..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من قصص قصيرة... 1-الحوارالمبتور

عبد الوهاب المطلبي

من قصص قصيرة

2009 / 7 / 8

1-الحوارالمبتور
كعادتي في النت افتحُ الماسنجر وانتظر صديقا ًيحادثني...ثم جاءتني إضافة اسم غريب....ترددتُ اول الامر أن أوافق على إضاقته الى قائمة الاصدقاء....خفت أن يكون فايروسا ...ليعيث فساداً في حاسوبي لكني أقنعتُ نفسي لدي مضاد فعال وحديث ولما وافقت دخل على الشخص( romantic)
قائلا: مساء الخير
أجبته: أهلا من معي
قال: أنا صحفية مصرية
قلت: اهلا بك يا أختي....على الرحب والسعه
قالت لي: أنت فلان وشاعر من اي بلد؟
قلتُ: من العراق...تفضلي با أبنة الكنانه
قالتْ: أنت َتكتبُ قصائدَ عن العشق
قلتُ وما الضير في ذلك؟
قالتْ: اكتب ْعن الاسلام .؟..هذه دنيا فانية
قلتُ: هناك مختصون ويكتبون عن ألإسلام.أفضلَ مني ..ربما انا لا انفعُ ..هم اكثر نفعا مني
قالتْ: اذن حاجات عن الانسان المظلوم....عن العروبة
وقلتُ: يا اختي ما اسمك
قالتْ : انا هناء كاتبة ٌمصرية ٌ ولي كتاباتي عن الاسلام والعروبة
قلت: يا إسلام ؟: الإسلام الذي زيفهُ تاريخهُ المكتوب من قبل وعاظ السلاطين

لقد تصدرهُ الفكر الوهابي التكفيري ويا عروبة؟؟؟ أصبحتْ التي - نستها الجغرافية - قطر هي قائدة العروبة
قالت: اظنك علمانيا ً
قلت: يا أختي لي رجاء لديك
قالت تفضل:
قلتُ: تعلمين ما حل بالعراق من تدمير واحتلالات؟، كان ممن مولته عروبة الخليخ وأرادت إستبداله بآخر فقاطعتها أمريكا والغرب ونزعت الحكم عن الأقلية وأقامت حكم الأكثرية ليس حبا ً بها
قالت: نعم اسرائيل...امريكا
قلتُ: وهل دخل الغزاة الى العراق من القمر؟؟؟ السيت الصواريخ الذكية انطلقت من اجواء وبحار وسماوات العروبة فقط ،أم اني غلطان بكلامي هذا
قالت : الانظمة
قلت: ومن يصنع الانظمة العميلة اليست هي الاقلام المأجورة؟
قالت: يعني؟؟؟؟؟؟؟؟

قلتُ : اتعلمين لماذا وهبوا الحكم للأكثرية في العراق ليستمل تدميره

قالت : لا أفهمك

قلت ُ لها: أتعلمين شيئا ً عن حكمة تبديل عدو العرب ألرئيس من الغرب وأمريكا وإسرائيل

الى عدو آخر لا أظنك ِ تجهلينهُ..مستغلين غباء مـَنْ يقود ُالعروبة َ
قالتْ :انتَ لا تحسن الحوار ...أنت عصبي ومكابر...ولا تنفعني في الحوار
قلتُ: ( لا تقولوا آمنا بل قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم)
ثم انتهى الحوار

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 11/05/2013 16:13:55
صديقي الراع عبد الوهاب المطلبي
تحية اليك وانت ترفدنا بهذا الابداع والجمال
محبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 10/05/2013 10:10:33
الصديق الاديب المبدع عباس طريم
ارق التحايا اليك
حين كنت حدثا كان الاسلام الذي أتصوره منابع للعلم والى المحبة الإنسانية وحين كبرنا فوجئت بأن هناك عدد من الديانات الإسلامية.. إسلام الطوائف والمذاهب وحتى العروبة أيضا عدة أنواع العروبة الانسانية وعروبة الطائفة,, يا صديقي أنت تتحدث عن الجوهر الذي ضيعه وعاظ السلاين... انه اليوم وحيدا غريبا لا حزب ولا أنصار له

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 09/05/2013 16:13:27
الأديب طالب العبودي المحترم
ارق التحايا اليك
نعم ضاعت الهوية الوطنية العراقية في خضم إسلام المذاهب والطوائف...كما ضاعت العروبة على أيادي مرتزقة طائفة العروبة ...الف شكر لمرورك الكريم

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 09/05/2013 15:47:38
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .

