..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من قصص صغيرة

عبد الوهاب المطلبي

1-ابن سبيل

------------------
وصلتُ متعبا ًتوا الى مدينة ..عرفت اسمها من المارة ..انها القصر الكبير...وقفت امام احدى الدور كنت ُظامئا...طرقتُ البابَ فخرجتْ شابة ٌ سمراء ُ في العقد الثالث من عمرها قالت: تفضل : قلتُ لها ظمآن اريدُ قدحَ ماء ٍ....قالت : لحظات انتظر ..اغلقت الباب َوراءها ثم فتحتْ البابَ ثانية ً وبدلا من  ان تناولني قدح الماء رمتْ بمحتواه على وجهي... واشارت ْ اليّ بالانصراف ...


2-الكبرياء والعشق نقيضان

----------------------

اعرف جيدا إنك والشعر توأمان
وأنا والظمأ توأمان ايضا ...أعرفُ أنك كوكبٌ ينتقل ُمن مدار الى آخر... وأعرفُ إن َّالقلم َمعصوب ُالعينين..وأعرفُ إنَّ التملق َ صار بضاعة البعض!! وإن َّالحقيقة َكفرٌ في نظر البعض الاخر!!!
كم مرة صلبت ُعلى صليب الجهل والتخلف...قلمٌ تحركه اصابعُ الساحرة
تكتب تعويذات ٍ بدلا من هموم الناس تكتب ما يريده الشيخ ُالمريدُ متفحصا ً اوجاع الناس...لايريدون ابدا تشخيص العلة...هكذا نصحوني اما أن ارحلَ او اكسرَ القلم َ ليكتب َما يشاؤون لا ما يشاءُ الاديب..ُ... حين زارتني الملكة ُالرومانسية ُامرتني بالاصغاء فقط.....همسها المغري حد الافتتان...ربما هي نفسها من قالت ْهيأت ُلك المائدة فكلْ ما طاب لك؟؟ اقولُ ربما...حين كانت تدونُ دراساتها تحت شجرة اللاعرفان....ولأنَّ الكتابة َعن جروح العشاق مخالف ٌلقوانين جزيرتها.......قالتْ بلغة ٍاخرى اطلب ْمنك َالرحيلَ
ولأني لا اجيدُ احيانا التصفيقَ المألوفَ فيجيدهُ الغيرُ ويرقون الى درجات الشرف او التشريف ولا يهمُ دور التكليف... ايها المصلوبُ الحي ّ ُالذي تجلسُ على قلوبهم لايستسيغون قولَ الحقيقة ِ التي ارتدت ْرصاصاتٌ طائشةٌ لانهم لهم بيوت من زجاج قال احدهم:لملمْ روحك وارحلْ؟ انت َالمسمارُ الوحيدُ المستقيم ُفكيف يستقيم ُمع المسامير العوج
عذرا لذلك المعلم الذي اجهل اسمه ،
كان في مدرسة اسمها العدل ...اه مدرسة ريفيه في محاظة ميسان ، لتعليم اولاد الفلاحين. ربما لخلافه مع مدير المدرسة.. نقل لى مدرسة ريفية اخرى اسمها ( الأعيوج ).لا ادري لأيِّ سببٍ نقل ربما بسبب رياء المفتش سابقا( المشرف التربوي حاليا ) كتب الى مديرية التربية:
فبالعدل المحبب ما أستقمنا
فكيف بالأعيوج نستقيم ؟
تحاملتُ على نفسي وتذكرت رثاء الشاعر مالك بين الريب.

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة************* بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيا

.....................................................!!
وانتقلت الذكرياتُ الى الملك الضليل حين شعر بدنو اجله المحتوم بالقرب من جبل عسيب في تركيا ......رأى قبرا لسيدة: فقالَ:-
اجارتنا إنا مقيمان ههنا
وإني مقيم ما اقام عسيب
اجارتنا إنا غريبان ههنا
وكلّ ُ غريب للغريب نسيب

3- نقود مزيفه

------------------

كانت واقفة ًتوزع ُتحاياها على المارة... وهي تنتظرُ حبيبها من خلال النافذة ، هي تقلبُ صورته بين يديها ... فجأة رن التلفون..كان صديقها على الهاتف ، سألها هل اتى حبيبك؟
قالت: لا
قال:اذن عذبيه واغلقي النافذة في وجهه
وقبل أن تهم َباغلاق النافذة..رأت شابا ً آخرَ...ابتسمتْ لهُ واشارت ْاليه ...ان يحدثها...نسيتْ نفسها وراحت ْتحدثهُ عن عملها وشقائها
قال لها المستطرقُ: ارفعي فستانك لارى ساقيك مقابل مبلغ ٍ من المال؟
رفعتْ فستانها فبانتْ ساقاها السمراوان ..تأملها ثم نقدها المبلغ ومضى ،كانت من فئات الدولار..،.اغلقت ْالنافذة َوهاتفت ْصديقها قالت له سأذهب ُالى الصيرفي...وسأعود اكلمك
وحبيبك؟؟ قالت لم يخطبني بعد
الَحَ ثانية ً :.وحبيبك ِ؟
قالت: سأتركهُ ينتظرُ، سأذهبُ الى الصيرفي

