة خاتمة الطغاة الظالمين . ومن المحزن والمؤسف ان الزعيم قاسم الذي اعدم بانقلاب البعثيين عام 1963 ودفن سرا وحفر الانقلابيون البعثيون قبره ورموا  بجثمانه في دجلة ولم يعثر له على قبر ليزوره محبيه . اخوتنا اهل السنة لا يزورن قبر الامام علي(ع) في ذكرى ميلاده ولا يحتفلوا بهذه المناسبة او يزوروا قبره الذي اصبح مزارا لاخوتهم ابناء  الشيعة من العراقيين  وغيرهم والقليل من اهل السنة اعترافا بامجاده ونسبه وخلافته واصالة حكمه . لكن ما الذي يدفع اهل السنة لزيارة قبر صدام حسين ؟ وعدم زيارة قبر معاوية والاعتناء به ؟ عندما تحل ذكرى اعدامه من يتذكر صدام حسين من العراقيين وما الذي خلفه في نفوسهم  ؟ واذا ما سألنا السؤال نفسه من يتذكر الامام علي (ع) يوم ميلاده او وفاته وما الذي تركه الامام في نفوس العراقيين من محبيه  واتباعه ؟  الجواب عند الملايين  من ابناء العراق  في الاجواء المشبعة بالايمان والقدسية والاعتراف بالجميل  في مدينة النجف الاشرف وغيرها من مدن العراق ومدن العالم العربي والاسلامي في هذه المناسبات.  فسلام على امير المؤمنين الامام علي (ع) يوم ولادته ويوم وفاته ويوم يبعث حيا ! .                     .                                                                                                            

عضو نادي الاكاديمية الدبلوماسية  فيينا - النمسا      *

      راجع اليكوبيديا**

راجع مقالتي بعنوان ما الذي سطره الاولون في التاريخ عن اهل العراق " المنشورة بتاريخ فبراير2013

 راجع الفيديو الخاص بعميل المخابرات المركزية الامريكية جون بيركنز في اليوكوبيديا بعنوان " صدام حسين عميل قديم للمخابرات الامريكية "     

د. اياد الجصاني


التعليقات

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 27/05/2013 15:49:00
لم يخلق الامام علي لعصره ،بل جاء لكل العصور،لم يكن نهج اللاغة كتابا يمثل وجهة نظر كاتبه،بل جاء يمثل وجهة نظر كل الاوفياء المخلصين للحقيقة والتاريخ.لم يكن الامام علي طارئا على العلم والسياسة والدين ،فهو ومن جاء بها قرين،لم يكن الامام علي جاء ليطلب سلطة او جاه او مال ،بل هو جاء ومعه كل الصفات وكل السلطات وكل المال ،مال العز والتقوى والعهد الأمين.
اقول لأخي ايادالبارحة قرأت رسالة شعرية تصف السيد نصرالله بالخيانة،لكن قصدها كان معكوسا،ان يظهر في زمن الخيانة والاعتداء على المثل والاوطان واحد مثل نصرالله يدافع عن الامانة.من امتدت يده لقتل علي اوهموه بان الامام كان بما وصف فيه نصرالله في مجتمعات الخيانة.ألم يقل القرآن في علي واهله :(أنما يريد الله ليذهب الرجس عنكم اهل البيت ويطهركم تطهيرا،الاحزاب 33).فماذا نكتب بمن وصفه القرآن بالأيستقامة وطهره من كل رجس بغيض،ولم يبقَ العتب الا على من يدعون به وهم وهو على طرفي نقيض.




5000