..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عراقية

منيرة عبد الأمير الهر

لو فتشت أوراقي...تسأل عن ترابي َّ الأول ...لتعرف من أكون ...وعبثت بحقائب السفر المعدة على عجل ...ربما خوفا من الأنياب أو الأظافر أو ربما من فوهات البنادق أو ربما من الكلمات المكتوبة على صفحات مخابرات الدول أو الإفراد وبغض النظر عما يراد بها أو يبتغى فها هي هويتي

واحدة على المدى

عراقيــــــــة...عراقيــــــــة

على أعتاب عمري القصير أو الطويل

ملحوظة معدة للقراءة

لا تعبث بالموائد المعدة للمقامرة ....أو المغامرة

دع السفن تسير في أمواج بحرها الغضوب

تصارع الريح ...تطلب السكون

من أي جيل أنت

من زمن بلا زمن

ومن مكان بلا مكان

يا كائنا غريب متى الأوبة أو قل

ياكائنا غريب ...متى السفر

تبكيك عيني وفي القلب صورتك المدى

تعال واطلع هنا في القلب أنت مقيم

أنت معي في دنيا بلا دنيا وفي وجود بلا وجود

تسقط أوراق أيامي كزهرة عطشى إلى قطرة ندى

تبكيك عيني وفي النفس هواجر ظهيرتك تموز على الأبواب

أشعة النار والبنادق

وفي الطرقات مشاعل وحرائق أوراها أجساد بائسين

حين خرجوا في الصباح توكلوا على رب العالمين

لكن ماذا كان بانتظارهم ...سيارة مفخخة

حملت أرواحهم إلى بارئهم بسلام ٍ آمنين

تركت أجسادهم والدماء على الطريق

يصرخ الإحياء بعدهم بالغضب وبالدموع

وصغير يشير إلى الطريق يقول ذاك أبي قد ودعني في الصباح

ووعدني بعلبة الألوان لأرسم لكنه ألان قد مات

فجروه فمات لكنني على كل حال سأرسم خارطة العراق

وسأرسم نفسي رافعا يدي إلى السماء وعلى شفاهي اكتب الدعاء

أقول فيه يا رب أحفظ العراق

منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات

الاسم: منيرة عبد الأمير
التاريخ: 09/04/2013 07:49:03
اشكر لك مروك الكريم واعتز كثيرا بكلماتك ..انت..نزف في قلبي لكني احبه ..امنياتي لك بالتوفيق الدائم

الاسم: قدره الهر
التاريخ: 02/04/2013 18:40:36
تسلم اناملك الصادقة عزيزتي .. مؤلم حال بلدي يعجز الإنسان حقاً ان يعبر عن مشاعر الأسى التي يشعر بيها ..
وفقك الله ..




5000