..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كفـاني إذا مـا قُلتُ أنّـي مُـضـيّعٌ

عطا الحاج يوسف منصور

مَـددّتُ بسـاط الـيـأسِ فـوقَ  مـجامري

وقُـلـتُ أيـا ذؤبـانَ شـــوقيَ خــامـري

لأنَّ ظـلالَ الحُـبِّ مـا عُـدنَ غـايـتي

ولا الـنجـمةُ الـزهراءُ تُـلـفِتُ نـاظري

ولَـسـتُ الى حُـبٍّ جـديـدٍ بـراغـبٍ

كـفـاني الـذي لا قـيــتُ مِـنْ حُـبِّ غـادرِ

أفـانـيـنُ لـوعاتُ الهوى قـد حَـمَـلتُها

فَـصِــرنَ مِــداداً فــوقَ مِـغـزلِ شـــاعـرِ

تـرانـيـمَ حُـبٍّ غَـيّـبَ الـوجـدُ حُـسنَـها

عـلى شــفـقٍ يَـنـداحُ فـي الافـقِ ســـادرِ

كـفـاني إذا مـا قُـلـتُ أنّـي مُـضـيّـعٌ

عـلـى هـامـشٍ أحـيـا وحــالـةِ حــائـرِ

مَـسـيرةُ عُـمـري قـد تَصَـفّحتُ خَـطوَها

ســطوراً مِنْ الاوجاعِ خُـطّتْ بخاطري

فـيـا مَـنْـبعَ الـذكرى نَـثـرتُ كِـنـانتي

هُـمـوماً ولـمْ آبـهْ بـسـحقِ مَـشــاعـري

تـأمّـلتُ في دُنـيـايَ حينَ رأيـتُـها

تــــــدورُ ونَـحـنُ فـي مـتــاهــةِ دائــرِ

فـلا هي تُـعـطـيني وتَـجـبرُ خاطري

ولا الـزُهـدُ يُـغـري كيْ أكُـفَّ مآزري

ولا هـي مِنْ صـافي الـودادِ تَـرُبُّـني

ولا أنا أحـثو الـتُربَ خَـلَفَ مُـدابري

وهـذي هـي الـدُنـيا نَـعـيـشُ بـوهـمِها

تُــريـنـا أما نـينا عـلى كفِّ ســاحـرِ

تُـقَـلِـبُـنا فـيها المَـقـاديـرُ عُـنـوةً

فَـمِـنّــا أخــوحَــظٍ ســعـيـدٍ وعـاثــرِ

مَـشـيـنا ولا نَـدري الى أيـنَ يَـنـتهي

وهـذا طريقُ الـخَلقِ مِنْ عهـدِ غـابـرِ

فَـهَـوّنْ علـيكَ الامـرَ يَـسـهلُ عِـبؤهُ

يَكونُ مـزادُ الاجـرِ ضـعـفاً لصابـرِ

وعُـدتُ الى الـذكرى اشـتياقاً لعلّـني

أعـيشُ ســويـعاتٍ بـصُحْـبَةِ كـافـرِ **

لأنـبِـشَ مِـنها مـا يُـبـدّدُ وحـدتي

وأرشُـفَ ذوبَ الـوجدِ سَـيلَ خواطري

فـألـفـيتُ نـفـسي والـطيـوفَ ســوارحـاً

بـغـابـاتِ أشــجـانـي تـولـولُ حــاذرِ

فـأنتَ بـوادي الـهَـمِّ قـد صِـرتَ مـاشـياً

طريـقُـكَ هــذا غَـيـرُ مُـفــضٍ لآخــرِ

فـقُـلتُ لـها هل لـي طـريقٌ لـعَـودتي

فـقـالتْ هـي الاقــدارُ لِـعْــبُ مُـقـامِـرِ

وتِـلكَ خـيولُ الـعُـمرِ تَـجري نـواضِحاً

تـقـولُ بـأنَّ  الـشـيـبَ وســمُ حــوافـري

فَـرحتُ أجـرُ الخَـطوَ في غيـرِ وجهةٍ

عـسـاني بـطيرِ الـسـعـدِ ألـقـاهُ طائـري

فَـسـاءَلتُ أطـيافي الى أيـنَ مَقصـدي

فـقـالتْ مَـعَ الاوهــامِ ركـبِ الـمـسـافـرِ

