..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مازلنا إرما ً سادرة ً بين رمال الجهل

عبد الوهاب المطلبي

يا ربَّ العزة والسؤدد

الحرفُ يتيم ٌ يترددْ

هل منحتناآلهة الارض ِ

وطنا ً في أعراس الإنعاش

وهلالاًمن شفرات ٍ قاطعة ٍ للودْ

*       *       *

وطني تفاحة ُ مجدْ

إن تقسم َسيراودها العفنُ

أو تصبحَ كرة ًفي ملعب ِ نار ٍ ودمار

(ما جدَّ وجدْ)

وسما العارُ كشفاه الوردْ

هل رمة ماض ٍ يتألقُ جدا

حتى أغرونا إنَّ القبح َ مكارمُ أخلاق

والغدرَ من شيم الفرسانِ

ونوارس ُ أزمنة ٍ تبكينا في الغد

ومسخنا دين الوجدْ

*       *       *

وهواك َ أليسَ هو المولى

بعد َ الرحمن تسيدْ

وترابك يا وطني هو مسجدنا والمعبدْ

فكفرنا بنسيمك ِفي حضن الزوبعة الدمويهْ

فانفرط العقدْ

*       *       *

الفتنةُ ُساحرةٌ شمطاء

فخلعنا أردية َ الخجل ِ

وتسابقنا نحنُ عراة ُالأفئدة

وتبعنا تاريخاً قد زيفَ دينه

وعبدنا إلهة ً متعددة ً

ورأينا لعراق ِالخير الدمعَ الساخن

وأنين َ النهرين عواء  ً

*       *       *

تبني النرويجُ نفقاً للسفن البحريه

وبنينا نحن أنفاقاً دمويا

ورضينا أن نستوردَ ريحا ً وعواصف

من أقطار ٍ شتى

وكفى ..وكفى ..،ما عاد لنا شرفٌ نعتدُ به

ذبيانُ تساوم ُعبساً

أولم يحملْ قابيلُ أخاه؟

في جمهرة هزوا الرايات الدمويه

ونساءُ الأمزون يطلبنَ جهاداً ما بين الأفخاذ

سمسرة ما بين حنين ٍ وشنين

مازلنا إرما ً سادة ً بين رمال الجهل

ضائعة في وادي تخلفنا

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/05/2013 18:28:37
لآديب الرائع والشاعر المبدع عباس طريم
ارق التحايا اليك
شكرا لمداختلك نعم اتفق معك ما خطه يراعك وشكرا للزيارة الكريمه ديقي العزيز

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 01/05/2013 14:45:08
عبد الوهاب المطلبي . الشاعر الالق .

رائعة تلك القصيدة التي تنزف من داخلها وتنوح على وطن
ضاعت ثوابته وظل مع الريح تاخذه حيث تشاء .
تبتلعه نوايا الطوائف , وغايات الاحزاب , ومزالق القدر .

تحياتي ...

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/04/2013 18:43:48
الاديب والشاعر القدير كريم ميرزه الاسدي
ارق التحايا اليك
نعم يا استاذي الرائع نعيش في عصر اليتم والعقم في جميع الميادين

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 30/04/2013 16:44:11
الشاعر الكبير عبد الفتاح المطلبي المحترم
السلام مع أطيب الأمنيات
عبد الوهاب المطلبي

29/04/2013
قراءات: 72


يا ربَّ العزة والسؤدد

الحرفُ يتيم ٌ يترددْ

هل منحتناآلهة الارض ِ

وطنا ً في أعراس الإنعاش

وهلالاًمن شفرات ٍ قاطعة ٍ للودْ
يا سيدي أنت تعيش في زمن اليتم ، بل العقم اللغوي والفكري والتراثي ، والله الرحمن الرحيم احتراماتي
كريم مرزة الاسدي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/04/2013 14:06:34
الأديب الرائع صديقي المبدع جعفر المكصوصي
ارق التحايا اليك الف شكر للزيارة الكريمة
دام يراعكم

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 30/04/2013 09:04:52
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي لحروفك

امتزاج القلب بالقلم والروح

لتتفاعل وتنتج القا حيا يلامس الروح

كيف لا وانت ضمير عراقي حي


دام الابداع ايها الاصيل


جعفر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/04/2013 07:41:26
الاديب الرائع والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحايا اليك
نعم نبكي العراق المتعدد الحضارات ...نرثيه في قلوبنا لان الخيانة للوطن أصبحت تشترى بالدولارات - وهم يغنوه الوطن غالي - بحيث يساوم الخونة بمبالغ بيعه للسماسرة
تحية لمرورك البهي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 29/04/2013 22:01:46
أخي العزيز الأديب الرائع الدكتور عصام حسون
أرق التحايا اليك
أتفق معك هي حالة يرثى لها الوطن الجريح العراق مزقه الجهلة او مزقته الجاهلية.. الصراع الآن بين من غادروا السلطة سابقاوبين الاحزاب الدينية بحيث يصعب تصور البديل العلماني أو التنكوقراط,,, لأن تجار الدين قد وظفوا أصحاب المفخخات كما وظفت أمريكا إيران عدوة للعرب....,انستهم عدو العرب الحقيقي وصدقوها فأتاها الخراب في العراق وسوريا ومصر وتونس ولبيا......الى أن تعود العرب :امة تفكر تعود الى عوازب أحلامها؟
الف شكر لمرورك الجميل

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2013 22:00:32
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المطلبي

قصيدتُكَ هذه هي تكملة لسابقتها حيث المشاعر الوهاجه
تبكي الوطن المنهوب المنهوك .
سلمت يداكَ وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 29/04/2013 18:55:27
وطني تفاحة ُ مجدْ
إن تقسم َسيراودها العفنُ
أو تصبحَ كرة ًفي ملعب ِ نار ٍ ودمار
الشاعر المبدع الاديب عبد الوهاب المطلبي! نص شعري ملتزم بهموم الوطن ومكابدات المواطن
قصيده ناقده بسخريه لحالة التمزق والتشرذم, التراجع والتقهقر, الانكسار والتراخي, الفوضى والعبث..مبروك لكم اخي المطلبي هذا التوظيف المبدع لادواتك الشعريه لانتاج النصوص الوطنيه المولده للمعاني والدلالات العميقه...أجمل التحايا ودمتم شاعرا مبدعا للوطن الواحد الشامخ!




5000