...................................................................
تأمل َالصيرفي الاوراق َالمالية َ ثم أعادها اليها، نزع نظارتهُ السميكة َوقال لها: انها نقودٌ مزيفه

4-التأمل

------------

نام متصوفٌ تحت شجرة العرفان...لامستهُ الرؤيا أبصرَ نورا ً غريبا.ً..ليس نور الشمس ولا نور القمر وليس قنديلا ً من النجوم...كان النورُ أزرقا ً بنفسجيا ً سرعان ما تكور ملاكا ً لم ير مثله أبدا قال له الكنز لك

قال : المتصوفُ : لم افهم أي كنز

اشار الى حيث يتلألأ ُالنجم ُالقطبي: انظرْ الى تلك الشجرة هو بين أغصانها

ثم توارى النورُ في عمق السماء

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 18/05/2013 13:49:15
د .القديرة هناء القاضي المبدعة
أرق التحيا اليك
لأن لك نفس العالم ولأن لك الذائقة الادبية... أقطف منك هذا الشهادة وافتخر بها
كوني بالف خير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 18/05/2013 09:10:30
أنت انسان يتنفس الأدب والشعر والثقافة والكتابة ..ولاتتخيل حياتك بدونهما.حقيقة أحييك يا أخي القدير ، أنت تمتلك نعمة تخلق بها عالما جميلا في هذا الكون الفوضوي.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/05/2013 21:02:54
صديقي الاديب الرائع والشاعر امبدع علي الزاغيني
ارق التحايا اليك
سررت بزيارتك الكريمة يا أستاذي العزيو

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/05/2013 15:41:50
احييك من القلب صديقي الرائع
لما سطرت اناملكم الراقية
اتمنى لكم المزيد من التالق والابداع

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/05/2013 14:58:47
الأديب الاستاذ صبري الفرحان
أرق التحايا اليك
الف شكر الى زيارتك الكريمة صفحتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/05/2013 08:16:35
الاديبة المبدعة الاستاذة رفيف الفارس
ارق التحايااليك
ايتها القديرة الف شكر لك على كرم الزيارة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/05/2013 08:12:38
الأديب الرائع المبدع جعفر المكصوصي
ارق التحايا اليك أخي الاديب
سلم يراعك وهو يخط نبضات الود في صفجحتي

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 17/05/2013 08:08:46
الاديب المبدع عبد الوهاب المطلبي
سادوام على قراءة ما تنثرة مخيلتك ودمت للعطاء
تقبل تحياتي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 17/05/2013 07:06:24
الاستاذ المبدع القاص والشاعر الكبير
عبد الوهاب المطلبي

في الحقيقة وقفت طويلا امام نصوصك اتأملها ... احييك واحي قلمك الباذخ وروعة السرد والحبكة

دمت القا
احترامي العالي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 16/05/2013 22:42:42
سلاما اخي عبد الوهاب المطلبي


شكرا لك وانت ترسم الصور الادبية البليغةوالجميلة



دامت نبضات قلبك الراسمة للامل وسط الضباب والدخان


جعفر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/05/2013 20:15:48
الكاتبة ريم شاكر الأحمدي
أرق التحايا إليك
لم نر أيضا كتاباتك في الحوار أو في مركز النور...فهل مات اليراع
سررت بمرورك يا سيدتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/05/2013 20:12:36
الأديب الرائع والشاعر الاروع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا اليك استاذي العزيز
الف شكر لمرورك الى صفحتي المتواضعة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/05/2013 20:08:59
الأديب الأروع والشاعر المبدع الاستاذ كريم ميرزه الأسدي
أرق التحايا إليك
الف شكر لهمسك الراقي

الاسم: ريم شاكر الاحمدي
التاريخ: 16/05/2013 19:21:59
مساء الانوار والود الكبير للشاعر عبد الوهاب المطلبي
منذ امد لم ارى شيئا من كتاباتك المبدعة
قصص باذخة بالمعاني الكبيرة
داملمك الفذ

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/05/2013 19:17:03
أخي الشاعر الاديب عبد الوهاب المُطلبي

ريشتُكَ الذهبيه رسمت لوحات من نفحات الكَلِم
العابق بأريج الروح .

لكَ مني أطيب وأعذب التحايا ودُمْ بألف خير .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 16/05/2013 18:39:02
الأستاذ المبدع شعراً وسرداً عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
ما أروع ، وأبدع ما خطت أناملك :
وأنا والظمأ توأمان ايضا ...أعرفُ أنك كوكبٌ ينتقل ُمن مدار الى آخر... وأعرفُ إن َّالقلم َمعصوب ُالعينين...
ومعدم الأذنين ، وليقل خلق الله ما يشاءوا ، معان عميقة ، بإسلوب بليغ ، يفهمه من يفهم ، دمت للإبداع والرقي احتراماتي .




5000