..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جنوب بعد منتصف الليل

ميثم العتابي

مدينتي ...

تتشضى في صحراء أنوثتها 

والغبش ...

ينث سكاكين عليها

ينفذ سم هزيمتها 

يقطع دربا بين أمانيها التعبة 

ويسد العفن اليومي أبواب حدائقها

لنعتمر برق سيوف قبيلتنا 

منذ خيوط الفجر الأولى 

ويؤذن فينا بالجمع

لنساق كقطيع نعاج للمسلخ

مآذن ترفع أسم إله

   لا نعرفه ؟؟

في آياته أخطاء للنحو جسام !!

وحذا بحجم الكوكب يمضي

تتلقفه أيادي الشرف المزعوم

هرم مودع فينا

وأيادينا بلا كف 

   ... لاتصل الأعناق

يترك آثاراً كالزلزال

( ـ  مازلنا نجهل حجمه !! )

يسحق إمام التتر ..

        وإمام السند ..

           وإمام الهند ...

وإماماً نجهل بعد هويته ؟

جلبابه من صوف غنائمنا ..

في المسلخ أعترف ـ كالمتشفي ـ  أحدهم :

( ـ وفوق كل ذي حجم ... حذاء كبير )

يسحق وجه المأذنة الباكي

فينسل الخدر المزمن من أفريز النقش

هرباً من رعب قضيته

أما ذباب الظهر ... عاد العصر فتياً

يحمل أوراقاً ... يدفع أجراً للحرب

يناضل بالشوكة والسكين

   ويدمن أكل النهد

وبقيتنا صار يثغأ باللغة الفصحى !!

لم يُفهمْ ؟؟

   ولم يَفهمْ ؟؟

فيهمس أحدهم في أذن الوجع :

( ـ كان اليوم حافلاً .... باللاشيء !! )

( ـ كان اليوم حافلاً .... باللاأشياء !! )

همسٌ وثغاءٌ وذباب

وآثار حذاء في جبهة عزتنا

والتيار أنقطع منذ زمان الشوق

وما عدنا نعرف ..

كيف تورد الإبل

.....

بالله هذا الليل

هذا الليل ...

الليل يحط عباءته

كخيام قبائل منكوبة

فيستأجر القلق دهليز العتمة

يتقرفص في حجر الليل

بالله هذا الليل

 

هذا الليل ....

ودخان الخوف

يغتصب الآن نجوم سماء صامتة

...... ........

في آخر ساعة

بعد منتصف الليل

قبيل بداية طقس التهريب الكبرى

نلوك تراب مدينتنا

  وننام ... 

ميثم العتابي


التعليقات

الاسم: لوركا بيراني
التاريخ: 15/03/2008 19:56:36
مولاي
في اول الكلمة تبعثر سكاكينك المبللة بالنرجس على ازقة ارواحنا الصاعدة باتجاه الله ؟
اتحفتنا بمفرداتك و صورك المجسة على سواعدنا
مع انني غريب
لكن قصيدنك كان مدخل معرفتي لك و لكل هتافك
اهذرني بهدوء ارجوك اعذرني على مروري هكذا خلسة
مع كل التوفيق




5000