.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعابير المفجوع في يوم الشهيد العراقي

عبد الرزاق السنيد

تعابير المفجوع

 في يوم الشهيد العراقي

في الفاتح من رجب 

وميلاد الإمام الباقر عليه السلام في اول هذا الشهر الاصب

  

المقدمة

  

هذا الذي ما هادن الجلادا      *****          هذا حكيم قائداً مقدادا

  

هذا ابن مرجعنا الزعيم وساجدا   *****     لله يدعو كافح الالحادا

تاريخه بجهاده اسطورة     *****         قد اعدموا اهليه لا ينقادا

سقط النظام وعاد فيها صامداً *****  غدروه  فيه الهدي والارشادا

يوم الشهيد به اسىً وتفجعاً       *****       تاريخه كحسيننا ينعادا

ما مات باقر فهو حيٌ بيننا     *****    في الاربعين جموعنا تزدادا

وشعارنا حب النبي وآله     *****           وحكيم فينا ضوءُه وقادا

  

  

*****

القصيدة (*)

 

  

عاد فينا يوم الشهيد منارا    ........    قد فجعنا فيه وطلّ فخارا

ما لواه الحمام كان ابيّاً     ........       قدّم الاوليا  دمى ً أنهارا

وُنعزّي آل الحكيم الغيارى    ........      قدّموهم لله هم أبرارا

يوسف ٌ ام علاء صاحب مهدي ........ علاء ماتوا وهم اخيارا

حوزة العلم اُثكلت يوم راحوا ........   شهداء اعلام هم اطهارا

وصراخ الشعب الابي تعالى ........     ما نسيناهم علانا غبارا

........

يا شهيد المحراب فيك عطاء ........   ووفاء ما همّك الاعصارا

تُرهب البعث كنت طرا جسورا ........ لا تبالي فيهم تقول جهارا

خسئ الحاقدون بل انت حي ٌ ........  عرفتك الاعلام والاحرارا

وبكاك الشعب الوفي دموعاً ........  ودروساً أعطيته ما توارى

ما نسينا سوح الجهاد وراع ٍ  .......    . ما توانى وسيفه بتارا

ما نسينا رفحاء نخطب فيها    ........        وبيانات كلها أسرارا

وصبرنا نمضي بوعي وفكر ........ وثبتنا بخطانا سرّها والجهارا

........

يا شهيد المحراب أي عزاء ........ أذهل الشعب ليلها والنهارا

وفرحنا صدام راح وبعث ٌ ........        عاد فينا إرهابهم غدارا

كل يوم تفخيخ سيل دماء    .......  وبقطع الرؤوس صار قرارا

ونرى اليوم هدّموا قبر حجر ........   حاربوا للرسول فيه منارا

ونرى في العراق جاءوا بوجه ٍ ........    والاقاليم سنّها الكفارا

إثبتوا للدماء في وحدة الصف ........ وشعارا مكشوف يشعل نارا

........

إيه آل الحكيم جمع الضحايا ........      قد سعدتم شهادة وانتصارا

وعزيز العراق وفىّ  عهودا .......       سار فيها ما همه الاعصارا

ثابتا ً صامدا بكل إباء ٍ     ........           وفُجعنا به وصار اصطبارا

أمْ اخوه مهدي الحكيم جسورا ........ وبارض السودان غدرا توارى

يا أبا صالح وكنت المفدّى ........    واخوك الصدر الكبير المنارا

إخوتي في الايمان هذي دمانا   ....... . وبغدر الارهاب زيل ستارا

واعتصامات كلهن مآس ٍ ........           وشعارات كل يوم شعارا

ويريدون عودة البعث فينا ........      اصمدوا  اثبتوا ففيكم ذمارا

ها هم اليوم هددوا كل حرٍ ......           . وموال ٍ وصوته هدّارا

شيعة المرتضى كفانا خنوعاً ........    لا نبالي سيف التُقى بتارا

........

