..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لن انتخب

منيرة عبد الأمير الهر

لن انتخب

ذاك الذي أسميته فلان

فهو طالب

...يغش في الامتحان

ولن انتخب آخر فلان

قال عنه الشاهد الزمان

انه دعي لما ليس له

ميكافيلي يصادق المصلحة

هي الأهم في ناموسه

وهي الوجوب

ولهذا فقد اشترى من الناس

 أصواتهم ببضع دراهم

أو دعما لمعاملات

غير قانونية

باطلة

لتبقى صورته

معلقة

على أبيتهم

 كاملة

لا يصيبها ما يصيب الصور الأخرى

من التمزيق

أو التشويه

أو الحريق

أو التمويه

 تنتظر كلمة الصندوق ..

فهي الصدق

الصدوق

وربما

لا يشملها

التزوووووووووووووووووووووير

                    

                        ------

على احدى القنوات كتبت عبارة

أحس بالإحراج إن أردت قولها

....لأجل البيان

اجل 

لأجل البيان

لكنني على كل حال

سأبين لحضرتكم مضمونها

وان كانت بشكل

أحجية

 

إذ تتحول الدكتاتورية إلى عروس جميلة

و نضال الشعب العراقي هو الذي

 

(قليل من الحياء)

 

قليل من التفكير في الكلمة التي تقال وتنشر على الملأ

فالدكتاتورية وحش غاشم

وتضحيات الشهداء فيض دم عبيط على مر عقود من الزمان

كيف يتحول فعل تغيير الدكتاتورية إلى اغتصاب حقير وكيف تتحول حقيقة الدكتاتورية إلى فتاة غضة بضة لا حيلة لها إزاء جبروت الإكراه فتزف كرها بوحشية الغاصب الآثم الهمجي الذي لايراعي لله حرمة وللانسانية قانون وللخلق القويم ديدن.

منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات

الاسم: منيرة عبد الأمير الهر
التاريخ: 28/10/2013 06:38:23
الاستاذ الفاضل
تحية طيبة
الاحداث التي يتعرض لها الانسان صغيرا تنتج افعالا يمارسها الفرد كبيرا وبمختلف الصور ذلك امر مفروغ منه علميا واخلاقيا ولهذا كان من واجب المربين توجيه النشئ الى الاتيان بالاعمال الطيبة وتوضيح الخير والشر فيما يقدمون عليه ..شكرا لملاحظاتك وكلماتك ومرورك الكريم

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 18/07/2013 19:36:43
في طفولتي عانيت الكثير بسبب الكلب الشقي المربوط في باب الجيران وبعد ان تلقى صاحبه الكثير من المعاتبه على الازعاج عمد للتخلص منه بعدها شعر الجيران بفقدان الكثير من الامان المعتاد في الليالي المظلمه وكان بوسعهم احضار المزيد من الكلاب ولم يفعلواذلك حيث وجدوا حريتهم فوق الاعتبارات المستقبليه الغامضه فهل يحق لنا اليوم ان ناسف على الدكتاتوريه لعجزنا عن كتابة دستور على مقاس الشعب وهل رحبنا بحرق الوطن للخلاص من افعى وهل نشكر الحكومه لاستيرادها المزيد من الكلاب المخيفه لدعم الديمقراطيه الم يكن بوسعنا تجاهل صناديق الاقتراع التي ترمي صوتنا جانباولايسمعنا سوى الله




5000