..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تَحْتَ نَجْمَةٍ صَغيرَةٍ ما للشاعرة البولندية: فيسوافا شيمبورسكا

غسان أحمد نامق

 تَحْتَ نَجْمَةٍ صَغيرَةٍ ما

Under a Certain Little Star  

قصيدة للشاعرة البولندية: فيسوافا شيمبورسكا

Poem by: Wislawa Szymborska  

ترجمة: غسـان أحمد نامق

Translated by: Gassan Ahmad Namiq


 

 

إعتذاري لِلصُّدفة إذ دَعَوْتُها ضَرورة.

إعتذاري لِلضَّرورة إن كُنتُ مُخْطِئة.

لا تَغْضَبي أيَّتُها السَّعادة إذ اعتَبَرْتُكِ لي.

لِيَغْفِرَ لي المَوْتى أنَّ ذِكْراهُم مُجَرَّدُ وَمْضة.

إعتذاري لِلزَّمِن عن كَمّيّة الدُّنيا المَغْفول عَنها في كُلّ ثانية.

إعتذاري لِحُبٍّ قَديم إذ عامَلْتُ حُبّاً جَديداً كأوَّلِ حُب.

سامِحيني أيَّتُها الحُروبُ البَعيدةُ إذ أخَذْتُ أزهاري للبيت.

سامِحيني أيَّتُها الجُروحُ الفاغِرَةُ إذ وَخَزْتُكِ بأصْبِعي.

إعتذاري عن اسْطِوانة المِنْويت لأولئكَ المُنادينَ من الهاوية.

إعتذاري لأولئكَ في مَحَطّاتِ القِطار عن النَّوْمِ العَميقِ عِندَ الخامِسَةِ صَباحاً.

عُذْراً أيُّها الأمَلُ المُطارَدُ إذ ضَحِكْتُ أحياناً.

عُذْراً أيَّتُها الصَّحارى لِعَدَم اسْتِعْجالي بِمَلْءِ مِلْعَقَةِ ماء.

وأنتَ أيُّها الصَّقْر، الطّائرُ ذاتُهُ في القَفَصِ ذاتِهِ لِسَنَوات،

مُحَمْلِقاً بِلا حَراك، دائماً في ذاتِ المَكان،

إغْفِرْ لي حَتّى لَوْ كُنتَ مَحْشُوّاً.

إعتذاري إلى الشَّجَرَةِ المَقْطوعَةِ من أجْلِ سيقانٍ أربَعَ لِلطّاولة.

إعتذاري لِلأسْئلةِ الكَبيرةِ عن الأجْوِبة الصَّغيرة.

أيَّتُها الحَقيقة، لا تَحْفَلي بي كَثيراً.

أيُّها الوَقار، لِيَكُن صَدْرُكَ رَحباً مَعي.

كُنْ صَبوراً مَعي يا سِرَّ الوُجودِ إذ سَلَلْتُ خُيوطاً من وِشاحِك.

أيَّتُها الرّوح، لا تَلوميني إذ لَمْ تَكوني لي إلّا قَليلاً.

إعتذاري لِكُلّ شيء إذ لا أسْتَطيعُ أن أكونَ في كُلِّ مَكان.

إعتذاري لِلجَميع إذ لَمْ أعْرِفْ كَيْفَ أكونُ كُلَّ رَجُلٍ وَكُلَّ امْرَأة.

أعْلَمُ أنّي طالما كُنتُ حَيَّةً لا شيء يُمْكِنُ أن يَعْذُرَني،

لأنّي عَقَبَةُ ذاتي.

لا تُسَجِّلْها عَلَيَّ، أيُّها الكَلام، إذ اسْتَعَرْتُ كَلِماتٍ ثَقيلة،

ثُمَّ أُجْهِدُ نَقْسي لأجْعَلَها خَفيفة.

 


 

Under a Certain Little Star

Poem by: Wislawa Szymborska

 

My apologies to chance for calling it necessity.

My apologies to necessity in case I'm mistaken.

Don't be angry, happiness, that I take you for my own.

May the dead forgive me that their memory's but a flicker.

My apologies to time for the quantity of world overlooked per second.

My apologies to an old love for treating a new one as the first.

Forgive me, far-off wars, for carrying my flowers home.

Forgive me, open wounds, for pricking my finger.

My apologies for the minuet record, to those calling out from the abyss.

My apologies to those in train stations for sleeping soundly at five in the morning.

Pardon me, hounded hope, for laughing sometimes.

Pardon me, deserts, for not rushing in with a spoonful of water.

And you, O hawk, the same bird for years in the same cage,

staring, motionless, always at the same spot,

absolve me even if you happen to be stuffed.

My apologies to the tree felled for four table legs.

My apologies to large questions for small answers.

Truth, do not pay me too much attention.

Solemnity, be magnanimous toward me.

Bear with me, O mystery of being, for pulling threads from your veil.

Soul, don't blame me that I've got you so seldom.

My apologies to everything that I can't be everywhere.

My apologies to all for not knowing how to be every man and woman.

I know that as long as I live nothing can excuse me,

since I am my own obstacle.

Do not hold it against me, O speech, that I borrow weighty words,

and then labor to make them light.

 

ترجمت القصيدة من البولندية للإنجليزية "جوانا ترشيسياك"، وهي الترجمة التي اعتمدنا عليها في ترجمتنا العربية.

غسان أحمد نامق


التعليقات

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 14/05/2013 18:49:41
كالعادة قصيدة ممتازة. و لكن هاتف الجنابي ترجم كل شيمبورسكا في مجلدين عن البولندية مباشرة. ربما لمسات الترجمة عن الانكليزية يضيف بعدا آخر لروح هذه الشاعرة المتوازنة التي جمعة التقيضين الالتزام و الحرية. كانت تعكس بأشعارها رؤية سارتر لموضوع علاقة الانسان مع الضرورة و الحرية او الحرية النشروطة في عالم تعرض للهدم و الفراغ بعد نكبة حرب 1945.




5000