فـقـلتُ لـعَلَّ الـوهمَ يُـمـسـي حـقـيـقـةً

فَـقـالتْ إذاً فـالـشـمسُ تـغـدو أسـاوري

فـقـلتُ كـفـى هُـزءً بـحالـي ولَـيْـتَـني

جـعـلتُ وقـائي الصَمتَ دونَ الـتـهاتـرِ

فـقـالتْ تُـريـدُ الحُـلوَ قـولاً مُـزوّقـاً

وهــذا إذا مـا شــئـتَ لـيـسَ بـضائـري

ولـكنْ بـهِ تَـشـقـى إذا مـا تَـكَـشّـفـتْ

حَـقـائـقُ عــنْ أمـــرٍ مُـريـبٍ لِـمـاكـرِ

أتـسعى مَعَ الـمَجهولِ في ظلِّ مُـنيةٍ

عـلى ضـلـعِ مَـهـواةٍ بـــروحِ مُـكـابـرِ

فـقُـلـتُ لهـا إنَّ الـحـياةَ عَـصـيّـةٌ

فـهـلْ غـيــرُ هــذا فـي الـحياةِ لِحـاسـرِ

فـقالتْ إذا غـامَرتَ فأسْـلُكْ طريقها

وخُــذْ مـا أتـى منها وفـي الـحـقِّ جـاســرِ

وطـالَ حـديـثي بيـنَ قـولي وقولها

الـى أنْ بــدا صُـبـحي فـأجـفَــلَ ســامـري                             

 

 

 

                                  

   ** بصحبة كافر : أعني بصحبة ليلٍ مظلم .

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/06/2013 15:30:13
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

شكراً على مروركَ الكريم وتعليق الذي يحملُ في طياته
لوعة إنسان مكروب ومهموم أسأسل الله أن يجعل في كلِّ
مأساة فرجاً ومخرجاً .

تحياتي العاطرة بالودِّ أهديها لكَ ودمتم بخير .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 02/06/2013 11:04:36
فـقُـلتُ لـها هل لـي طـريقٌ لـعَـودتي

فـقـالتْ هـي الاقــدارُ لِـعْــبُ مُـقـامِـرِ

فقلتُ حذار من الاقدار كون هواجسي

يلعب بها الشيطان لِعب مسافرِ

قالت ْهو الشيطان من صنع ربكَ

لو أراد ربك لكان حافظي

لكن الله يعلم ما مقدرُ لنا

وعلم الله في اللوح ِناذري

تركتُ لكَ عند القبر بعض وصية ٍ

وأسلمت ُ أمري للذي أنهى رسائلي

إعمل لدنياكَ مادمتَ قادراً لها

وإحذرْ طريقَ العمرِ ِقد الان ينتهي


حياك وبياك ياأبا يوسف وهذه القصيدة الرائعة

أخذتُ منها جانباً على قدر تعلق الامر بمصيبتي!

ودمتَ مبدعاً..

زهير كاطع الحسيني


الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/05/2013 20:29:14
الشاعرة الياسمينة ياسمينة حسيبي

فيضٌ من اللطفِ ما سطّرتِ بالقلمِ
يا نسمة الفجرِ أشعاري ندى ألمي

لكِ أيتها الروض العطر تحياتي واحترامي وتقديري
مع شكري على هذا المرور الكريم .
وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/05/2013 20:07:58
أخي الاديب والشاعر العلم عبد الفتاح المُطلبي

