.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقتل الزرقاوي و الأمة التي أرهقتها كثرة الانقسامات !!!

عبدالرزاق الربيعي

يبدو ان مقتل الزرقاوي قائد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الذي قتل جراء غارة أمريكية على مخبئه في هبهب ببعقوبة مساء الاربعاء الماضي سوف لن يمر بسلام !! لانه أحدث انقساما في الامة التي ارهقتها كثرة الانقسامات !!!ولن تحتاج الى رأس الزرقاوي لتزداد تمزقا , فالموقف المفاجيء لحركة حماس التي نعته ووصفته ب( شهيد الامة ) ترك اثرا سلبيا في الشارع العراقي الذي له وقفاته المشهودة مع هذه الحركة , والتظاهرات التي خرجت في غزة باكية على اكثر رجل في تنظيم القاعدة بالعراق دموية زرعت كراهية في نفوس الذين طالت يد الزرقاوي لرقاب اخوانهم وأبنائهم في وادي الرافدين !!

في العراق سقط سياسيون كثيرون لأنهم لم يعلقوا بكلمة واحدة !!!والصمت في مثل هذه المواقف مريب !!!

وهو صمت ناطق ...

صمت رهيب !!

وصمت ارهابي

أما خارج العراق فليس من الغريب ان نسمع من قنوات عربية ما لايسر الأذن

العراقية سماعه!!

الأردن انقسم ايضا ...فالحكومة التي لحقها الكثير من ضربات مواطنها الزرقاوي الموجعة والتي كان أوجعها الهجوم على فنادق عمان في نوفمبر 2005م هللت للنبأ بل انها رفضت دفن جثته على اراضيها ,رغم ان اسرته طالبت بتسلم جثمانه ليتسنى لها دفنه ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن صحيفة الشرق الاوسط اللندنية عن مصادر برلمانية أردنية قولها إن هناك تحركات على مستوى كبير من الاهمية والجدية لطرد نواب اربعة في البرلمان الاردني لانهم قدموا التعازي لاهله في مقتله والنواب الاربعة يمثلون حزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين عن مدينة الزرقاء مسقط رأس الزرقاوي و عن دائرة صويلح.

ورحبت ايران بنبأ مقتله , جاء ذلك من خلال تصريح نقل عن حامد رضا آصفي المتحدث باسم الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي بطهران جاء فيه " كان مقتل الزرقاوي مصدر سعادة للشعب العراقي ومن الواضح أننا سعداء أيضا"ومن الواضح أيضا ان تكفير(الزرقاوي ) للشيعة ومحاربته لهم صغارا وشيوخا , رجالا ونساء وتسميتهم بالروافض وراء هذه السعادة !!

وبذلك فلأول مرة تتفق ايران مع امريكا حول قضية واحدة منذ سقوط نظام الشاه ايران في عام 1979 م !!!

وجاء الاتفاق على مائدة رأس الزرقاوي التي كانت عامرة برؤوس العراقيين

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما

يظنان كل الظن الا تلاقيا

كما يقول الشاعر العربي القديم

والانقسام لحق حتى اتباع الزرقاوي أنفسهم !!! فهم للان لم يتفقوا على خليفة له , بل ان متخصصين بشؤون القاعدة نقلوا عن مصادر مقربة من أتباعه ان يكون خليفته "

عراقيا وسيركز على ضرب القوات الامريكية والعراقية وسيقلل من قطع

الرؤوس بصورة وحشية ومن التفجيرات الانتحارية "

وهذا التصريح يحمل ادانة ضمنية لأسلوب الزرقاوي في تعامله مع الأحداث

!!وستراتيجياته القتالية التي حولته من مناهض لأمريكا والغرب الى قاطع لرؤوس

الأبرياء !!!

الزرقاوي انتهى ...

وقد كشف موته كم نحن منقسمون على انفسنا!!

وكم نحن متناقضون!!!

وكم نحن زرقاويون!!!

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات




5000