..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لما نسيناهم ذكرونا هم بأنفسهم

عايده بدر

ربما يبدو العنوان غريبا لكن ها هي جوهرة تبزغ من بين مناجم الجمال في منطقة لطالما عرفت بروعة طبيعتها الجغرافية و عرف سكانها ببسالة نفوسهم ،منهم خرج قبلا الكثيرون و على جميع الأصعدة من محاربين عظام و قادة شهيرين و فنانين و صحفيين و كتاب و مؤرخين
و لعل الأسماء التي يمكن أن نذكرها أكثر من أن نحصرها هنا بدء من قائد وقف العالم أجمعه احتراما لانسانيته قبل شجاعته القتالية صلاح الدين الأيوبي و مرورا بأسماء كثيرة كابن الأثير المؤرخ المعروف و الامراء التيمورية و و محمد علي باشا قائد النهضة الحديثة و أمير الشعراء
وكثيرين ممن يضيق المجال بذكرهم و نجلهم كل التجلة ، لماذا نسينا هؤلاء الذين أضافوا مع غيرهم للتاريخ و الحضارة الإسلامية دورا بارزا
ربما نسيناهم كشعب و أمة لاقت الكثير من الهوان و الظلم و على طول حقبة التاريخ كان استخدامهم كخطوط دفاعية ضد الهجمات الخارجية على الحدود العثمانية أو كخطوط هجوم ضد ميثلاهم من الشعوب الإسلامية باسم الدين و تحت منطق الأطماع السياسية ربما نسيناهم في ازدحام الفرق و الطوائف و الأعراق المتداخلة في منطقة شديدة الحساسية التاريخية و الجغرافية كتلك التي تضمهم بعد أن تفرقوا بين دول أربع.
اقتسمت عشائرهم و أرضهم ، صحيح أنه لم تضمهم من قبل دولة موحدة تحمل هويتهم لكنهم منذ قديم الوقت و كانت إماراتهم معروفة و مناطق سكناهم صيفا و شتاء حيث يرحلون و يعودون من و إلى مناطقهم الجبلية و سهولهم معروفة أيضا ربما نسيناهم حين وقف العالم أمام جماجم اطفالهم المحترقة في ربيع مر منذ عقود ثلاثة أهداهم من جمراته كيمياء اسلحته و حوّل أخضر حدائقم إلى اسوداد نفوس البعض و هاجرت أرواح من تبقى من الموت نحو أرض لا يعرفونها و أسلاك شاكت قلوبهم قبل أجسادهم ربما نسيناهم لكنهم أبوا إلا أن يذكرونا بانفسهم فأهدونا من دررهم جوهرة جديدة ، برواس حسين نرجسة كوردية جبلية أرادت أن تتفتح في أرض عربية لترسل شذا النرجس الكوردي إلينا و أحسب أن الوقت حان لكي نتذكرهم ،ربما يكون هناك من هو أكثر قدرة فنية منها و لكن إذا استثنينا أنها تغني بالعربية و هي ليست لغتها الأم و نظرنا إلأى إحساسها الشجي و الأداء الصادق و الصوت الذي يتمتع بحساسية رائعة تضيف للأغنية العربية لونا جديدا يفتح الأبواب المغلقة و يزيح هم اختلاف اللغة حين نستمع منها لأغانيها الكوردية و نتذوقها لأنها استطاعت بصوتها أن تبني جسرا جديدا بين ثقافتين طالما تجاورا في السكن الجغرافي و تباعدا في التذوق فهل حان الوقت لتكمل برواس ما بدأه الكثيرون من الكورد قبلها كتابا و مثقفين و فنانون و مصورين لإعادة تعريفنا بأنفسهم حتى لا ننساهم و ننسى أنهم مع غيرهم و معنا شركاء في صنع حضارة إنسانية موحدة تضمنا جميعا باسم الإنسان .

عايده بدر


التعليقات

الاسم: عايده بدر
التاريخ: 13/05/2013 07:36:58
شكري و تقديري كبير الرائع رياض الشمري و تحية كبيرة و تقدير للعراق لحبيب بكل طوائفه و مكوناته عراق المحبة و التاريخ ... ما قصدته هنا سيدي هو العالم خارج العراق بدء من الدول العربية المجاورة و مرورا بدول العالم الأول،، يبقى العراق بكل طوائفه صانع لحضارات و بلد لشموخ صديقي الراقي تحية لك طيبة و لكل العراق الحبيب

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 11/05/2013 23:09:15
لاستاذة الفاضلة عايدة بدر مع التحية. كل الشكر والتقدير لمقالتك الجميلة هذه التي اضافت جمالا اخر الى جمال صوت مطربتنا العراقية الكوردية برواس . لايوجد في قاموس شعبنا العراقي كلمة نسيان نحو اي مكونة من مكونات شعبنا العراقي فالجميع عرب واكراد وتركمان وباقي الاقليات منصهرين تماما في بودقة الوحدة الوطنية العراقية لان الجميع ساهموا في صنع التاريخ المشرف والعظيم للعراق فعشناولازلناوسنبقى نعيش شعب واحد في عراق واحد غير عابئين بالمحاولات الدنيئة واليائسة لتفتيت وحدتنا الوطنية الراسخة وكما هتف شعبنا العراقي في زمن حكم الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم( ياكريم للامام كرد وعرب فد حزام ) فسيبقى هذا الحزام يضم العراقيين جميعا من الشمال وحتى الجنوب والى الابد. مع كل احترامي




5000