أشرقت صفحتي بمروركَ وتعليقكَ ، ملاحظتكَ جديرة بالاهتمام
وهذا من نُبل إحساسكَ وحرصكَ ، والذي مَرّ على ذهني في قولي
[ فَصِرنَ مداداً ] هو أنّ العام أوسع من الخاص فالخيوط هي
مادّة خاصه ومن هذا الباب فضلتُ كلمة مداد ، أكرر شكري
وامتناني أيها الشاعر العلم وأتمنى لكَ أجمل الاوقات
وأمتعها ودمتَ ألقاً في مركز النور .
وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: ياسمينة حسيبي
التاريخ: 21/05/2013 19:18:35
وتِـلكَ خـيولُ الـعُـمرِ تَـجري نـواضِحاً
تـقـولُ بـأنَّ الـشـيـبَ وســمُ حــوافـري
فَـرحتُ أجـرُ الخَـطوَ في غيـرِ وجهةٍ
عـسـاني بـطيرِ الـسـعـدِ ألـقـاهُ طائـري

الشاعر المبدع والراقي عطا الحاج يوسف منصور

يا لها من قصيدة موغلة في الجمال ..
تتموسق في الاسماع كرقرقة ماء في نهر من حرير ؟؟
ورغم ثيمة الوجع والحيرة اللذان يشدانها من تلابيبها الا انها تحلق بجناحي الوزن واللغة في سماء الابداع وتكشف عن روح شاعرية وعميقة .
سلم يراعك ودام عطاؤك ايها القدير. تحياتي وتقديري العالي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 21/05/2013 18:01:59
الأستاذ الشاعر الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف منصور ، أجدت وأبدعت بهذه القصيدة الفخمة الجزلة ، ولقد ضاهيت بها كبار الشعراء :
أفـانـيـنُ لـوعاتُ الهوى قـد حَـمَـلتُها

فَـصِــرنَ مِــداداً فــوقَ مِـغـزلِ شـــاعـرِ

تـرانـيـمَ حُـبٍّ غَـيّـبَ الـوجـدُ حُـسنَـها

عـلى شــفـقٍ يَـنـداحُ فـي الافـقِ ســـادرِ

وأرى أنك لو قلت :
فصرن خيوطا فوق مغزل شاعر
أحييك أخي الشاعر الكبير متمنيا لك المزيد من الروائع ودمت بكل الخير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/05/2013 16:40:31
أخي الاديب الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلام من الله عليكم ورحمة وبركات

أستاذي الفاضل أبدأ أولاً بالدعاء لكَ بالصحة الدائمه
والعافية التامّه وثانياً لقد شرفتَ بزيارتكَ وتعليقكَ
صفحتي وكنتَ كريماً معي في إطرائكَ وأحاسيسكَ ، فأنتَ كما
قال الشاعر :

تُحسنُ أنْ تُحسنَ حتى إذا رُمتَ سوى الاحسان لم تُحسنِ

فأنتَ المتفضل علينا دائماً بشعركَ ومقالتكَ أيها الرجل
الموسوعي .
رعاكَ الله وحفظكَ لنا وفي أمان الله ورعايته .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 21/05/2013 11:31:31
الشاعر الكبير المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات بالصحة والخير
سيدي الكريم ضع صورة على موقعك ، لينتبه إليها شبه العميان مثلي ، صدفة قرأت اسمك لأرى قصيدتك الرائعة انسياباً ورقة وطبعا وبلاغة وهما وأسرا، لا أعرف لماذا تبادر إلى ذهني الشاعر الأمير أبو فراس الحمداني ، وقصيدته الرائعة ( أراك عصي الدمع ...) ، التأثر واضح لي ، والله الأعلم ، ما هذه الروعة :
أفـانـيـنُ لـوعاتُ الهوى قـد حَـمَـلتُها

فَـصِــرنَ مِــداداً فــوقَ مِـغـزلِ شـــاعـرِ

تـرانـيـمَ حُـبٍّ غَـيّـبَ الـوجـدُ حُـسنَـها

عـلى شــفـقٍ يَـنـداحُ فـي الافـقِ ســـادرِ

كـفـاني إذا مـا قُـلـتُ أنّـي مُـضـيّـعٌ

عـلـى هـامـشٍ أحـيـا وحــالـةِ حــائـرِ

قصيدة لشاعر مفعم بالأحاسيس ، نابعة من الآهات والكبرياء والشموخ ، أجدت وأحسنت وأبدعت احتراماتي وإعجابي .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/05/2013 09:31:13
أخي الشاعرالسكسفون السامي سامي العامري