يوم شعبان شاهد وشهيد ........ قلت فيه الكثير زدنا اصطبارا

 ها هم اليوم عطلونا نسونا ........ ونرى من يسومنا انصارا

رغم هذا ندعو لكم بوداد ........ وحّدوا الصف بالحسين قرارا

ما رايتم حكام يعرب غدقا ً .....   .. بحر اموالهم دافقا مدرارا

صحوة للشعوب رفّ لواها .......    . تنشد النصر شعبنا ثوّارا

أسمعتم معمّرٌ زنكوه ........            وانطوت صفحة له واوارا

وبارض البحرين رفّ لواء ٌ ........ وشعار الحسين فيه انتصارا

إيه  دوار لؤلؤ العِز فخراً ........          شهداء اخيار  هم أبرارا

مصر ثارت وتونس وقطيف ........ وبارض الحجاز صار انتظارا

كربلاء قلعة الصمود لأهلي ........        وبلبنان يقظة واختيارا

حرسوا قبر زينب هم اسود ........    إخوتي شيعة هم الانصارا

  

فاُميّ  ٌ  عادت بوجه قبيح ٍ ........  ناصبيون جيشهم  هو خارا

اخرسوا انتم ومشروع شر ٍ ........  ونرى من يمدكم هو حارا

سوف ياتي الزحف المقدس فيهم ........ فحسين عقيدة ومسارا

يا شهيد المحراب جددتُ عهدي ........ فسلام عليك أنت المدارا

ربي صلّ على النبي وآل ٍ ....... . وتقبل منّي وزدني اصطبارا

وتقبل منّي وزدني اصطبارا

...................

(*)

ألقيت في مهرجان يوم الشهيد في كوبنهاكن - الدنمارك- الجمعة 10- 5- 2013م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  

    

في مولد الامام الباقر عليه السلام

........................  

من وحي مولد باقر ٍ أتزوّدُ ,,,,,,,, هو للعقيدة والرسالة موردُ

اعياده هو للرسالة موئل ,,,,,,,,     ومعلّما للدين وهو مجددُ

أشدو بفكر ٍ أحمدي جامع ٍ,,,,,,,,   لا بالعواطف للعقيدة انشدُ

جددتُ يومك أستنير بنوره ,,,,,,,,    حقا وانتم ركّعا بل سجّدُ

جددت يومك جابر برواية ,,,,,,,,       ومبلغ لرسوله ومخلدُ

إذ قال يا مولاي جدك ينبري ,,,,,,,, هذا سلام منه أنت السيّدُ

,,,,,,,,

يا سيدي يوم الولادة مفعم ,,,,,,,,            بعلوم احمد الرسول محمّدُ

هم ابعدوك وما دروا في شانكم,,,,,,,, جمع النصارى اذهلوا بل مجّدوا

بطل يراك الحاقدون أمامهم ,,,,,,,,      اذ ارجعوك وحقدهم هو اسودُ

قتلوك مسموما كما قتل الاولى ,,,,,,,,      لا ترهب الاعداء كنت تنددُ

واميّة في حقدها موهومة ,,,,,,,,         نلت السعادة بالشهادة تسردُ

هذي وصاياك العظام امامنا ,,,,,,,,     تُحي الشعوب وللرسالة تنشدُ

,,,,,,,,

يا سيدي يا  باقراً يا سيداً     ,,,,,,,, طوبى لجدك أمجدٌ هو احمدُ

ياسيدي هدموا لقبرك عنوة ,,,,,,,, هو بالبقيع نزوره هو مقصدُ

وقبور اهلك في قلوب رجالكم ,,,,,,,,   هم شيعة أبرار قومٌ سجّدُ

لا يقبلون الذّل من اعدائهم ,,,,,,,, جمع النواصب حاقدون تعدّدوا

واليوم قد هدموا لحجر قبره ,,,,,,,, أو ما دروا هذا الولي مسددُ

هذا صحابيّ أبيّ عالم ,,,,,,,,               آذيتموا طه وربّ يُعبدُ

في كل قلب قبره هو شامخ ,,,,,,,, من مكره وعلومه تسترشدُ

هذا شهيد الحق وهو ولينا ,,,,,,,, ابن الحسين وعهده المتجددُ

  

,,,,,,,,

ياسيدي من نهج حيدر نهجكم ,,,,,,,,      سرنا به وبجعفر نتقيّدُ

هو مذهب الأحرار نهج ثابت ٌ ,,,,,,,    , لعلوم حيدر والائمة فرقدُ

هيا شباب الدين فيه عطاؤنا ,,,,,,,, عودوا اليه إمامكم هو مرصدُ

بقر العلوم وفيضه قرآنه ,,,,,,,,   هو مصدر الأحكام وهو المرشدُ

ياربّ بالابرارانصر امتي ,,,,,,,,          فحسيننا بولائه نسترشدُ

والاربعين جموعنا في حشدها ,,,,,,,,   هذي ملايين الوفى تتجددُ

هذي ملايين الوفى تتجددُ

................................................

ألقيت هذه القصيدة في  مصلى الإمام الحسين عليه السلام

مالمو -السويد

خادم اهل البيت  عبد الرزاق السنيد

  

  

  

  

  

  

  

عبد الرزاق السنيد


التعليقات




5000