الاسلام : هو النور الذي تهتدي به الامم , وعلينا ان نرجع الى سؤالك , اي اسلام ؟
فالاسلام الذي يدعو الى الذبح وقطع الرؤوس , هو غير الاسلام الذي يدعو الى التاخي, والمحبة وجمع الكلمة الواحدة, والحفاظ على الوحدة .
وليس كل من تكلم عن الاسلام هو المسلم الحقيقي .

تحياتي ..

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 09/05/2013 14:11:52
الاديب الاستاذ المطلبي المحترم
توظيف موفق مبدع للقصة فعلاهي ازمة وطنية ازمة هوية
دعوة الكاتبة المصرية كما في القصة دلوا من بئر لعلها تجد ما ينفعها.
رغم ان دعوتها خجول فهي دعتك الى الفكر الاسلامي ثم ترددت لتدعوك للفكر العربي
وكانت اجابة المسؤل في القصة هي ان الواقع محك الافكار فلم يرى فكرا اسلاميا ولا فكرا عربيا
قصة متميزة وعنوان موفق
تقبل تحياتي





الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 09/05/2013 13:22:21
القديرة د. هناء القاضي الأديبة المعبدعة
ارق التحايا اليك
نعم اتفق معك
بلينا بالمتأسلمين على أختلاف طوائفهم فلا اهو اسلاف المذاهب والطوائف والمصيبة سرقت منا هوية المواطنة العراقية الحقيقية وضاع العراق بين العوامل الذاتية والموضوعية
شكرا على مرورك البهي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 09/05/2013 10:23:59
أظنك خيرا أختتمت حديثك معها ، علها تكون قد فهمت وجهة نظرك وحقيقة مايدور ..وحقيقة الايمان .للأسف الدنيا أصبحت زيف ودجل وشعارات ترفع للتمويه فقط.دمت بخير وعافية

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 09/05/2013 07:03:28
د.الادجيب عصام حسون المحترم
ارق التحايا اليك
إن ما يدور اليوم على ساحة الشرق الاوسط العربي هي معركة مصالح وتنفيذ مخططات الغرب وامريكا واسرائيل.. فلقد أفرغ مفهوم ما يسمى ( بنظرية المؤامرة) معركة المصالح الدولية لم تعد خافية على الكل إنما باتت تنفذ بصورة علنية مما يقلل من دور العوامل الذاتية بنسبة ما... العوامل الذاتية ايضا تعلني من التشظي وعدم اتفاق الكتل السياسية للعمل الوطني لعدم نظافة ونزاهة الجميع والعمل بمفهوم الهوية العراقية ولعل العوامل الذاتية تتعكز :
متى يبلغ البنيان يوما تمامه
إذا كنت تبنيه وآخر يهدم
تحياتي لك والى روحك الوطنية

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 08/05/2013 22:33:50
الناقد السياسي الاديب الشاعر القاص عبد الوهاب المطلبي!
اجمل التحايا وأطيبها..
أخي عبد الوهاب كان حديثكم جميلا وموضوعيا, ولكن أختلافي معكم في تحليل الازمه العراقيه قائم على انكم ترتكزون في معالجة مصائب العراق وازماتها على العوامل الخارجيه أو مانسميها بنظرية التأمر ودورها في صنع الازمه بينما لانرى للعامل الذاتي أي دور يذكر في الحوار, فعندما يكون البناء الذاتي متينا وقويا فهو كالمناعه الذاتيه في جسم الانسان التي تجعله صامدا تجاه الامراض التي تهاجم الجسم, فرص البنيان الداخلي من خلال برامج التنميه البشريه والاقتصاديه ومعالجة البطاله والسكن والخدمات والقضاء على الفساد, ستلعب كل هذه الاجراءات والحلول السريعه لها على مواجهة التحديات الخارجيه وتذليلها بواسطة القدرات الذاتيه المتناميه وعندها لم يستطع الارهاب من اختراقنا بسهوله ولا التأمر الخارجي كذلك, ان مدخل تفجير طاقات الشباب العاطل ومساعدتهم على تأسيس الشركات لينهض الجميع في التشظي لحل الازمات وتوفير الخدمات هو الحل الامثلفي القضاء على الارهاب والتأمر على العراق الغالي.....عذرا على الاطاله ووفقكم الله لخدمة العراق العزيز!




5000