أنتَ شاعر الحكمة المطوقة بالحروف الذهبيه ما قلتُهُ
هو وجع الانسان الذي ضاع في متاهة الحياة .
قهوتُكَ الصباحية أنعشتْ خاطري فشكراً لكَ شكرا
وطابتْ أنفاسُكَ نشراً وعطرا .

تحياتي لكَ أيها السكسفون البرليني مع أطيب تمنياتي .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/05/2013 06:04:15
تُـقَـلِـبُـنا فـيها المَـقـاديـرُ عُـنـوةً

فَـمِـنّــا أخــوحَــظٍ ســعـيـدٍ وعـاثــرِ

مَـشـيـنا ولا نَـدري الى أيـنَ يَـنـتهي

وهـذا طريقُ الـخَلقِ مِنْ عهـدِ غـابـرِ

ـــــــ
ها أنت يا أخا زنبق
تكسب حكمة السنين في كؤوس مرة المذاق لمّاعة الشكل
ولكن الكثير منا لا يشرب الكؤوس وإنما يشرب شكلها !
فهو سكرانَ ولا يدري ما تشفُّ عنه الكؤوس
رقيقة هي هذه القصيدة وجزلة شادية مترنمة بالأوجاع وغيرها وغيرها
ولك مني قهوة برازيلية على أنغام : تصبح على خير لفريد الأطرش

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/05/2013 21:11:06
إذا خانتْ الايامُ أو ضلَّ طائري
فأنتَ أخو الشداتِ إن قلَّ ناصري

جميلٌ كما سُمّيتَ تبقى أخا الندى
إذا خانتْ الدنيا وخارَ مؤازري

أراها كما قد قلتَ طبعَ مُدِلّةٍ
بفتنتها كم آبَ بالخُسرِ تاجرِ

تحياتي المحملة بعطر المودّةِ أهديها لكَ مع تمنياتي
الطيبه وتصبح على خير .

الحاج عطا



الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/05/2013 20:02:30
أخي الطيب الشاعر الناقد جمال مصطفى

وهو كما تقول إنّ نعتي الليل بالكافر أردتُ مدحه
فلولاهُ لم يكن لي مصاحب ولا أمكنني غزل خواطري .

تعليقاتكَ البديعه فيها الكثير من الدقه ونفاذ البصيره .
لكَ خالص مودّتي وأرقّ تحياتي وشكراً على تعليقكَ .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/05/2013 19:00:18
نجئُ الى الدنيا برغم أنوفنا
ونحيا بها مثل الغريب المسافرِ
بروقٌ وأطيافٌ تلوحُ وتختفي
مشاهدُ تغوينا كألعابِ ساحرِ
طباعُ الليالي كالنساءِ أخي عطا
فلا تأمننن من مكرهنّ وحاذرِ

الشاعر المبدع الرائع عطا الحاج يوسف منصور كم كنت عميقا حسا وفكرا في هذه الخريدة

أجمل التحايا مع التقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 20/05/2013 18:56:40
الشاعر عطا الحاج يوسف منصور

ودا ودا

( وطال حديثي بين قولي وقولها

الى ان بدا صبحي فأجفل سامري )

لا اخفي عليك , كان عيشك سويعات مع الكافر عيشا شاعريا

ولا ريب , حتى ان نعتك اياه بالكافر جاء مدحا لا قدحا

وهذا من شطحات الشعراء , شطحة زرقاء لا إثم ولا معصية من

صحبة كافر كالليل تسفر عن قصيدة جميلة عند طلوع الفجر.



(تقلبنا فيها المقادير عنوة فمنا أخو حظ سعيد وعاثر )

الشاعر عطا الحاج يوسف منصور كل قصيدة جديدة وأنت في

تجدد وأبداع .




5000