..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حب ام تدمير

هناء الداغستاني

 يتزوج الرجل والمرأة لتكوين اسرة حيث تكتمل سعادتهما بما يرزقهما الله عز وجل من ابناء ليكونوا قرة اعينهما ولتكتمل سعادتهما ..بسم الله الرحمن الرحيم..المال والبنون زينة الحياة الدنيا..صدق الله العظيم ولكن في احيان كثيرة تنقلب هذة السعادة الى حزن وهم واذى عندما يبدأ الوالدان او احدهما بالتفرقة او بالتمييز بين اولادهم بدراية بما يفعلان او من دونها ليمتلىء البيت حقدا وكرها وليعلو صوت الشجار بين اخوة من دم واحد وربما يحدث ما لا يحمد عقباه والسبب في ذلك هو التربية الخاطئة التي يمارسها الاب والام او احدهما في بث التفرقة بين الابناء منذ الصغر مما يساعد على تغذية الغل ونموه بتقادم السنين ليترك اثارا مؤلمة وفظيعة في داخل نفوسهم تتضح نتائجها مستقبلا والمصيبة ان هذة الامور كثيرا ما تحدث في عائلات يتمتع فيها الابوان بشهادة عليا ويتبجحان بالثقافة التي تنتفض غضبا عندما ترى ما يفعلان لان واقع الحال يشير الى جهلهما واميتهما من دون نقاش بالاستمرار في الخطأ الى ما لا نهاية وعدم الانتباه الى مايجري او التغاضي عنه لسبب او لاخر مما يؤدي الى تفاقم المشاكل بين الاخوة وربما تتحول الى غيرة قاتلة وعداوة سامة تنتظر الوقت المناسب لنفث سمها وقتل الجميع بما في ذلك الام والاب اللذين سيكونان اول من يدفع الثمن سواء في حياتهما او بعد ان يتوفاهما الله لانهما لم يتقيا الله في ابنائهم ولا مدا جسور المحبة والود والاحترام بينهم كاخوة ولم يلتزما الحذر في تصرفاتهما معهم بغض النظر عن الجنس و الجمال و الذكاء وووووو ولم يوزعا حبهما وحنانهما بينهم بالتساوي وهذا ما يجعل الاخ يكره اخته او اخاه وينظر اليه كعدو يتربص للايقاع به متى ما سنحت له الفرصة بذلك فكم من ام فرقت بين ابنتيها فقط لانها ترى..حبيبة قلبها..اجمل من اختها او اغدقت حبها كله على اصغر ابنائها..بزر الكعدة وبزر الشيب ولو دللته ما هو عيب..الامثال تضرب ولا تقاس ونست او تناست ان له اخوة واخوات لهم حق في حبها وكم من اب فضل ابنا على اخر وكم من ام او اب فضلا الولد على البنت وتركوه يظلمها مثلما ظلماهما والقصص والروايات عن هذة الامور كثيرة ونهاياتها حزينة ومفجعة وغالبا ماتنعكس سلبا على الابوين اللذين قد يدركان سوء ما فعلا ولكن بعد فوات الاوان ونراهما يذرفان دموع الندم والحسرة على العائلة التي كان من الممكن ان تنشأ قوية ومتماسكة لو انهما بسطا العدل والمساواة ونثرا الحب والود والحنان على الجميع وطبقا العقاب والثواب بحق لا بمزاجية وابتعدا عن التصرف بغباء احمق مؤلم نهايته كارثية وسيترك بصمة لن تمحو ابدا ولهذا فان على الوالدين ان يتجنبا كل مايثير الحقد او الضغينة بين اولادهم الذين من ابسط حقوقهم ان يعاملوا معاملة ترضي الله وان تكون ضمن المعقول والواقع الاسري الذي تعيشه العائلة لا ان يجرحا احساس اطفالهم الذين هم اكثر ذكاءا مما يتصوران ويجعلونهم يشعرون بالغربة والضياع وهم في وسط العائلة وليجد الحقد والكراهية مرتعا خصبا وسهلا للتغلغل والنمو لايغار صدورهم واشباعها قسوة وهم لم يشبعوا بعد من حليب امهاتهم
مع تحياتي....

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: حيدر طالب الاحمر
التاريخ: 18/05/2013 12:12:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية ملؤها التقدير والاعتزاز الى سيدتي الكريمة هناء

موضوع جميل جدا ومهم والادين تختلف فيما بينها في التعامل مع هذه الحالة فبالنسبة للاسلام والسنة النبوية لم يرض الرسول على شهادة عطية من اب لأبن من ابنائه دون سواه يا بشير ألك ولد سوى هذا؟ قال: نعم، فقال: " أكلهم وهبت له مثل هذا؟ قال: لا، قال : " فلا تشهدني إذاً؛ فإني لا أشهد على جور".
فموضوع مهم
وفقك الله




5000